طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الدراسات السابقة في خطة البحث

2024/01/07   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(434)

الدراسات السابقة في خطة البحث

 

 

             تعتبر الدراسات السابقة أحد العناصر الأساسية في خطة البحث، حيث تسهم في توجيه الباحث وتحديد مجال الدراسة وتحديد الفرضيات والأهداف المرجوة من البحث, وتهدف هذه الدراسات إلى استعراض الأبحاث والدراسات السابقة التي تمت في نفس المجال أو ذات الصلة بالموضوع المراد دراسته، وذلك للحصول على فهم أعمق للموضوع وتحديد الفجوات في المعرفة التي يمكن ملؤها من خلال البحث الحالي, كما تعتبر الدراسات السابقة أيضًا مصدرًا هامًا للأدلة والمعلومات التي يمكن استخدامها في البحث الحالي, وفيما يلى من أجزاء هذا المقال سنستعرض ما يتعلق بهذا الموضوع, وذلك من خلال مجموعة من النقاط المهمة , وإليك التفصيل:

تعريف الدراسات السابقة

 

 

تعتبر الدراسات السابقة جزءًا مهمًا من خطة البحث، حيث تشير إلى الأبحاث والدراسات التي تمت في الماضي حول نفس الموضوع أو المجال الذي يتم دراسته, كما تهدف الدراسات السابقة إلى تقديم نظرة شاملة عن الأبحاث السابقة التي تمت في المجال، وتحليل النتائج والاستنتاجات التي توصلت إليها تلك الدراسات, كذلك تعتبر الدراسات السابقة مصدرًا مهمًا للمعلومات والأفكار التي يمكن استخدامها في البحث الحالي، حيث يمكن أن تساعد في توجيه الباحث وتحديد الفرضيات والأهداف البحثية.

تشمل الدراسات السابقة الأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية والأطروحات والمقالات المنشورة في المجلات العلمية والمؤتمرات الأكاديمية, ويجب أن تكون الدراسات السابقة ذات صلة مباشرة بموضوع البحث الحالي وتغطي الجوانب المختلفة للموضوع، ويجب أن تكون حديثة ومحدثة لضمان أن البحث الحالي يساهم في المعرفة العلمية.

 

تابع قراءة موضوعنا  : ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة

 

 

تعريف الدراسات السابقة

أهمية الدراسات السابقة في خطة البحث

 

 

  1. تلعب الدراسات السابقة دورًا حاسمًا في خطة البحث، حيث تساعد الباحث على فهم البحث السابق المجرى في المجال المحدد.
  2. تساعد الدراسات السابقة في تحديد الفجوات في المعرفة والمشكلات التي لم يتم حلها بعد، وبالتالي توجيه الباحث نحو الأهداف والأسئلة المهمة التي يجب أن يركز عليها في بحثه.
  3.  توفر الدراسات السابقة أيضًا قاعدة معرفية للباحث، حيث يمكنه الاستفادة من النتائج والاستنتاجات السابقة لتوجيه بحثه وتطويره.
  4. تساعد الدراسات السابقة في توجيه الباحث في اختيار المنهجية المناسبة وتحديد الأدوات والتقنيات المناسبة لجمع البيانات وتحليلها.
  5.  تساعد الدراسات السابقة في توجيه الباحث في تحديد الجمهور المستهدف للبحث وتحديد الفوائد المتوقعة لهذا الجمهور.
  6. الدراسات السابقة تساهم في تحسين جودة البحث وزيادة قيمته العلمية والعملية.

 

 

 

أهداف الدراسات السابقة

 

 

  1. تحديد الفجوات في المعرفة: تعتبر الدراسات السابقة أداة قوية لتحديد الفجوات في المعرفة والبحث, فهي تساعد الباحث على معرفة المواضيع التي لم يتم استكشافها بشكل كاف وتحديد المجالات التي تحتاج إلى مزيد من الدراسة والبحث.
  2. توجيه البحث: تساعد الدراسات السابقة في توجيه البحث وتحديد الاتجاهات المستقبلية للدراسة, فهي توفر للباحث فهمًا أعمق للموضوع وتساعده على تحديد الأهداف والأسئلة البحثية التي يرغب في استكشافها في دراسته الحالية.
  3. تقييم النتائج: تساعد الدراسات السابقة في تقييم النتائج والاستنتاجات التي تم الوصول إليها في الدراسات السابقة, فهي تسمح للباحث بمقارنة نتائجه مع الدراسات السابقة وتحليل الاختلافات والتشابهات وتقييم مدى توافق النتائج مع الأدلة السابقة.
  4. توفير الأساس النظري: تعتبر الدراسات السابقة مصدرًا مهمًا لبناء الأساس النظري للدراسة, فهي توفر للباحث المفاهيم والنظريات والإطار النظري اللازم لفهم الموضوع وتحليله بشكل أعمق وأكثر تماسكًا.
  5. تجنب تكرار الأخطاء: من خلال دراسة الأبحاث السابقة، يمكن للباحث تجنب تكرار الأخطاء التي تم ارتكابها في الدراسات السابقة, فهو يستفيد من الأخطاء والتحديات التي واجهها الباحثون السابقون ويعتبرها دروسًا قيمة لتحسين دراسته الحالية.

طرق إجراء الدراسات السابقة

 

 

تعتمد طرق إجراء الدراسات السابقة على نوع البحث ومجاله، ولكن هناك بعض الخطوات العامة التي يمكن اتباعها:

  1. أولًا: يجب تحديد المصادر المناسبة للدراسات السابقة, حيث يمكن الاعتماد على المقالات العلمية، الكتب، الأبحاث السابقة، والتقارير الحكومية.
  2. ثانيًا: يجب تحديد المعايير المناسبة لاختيار الدراسات السابقة, حيث يمكن أن تشمل هذه المعايير الجودة العلمية للدراسة، والتوافق مع موضوع البحث، والتاريخ الزمني للدراسة.
  3. ثالثًا: يجب تحليل الدراسات السابقة بشكل دقيق, حيث يمكن استخدام أدوات التحليل المناسبة, مثل: المقارنة، والتصنيف، والتحليل النقدي.
  4. رابعًا: يجب توثيق الدراسات السابقة المستخدمة في البحث, حيث يجب تسجيل معلومات المصدر بدقة، مثل: اسم الكاتب، وعنوان الدراسة، وتاريخ النشر.
  5. خامسًا: يجب تقييم جودة الدراسات السابقة ومصداقيتها, حيث يمكن استخدام معايير, مثل: مصداقية المؤلف، ومصداقية المجلة أو النشرة العلمية، واستخدام منهجية علمية صحيحة.

 

تعرف على : المساعدة في توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة

 

 

 

تحليل الدراسات السابقة

 

 

  1. يعد تحليل الدراسات السابقة جزءًا مهمًا في خطة البحث، حيث يساعد على فهم المعرفة المتاحة بشأن الموضوع وتقييم الأبحاث السابقة.
  2. يتضمن تحليل الدراسات السابقة قراءة ودراسة الأبحاث والدراسات السابقة المنشورة في نفس المجال أو ذات الصلة بموضوع البحث.
  3. يهدف التحليل إلى تحليل وتقييم المنهجية المستخدمة في الدراسات السابقة، ونتائجها، وتوصياتها، والمساهمة التي قدمتها في المجال.
  4. يتم تحليل الدراسات السابقة من خلال مقارنة النتائج والتوصيات والمنهجيات المستخدمة في هذه الدراسات، وتحديد النقاط القوية والضعف في كل دراسة.
  5.  يساعد تحليل الدراسات السابقة على تحديد الفجوات في المعرفة والبحث التي يمكن ملؤها من خلال البحث الحالي، وتحديد الأسئلة التي يجب أن يتناولها البحث الجديد.
  6. يعتبر تحليل الدراسات السابقة أيضًا فرصة لتوجيه البحث الحالي وتحديد الاتجاهات المستقبلية للبحث في المجال.

 

المشاكل المتعلقة بالدراسات السابقة

 

  1. تواجه الدراسات السابقة بعض المشاكل والتحديات التي يجب معالجتها بعناية, وأحد المشاكل الشائعة هو عدم وجود دراسات سابقة كافية في المجال المراد البحث فيه.
  2. قد يكون هذا الأمر صعبًا خاصة إذا كان الموضوع جديدًا أو غير مستكشف بشكل كاف.
  3. قد تواجه الدراسات السابقة مشكلة في جودة البيانات المستخدمة, فقد يكون هناك تحديات في جمع البيانات أو قد تكون البيانات غير كافية أو غير دقيقة.
  4. تعتبر أيضًا مشكلة شائعة هي عدم توافر الدراسات السابقة باللغة المطلوبة, فقد يكون هناك صعوبة في الوصول إلى الدراسات المنشورة بلغات أخرى غير اللغة المراد البحث بها.
  5. بعض المشاكل الأخرى تتعلق بتحديد النطاق الزمني للدراسات السابقة وتحديد المصادر الموثوقة للمعلومات, فقد يكون من الصعب تحديد الفترة الزمنية المناسبة للبحث واختيار المصادر التي تعتبر موثوقة وموثوقة.
  6. لحل هذه المشاكل، يجب على الباحثين أن يكونوا حذرين ومنهجيين في اختيار الدراسات السابقة وتحليلها, ويجب أيضًا أن يكونوا دقيقين في جمع البيانات والتحقق من جودتها.
  7. يمكن أيضًا اللجوء إلى ترجمة الدراسات السابقة إذا لزم الأمر والبحث عن مصادر موثوقة وموثوقة.
  8. باختيار الدراسات السابقة بعناية ومعالجة المشاكل المحتملة، يمكن للباحثين الاستفادة من الدراسات السابقة بشكل فعال وتحسين جودة خطة البحث الخاصة بهم.

 

تعرف على : الدراسات السابقة في البحث العلمي؟

توصيات لتحسين الدراسات السابقة

 

 

  1. تحسين جودة الدراسات السابقة يمكن أن يتم عن طريق زيادة عدد المصادر المرجعية المستخدمة في الدراسة.
  2. يجب أن تكون هذه المصادر موثوقة وموثوقة وتعكس أحدث الأبحاث والمعرفة في المجال.
  3.  يجب أيضًا أن يتم تحديث الدراسات السابقة بشكل منتظم لتشمل الأبحاث الجديدة والتطورات في المجال.
  4.  يمكن أن يتم ذلك من خلال إجراء مراجعات دورية للمصادر المرجعية وتحديث الدراسات السابقة وفقًا للمعلومات الجديدة.
  5. توفير تحليل شامل وموضوعي للدراسات السابقة يعتبر أيضًا ضروريًا لتحسين جودتها.
  6. يجب أن يتم تقييم المصادر المستخدمة وتحليل النتائج والاستنتاجات بشكل دقيق وموضوعي.
  7. ينبغي أيضًا أن يتم توثيق الدراسات السابقة بشكل جيد وتقديم معلومات كافية حول المنهجية المستخدمة والعينة المدروسة والأدوات المستخدمة في البحث, ويساعد ذلك القراء على تقييم مدى صحة وموثوقية الدراسة.
  8.  يجب أن يتم توضيح القيود والتحديات التي واجهت الدراسة السابقة وتقديم توصيات للدراسات المستقبلية لتجاوز هذه القيود وتحسين البحوث المستقبلية في هذا المجال.

 

خاتمة المقال

 

 

  1. الدراسات السابقة تلعب دورًا حاسمًا في خطة البحث, فهي تساعد الباحث على فهم البحث السابق في المجال وتحديد الفجوات التي يمكن ملؤها بالبحث الجديد.
  2. تساعد الدراسات السابقةُ في توجيه الباحث نحو المنهجية المناسبة وتحديد الأهداف والفرضيات المناسبة للبحث.
  3. الدراسات السابقة تساهم في زيادة جودة البحث وتحسين نتائجه.
  4. هناك بعض المشاكل المتعلقة بالدراسات السابقة يجب أخذها في الاعتبار.
  5. قد يكون هناك تحيز في الدراسات السابقة، حيث يتم تجاهل بعض الأبحاث أو تحديدها بناءً على المصالح الشخصية أو السياسية.
  6. قد تكون بعض الدراسات غير موثوقة أو ذات جودة منخفضة، مما يؤثر على موثوقية النتائج التي يتم الاعتماد عليها في البحث الجديد.
  7. ينبغي أن يكون للباحث دور نقدي في تحليل الدراسات السابقة وتقييم جودتها ومصداقيتها.
  8. يجب أن يعتمد الباحث على مصادر موثوقة ومعترف بها في المجال، وأن يقوم بتحليل النتائج والاستنتاجات بشكل منهجي ومنطقي.
  9.  ينبغي أن يتعاون الباحث مع الخبراء والمتخصصين في المجال للحصول على رؤى وتوجيهات قيمة.
  10.  بناءً على ذلك، يمكن اعتبار الدراسات السابقة أداة قوية في خطة البحث، إذا تم استخدامها بشكل صحيح ومنهجي.
  11.  يجب أن يكون للباحث القدرة على تحليل الدراسات السابقة بشكل نقدي واستخلاص الأفكار الرئيسية والمعلومات الهامة منها.
  12.  يجب أن يكون للباحث القدرة على تحديد الفجوات في البحث السابق وتحديد الأهداف والفرضيات المناسبة للبحث الجديد.
  13. بهذه الطريقة، يمكن للباحث أن يساهم في تطوير المعرفة في المجال وتحسين النتائج البحثية.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada