طلب خدمة
×

التفاصيل

الألفة وعلاقتها بالنظام التمثيلي وحل المشكلات لدى المرشدين التربويين

الألفة وعلاقتها بالنظام التمثيلي وحل المشكلات لدى المرشدين التربويين

 

ملخص الدراسة:

 

هدفت الدراسة الحالية إلى: أولاً: الإلفة لدى المرشدين التربويين. ثانياً: الفروق في الإلفة وفق متغير النوع (ذكور- إناث). ثالثاً: النظام التمثيلي لدى المرشدين التربويين. رابعاً: الفروق في النظام التمثيلي وفق متغير النوع (ذكور- إناث). خامساً: حل المشكلات لدى المرشدين التربويين. سادساً: الفروق في حل المشكلات وفق متغير النوع (ذكور- أناث). سابعاً: معرفة مدى إسهام المتغيرات المستقلة (حل المشكلات)، (النظام التمثيلي) في التباين الكلي للمتغير التابع (الألفة) لدى المرشدين التربويين. وقد تحدد البحث بدراسة متغيرات البحث (الألفة وعلاقتها بالنظام التمثيلي وحل المشكلات لدى المرشدين التربويين من النوعين في المديرية العامة لتربيات بغداد، وقامت الباحثة ببناء مقياسي للألفة وحل المشكلات) واعتماد استبيان للأنظمة التمثيلية، وطبقت المقاييس على عينة مؤلفة من 300 مرشد ومرشدة اختيرت بطريقة عشوائية). وقد استخرجت الباحثة مؤشرات الصدق، والثبات لأدوات البحث، وبعد معالجة البيانات إحصائيا باستعمال (الحقيبة الإحصائية S.P.SS) أظهرت نتائج الدراسة ما يلي: أولاً: ظهر من خلال نتائج البحث تمتع المرشدين التربويين بقدرتهم على تحقيق الألفة مع مسترشديهم. ثانياً: لا يوجد فروق بين النوعين في قدرتهم على تحقيق الألفة. ثالثاً: أظهرت نتائج البحث أن أغلب أفراد العينة هم من النظام السمعي. رابعاً: توجد فروق في الأنظمة التمثيلية بين النوعين في النظام السمعي، ولصالح الإناث، وفي النظام الحسي ولصالح الذكور. أما في النظام البصري فلا توجد فروق بين النوعين. خامسًا: جميع أفراد العينة من المرشدين التربويين لديهم قدرة على حل المشكلات. سادساً: لا توجد فروق بين النوعين في حل المشكلات. سابعاً: وقد أظهرت نتائج البحث إسهام متغير حل المشكلات في الألفة. وعدم إسهام متغيري النظام التمثيلي، في متغير الألفة. التوصيات: في ضوء ما عرض في البحث الحالي توصي الباحثة بالآتي: 1) مناشدة وزارة التربية على تشجيع العمل الإرشادي في كافة المؤسسات التعليمية والتربوية لما له دور في بناء الفرد النفسي، وحل مشكلاته، ومعرفته لذاته، وميوله، وإمكانيته. 2) الإفادة من مقياسي الدراسة الحالية عند تعيين المرشدين الجدد بهدف معرفة المرشد للألفة، واثرها في العلاقة الإرشادية، وقدرته على حل المشكلات. 3) على المرشد أن يعمل جاهدا لاكتساب الخبرات والمعلومات التي تساعده على تقليص الفوارق بينه وبين المسترشدين، وتجعله قادراً على رفع الحواجز، ومد الجسور لتحقيق التواصل الإيجابي والفعال مع مسترشديه. 4) مناشدة وزارة التربية بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي لفتح دورات تطويرية لعمل المرشدين التربويين من خلال تنمية الالفة لديهم، ومساعدتهم على تطوير قابلياتهم في حل المشكلات. المقترحات: استكمالاً للبحث الحالي تقترح الباحثة الآتي: 1) إجراء دراسة مماثلة على العاملين في وزارة التربية كعينة المعلمين والمدرسين. 2) إجراء دراسة مماثلة على عينة مقدمي الخدمة الاجتماعية والباحثين النفسيين والاجتماعين في دور الايواء ودور الدولة لرعاية الاطفال والمسنين. 3) إجراء دراسة للمتغيرات الحالية ومقارنتها بمتغيرات أخرى كمدة الخدمة، والتأهيل العلمي. 4) إجراء دراسات تجريبية لتأثير أساليب ارشادية لتنمية الإلفة. 5) إجراء دراسة العلاقة بين الألفة والقيم والمعتقدات. 6) إجراء دراسة العلاقة بين الألفة ومستوى البرامج العليا مثل تفضيل بعض الناس التصورات على المفاهيم، أو تفضيل الإجمال على التفصيل، أو القرب على البعد. 7) استخدام مقاييس الدراسة لتقويم أداء العاملين في الإرشاد التربوي. 8) إجراء دراسات أخرى تتناول علاقة متغيرات البحث الحالي بمتغيرات أخرى كالألفة وعلاقتها بالمقاومة النفسية، الألفة وعلاقتها بمقاومة التغيير، إرساء الحالة الإيجابية باستخدام تقنية سويش. شحذ الطاقات والهمم بإعادة البرمجة إيجابيا. 9) إجراء المزيد من الدراسات والبحوث لزيادة الخبرة النظرية، والعملية، وإثراء الأدب النظري عن المتغيرات. 

 

 

 

تَملك شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة مكتبتها الخاصة، والتي استطاعت أن تؤسسها بأحدث المراجع العربية والأجنبية، وتستطيع توفير المراجع والدراسات العربية والأجنبية في العديد من التخصصات بما يخدم موضوع دراسة الباحث سواء أكانت مراجع عربية أم أجنبية

 

 

وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغط: تحميل النص الكامل

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017