طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(35)
التعليم العالي والمهني وتمويله في ألمانيا والمملكة العربية السعودية

ملخص البحث:
 

 هدفت الدراسة إلى التعرف على واقع نظام التعليم العالي في ألمانيا والمملكة العربية السعودية في (التعليم التقني والمهني، البحث العلمي، تمويل التعليم العالي)، والتعرف على القوى والعوامل المؤثرة في نظام التعليم العالي في ألمانيا والسعودية، والكشف عن أوجه الشبه والاختلاف بين نظام التعليم العالي الألماني والسعودي، ثم وضع أليات مقترحة للاستفادة من نظام التعليم العالي الألماني في المملكة العربية السعودية. ولتحقيق أهداف الدراسة: استخدمت الباحثتان المنهج الوصفي المقارن باستخدام مدخل جورج بيريداي في الدراسات المقارنة.  وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها: أن هناك شبه اعتماد كلي في تمويل التعليم العالي السعودي، كما يوجد قصور في ربط التعليم الفني والتقني باحتياجات سوق العمل، نتيجة لعدم ربطه بالتعليم العالي والبحث العلمي، وأيضاً يوجد قصور في برامج الربط بين البحث العلمي وحاجات سوق العمل، وذلك نتيجة لعدم اشتراك الجامعة مع المؤسسات الصناعية الكبرى، وعدم وجود شراكات بينهم من أجل توظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع وحاجات سوق العمل، مما أدى إلى زيادة الفجوة بين مخرجات الجامعة وحاجات سوق العمل السعودية، على عكس دولة المقارنة (ألمانيا) فهي تهتم بجميع البرامج التي تخدم البحث العلمي وخدمة المجتمع وتلبي حاجات سوق العمل. وقدمت الباحثتان آليات مقترحة مستفادة من دولة المقارنة: تبني مفهوم الجامعة المنتجة التي تقوم على أساس التطبيق والإنتاج، من خلال تقديم الخدمات التعليمية والاستشارية والشراكات المجتمعية مع المؤسسات الحكومية والأهلية، عن طريق: تبني الأبحاث التطبيقية في تطوير وزيادة جودة منتجات الشركات، وعقد شراكة مع شركات أو مؤسسات لتقديم برامج تخدم هذه المؤسسات بحيث تشارك في أهدافه وتدفع كلفته وتوظف مخرجاته، وتفعيل التعليم التعاوني في الجامعات بحيث الاستفادة من الشركات والمؤسسات في تدريب الطلاب وتهيئتهم لسوق العمل، وإنشاء مراكز استشارية تقدم الخدمات وريعها للجامعة والبحث العلمي، وإنشاء مراكز أعمال في الجامعات، ضم التعليم المهني والتقني إلى الجامعات لتحقيق أهداف رؤية 2030 ولمواكبة متطلبات سوق العمل. الكلمات المفتاحية: التعليم العالي، التعليم الفني والمهني، تمويل التعليم، البحث العلمي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مصدر الملف:

تم جلب هذا الملف من موقع archive.org على انه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الملف في حالة الاعتراض على نشر الملف الرجاء التواصل معنا

 

 

تَملك شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة مكتبتها الخاصة، والتي استطاعت أن تؤسسها بأحدث المراجع العربية والأجنبية، وتستطيع توفير المراجع والدراسات العربية والأجنبية في العديد من التخصصات بما يخدم موضوع دراسة الباحث سواء أكانت مراجع عربية أم أجنبية

 

 

 

 

 

 

للاطلاع على مزيد من المقالات المميزة: أضغط هنا

 

 

 

توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة:

 

 

تملك شركة دراسة القدرة على الوصول للنص الكامل لمئات الآلاف من الدراسات والبحوث العربية والمراجع الأجنبية الحديثة في جميع التخصصات وبذلك تمتلك أكبر قاعدة بيانات متخصصة في البحث العلمي (مراجع أجنبية – مترجم عناوينها إلى العربية)، بالإضافة إلى إمكانية تلخيص الدراسات والمراجع الأجنبية المختارة بصيغة دراسات سابقة بشكل مكتمل العناصر مع التوثيق الصحيح حسب الآلية المتبعة في جامعتك.

 

ويتم توفير قامة عربية وأخرى أجنبية مترجمة مجاناً تشمل:

  1. مراجع أجنبية على سبيل المثال عناوين رسائل ماجستير أجنبية حديثة
  2. مراجع أجنبية على سبيل المثال عناوين رسائل دكتوراة أجنبية حديثة
  3. مراجع أجنبية على سبيل المثال عناوين أبحاث أجنبية محكمة

كل ما عليك فعله هو " إرسال عنوان البحث " الخاص بك بشكل واضح شامل متغيرات البحث إما:

  • على الايميل التالي: [email protected]   
  • أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب على الرقم 00966560972772

وسنجمع لك الدراسات الأحدث والأقرب سواء مراجع أجنبية أو مراجع عربية لموضوع بحثك وسنترجم لك بياناتها لنسهل عليك علمية الاختيار

 

 

 

 

 وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغطتحميل النص الكامل

 

 

 

تنويه:

 

الملكية الفكرية محفوظة للمؤلفين المذكورين على الملفات والموقع غير مسئولة عن افكار المؤلفين يتم نشر الملفات القديمة والمنسية التي أصبحت في الماضي للحفاظ على التراث العربي والإسلامي، والملفات التي يتم قبول نشرها من قبل مؤلفيها. وينص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أنه " لكل شخص حق المشاركة الحرة في حياة المجتمع الثقافية، وفي الاستمتاع بالفنون، والإسهام في التقدم العلمي وفي الفوائد التي تنجم عنه. لكل شخص حق في حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على أي إنتاج علمي أو أدبي أو فني من صنعه

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017