طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(897)
معايير توثيق المراجع وتنسيقها في القائمة حسب أسلوب APA7

معايير توثيق المراجع وتنسيقها في القائمة حسب أسلوب APA7

 

يحرص العديد من الباحثين على تقديم بحوث ودراسات على قدر عالِ من الجودة والإتقان، ويبذلون في سبيل ذلك أوقاتا كثيرة وجهودا عظيمة وميزانيات كبيرة، ثم تأتي الصدمة برد البحث وعدم قبوله نظرا لوجود خلل في طريقة التوثيق، أو أن البحث ليس موثقا حسب أسلوب APA7 والحق أن في التوثيق عموما حفظ للحقوق، سواء حقوق الطبع والنشر أو حقوق الملكية الفكرية، كما أن عملية التوثيق تتيح للقارئ فرصة أكبر للاطلاع والبحث والتقصي، وقد استهجن العلماء منذ القديم أن ينقل الرجل عن غيره من غير عزو ولا نسبة، ورأوا في ذلك عيبا أخلاقيا، فهذا سفيان الثوري رحمه الله، وقد عاش في القرن الثاني الهجري، يقول: "إنّ نسبة الفائدة إلى مفادها من الصدق في العلم وشكره، وأن السكوت عن ذلك من الكذب في العلم وكفره" فلا شك أن إسناد القول إلى قائله من بركة العلم، ولذلك يقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: "ومن النصيحة أن تُضاف الفائدة التي تُستغرب إلى قائلها، فمَنْ فعل ذلك بُورك له في علمه وحاله، ومَنْ أوهم ذلك فيما يأخذه من كلام غيره أنّه له.. فهو جديرٌ أنْ لا ينتفع بعلمه، ولا يُبارك له في حاله، ولم يزل أهلُ العلم والفضل على إضافة الفوائد إلى قائلها" فقبيح بمن أن يكتب بحثا ألا ينسب القول إلى قائله. وأي باحث نحير هذا الذي يرضى لنفسه بالخمول وإخماد شعلة عقله، والتقاط الفوائد من الشرق والغرب ونسبتها إلى نفسه بلا أمانة!

وللحفاظ على حقوق الملكية الفكرية وغيرها من الحقوق، ظهر أكثر من أسلوب يستهدف تنسيق المراجع وتوثيق المعلومات ونسبتها إلى قائليها، ومن أهم هذه الأساليب: أسلوب APA7 وهو الأسلوب الأكثر شيوعا واستخداما في المجلات والدوريات العلمية في معظم العلوم، وتعتبر APA اختصار لـ American Psychological Association وهي الجمعية الأمريكية لعلم النفس، أما الرقم (7) فهو إشارة لأحدث دليل صادر عن الجمعية وهو الإصدار السابع، وقد بدأ العمل بهذا الأسلوب منذ سنة 1929م، حين اجتمع بعض علماء النفس من أعضاء جمعية علم النفس الأمريكية للاتفاق على أسلوب لتسهيل عملية التوثيق وتنسيق المراجع فاتفقوا على هذا الأسلوب، وقد صدر عن تلك الجمعية سبعة إصدارات حتى الآن، حيث يتضمن كل إصدار تحديثا لسابقيه بهدف الوصول إلى أفضل طريقة للتوثيق. وفيما يلي سنتناول في هذا المقال: معايير توثيق الكتب العربية، معايير توثيق الدوريات والرسائل، وأخيرا نتناول معايير توثيق الكتب الأجنبية.

أولا: معايير توثيق الكتب العربية في قائمة المراجع حسب أسلوب APA7

1. إذا كان المرجع عبارة عن كتاب لمؤلف واحد، ابدأ بكتابة اسم العائلة ثم اسمه الكاتب متبوعا باسم أبيه مقفيا بنقطة، ثم سنة النشر بين قوسين متبوعة بنقطة، ثم عنوان الكتاب، ثم المدينة التي نشر فيها الكتاب متبوعة بنقطتين يليهما اسم دار النشر. مثال ذلك:

- الغزالي، أبو حامد محمد بن محمد. (1999). إحياء علوم الدين. القاهرة: دار الريان.

2. إذا كان المرجع عبارة عن كتاب لمؤلفين اثنين أو أكثر، فابدأ بكتابة اسم عائلة الأول متبوعا باسمه، ثم حرف الواو واكتب اسم عائلة المؤلف الثاني ثم اسمه الأول ثم ضع نقطة، وأكمل الباقي كما بينا سابقا. مثال ذلك:

- سعادة، جودت وإبراهيم، عبد الله. (2001م). تنظيمات المناهج وتخطيطها وتطويرها. عمان: دار الشروق للنشر والتوزيع.

3. إذا كان المرجع كتابا مترجما عن لغة أجنبية، فابدأ بكتابة أسماء المؤلف، ثم سنة نشر الكتاب المترجم بين قوسين، ثم عنوان الكتاب المترجم ثم أسماء المترجمين بين قوسين ثم مكان النشر، وأخيرا دار النشر متبوعة بسنة نشر الكتاب الأصلي بين قوسين. مثال:

- قمحي، آ. ج. (1998م). صعوبات القراءة منظور لغوي تطوري (ترجمة حمدان نصر وشفيق علاونة). دمشق: المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر. (تاريخ النشر الأصلي 1991م).

4. إذا كان المرجع كتابا لمؤسسة أو بدون مؤلف: فاكتب اسم المؤسسة التي أعدت الكتاب بدلا من اسم المؤلف، ثم سنة النشر بين قوسين متبوعة بنقطة، ثم عنوان الكتاب ونقطة، ثم مكان النشر متبوعا بنقطتين وأخيرا دار النشر. مثال:

- إدارة المناهج والكتب المدرسية (2007). الكتاب المرجعي في إعداد المناهج وتأليف الكتب المدرسية ومصادر التعلم. وزارة التربية والتعليم، عمان: الأردن.

5. إذا كان المرجع مخطوطا أو لم يطبع بعد، فابدأ بكتابة اسم عائلة المؤلف أو اسم بلده أو كنيته ثم نقطة، وأردف ذلك بكتابة السنة بالتأريخ الهجري والميلادي بين قوسين، ثم ضع نقطة، ثم اكتب عنوان المخطوط، ثم مكان المخطوط أو المكتبة الموجود فيها المخطوط، وأخيرا رقم تصنيف المخطوط في تلك المكتبة. مثال:

- ابن سينا، أبو علي الحسين بن عبد الله. (428هـ - 1036م) الإشارات والتنبيهات. دار الكتب المصرية.

ثانيا: معايير توثيق الدوريات والرسائل العربية في قائمة المراجع حسب أسلوب APA7

1. إذا كان المرجع بحثا منفردا منشورا في دورية علمية، فابدأ بكتابة اسم العائلة ثم اسم مؤلف البحث أو الدراسة متبوعا بنقطة، ثم سنة النشر داخل قوسين ثم أتبعها بنقطة، ثم اكتب عنوان المقال وأتبعه بنقطة يليه اسم الدورية أو المجلة يتبعها فاصلة، ثم اسم المجلد أو العدد بين قوسين. مثال:

- نصر، حمدان علي. (2009م) أثر النشاطات التعليمية المصاحبة للاستماع والتحصيل السابق في اللغة العربية في تنمية القدرة على التخيل لدى عينة من طلاب الصف السادس. المجلة الأردنية في العلوم التربوية، عمادة البحث العلمي، جامعة اليرموك.

2. إذا كان المرجع بحثا منفردا لم ينشر بعد، لكنه مقبول للنشر، فاتبع نفس الخطوات التي سبق ذكرها لكن بدلا من أن تكتب اسم المجلة اكتب "مقبول للنشر"

3. إذا كان المرجع بحثا منفردا مقدما في مؤتمر علمي، فاكتب اسم عائلة المؤلف أو الباحث متبوعا باسمه الأول يليه نقطة، ثم سنة التقديم بين قوسين ثم عنوان البحث، ثم اكتب عبارة "ورقة علمية مقدمة إلى مؤتمر كذا" وتكتب اسم المؤتمر ومكان وموعد انعقاده. مثال:

- الكخن، أمير بدر. (2012م) دور مناهج اللغة العربية في تشكيل الهوية لدى الناشئين في الأردن. بحث مقدم إلى المؤتمر الدولي الخامس بعنوان العربية وهوية الأمة، الجامعة الأردنية، عمان 15-17 ت أول، 2012.

ثالثا: معايير توثيق المراجع الأجنبية في قائمة المراجع حسب أسلوب APA7

1. إذا كان المرجع كتابا لمؤلف واحد، فابدأ بكتابة اسم عائلته ثم الحرف الأول من اسمه الأول يليه نقطة، ثم سنة النشر بين قوسين متبوعة بنقطة. ثم عنوان الكتاب كاملا تتبعه نقطة، ثم المدينة فنقطتان ودار النشر. مثال:

- Hadely, A. O. (2001). Teaching language in context. (3rd ed.), USA: Heine & Heine.

2. إذا كان المرجع كتبا لمؤلفين أو أكثر، فابدأ بكتابة اسم العائلة للمؤلف الأول، ثم فاصلة ثم الاسم الأول، وأتبع ذلك باسم المؤلف الثاني فالثالث بنفس الطريقة، ثم أكمل الباقي كما بينا فيما سبق. مثال:

Ornstein, Allan C., & Hankins, Francis P. (1993). Curriculum Foundation, Principles and Issues, Boston: Ellyn and bacon.

3. إذا كان المرجع عبارة عن بحث شارك في إعداده مؤلفون متعددون (أكثر من سبعة) يثبت أول ستة منهم وآخرهم، ثم اتبع نفس الخطوات التي ذكرناها سابقا.

 

وختاما نقول لا يخفى على باحث أهمية موضوع التوثيق عموما وأسلوب APA7 خصوصا في البحث العلمي، فقد أصبح التوثيق وكتابة المراجع من أهم أجزاء البحوث العلمية، لذلك يحرص الباحثون على إتقان كتابة المراجع، وقد شهدت الفترة الأخيرة برمجة عدد من البرامج (مثل برامج: Mendeley and EndNote) التي تساعد الباحثين وتسهل عليهم توثيق المعلومات وتنسيق المراجع بطريقة يسيرة، ونظرا لصعوبة مرحلة جمع المادة وتوثيقها.. تقوم شركة دراسة للاستشارات والدراسات والترجمة بتوفير عدد من الخبراء والأساتذة الأكاديميين المختصين في مجال بحثك، لتيسير عملية جمع المادة العلمية وتوثيقها.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017