طلب خدمة
×

التفاصيل

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث العلمي

2022/03/09   الكاتب :د. عبد الله الموسى
عدد المشاهدات(276)
الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث العلمي

أخطاء اختيار المشكلة البحثية

 

يعتبر تحديد واختيار مشكلة البحث أحد أهم خطوات تصميم البحوث العلمية، وذلك لما لها من دور هام في ترتيب إجراءات البحث، حيث تلعب مشكلة البحث دور المحرك الرئيسي الذي يتم الاعتماد عليه لتحديد نوع الدراسة، طبيعة المنهج، الأدوات، المفاهيم والعينة، وتوجد العديد من الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث العلمي، وبالتالي فإن اختيار وتحديد مشكلة البحث وصياغتها بأسلوب واضح ودقيق يساعد الباحث على تجنب العديد من هذه الأخطاء أثناء إجراء البحث.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث العلمي من خلا بعض النقاط وهي كالآتي:

  1. تعريف مشكلة البحث العلمي
  2. مصادر الحصول على مشكلة البحث العلمي
  3. شروط اختيار مشكلة البحث العلمي.
  4. خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي.
  5. الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث العلمي.
  6. أهم طرق تجنب الوقوع في أخطاء مشكلة البحث العلمي.

تعريف مشكلة البحث العلمي

 

تُعَد مشكلة البحث العلمي جملة إخبارية استفهامية توضح العلاقة بين متغيرين أو أكثر وتعتمد بشكل أساسي على شعور الباحث بوجود شيء غامض يجب استكشافه، كما تُعرف أيضاً بأنها عبارة عن بعض التساؤلات التي تدور في فكر الباحث حول موضوع الدراسة الذي اختاره، والتي يسعى الباحث إلى إيجاد حلول وتفسيرات واضحة لها، كما تعتبر المشكلة البحثية رأس البحث والعامل الرئيسي في قيام البحث العلمي.

مصادر مشكلة البحث العلمي

مصادر مشكلة البحث العلمي:

إن أساس المشكلات البحثية هو التفاعل بين الإنسان والبيئة المحيطة به، وأن هذا التفاعل يعتمد على عوامل تتعلق بالإنسان نفسه وعوامل أخرى تتعلق بالبيئة، لذلك تعتبر النشاطات التي يمارسها الإنسان من بيئته والخبرات التي يكتسبها من حياته اليومية مصادر هامة للعديد من المشكلات التي تستحق الدراسة، ويمكن أن تتحدد مصادر هذه المشكلات من خلال الآتي:

 

1-الخبرة العلمية:

هناك العديد من المواقف والصعوبات التي يواجها الإنسان في البيت أو الشارع أو مكان العمل، ولكن هناك العديد من الناس لا يهتمون بهذه المواقف وسريعاً ما يتكيفون معها، فمثل هؤلاء الناس لا يهتمون بتحليل المواقف والصعوبات التي يتعرضون لها، ولكن إذا وقف الإنسان على تلك الصعوبات والمواقف سوف يجد فيها المشكلات التي تستحق الدراسة والبحث.

2- القراءات والدراسات:

توجد العديد من المواقف المثيرة الموجودة في دراستنا وقراءاتنا والتي لا نستطيع فهمها أو تفسيرها، وهناك أيضاً بعض الأمور التي تُقَدم لنا كمسلمات صحيحة دون وجود أي دليل يثبت صحتها، فهذا يثير لدينا نوع من الشك حول صحتها، ومما يدفعنا إلى محاولة الوصول إلى حقيقة هذه المواقف والمسلمات، فنحاول إثبات خطأها أو إثبات صحتها من خلال الدراسة والبحث.

3- الدراسات والأبحاث السابقة:

يستعين الباحثون والدارسون في جميع الجامعات والكليات بالدراسات والأبحاث السابقة، فيقومون بالاطلاع عليها ومناقشتها والبحث والتأكد من نتائجها، من أجل التوصل إلى مشكلة أو موضوع دراسة يثير اهتمامهم، فتعتبر هذه الأبحاث والدراسات مصدراً هاماً في طرح العديد من المشكلات التي تستحق الدراسة والبحث.

شروط اختيار مشكلة البحث العلمي

 

هناك بعض الشروط التي يجب أن يراعيها الباحث العلمي عند اختيار مشكلة البحث، ومن أهم هذه الشروط الآتي:

1- يجب أن تتميز المشكلة البحثية بالأصالة والابتكار والحداثة.

2- يجب أن تكون المشكلة البحثية قابلة للبحث.

3- يجب أن تتسم بالواقعية والمنطقية وأن يتم اختيارها من أرض الواقع.

4- أن تساهم المشكلة البحثية في إضافة معارف علمية جديدة، تساهم في تطوير مجال البحث أو تخصصه.

5- إمكانية تعميم النتائج التي تم التوصل إليها من خلال البحث على المجتمع.

6- أن تكون نتائج دراسة المشكلة البحثية مفيدة ولها قيمة علمية وتساعد في خدمة المجتمع.

7- يجب أن يراعي الباحث عند اختيار مشكلة البحث أن تتناسب مع العادات والتقاليد والقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع الذي يعيش فيه.

8- يجب أن يكون هناك العديد من مصادر المعلومات والمراجع التي ترتبط بمشكلة البحث، مما يساهم بشكل كبير في إمكانية القيام بالبحث، وأن يكون على دراية كاملة بجميع تفاصيل المشكلة.

شروط اختيار مشكلة البحث العلمي

خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي:

خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي:

1- يجب على الباحث أن تتضمن صياغته للمشكلة البحثية عبارات محددة ودقيقة وواضحة ومفهومة، وأن يتجنب العبارات المبهمة التي تتسم بالغموض.

2- يجب على الباحث أن يُصيغ المشكلة البحثية من خلال أسلوب علمي ذو فكر موَّحد، ويتجنب الانقسام الفكري عند صياغة المشكلة البحثية.

3- أن تشمل صياغة المشكلة البحثية جميع المتغيرات التي سوف يتناولها الباحث بالدراسة.

4- يجب أن يراعي الباحث تحديد متغيرات البحث ومدى قابليتها للقياس.

5- يجب أن تكون صياغة المشكلة البحثية تعكس أسئلة أو فرضيات ذو معالم واضحة ومفهومة.

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

 

1- اختيار مشكلة بحث شاملة أو كبيرة والتي قد تتطلب الكثير من الوقت والمجهود لحلها مما يصعب المهمة على الباحث.

2- اختيار أول مشكلة تخطر على ذهن الباحث دون التفكير في أبعادها ومتطلبات قياسها، وقد يحدث ذلك عند نظر الباحث إلى الرسالة على أنها عمل روتيني يتم القيام به للحصول على الدرجة العلمية فقط.

3- التحيز لمشكلة معينة عن غيرها دون مبرر واضح.

4- التردد والشكوك، فقد يقع الباحث في معضلة الشك والتردد عند استشارة أكثر من طرف مما قد يؤثر على أحكامه واختياره للمشكلة نظراً لتفاوت الآراء وبالتالي يجب أن يكون الباحث فكرة شخصية وأن يتمسك بها.

5- عدم صياغة مشكلة البحث بأسلوب غامض أو غير دقيق لغوياً، حيث يجب على الباحث أن يعرض مشكلة البحث بأسلوب علمي سليم بعيداً عن الركاكة والغموض.

 

أهم طرق تجنب الوقوع في أخطاء مشكلة البحث

 

1- أن يقوم الباحث العلمي باختيار مجال مُحدَدْ يتابع فيه كل ما يتم عرضه من مقالات ودوريات، لكي يجمع قدراً كافياً من المعلومات عن مشكلة الدراسة المختارة.

2- ممارسة ألوان الحوار المختلفة مع الزملاء والأساتذة بهدف تحديد كافة جوانب مشكلة البحث.

3- الالتزام بالشروط المتعارف عليها لاختيار مشكلة البحث والتي سبق وأن ذكرناها، والتي تتمثل في جدية مشكلة البحث، أصالتها، إطلاع الباحث على الدراسات والبحوث السابقة بصورة نقدية.

 

اقرأ أيضاً

معايير جودة مشكلة البحث العلمي

الطريقة العلمية لكتابة مشكلة البحث العلمي

الفرق بين مشكلة البحث العلمي وإشكالية البحث العلمي

الخاتمة

 

تناول المقال الحالي أحد أهم خطوات البحث العلمي الأساسية وهي اختيار مشكلة البحث، وقد تناول المقال الحالي جميع جوانب مشكلة البحث وعرض للعديد من النصائح والخطوات التي تساهم بشكل كبير في تجنب الوقوع في العديد من الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث، نرجو من الله أن يكون هذا المقال نافعاً مفيداً للعديد من الباحثين والمُقبلين على أطروحات الماجستير والدكتوراه في مختلف المجالات.

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

إبراهيم، مروان عبد المجيد. (2000). أسس البحث العلمي لإعداد الرسائل الجامعية. مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع. عمان. الأردن.

خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة حتى الخاتمة. جامعة الأزهر. القاهرة.

عبيدات، ذوقان وعدس، عبدالرحمن وعبدالحق، كايد(2001). البحث العلمي مفهومه وأدواته وأساليبه. الطبعة السابعة. مزيدة ومعدلة. دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع. عمان. الأردن.

عبيدو، علي إبراهيم على،(2014). جودة البحث العلمي الأخلاقيات- المنهجية- الأشراف- كتابة الرسائل والبحوث العلمية. الطبعة الأولى. دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر. الإسكندرية. جمهورية مصر العربية.

كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. القاهرة: عالم الكتب.

ما هي الأخطاء الشائعة في منهجية البحث العلمي؟

يعتبر البحث العلمي مؤشرا رئيسيا في الدلالة على التقدم العلمي لأي أمة، ويقاس حجم التقدم العلمي في أي دولة بمدى ازدهار البحث العلمي في تلك الدولة

أبرز الأخطاء الشائعة عند إعداد البحوث العلمية ؟

1) أخطاء عنوان البحث. 2) أخطاء صياغة المقدمة. 3) أخطاء صياغة المشكلة البحثية. 4) أخطاء صياغة أهمية وأهداف البحث. 5) أخطاء اختيار منهج البحث العلمي. 6) أخطاء تعريف مصطلحات البحث العلمي. 7) أخطاء اختيار عينة وأدوات الدراسة. 8) أخطاء اختيار وصياغة الدراسات السابقة. 9) أخطاء اختيار وتوثيق المراجع والمصادر. 10) أخطاء صياغة أسئلة أو فرضيات البحث. 11) أخطاء نتائج البحث. 12) أخطاء التحليل الإحصائي.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017