طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

العوامل المؤثرة في رسم السياسة التعليمية

2022/07/16   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(3479)

العوامل المؤثرة في رسم السياسة التعليمية

 

    هناك العديد من العوامل التي تؤثر في رسم السياسات التعليمية تتمثل في الإمكانات البشرية والمادية التي من خلالها يمكن النهوض بالسياسات التعليمية، فمن أمثلة العوامل التي تؤثر على السياسة التعليمية البنية التحتية وما تتضمنه من المدارس والمباني التعليمية الحديثة والمجهزة بأحدث وأرقى وسائل التكنولوجيا الحديثة كأجهزة الحاسوب وجميع مستلزماته وتوفير الانترنت وكذلك توفير كوادر بشرية مؤهلة ومدربة والمدربين والإداريين وغيرهم (مراد، 2014، 12).

ويمكن تناول أبرز العوامل التي تؤثر في رسم السياسات التعليمية فيما يلي (Wang, 2014, 5-6) (الفارسي، 2019، ١٢):

  1. العوامل التاريخية: فهناك أهمية كبيرة للظروف التاريخية الخاصة بالمجتمع في بناء شخصيته الوطنية، وكذلك أهمية تاريخ التعليم والتربية في حاضر النظام التعليمي والظروف التاريخية التي مر بها المجتمع بغض النظر عن الموقع الجغرافي والنظم السياسية فتشكل عامل أساسي للحالة التي وصل إليها هذا المجتمع في الوقت الحالي سواء كان في مرحلة التقدم أو التخلف.
  2.  العوامل السياسية: وتؤثر من حيث النظرية السياسية في النظم التربوية من ناحيتين هما النظرية السياسية والتي تشكل الظروف الدائمة التي يعيشها المجتمع وتنظم شؤون حياة الأفراد فيه بالاعتماد على قوانينها ومبادئها وثانيها هي السياسات الخاصة بالمجتمع وتعديلها بما يتوافق مع هذه الظروف، كذلك في الأنظمة العقائدية والثقافة العامة للمنظمات والمجموعات المختلفة من العوامل التي تؤثر في  السياسية والتي تؤثر بشكل مباشر على الاستراتيجيات الخاصة بصنع السياسات التعليمية، كما أن النظم السياسية تمثل أحد المحددات الأساسية لصنع السياسة التعليمية نظراً لارتباطها بشكل وثيق بالثقافة السياسية وتحديد الأولويات والبدائل.
  3.  العوامل الاقتصادية: وتؤثر في صنع السياسات التعليمية من خلال مساهمتها في الإسراع في إحداث التطور الصناعي والاقتصادي من خلال طرق تنشيط البحث التكنولوجي والعلمي، وإعداد الافراد الذين لديهم القدرة على القيام به، وتنسيق سياسة الإنفاق على التعليم والقطاعات الاقتصادية الأخرى، ورسم السياسات التي تتعلق باستغلال مخصصات التعليم إلى أقصى درجة ممكنة من خلال اتباع مجموعة من الطرق العلمية التي تساهم في تقليل تكاليف التعليم وزيادة كفاءته إلى أقصى حد ممكن.
  4.  العوامل الاجتماعية: فالنظام التعليمي بطبيعته يمثل عملية اجتماعية تستمد أهدافها من خلال فلسفه المجتمع ولذلك فالنظام التعليمي دائما ما يتأثر بالأوضاع الاجتماعية السائدة، وبالتالي تشكل العوامل الاجتماعية أساس التربية، كذلك في المجتمع يعد أحد الابعاد الأساسية  لأبعاد التربية ويتنوع وفقا لتنوع الفلسفات الاجتماعية، وبالتالي فالتربية تختلف مع اختلاف تصور هذه الفلسفات لمفهوم الفرد وعلاقته بالمجتمع ومنظماته وأفراده والقوى الاجتماعية التي تؤثر في النظم التعليمية، وتوجه التعليم وتحدد محتواه ومساره ومناهجه من خلال الدين واللغة والتركيب الاجتماعي والسكاني و القيم والنظم الاجتماعية.
  5. تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: فالثورة العلمية والتكنولوجية تعد من أهم المتغيرات العالمية التي تؤثر في جميع جوانب الحياة وبشكل خاص النظام التعليمي من خلال إعادة التدريب والتأهيل.
  6.   المشاركة المجتمعية: فديمقراطية التعليم وحريته وكذلك العدالة في تطبيق تكافؤ الفرص تعتبر من الأهداف الأساسية التي تسعى الدول إلى تحقيقها، حيث أصبحت تكون في مجموعها مطلب وتطلع جماهيري، فالمشاركة المجتمعية والعلم هما قوتان متفاعلاتنا تكفل كلا منهما للأخرى تحقيق التقدم والازدهار وتدريب العقول على التفكير بشكل حر وسليم (حكيم وعبد المجيد، 2012، 189).

خاتمة

 

     يتضح أن رسم السياسة التعليمية يتأثر بالعديد من العوامل التي تتشابك مع بعضها وتؤثر على بعضها البعض، حيث إن العوامل الاقتصادية تتأثر بشكل كبير بالعوامل السياسية، كما تؤثر العوامل الاقتصادية على البنية التحتية المتاحة، وهذه العوامل مجتمعة تؤثر على اتجاهات السياسة التعليمية، فالسياسة التعليمية غالبا ما تكون نتائج الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية التي يمر بها المجتمع.

المراجع

 

الفارسي، عبيدات. (2019). دراسة تحليلية للسياسة التعليمية في ضوء الاتجاهات التربوية الحديثة وانعكاس ذلك على دور المشرف التربوي في سلطنة عمان، الملتقي الأول للإشراف التربوي، سلطنة عمان، وزارة التربية والتعليم.

مراد بوتليليس. (2014). تطوير التعليم في الجزائر من 1830 إلى 2011(رسالة ماجستير غير منشورة). جامعة وهران السانيا.

Wang, Y. (Ed.). (2014). Education policy reform trends in G20 members. Springer Science & Business Media.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada