طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

المنهج التجريبي في البحث العلمي

2022/12/27   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(8715)

المنهج التجريبي في البحث العلمي

 

يتميز المنهج التجريبي في البحث العلمي عن غيره من المناهج الأخرى كونه لا يقتصر فقط على وصف الوضع الراهن للظاهرة أو الحدث بل يتعداه إلى تدخل واضح ومقصود بغرض إعادة تشكيل واقع الظاهرة أو الحدث. وذلك من خلال استخدام إجراءات أو إحداث تغييرات معينة ومن ثم ملاحظة النتائج بدقة وتحليلها وتفسيرها.

لذلك حرص المقال الحالي على شرح وتفسير هذا المنهج من جوانب عدة وذلك من خلال طرح مجموعة من النقاط الهامة وهي:

 

تعريف مفهوم المنهج التجريبي؟:

 

 

يمكن إيضاح تعريف المنهج التجريبي في البحث العلمي ومفهومه من خلال الآتي:

  1. المنهج التجريبي: هو تغير متعمد ومضبوط للشروط المحددة للواقع أو الظاهرة، والتي تكون موضوعاً للدراسة، ومن ثم ملاحظة ما ينتج عن هذا التغيير من آثار في هذا الوقع أو الظاهرة.
  2. هو الطريقة التي يقوم بها الباحث بتحديد مختلف الظروف والمتغيرات التي تظهر في التحري عن المعلومات، التي تخص ظاهرة ما. وكذلك السيطرة على مثل تلك الظروف والمتغيرات، ومن ثم القدرة على التحكم بها.
  3. يقوم على التحكم بالظاهرة ومن ثم إجراء بعض التغييرات على بعض المتغيرات التي تعلق بالموضوع محل الدراسة، بشكل منتظم بغرض قياس تأثير هذا التغير على الظاهرة.
  4. هو منهج  قائم على تثبيت جميع المتغيرات التي تؤثر في مشكلة البحث باستثناء متغير واحد محدد تجري دراسة أثرة في هذه الظروف الجديدة. وهذا التغيير والضبط في ظروف الواقع يسمى بالتجربة.
  5. هو الأسلوب الذي تتمثل فيه معالم الطريقة العلمية الحديثة بشكلها الصحيح.

ما هي عناصر المنهج التجريبي؟:

 

 

 

يقوم المنهج التجريبي في البحث العلمي على الملاحظة الدقيقة والمضبوطة وفق خطة واضحة تحدد فيها المتغيرات المستقلة والتابعة، ولكي يتحقق ذلك لابد من مراعاة مجموعة من الأسس عند تطبيق مثل هذا المنهج وهي:

  1. ضرورة تحديد وتعريف دقيق لجميع العوامل التي تؤثر على المتغير التابع.
  2. ضبط محكم ودقيق لجميع العوامل المؤثر في المتغير التابع. وذلك من أجل التأكد من أن العامل المستقل  هو المسؤول عن النتائج التي تم التوصل إليها. وعلى الرغم من صعوبة المهمة إلا أنها ضرورية لضمان صحة وموضوعية النتائج وأهم العوامل التي ينبغي ضبطها هي العوامل التي ترتبط بالفوارق بين أفراد العينة وتلك التي تعود إلى إجراءات التجريب وأخيراً العوامل التي تعود لمؤثرات خارجية.
  3. تكرار التجربة ما أتاحت الفرصة وأمكن ذلك من أجل التأكد من صحة النتائج.

 

يمكنك الاطلاع أيضًا على خصائص المنهج التجريبي في البحث العلمي

ما هي عناصر المنهج التجريبي؟:

رواد المنهج التجريبي:

 

 

من أهم رواد المنهج التجريبي عند العرب والغرب:

  1. ابن الهيثم.
  2. أبو بكر الرازي.
  3. جابر بن حيان.
  4. روجر بيكون.
  5. فرانسيس بيكون.
  6. جون لوك.
  7. برنارد كلود.

أهم استخدامات المنهج التجريبي:

 

 

من أبرز المجالات والموضوعات التي تستخدم المنهج التجريبي ما يلي:

  1. دراسة الظواهر الفيزيائية.
  2. دراسات العلوم الطبيعية.
  3. مجال العلوم القانونية والإدارية.
  4. البحوث والدراسات التي تتعلق بظاهرة علاقة القانون بالحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية والجغرافيا.
  5. دراسات العلوم الجنائية التي تتعلق بظاهرة الجريمة من حيث أسبابها ومظاهرها وعوامل الوقاية منها.
  6. تفسير الظواهر والمشاكل القانونية والإدارية والتنبؤ بها علمياً والتحكم فيها وحلها واستخدامها لتحقيق المصلحة العامة بكفاية وبطريقة علمية صحيحة.
  7. يستخدم بعض الأحيان في دراسات العلوم التربوية.

طرق المنهج التجريبي في البحث العلمي؟:

 

    يمكن القول بأن المنهج التجريبي في البحث العلمي يختلف عن غيره من المناهج في خطوات البحث والتي تشمل إلى جانب تحديد المشكلة وصياغة الفروض وهي ما يلي:

  1. تصميم واختيار التجربة.
  2. إجراء التجربة وتنفيذها.

أولاً: تصميم واختيار التجربة:

  1. يقصد بالتجربة هنا هي مجموعة من الإجراءات المنظمة والمقصودة التي سيتدخل من خلالها الباحث في إعادة تشكيل واقع الحدث أو الظاهرة محل البحث. وبالتالي الوصول إلى نتائج تثبت الفروض أو تنفيها.
  2. يتطلب تصميم التجربة درجة عالية من المهارة والكفاءة لأنه يتوجب على الباحث فيها حصر جميع العوامل والمتغيرات ذات العلاقة بالظاهرة المدروسة. وكذلك تحديد العامل المستقل المراد التعرف على دوره وتأثيره في الظاهرة ومن ثم ضبط العوامل الأخرى.
  3. يشتمل تصميم التجربة على تحديد مكان وزمان إجرائها وتجهيز واضح لوسائل قياس النتائج واختبار صدقها.

ثانياً: إجراء التجربة وتنفيذها:

في حالة تطبيق المنهج التجريبي لابد من تحديد نوعين من المتغيرات بشكل دقيق وواضح وهما (المتغير المستقل، والتغير التابع):

المتغير المستقل:

  1. يقصد به العامل الذي يريد الباحث قياس مدى تأثيره في الظاهرة محل الدراسة وعادةً ما يعرف باسم المتغير أو العامل التجريبي.

المتغير التابع (مشكلة الدراسة):

  1. هذا المتغير هو نتاج تأثير العامل المستقل في الظاهرة. وعادةً ما يقوم  الباحث بصياغة فرضيته محاولاً إيجاد علاقة بين المتغير المستقل والمتغير التابع.
  2.  لكي يتمكن الباحث من اختبار وجود هذه العلاقة أو عدم وجودها، لابد له من استبعاد وضبط تأثير العوامل الأخرى على الظاهرة قيد الدراسة لكي يتيح المجال للعامل المستقل وحده بالتأثير على المتغير التابع.

قد يتأثر المتغير التابع بالعديد من العوامل الخارجية وبإجراءات تنفيذ التجربة، لذلك لابد للباحث من ضبط العوامل وتحييدها ومنع تأثيرها على العامل التابع، لكي يستطيع تحقيق نتائج دقيقة وصحيحة.

طرق المنهج التجريبي في البحث العلمي؟:

خطوات المنهج التجريبي:

 

 

للحصول على بحث علمي متكامل يجب أن يتمكن الباحث من اتباع مجموعة من الخطوات المهمة والتأكد من تطبيقها إذا ما قام باستخدام المنهج التجريبي وهي كالآتي:

  1. تحديد المشكلة والتعرف على الهدف الأساسي من البحث ومدى توفر البيانات والموارد.
  2. تحديد النظريات في إطار موضوع البحث والنظريات المرتبطة به والنهج المتبع.
  3. وضع الفرضيات من خلال دراسة الظروف والمتغيرات المتعلقة بالبحث، والعلاقة بينها، والتأكد من مدى قابليتها للبحث والتجريب.
  4. اتباع منهجية محددة عن طريق تحديد الاستراتيجيات التي سيتم استخدامها والاستعانة بها.
  5. جمع العينات واختيارها سواء من الأشخاص أو الأحداث الموثوقة لإجراء البحث عليها.
  6. تحديد الأدوات والاختيار فيما بينها بالإضافة إلى الأجهزة اللازمة لإجراء التجارب وتسجيل الملاحظات.
  7. جمع البيانات وتسيق الأدوات اللازمة لجمعها، والتأكد من موثوقية مصادرها مع الالتزام أخلاقيات البحث العلمي.
  8. تحليل البيانات من خلال استخدام الأساليب الإحصائية المناسبة لتحديد مدى صواب وخطأ البيانات، وإمكانية قبول أو رفض النتائج التي تم التوصل إليها.

ما هي ادوات المنهج التجريبي؟:

 

 

تتمثل أدوات المنهج التجريبي  في الملاحظة والمشاهدة والتي هو أقوى وأدق أدوات المنهج التجريبي والتي تتم على مجموعة من التجارب ، وسنقوم بتلخيصها إلى ثلاث مجموعات رئيسية وهي كالتالي:

  1. التجارب المخبرية.
  2. التجارب الميدانية.
  3. التجارب التمثيلية.

أولاً: التجارب المخبرية

  1. يتم إجراءها في بيئة خاصة مصطنعة تختلف عن البيئة الطبيعية الأصلية للظاهرة، بحيث يحاول الباحث توفير ظروف أجواء يستطيع من خلالها التحكم في المتغيرات المستقلة بشكل يساعد على إعطاء نتائج كمية ودقيقة.
  2. يحدث في مثل هذه التجارب عزل الظاهرة أو الحدث المدروس عن تأثير العوامل الخارجية.
  3. إمكانية تكرار التجربة في مثل هذا النوع أكثر من مرة وبنفس الشروط.

ثانياً: التجارب الميدانية:

  1. يتم في مثل هذا النوع من التجارب الجمع ما بين البيئة الطبيعية للظاهرة المدروسة والبيئة المخبرية من خلال توفير شروط معينة تساعد الباحث على التحكم في متغيرات الدراسة.
  2. التجارب الميدانية هي أقرب إلى الواقع من التجارب المخبرية، ولكنها أقل منها مستوى في مجال القدرة على ضبط المتغيرات والتحكم بها.
  3. إن النتائج تكون أقل دقة، خصوصاً وأن العوامل الخارجية  في التجارب الميدانية يكون لها دور هام في مجال التأثير على متغيرات الدراسة.

ثالثاً: التجارب التمثيلية:

  1. هذه التجارب تجرى في وضع تمثيلي غير حقيقي ولكنه يكون مشابهاً لوضع أو موقف معين في الحياة الواقعية.
  2. التجارب التمثيلية تتم في أجواء مصطنعة وخاصة ولكنها قريبة ومشابهة للواقع. وفي مثل هذا النوع من التجارب لا يستطيع الباحث التحكم في جميع متغيرات الدراسة.
  3. يضبط الباحث بعضها ويترك البعض الآخر إما عن قصد أو نتيجة عدم قدرته على ضبطها.
  4. يستخدم في التجارب التمثيلية مجموعات معالجة تتكون من مجموعة أشخاص يحاولون تمثيل مجموعة معينة من الناس في الحياة الواقعية.

 

يمكنك الاطلاع على مقال شمولي عن خصائص المنهج التجريبي

أنواع المنهج التجريبي في البحث:

 

 

تتمثل أنواع المنهج التجريبي في التجارب المستخدمة فيه والتي تتضمن نوعين رئيسيين وهما:

أولًا: التجارب المعملية:

يتم فيها وضع أفراد العينة موضع البحث في مناخ تجريبي أو اصطناعي يتناسب مع أغراض البحث، مما يساعد الباحث على التحكم في متغيرات الدراسة.

ثانيًا: التجارب الميدانية:

يتم فيها إجراء التجارب واختبار الفروض في بيئة عادية، كالمدرسة أو المؤسسة أو الجامعة أو البيت أو المصنع.

وتتميز هذه الطريقة بأن أفراد العينة المعنيين بالدراسة لا يتصنعون الحركة أو النشاط حيث لا يوجد لديهم شك في أنهم مراقبين أو موضع دراسة، مما قد ينعكس على سلوكهم.

 

اطلع أيضًا على أنواع التجارب المستخدمة في المنهج التجريبي

 

اهمية المنهج التجريبي في البحث العلمي؟

 

 

يعتبر المنهج التجريبي في البحث العلمي من أكثر مناهج البحث العلمي كفاءة ودقة. وهذا يرتبط بمجموعة من الخصائص والمميزات التي يتميز ويتمتع بها هذا المنهج ولعل من أهمها الآتي:

  • يسمح بتكرار التجربة في ظل نفس الظروف مما يساعد على تكرارها من جانب الباحث نفسه أو باحثين آخرين من أجل التأكد من صحة النتائج.

دقة النتائج التي يمكن التوصل إليها بتطبيق هذا المنهج، فتعامل الباحث مع عامل واحد وتثبيت العوامل الأخرى يساعده كثيراً في اكتشاف العلاقات السببية بين المتغيرات بسرعة ودقة أكثر مما لو حدث التجريب في ظل شروط لا يمكن التحكم بها.

ما إيجابيات المنهج التجريبي:

 

 

يتمتع المنهج التجريبي بالعديد من الإيجابيات نذكر من أهمها:

  1. لا يقتصر دوره على وصف الوضع الراهن للظاهرة فقط بل يتعداه إلى تدخل واضح ومقصود من الباحث.
  2. يساهم المنهج التجريبي في إعادة تشكيل واقع الظاهرة أو الحدث من خلال استخدام إجراءات أو إحداث تغييرات معينة.
  3. يقوم المنهج التجريبي بإجراء ملاحظة دقيقة لجميع النتائج المستخلصة ومن ثم تحليلها وتفسيرها.
  4. المنهج التجريبي يشمل استقصاء العلاقات السببية بين المتغيرات المسؤولة عن تشكيل الظاهرة.
  5. يهدف المنهج التجريبي إلى التعرف على أثر ودور مل متغير من المتغيرات في الظاهرة محل الدراسة.
  6. يمكن للباحث من خلال المنهج التجريبي أن يكرر التجربة أكثر من مرة مع مرور الوقت، مما يعطيه فرصة للتأكد من صدق النتائج وثباتها.

ما هي أبرز عيوب المنهج التجريبي في البحث العلمي:

 

 

على الرغم من وجود خصائص ومميزات هامة للمنهج التجريبي إلا أن هناك بعض المآخذ عليه نظراً للصعوبات والمعوقات التي تواجه تطبيقه واستخدامه في البحث العلمي، ومن أهم هذه المآخذ ما يلي:

  1. قد ينجم عن المنهج التجريبي بعض التحيز سواء كان من الباحث نفسه أو من الأشخاص التي تجرى عليهم التجربة، وبالأخص إذا كان هؤلاء الأشخاص يعرفون مسبقاً هدف التجربة.
  2. صعوبة التحكم في جميع المتغيرات والعوامل التي تؤثر في الظاهرة أو الحدث نظراً لصعوبة حصرها وتحديدها.
  3. إن المنهج التجريبي هو منهج مقيد واصطناعي لأنه يتم في ظروف غير طبيعية وقد تختلف هذه الظروف باختلاف الباحثين وباختلاف الأشخاص الذين تجرى عليهم التجربة.

المنهج التجريبي في البحث العلمي pdf:

 

للحصول على مزيد من المعلومات عن المنهج التجريبي في البحث العلمي يمكنك الاطلاع والتحميل المباشر للمنهج التجريبي في البحث العلمي كنسخة إلكترونية pdf من خلال الرابط التالي (المنهج التجريبي pdf).

فيديو توضيحي عن المنهج التجريبي في البحث العلمي:

مراجع للاستزادة

 

 

عليان، ربحي مصطفى. (2004). البحث العلمي أسسه مناهجه وأساليبه إجراءاته. بين الأفكار الدولية. الأردن.

المحمودي، محمد سرحان علي. (2019). مناهج البحث العلمي. الطبعة الثالثة. دار الكتب. صنعاء.

المعمري، سالم محمد سالم. (2017). خطوات المنهج التجريبي. مجلة التربية، (3)، 47- 58.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: