طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(1825)
الأخطاء الشائعة في الرسائل العلمية وكيفية علاجها

الأبحاث العلمية لها أهمية كبيرة في العديد من المجالات، فالكثير من دول العالم قد استعادة مكانتها واستطاعت أن تتحول من دولة نامية إلى دولة تزاحم الدول المتقدمة في جميع الجوانب من خلال البحث العلمي، لذا يعتبر  البحث العلمي  وسيلة من وسائل التنمية المستدامة، ويحتاج البحث العلمي إلي عدة إجراءات كي يكون بحثاً متكامل، فكل خطوة في البحث تعتمد على الأخرى، لذلك سنتناول في هذا المقال أبرز الأخطاء الشائعة عند كتابة الخطة البحثية التي هي بالمناسبة أسس أعداد البحث العلمي.

الخطة البحثية:

تعتبر خطّة البحث العلمي المرشد الأول للباحث أثناء إعداده للدراسات الأكاديمية، فهي مجموعة من الخطوات والعناصر التي يتبعها الباحث خلال إجرائه للبحث للوصول إلي النتائج المتوقعة.

أبراز الأخطاء الشائعة أثناء كتابة الخطة البحثية

  • الأخطاء في عنوان البحث.
  • أخطاء صياغة المقدمة.
  • الأخطاء في صياغة مشكلة البحثية.
  • أخطاء صياغة أهمية وأهداف البحث.
  • الأخطاء الشائعة المتعلقة بالمنهج البحث العلمي.
  • الأخطاء الشائعة في تعريفات المصطلحات الخاصة بالبحث العلمي.
  • أخطاء صياغة الدّراسات السّابقة في البحث .
  • الأخطاء الخاصة  بالعينة وأدوات الدراسة.
  • الأخطاء المتعلقة بالتوثيق المراجع والمصادر.
  • الأخطاء الخاصة بصياغة الأسئلة وفرضيات البحث.
  • الأخطاء المتعلقة بنتائج البحث.
  • أخطاء الشائعة في التحليل الإحصائي.

أخطاء عنوان البحث

تتنوع الأخطاء الشائعة الخاصة بالعنوان أثناء أعداد الأبحاث العلمية، ومنها صياغة العنوان في عدد كبير من الكلمات قد تصل إلي فقرة، وعدم وضوح المتغير المستقل والمتغير التابع، ووضع نقطة في أخر العنوان، لذلك ينبغي أن يكتب العنوان في أقل من خمسة عشر كلمة، وأن يكون العنوان عاكس للمحتوي ومشكلة الدراسة.

أخطاء صياغة المقدمة 

من أكثر الأخطاء الشائعة أثناء إعداد البحوث العلمية، هي الأخطاء في صياغة المقدمة مثل كتابة عناصر وتفاصيل في غير محلها، فالمقدمة تعتبر هي ملخص تشويقي للخطوات التي تليها، لذا يجب أن تكون مختصرة لا تتجاوز ثلاث الصفحات وفقاً للإجمالي حجم البحث، مثال: إذا كان البحث العلمي  لخريجي الجامعات فأنه يكون صغيراً لا يتجاوزا الخمسون صفحة وبالتالي من الأفضل أن تكون مقدمته صفحة واحدة وذلك على عكس الرسائل الماجستير والدكتوراه التي تتخطي صفحاتها مائة صفحة، لذا يجب أن تزيد المقدمة كي تتناسق مع البحث بأكمله.

أخطاء صياغة المشكلة البحثية

تعتبر أخطاء صياغة المشكلة البحثية من أبرز الأخطاء التي تواجه البحوث العلمية، والتي يترتب عليها أخطاء عديدة، لذا يبغي تحري الدقة أثناء صياغة المشكلة البحثية مع توضيح الحدود الزمنية أو المكانية أو الموضوعية، كي يتشكل الإطار العام الذي يتبعه الباحث.

أخطاء صياغة أهمية وأهداف البحث

يقع الكثير من الباحثين في خطأ الخلط بين أهمية وأهداف البحث، حيث يعتبر ذلك من الأخطاء الشائعة في كتابة البحث العلمي، لذا ينبغي التفرقة بينهما، فأهمية البحث تعني الأسباب التي أدت إلي اختيار الباحث لموضوع ما دون غيره، أما أهداف البحث تعني الغاية من إجراء البحث، فعلي سبيل المثال اختيار الباحث العلمي العنف ضد المرأة كموضوع بحث فأهميته تتمثل في أسباب ظهور هذه الظاهرة وانتشارها، أما الهدف منه يتمثل في إيجاد طرق ووسائل للحد من هذه الظاهرة كما يمكن أن يكون هناك أهداف فرعية مثل محاولة توفير سبل جديدة لاستعادة المرأة المعنفة الثقة في نفسها أو قدرتها على أن تكون فرد مؤثر بدوره في المجتمع.

أخطاء اختيار منهج البحث العلمي

يعد اختيار المنهج العلمي من أهم الأسس لتنفيذ الأبحاث العلمية، فمن الضروري أن يتم اختيار المنهج المناسب مع طبيعة الدراسة، كما أنه يمكن اختيار أكثر من منهج في إن واحد، ومن أشهر المناهج البحث العلمي: المنهج الاستنباطي والمنهج التجريبي والمنهج المقارن والمنهج الوصفي، والمنهج المسح الاجتماعي، والمنهج الاستقرائي والمنهج الفلسفي.

أخطاء تعريف مصطلحات البحث العلمي

يقوم الباحثين باستخدام مصطلحات البحث العلمي بهدف توضيح الصورة للقارئين عن موضوع الذي يقدمه البحث، فهناك العديد من المصطلحات التي لديها أكثر من تعريف، ومن الضروري أن يتناول الباحث التعريفات من مصادر موثقة.

أخطاء اختيار عينة الدراسة

تتطلب أنواع عديدة من الأبحاث العلمية الحصول على المعلومات بطريقة مباشرة، ومن الضروري أن يختار الباحث صفات العينة التي يريد أن يطبق عليها مشكلة بحثه، بالإضافة إلي اختيار الأدوات التي تتناسب مع دراسته كالمقابلة أو الاستبيان وغيرهم.

أخطاء اختيار وصياغة الدراسات السابقة

يقع معظم الباحثين في أخطاء اختيار الدراسات السابقة، فعلي سبيل المثال قد يختار البعض دراسات بعيدة كل البعد عن محاور الدارسة أو قد يختار دراسة قديمة، لذلك ينبغي أن يراعي الباحث أثناء اختياره للدراسات السابقة عنصري الصلة والحداثة.

أخطاء اختيار وتوثيق المراجع والمصادر

على الباحث العلمي مراعاة اختيار المراجع والمصادر التي تداعم دراسته، ففي ظل التطور التكنولوجي الذي نعيشه حالياً أصبح من السهل الإطلاع على العديد من المصادر والمعلومات عبر الإنترنت، كما عليه أيضاً مراعاة الاستخدام الصحيح لطرق توثيق المختلفة، فهناك طريقة جمعية علم النفس الأمريكية (APA) وغيرها من طرق التوثيق المتعارف عليها.

أخطاء صياغة الأسئلة أو الفرضيات البحث

ينبغي على الأسئلة البحث أن تحتوى على المتغير المستقل، أما الفرضيات البحث يجب أن تحتوى على المتغيرين المستقل والتابع، لذا يجب أن تكون الأسئلة أو الفرضيات متعلقين بالمشكلة البحث بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

أخطاء نتائج البحث

تعتبر نتائج البحث من أهم الأجزاء في الأبحاث العلمية، وفيها يتم توضيح الإجابة على الأسئلة البحث أو الفرضيات ويليها مرحلة وضع التوصيات والمقترحات.

أخطاء التحليل الإحصائي

فهناك من يستخدمون تطبيقات التحليل الإحصائي بشكل خطأ وذلك بسب عدم الدراية الكافية بطرق استخدام هذه التطبيقات، مما يتطلب اللجوء إلى محللين إحصائيين للطلب المساعدة في الفصل الخاص بالتحليل الإحصائي.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017