طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(2016)

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه المقال الرابع

 

 

استكمالاً لما بدأناه من سلسلة مقالات الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه إليكم المقال الرابع، والذي جاء عارضاً وموضحاً لأهم الأخطاء الشائعة التي تتعلق العناصر النهائية في كتابة الماجستير والدكتوراه، وذلك بعد أن تناولت المقالات السابقة أهم الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه، بدايةً من كتابة خطة البحث للرسالة العلمية، وصولاً إلى الأخطاء الشائعة التي تتعلق بمراجعة الدراسات السابقة.

بذلك وصلنا إلى الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه المقال الرابع والأخير الذي تتضمن بعضاً من العناصر، وهي كالتالي:

  1. الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالطرق الإحصائية.
  2. الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالجداول.
  3. الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بعرض النتائج.
  4. الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بتوثيق المراجع.
  5. الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق باللغة والإخراج.
  6. الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه pdf.

 

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالطرق الإحصائية

 

  • توجد العديد من الطرق والأساليب الإحصائية التي يجب على الباحث الإلمام بها والاختيار الطريقة أو الأسلوب الأنسب لموضوع بحثه.
  • تعد الأساليب الإحصائية هي الطرق التي يتبعها الباحث من أجل الحصول على نتائج موثوقة فاختيارها والتعرف على كيفية استخدامها يمثل نسبة كبيرة في نجاح البحث العلمي وحصول الباحث على النتائج المرجوة منه.
  • من أهم الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالطرق الإحصائية التالي:
  1. استعمال الباحث وسائل واختبارات إحصائية غير مناسبة كلياً أو جزئياً لطبيعة بيانات البحث أو الدراسة.
  2. أن يقوم الباحث باستعمال وسائل واختبارات إحصائية شكلياً دون دمج ما تعنيه نتائجها في استنتاجات البحث.
  3. تجنب الباحث استخدام وسائل واختبارات إحصائية تخوفاً أو رهبة خارجه من شعور الباحث بعدم كفايته العلمية التطبيقية، على الرغم من احتياج البحث لذلك.
  4. أن يقوم الباحث باختيار الوسائل والاختبارات الإحصائية بعد جمع البيانات.
  5. أن يقوم الباحث باستخدام وسيلة أو نوع اختبار واحد في معالجة البيانات إحصائياً بينما تستدعي أكثر من ذلك نظراً لتنوعها.
  6. عدم اتفاق أساليب تنظيم وتحليل البيانات مع طبيعة ما هو متوفر، أو غير كافٍ لأنواع وكميات هذه البيانات.
  7. اكتفاء الباحث بتقرير الحقائق، دون دمجها معاً وصياغة استنتاجات منطقية مفيدة كما هو المتوقع.
  8. أن يقوم الباحث بالتفسير غير الكامل لبيانات البحث.
  9. أن يسمح الباحث لميوله الشخصية في التدخل في إجراءات وتفسير بيانات البحث.

 

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالطرق الإحصائية

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالجداول

 

  • تعتبر الجداول من أهم طرق عرض البيانات والنتائج وتلخيصهما، تأتي بعد أن يقوم الباحث بتحليل البيانات إحصائياً، ومن ثم يعرضها في جداول لتوضيح ما توصل إليه الباحث.
  • من أكثر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحثون عند كتابة الجداول في رسالة الماجستير والدكتوراه الآتي:
  1. استخدام الجداول بكثرة يؤدي إلى تشتيت القارئ، فيخرج الجدول عن وظيفته باعتباره أداة لتيسير عرض البيانات، ويصير وسيلة تفقد القارئ تركيزه وتشتته.
  2. قيام الباحث العلمي بحشو الجدول الواحد بالعديد من الأرقام، ولا شك أن هذا يقلل من فائدة وضعها في جدول.
  3. تكرار الباحث العلمي كتابة المعلومات المضمنة في الجداول وإعادة المعلومات التي فهمها القاري من الجدول بنفس التفاصيل في تعليقه على الجدول.
  4. قيام الباحث العلمي بكتابة عنوان الجدول إحصائيا، وبدلا من ذلك كان من الواجب عليه كتابة العنوان لتوضيح وظيفة الجدول.
  5. كتابة الهدف من الجدول بطريقة خاطئة كأن يكتب كلمات مثل " جدول يبين " أو " بيان بتكرارات" أو " نصب أعداد " ومعلوم أن كل هذه إضافات وزيادات للحشو ولا لزوم لها.
  6. الطريقة المثلى لكتابة الهدف من الجدول كأن يكتب الباحث العلمي مثلا "مستوى كفاءة الطلاب في اختبار الكتابة البعدي"، أو "مدى التحسن في اتجاهات الطلاب نحو التعلم" وهكذا.
  7. عدم مراعاة تنسيق الجداول بالنسبة للصفحات، فمن الممكن أن ترى نصف الجدول في صفحة والباقي في صفحة أخرى.

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بالجداول

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بعرض النتائج

 

  • تعد النتائج هي خلاصة ما وصل إليه الباحث في بحثه العلمي وهي المدخل الذي تنتج عنه التوصيات والمقترحات لمواضيع بحثيه مستقبلية.
  • يجب على الباحث أن يكون لديه القدرة على تفسير النتائج وتحليلها بالطريقة الصحيحة، لأن غير ذلك قد يؤدي إلى تفسير النتائج بشكل متحيز أو بعيد عن الموضوعية.
  • من أهم الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه تتعلق بعرض النتائج وتفسيرها الآتي:
  1. عدم اتباع الباحث العلمي طريقة منظمة في عرضه لنتائج دراسته، إذ يقوم بعرض نتائج الدراسة في ضوء تساؤلات البحث، ثم يشرع في بيان النتائج في صورة جداول أو أشكال، ومن ثم يعمد إلى التعليق على هذه الجداول والأشكال ويفسر النتائج من خلال ربطها بنتائج الدراسات السابقة.
  2. عدم الأمانة في توثيق الدراسات السابقة التي تتفق مع موضوع الدراسة الحالية، كونها تتفق مع نتائج بحثه، في حين أن هذه الدراسات لم تتعرض لمتغيراته البحثية.
  3. عدم الاعتناء بالتحليل الكيفي للنتائج والاستعاضة عنه بالتحليل الإحصائي، ولا شك أن الأفضل الجمع بين كل من التحليل الكيفي والتحليل الإحصائي.
  4. اقتباس التعليق على النتائج السابقة من مصادر أخرى سبق وتضمنت تلك الدراسات، وهذا خطأ جسيم، فمن المعلوم أن نتائج بحثك لابد وأن تختلف اختلافا كليا عن أية نتائج بحثية أخرى.
  5. أن يكتفي الباحث العلمي بإعادة صياغة نتائج الدراسات السابقة دون مناقشتها أو تحليلها أو التعليق عليها، وقد يعلل الباحث العلمي ذلك باتفاق نتائج بحثه مع نتائج الدراسات الأخرى.
  6. أن يستخدم الباحث العلمي في تعليقه على نتائج الدراسة كلمات مثل "تثبت"، "تبرهن"، "تدل على"... والأصوب أن يستخدم الباحث العلمي كلمات مثل: "إن النتائج تشير إلى" أو "قد تعني..".

 

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بتوثيق المراجع

 

 

  • المراجع هي كافة المصادر التي استعان بها الباحث في بحثه واعتمد عليها في فهم بحثه، وتشمل الكتب والدوريات والتقارير والرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه وغيرها.
  • التوثيق يعد حفظاً وتثميناً لجهود الغير والمحافظة عليها، والمقصود به إشارة الباحث إلى مصادر المعلومات التي استعان بها في إتمام بحثه العلمي.
  • من أهم الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق بتوثيق المراجع الآتي:
  1. اعتماد الباحث على مراجع ليس لها علاقة بمشكلة وموضوع البحث أو استخدامه لمراجع لا تعكس أهمية البحث والدراسة.
  2. الإفراط في التوثيق بحيث يعمد الباحث العلمي إلى توثيق كل كلمة في الدراسة، ولا شك أن هذا خطأ منهجي غير مقبول؛ وفي المقابل فإن من الخطأ أيضا الكتابة من غير توثيق، أو التقليل من التوثيق بشكل مبالغ فيه.
  3. عدم التنوع بين المصادر والمراجع بأشكالها عند استخدامها في إجراء الدراسة، ما بين كتب ومقالات ورسائل علمية وأبحاث منشورة ومصادر قديمة وغيرها.
  4. توثيق المراجع بصورة غير كاملة أو بمعلومات ناقصة مما يؤدي إلى عدم مصداقية المعلومة والتجرد من الأمانة العلمية.
  5. استخدام أسلوب في التوثيق غير معتمد من الجامعة وتعدد أشكاله في الرسالة العلمية الواحدة.
  6. وجود مراجع في متن الرسالة العلمية غير مدرجة في قائمة المراجع والمصادر.
  7. اختلاف معلومات المؤلفين والكتب في قائمة المراجع مع المكتوب في متن البحث.
  8. كثرة الاقتباس من مرجع واحد مما يعكش ضيق أفق ومعرفة الباحث العلمي وقلة اطلاعه في مجال تخصصه وربما كان ذلك دليل على وقوعه أسيراً فكرياً لمرجع واحد.
  9. كثرة الاعتماد على مصادر الإنترنت وشبكة المعلومات وتجاهل البحوث والدوريات والمجلات المحكمة، فيجب على الباحث أن يكون حريصاً عند الاقتباس من شبكة الإنترنت والتأكد من مصدر معلوماتها.

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي تتعلق باللغة والإخراج

 

  • يقصد باللغة والإخراج هما المظهر الخارجي والشكلي ونوعية الخط للرسالة العلمية، سواء الماجستير أو الدكتوراه.
  • التأكد من صحة الكتابة وسلامة اللغة والبعد عن الأخطاء اللغوية والنحوية بالإضافة إلى تنسيق الرسالة الداخلي للصفحات.
  • من أهم الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه والتي تتعلق باللغة والإخراج الآتي:
  1. الاعتماد في تصميم صفحة الغلاف الخارج على نماذج تختلف عن دليل الجامعة.
  2. الإسهاب والتفصيل في إعداد صفحة الإهداء أو الشكر.
  3. الخطأ في بعض الآيات القرآنية واستخدام بعضها في غير موضعه.
  4. عدم التناسب بين عدد صفحات الفصول وأجزاء الرسالة العلمية.
  5. وجود العديد من الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية.
  6. إهمال وضع علامات الترقيم في مواضعها الصحيحة.
  7. عدم وجود أرقام لبعض الصفحات الخاصة بالبحث.
  8. إدراج الجداول والملاحق في المتن وإهمال ترقيمها.
  9. عدم الالتزام بدليل إعداد الرسالة العلمية الخاصة بالجامعة من حيث نوع الخط وحجمه والمسافات المتباعدة والبادئة.
  10. عدم التقديم لكل فصل بمقدمة أو توطئة مختصرة لبيان أهمية الفصل ومحتوياته.

الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه pdf

 

يمكن الاطلاع والحصول على معلومات أكثر عن الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه عن طريق التحميل المجاني المباشر لكتاب الأخطاء الشائعة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه pdf عن طريق الضغط على الرابط التالي: (اأضغط هنا).

 

مراجع للاستزادة

 

فوزي، عبد الخالق وشوكت، على إحسان. (2007). طرق البحث العلمي المفاهيم والمنهجيات. المكتب العربي الحديث.

اللحلح، أحمد عبد الله. (2002). البحث العلمي: تعريفه، خطواته، مناهجه، المفاهيم الإحصائية. الدار الجامعية.

العجلي، عصمان سركز. (2002). البحث العلمي: أساليبه وتقنياته. الجامعة المفتوحة.

جندلي، عبد الناصر. (2005). تقنيات ومناهج البحث في العلوم السياسية والاجتماعية. ديوان المطبوعات الجامعية.

حافظ، عبد الرشيد بن عبد العزيز. (٢٠١٢). أساسيات البحث العلمي. مركز النشر العلمي.

المحمودي، محمد سرحان علي. (٢٠١٩). مناهج البحث العلمي. دار الكتب.

بدر، أحمد. (٢٠٠٢). أصول البحث العلمي ومناهجه. المكتبة الأكاديمية.

الأشوح، زينب. (٢٠١٤). طرق وأساليب البحث العلمي وأهم ركائزه. المجموعة العربية للتدريب والنشر.

منتصر، أمين. (٢٠١٠). خطوات وضوابط البحث العلمي. دار الفكر العربي.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: