طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(4153)

الأخطاء الشائعة في الرسائل العلمية وكيفية علاجها

 

يبحث العديد من طلاب الدراسات العليا عن الأخطاء الشائعة في الرسائل العلمية وكيفية علاجها، وذلك من منطلق أن هناك العديد من الباحثين الذين يقعون في كثير من الأخطاء الشائعة عند كتابة رسائلهم العلمية، إذ تعد الرسائل العلمية لها أهمية كبير في كثير من المجالات وتقدم العديد من المجتمعات. هذا وتتكون الرسالة العلمية أو البحث العلمي بشكلٍ عام من مجموعة من العناصر والخطوات التي تعد مكملة لبعضها البعض والتي يجب أن يتم كتابتها بطريقة علمية ومنهجية علمية منظمة حتى يتثنى للباحث في نهاية المطاف لإنجاز بحثه العلمي أو رسالته العلمية والحصول على أفضل النتائج والوصول إلى أهدافه المرجوة من البحث.

لذلك حرصنا من خلال المقال الحالي على توضيح أهم الأخطاء الشائعة في الرسائل العلمية وكيفية علاجها، وذلك عن طريق تناول جميع عناصر الرسالة العلمية، وما أبرز الأخطاء الشائعة في كل عنصر من هذه العناصر ليتضمن المقال النقاط التالية:

  1. الأخطاء الشائعة في البحث العلمي
  2. الأخطاء الشائعة في الماجستير والدكتوراه.
  3. الأخطاء الشائعة في كتابة  خطة البحث.
  4. الأخطاء اللغوية الشائعة.
  5. ما أسباب رفض رسالة الماجستير.
  6. ما أهم النصائح لتجنب الوقوع في الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية؟.
  7. الأخطاء الشائعة في البحوث التربوية pdf.

 

الأخطاء الشائعة في البحث العلمي

 

 

توجد العديد من الأخطاء الشائعة في البحث العلمي والتي يقع فيها كثير من الباحثين عند كتابة عناصر البحث العلمي المختلفة، بدايةً من اختيار مشكلة البحث، وصولاً إلى عرض ومناقشة النتائج، وتتمثل هذه الأخطاء في الآتي:

  1. أخطاء عنوان البحث.
  2. أخطاء مقدمة البحث.
  3. أخطاء مشكلة البحث.
  4. أخطاء تساؤلات البحث.
  5. أخطاء فرضيات البحث.
  6. أخطاء مصطلحات البحث.
  7. أخطاء الدراسات السابقة في البحث.
  8. أخطاء عرض النتائج ومناقشتها في البحث.
  9. ما هي الأخطاء الشائعة عند الباحثين في كتابة التوصيات؟.
  10. ما هي أبرز الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها الباحث أثناء التوثيق؟.

أخطاء عنوان البحث

 

 

  1. عدم الوضوح أو الدقة في الصياغة، وعدم توضيح نوع المنهج الذي تم اتباعه في إعداد البحث العلمي.
  2. العنوان لا يكون عاكساً بدقة لمحتوى الموضوع ومشكلة الدراسة.
  3. أن يقوم الباحث بوضع نقطة في نهاية عنوان البحث العلمي.
  4. استخدام الباحث لبعض الكلمات مثل علاقة، مدى، واقع وغيرها.
  5. أن يشوب عنوان البحث الإسهاب من خلال استخدام عبارات زائدة ليس لها دلالة.
  6. عدم توضيح الباحث لكلٍ من المتغير المستقل والمتغير التابع ضمن عنوان البحث العلمي

أخطاء عنوان البحث

أخطاء مقدمة البحث

 

 

  1. عدم الانتقال المنهجي من التحديد العام إلى الخاص بهدف تعيين المشكلة البحثية، مما يفقد القارئ الشعور بأهمية الدراسة.
  2. كتابة مقدمة موجزة جدا، تُصعِّب على القارئ استيعاب أهداف البحث العلمي، والافتقار إلى وجود تسلسل منطقي يظهر فيه دوافع وأسباب القيام بالبحث.
  3. إنشاء مقدمة طويلة وعامة، مع استخدام كلمات عمومية غير محددة تجعل الخطة البحثية بعيدة عن الدقة والتحديد التي يجب أن تتصف بها أغلب الأبحاث العلمية المكتوبة.
  4. إعداد مقدمة الرسالة بما يعكس رأي الباحث الشخصي، وذلك يظهر باستخدام الضمائر المتكلمة (نحن، أرى، نجد، أنا..)، وهذا خطأ كبير وشائع بين الباحثين.

أخطاء مقدمة البحث

أخطاء مشكلة البحث

 

 

  1. عدم توضيح آلية انتقاء المشكلة، هل تم الاعتماد على الخبرات الشخصية وخبرات المجتمع المحيط به، أو المراجع العلمية التي أوحت له بالمشكلة، دون التطرق لعلاجها من قبل هذه الأبحاث.
  2. نطاق المشكلة أوسع من إمكانات الباحث العلمي وخبراته.
  3. عدم الإجابة على الاستفسارات الخمس في كتابة خطط البحث العلمي، وهي (متى؟ ومن؟ وأين؟ وماذا؟ ولماذا؟).
  4. صياغة المشكلة بهيئة سؤال، وذلك من خلال اختيار الصيغة الاستفهامية لعنوان البحث، دون ذكر ما ستلبيه الدراسة من احتياجات بعد انتهاء البحث والحصول على النتائج.
  5. عدم القيام بدراسة استكشافية والاطلاع الكافي للتأكد من وجود مشكلة البحث العلمي والتعرف على الصعوبات التي قد تواجه الباحث العلمي أثناء القيام بالبحث.

أخطاء مشكلة البحث

أخطاء تساؤلات البحث

 

 

  1. كتابة أسئلة واسعة المجال.
  2. صياغة أسئلة غير قابلة للقياس.
  3. عدم ارتباط أسئلة البحث مع أهدافه.
  4. صياغة أسئلة البحث بطريقة مركبة.
  5. أن تكون الأسئلة انعكاساً للفروض.
  6. وجود أخطاء لغوية في صياغة الأسئلة.
  7. أسئلة البحث غير مرتبطة بالمشكلة وتبدأ بأداة الاستفهام هل.

أخطاء تساؤلات البحث

أخطاء فرضيات البحث

 

  1. تجاهل تساؤلات وأهداف البحث العلمي التي تم تحديدها.
  2. تعيين فرضيات غامضة أو غير صحيحة، وعدم صياغتها بأسلوب صحيح.
  3. عدم الاهتمام بتعيين مستويات الخطأ المقبولة للدلالات الإحصائية في الفرضيات الصفرية أو البديلة، والاكتفاء بذكر الفروق بين عينتين.
  4. انحياز الباحث في توجيه الفرضيات بشكل يظهر فيه تأكده من اختلافات ذات دلالة إحصائية، وهو ما يعد وصولاً للنتائج بدون القيام بالبحث والدراسة، وهذا أمر غير منطقي.
  5. عدم وضوح المتغيرات المراد قياسها.

أخطاء مصطلحات البحث

 

  1. تعريف المصطلحات بناء على مصادر غير موثوقة أو معتمدة علمياً.
  2. الإسهاب في إيراد المصطلحات على نحو مفرط، حيث إن هناك العديد من المصطلحات أصبحت معروفة ولا حاجة للباحث لتوضيحها.
  3. إضافة جملة من المصطلحات المتناقضة، وعدم وقوف الباحث العلمي على رأي واضح في تعريف المصطلح.
  4. عدم ارتباط التعريف الإجرائي بموضوع البحث.
  5. عدم تعليق الباحث على التعريفات التي قام باقتباسها.
  6. التوسع في تعريف المصطلحات غير الرئيسية.

أخطاء الدراسات السابقة في البحث

 

 

  1. التطرق إلى نوع واحد من الدراسات دون مراجعة الأنواع الأخرى، كالاعتماد على رسائل الماجستير السابقة دون المرور على المجلات الدورية المحكمة، وغيرها.
  2. عدم التناسق في عرض الدراسات السابقة بسبب الوقوع في خطأ الاهتمام بنتائج الدراسة فقط، وذلك لاعتقادهم بأنها مبنية على المرتكزات العلمية الصحيحة بشكل غير قابل للشك. وهذا أمر خاطئ.
  3. الثقة الكلية والمبالغ فيها بصحة النتائج التي توصلت إليها الدراسات السابقة وجعلها أمراً مُسَلَّماً به، دون التأكد من صحة هذه النتائج، والاقتباس منها لتحقيق الإفادة للبحث، وهي في الواقع قد تُفقِد البحث المصداقية المرتبطة فيه.
  4. عجز الباحث على ربط الدراسات السابقة بالبحث الذي يقوم به، وهذا ما يضيع جهود الباحث العلمي.
  5. تلخيص جميع الدراسات السابقة دون الاكتفاء بالأفكار المتعلقة والمرتبطة بمشكلة البحث الرئيسية والتي دفعت الباحث للقيام بالبحث.
  6. استخلاص النتائج من الدراسات السابقة دون الاكتراث للتحليل والوسائل الإحصائية التي تم استخدامها في هذه الدراسات.
  7. عدم التعليق على الدراسات السابقة، وما يميز الدراسة الحالية عن الدراسات السابقة.

أخطاء عرض النتائج ومناقشتها في البحث

 

 

  1. غالبًا ما يكون قسم النتائج قصيرًا بشكل غير كافٍ لكتابة جميع النتائج التي توصل إليها الباحث.
  2. أن تكون النتائج غير منظمة ومرتبطة بأهداف وأسئلة البحث العلمي.
  3. المعالجات الإحصائية المستخدمة لا تتناسب مع عرض النتائج.
  4. المبالغة في وصف نتائج البحث وتأثير متغيراته المستقلة على المتغيرات التابعة.
  5. لا تشير النتائج إلى أهمية أي من الجوانب التطبيقية التي يمكن الاستفادة منها في المستقبل.
  6. السماح للميول الشخصية بالتدخل في إجراءات وتفسير بيانات البحث والبعد من الموضوعية.
  7. عدم ظهور شخصية الباحث العلمية ولا يوضح آراءه باستقلالية قائمة على أسس علمية رصينة في عرض النتائج.
  8. عدم ربط الباحث بين نتائجه ونتائج الدراسات السابقة ذات الصلة، ولا يوضح أوجه الشبه والاختلاف.

ما الأخطاء الشائعة عند الباحثين في كتابة التوصيات؟

 

  1. عدم التفرقة بين صياغة التوصيات والمقترحات، وتجاوز عدد المقترحات والتوصيات عن عدد نتائج البحث.
  2. عدم انسجام وتوافق التوصيات مع نتائج البحث.
  3. عدم تقسيم التوصيات إلى علمية وعملية.
  4. المقترحات غير مرتبطة بمشكلة البحث.
  5. عدم تضمين المقترحات والتوصيات لأفكار بحثية جديدة.
  6. عدم تضمين المقترحات توصيات للجهات المعنية.

ما أبرز الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها الباحث أثناء التوثيق؟

 

  1. استخدام التوثيق بطريقة غير معتمدة ومتوافقة مع دليل الجامعة وآلية التوثيق بها.
  2. استخدام أكثر طريقة في التوثيق.
  3. وجود مراجع في متن الرسالة غير مدرجة بقائمة المراجع.
  4. وجود مراجع منقولة من رسائل علمية أخرى.
  5. تباين واختلاف أسماء المؤلفين في قائمة المراجع مع المكتوب في متن البحث.
  6. افتقاد الباحث الدقة في ترتيب المراجع في القائمة ترتيباً أبجدياً.
  7. عدم توحيد الاختصارات الخاصة لنفس المجلة أو الدورية في المراجع الأجنبية.
  8. عدم توثيق كافة المراجع التي استعان بها الباحث في متن رسالته في قائمة المراجع.

 

الأخطاء الشائعة في الماجستير والدكتوراه

 

 

تتضمن الرسائل العملية العديد من الأخطاء، سواء كانت ماجستير أو دكتوراه، وتتمثل الأخطاء الشائعة في الماجستير والدكتوراه في النقاط التالية:

  1. أن تتضمن الرسالة تنظيمات مختلفة لفصولها وأبوابها ومباحثها.
  2. استخدام الباحث ضمائر الذات عند كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه، مثل (أنا، ونحن، ما إلى ذلك).
  3. من الخطأ الشائع الذي يقع فيه الباحث استخدام لغة فضفاضة تهتم بالتفاصيل والجزئيات غير اللازمة.
  4. غلبة الذاتية والانطباعات الشخصية في كتابة الرسالة العلمية.
  5. التمييز النوعي في صيغة الكتابة والمقصود به تجاهل المرأة في الطفلة وكأن المجتمع كله من الذكور والعكس.
  6. اتباع طريقة القص واللصق في كتابة الإطار النظري وعمل إشارة للمرجع دون وجود أي ارتباط أو منطق يدل على فهم، وتمكن الباحث مما يكتبه.
  7. من الأخطاء الشائعة في إعداد الإطار النظري في رسائل الماجستير والدكتوراه أن يلتزم الباحث بأسلوب واحد في عرض ما يقدمه من أدبيات ودراسات سابقة.
  8. المبالغة في عدد الاقتباسات، ومن الأفضل أن تدمج الاقتباسات في اتساق وتجانس مع المتن الذي يكتبه الباحث.
  9. من الخطأ مبالغة الباحث في استخدام الجداول، مما يؤدي إلى تشتيت القارئ، ومن المهم تصميم الجداول بطريقة بسيطة.
  10. عند كتابة المراجع في الرسالة العلمية يخلط الباحث بين طريقة كتابة الهوامش وكتابة قائمة المراجع في نهاية البحث.
  11. أن يخلط الباحث بين أنواع المراجع، فيخطئ في تصنيفها.
  12. يكتب الباحث المرجع بأكثر من طريقة وأسلوب، وبناء عليه يجب أن يعيد كتابة المراجع التي كانت مكتوبة بأشكال مختلفة ليخضعها جميعها لأسلوب واحد.

الأخطاء الشائعة في كتابة خطة البحث

 

يقع العديد من الباحثين في مختلف مجالات البحوث العلمية في الكثير من الأخطاء أثناء كتابة البحث العلمي، يرجع أغلبها لتراخيه وعدم جديته أو قلة معرفته بأصول كتابة خطة البحث العلمي، ومن أهم الأخطاء التي يقع بها الباحث العلمي أثناء كتابة خطة البحث العلمي هي:

  1. التسرع في كتابة خطة البحث العلمي من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحثون. إذ أن مهارة تنظيم الوقت وإدارته أهم مهارة تَلزم الباحث العلمي من بداية البحث العلمي حتى نهايته.
  2. تكمن مشكلة التسرع في صعوبة التراجع عن أي خطوة بعد تقديم خطة البحث العلمي للجنة المشرفة، مما يوقعه في خطر فشل البحث ورفضه.
  3. كتابة مقدمة غير مناسبة، فلا يجب أن تكون مقدمة البحث العلمي طويلة تشتت اللجنة ولا قصيرة تبخس البحث العلمي.
  4. الأسلوب الركيك في صياغة الخطة البحثية، فمن المهم المحافظة على جزالة ومتانة النص وسلاسة سرده وأن تكون اللغة سليمة وقوية عند كتابة الخطة البحثية.
  5. عدم الالتزام بالتنسيق المفروض من قبل الجامعة، إذ تفرض بعض الجامعات على الباحثين إنجاز خطة البحث العلمي بنموذج محدد وتنسيق معين، ولا يجب على الباحث العلمي الحياد عنه.
  6. كثرة الأخطاء اللغوية، ومن غير المفترض احتواء خطة البحث العلمي على أي أخطاء لغوية أو أخطاء نحوية أو أخطاء إملائية أو سوء استخدام لعلامات الترقيم.
  7. عدم وجود منهجية واضحة في سرد نقاط خطة البحث، إذ يجب على الباحث اختيار وتحديد المنهج العلمي الذي سيتبعه في جميع خطوات البحث العلمي بطريقة واضحة ودقيقة، لأن هذا يؤدي إلى عدم ترتيب البحث ترتيباً منطقياً. ويمكن أن يتخللها العديد من الأخطاء مما يؤدي إلى صعوبة القيام بالبحث العلمي والانتهاء منه.

 

الأخطاء اللغوية الشائعة

 

يلاحظ في رسائل الماجستير والدكتوراه العديد من الأخطاء اللغوية المتنوعة، ومن أهمها:

  • الأخطاء الإملائية والنحوية التي تعكس ضعف الباحث وعدم إلمامه بأصول كتابة اللغة وقواعدها، وهي من أكثر الأخطاء التي يقف عندها كثير من المناقشين والأساتذة.
  • أن يتسم أسلوب الكتابة بالركاكة والضعف والقصور في المصطلحات، مما يفقد المصطلح معناه والفكرة المطلوب التعبير عنها.
  • من أهم الأخطاء اللغوية كما أشرنا من قبل كثير استخدام صيغة الذات واستخدام ضمائر المتكلم، مثل (أنا، نحن، وما إل ذلك )، وهو أسلوب مرفوض لغوياً في البحوث العلمية.
  • الإطالة المخلة للتعبير عن فكرة معينة مما يؤدي إلى ضعف الأسلوب وابتعاده عن الأسلوب العلمي الأكاديمية المفروض في كتابة الرسالة العلمية والبحث.
  • النقل من مصادر مختلفة لكل منها أسلوب لغوي معين وينقلها الباحث كما هي دون محاولة لتوحيد الأسلوب، مما ينتج عنه تفكك في الكلام واتسامه بعدم الترابط.
  • الضعف الواضح في استخدام علامات الترقيم فنجد فقرات تتضمن جمل طويلة مسترسلة، تربطها كلمات وصل حتى تصبح الفقرة كلها جملة واحدة، ومن الأفضل استخدام الجمل القصيرة واستخدام علامات الترقيم في مواضعها الصحيحة.
  • وجود أخطاء عديد من الكتابة باللغة الإنجليزية، سواء في الهوامش أو في ملخص الرسالة، فهي من الأخطاء الشائعة والمخجلة.

ما أسباب رفض رسالة الماجستير؟

 

توجد العديد من الأخطاء التي تؤدي إلى رفض رسالة الماجستير أو الدكتوراه، ومن أهم هذه الأخطاء الآتي:

  1. قلة الاهتمام بتنسيق صفحات الرسالة بدايةً من صفحة الغلاف إلى آخر صفحة، وإهمال دليل الباحث لإعداد الرسائل العلمية التابع للجامعة.
  2. عدم الالتزام بقواعد الكتابة التي تفرضها الجامعة من نوع الخط وحجمة والمسافات البادئة والمتباعدة بين الأسطر.
  3. عدم توحيد نوع الخطوط في المتن والالتزام بالمسافات بين السطو وبمقاييس الهوامش والصفحات.
  4. تذبذب الباحث وعدم استقراره على نمط واحد في الأسلوب أو في المصطلحات أو في تنسيق الصفحات.
  5. عدم تحلي الباحث بالأمانة العلمية وعدم بذله الجهد الكافي للوصول إلى الحقائق أو إلى كل المتغيرات والمؤثرات على الظاهر محل الدراسة.
  6. تحيز الباحث إلى النتائج قبل أن يبدأ في إجراء البحث، مما ينتج عنه تلاعب في جمع الأدبيات والغش في اختيار العينات والتحليلات الخاطئة لها من أجل تحقيق ما يريد من نتائج.
  7. السرقات العلمية والاستيلاء على أفكار الآخرين وهي من الأخطاء العلمية التي لا تغتفر والتي تسبب رفض رسالة الماجستير بمجرد اكتشاف الأمر.

متى يتم رفض رسالة الماجستير؟

 

  1. يتم رفض رسالة الماجستير اذا ما توافرت في الرسالة معظم الأخطاء السابق ذكرها.
  2. بعد ثبوت وجود هذه الأخطاء يتم الاعتراض من لجنة المناقشة على منح الطالب درجة الماجستير حتى إجراء كافة التعديلات اللازمة.
  3. بعد اطلاع الطالب على التعديلات اللازمة ملزماً أمام لجنة المناقشة بإجراء كافة التعديلات حتى يتثنى له الحصول على درجة الماجستير.

ما أهم النصائح لتجنب الوقوع في الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية؟

 

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي وضعت من قبل المختصين والأساتذة لمساعدة الباحثين في إعداد البحث العلمي بطريقة مميزة واحترافية. من أهم تلك النصائح والإرشادات لإعداد خطة البحث العلمي:

  1. يجب أن يختار الباحث مشكلة بحثية قابلة للبحث والدراسة، وأن لا تتسم بالغموض. إذ يعتبر اختيار المشكلة البحثية غير القابلة للبحث والدراسة أكبر خطأ يقع به العديد من الباحثين.
  2. استخدام العنوان الجيد الواضح والدقيق الذي يعبر عن مضمون البحث العلمي والمشكلة البحثية.
  3. مراعاة أن يكون عنوان البحث قصير يعبر عن فكرة البحث العلمي، وتجنب الإطالة.
  4. يجب على الباحث أن يكون موجزاً لجميع النقاط الهامة والأساسية في البحث العلمي الخاص به.
  5. يجب على الباحث أن يهتم اهتماماً كبيراً بتماسك النص وطريقة الكتابة بأسلوب علمي أكاديمي خالٍ من الأخطاء.
  6. عدم سرد الباحث للعديد من المراجعات للأدبيات الطويلة في مقدمة البحث العلمي ، والاكتفاء بذكر الأدبيات التي لها صلة بالمشكلة قيد الدراسة.
  7. كثرة الاقتباسات في البحث قد تؤدي إلى قلة وضعف المحتوى العلمي للبحث
  8. يجب مراعاة جميع الأخطاء الإملائية واللغوية والنحوية عند كتابة خطة البحث العلمي من قِبَل الباحث، وقبل تقديمها للجنة المناقشة، ولا عيب في الاستعانة بأحد المتخصصين في اللغة العربية.
  9. يجب على الباحث العلمي مراعاة طريقة التعبير والأسلوب المستخدم في كتابة البحث العلمي، حتى يتم إعداده بطريقة متميزة.
  10. يجب على الباحث العلمي أثناء استخدامه للدراسات السابقة أن يذكر أوجه التشابه والاختلاف بينهم وبين ما يقدمه في دراسته، وتوضيح ما سوف يقوم بإضافته لهذه الدراسات بالأدلة والبراهين التي تثبت صحة كلامه.
  11. يجب على الباحث عدم مراجعة الأدبيات، واستخدام الأدبيات فقط لعمل مقارنة بين نتائجه ونتائج الدراسات الأخرى.
  12. يجب أن يقوم الباحث بمناقشة جميع النتائج التي أوضحها، وذكرها في قسم النتائج بشكل كامل في البحث العلمي.
  13. يجب على الباحث أن لا يكون موجزاً جداً في كتابة النتائج، وأن يتجنب الإسهاب من خلال تقديم تقريراً موجزاً عن أهم النتائج، ثم مراجعة الجداول والرسوم البيانية.
  14. أن يتحلى الباحث بالأمانة العلمية وأخلاقيات البحث العلمي في آليات الاقتباس والنقل من المراجع.
  15. أن يقوم الباحث بتضمين الرسوم التوضيحية، سواء الصور أو الأشكال بجودة واحترافية عالية.

الأخطاء الشائعة في البحوث التربوية pdf

 

 

يمكنكم الاطلاع على مزيد من الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية pdf ورسائل الماجستير والدكتوراه pdf ، وذلك من خلال التحميل المباشر المجاني لكتاب أخطاء شائعة في البحوث التربوية pdf من خلال الرابط التالي: (اضغط هنا).

 

مراجع للاستزادة

 

كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. عالم الكتب.

الدليمي، عصام حسن وصالح، علي عبدالرحيم. (2014). البحث العلمي أسسه ومناهجه. دار الرضوان للنشر والتوزيع.

عباس، محمد خليل ونوفل، محمد بكر والعبسي، محمد مصطفى وأبوعواد، فريال محمد. (2007). مدخل إلى مناهج البحث في التربية وعلم النفس. دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة.

عثمان، عبد الرحمن أحمد. (1995). مناهج البحث العلمي وطرق كتابة الرسائل الجامعية. دار جامعة أفريقيا العالمية للنشر.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada