طلب خدمة
×

التفاصيل

أهمية القراءة وتنشئة أسرة قارئة

2022/07/04   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(215)

أهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع في حياتنا

 

المقدمة:

للقراءة أهمية كبيرة في حياتنا اليومية سواء داخل الأسرة أو خارجها حيث أن لكل فرد ذوقٍ خاص في القراءة فمن الأشخاص من يفضل قراءة الروايات والقصص وغيره من يفضل قراءة المجالات والصحف ومنهم من يفضل قراءة الكتب والأدب والكلاسيكي، وآخرون من يفضلون قراءة الشعر، لذلك تعد القراءة واحد من مصادر الترفيه عن النفس والتسلية.

من خلال المقال الحالي سوف نتعرف على أهمية القراءة وأهم الأفكار لنشأة أسرة قارئة وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  • تعريف القراءة.
  • أهمية القراءة.
  • أهم الأفكار العملية التي تساعد على نشأة أسرة قارئة.

تعريف القراءة

 

هناك العديد من التعريفات للقراءة فتعرف القراءة على أنها عملية تفكيرية تشتمل على فك وحل الرموز المختلفة للوصول إلى المعني المقصود منها، كما تعرف على أنها عملية معرفية يتم من خلالها بناء معاني الكلمات والذي يؤدي إلى فهم النص المكتوب، كما تعرف القراءة أيضاً على أنها قدرة المرء على التمييز بين الأحرف الهجائية للغة معينة والربط بينها ومن ثم ترجمه هذه الأحرف إلى معاني وكلمات ومن ثم الوصول إلى فهم المعنى المرجو من النص المقروء، والقراء بشكلٍ عام إما أن تكون جهرية وهي النطق بالكلام المكتوب عن طريق إصدار صوت عالي وإما أن تكون قراءة صامتة وهي بالنظر فقط إلى العبارات والنصوص دون النطق، ويمكن أن تكون القراءة سريعة ومن خلالها يتصفح القارئ ما هو مكتوب دون التمعن في الفهم والتركيز.

 

أهمية القراءة:

للقراءة أهمية كبيرة للفرد وللأسرة فهي تساعد على تحفيز العقل وتعزيز قدرة التحليل والنقد، حيث تكمن أهمية القراءة في العديد من العناصر وهي كالآتي:

 

تحفيز العقل:

حيث أثبتت العديد من الدراسات العلمية حول العالم أن القراءة عبارة عن عملية معرفية وفكرية شأنها تحفيز العقل على العمل بطريقة مستمرة، كما أنها تحد من حدوث الأمراض العقلية المختلفة والمحافظة على بقاء الدماغ نشطاً وتزيد من قدرته على التركيز والتحليل.

تعزيز مهارة الكتابة:

ترتبط مهارة الكتابة ارتباطاً وثيقاً بزيادة عدد المفردات عند الفرد، فعندما يقرأ الفرد أكثر تنمو لديه مهارة الكتابة، وبإمكانه أن يستفيد من مهارات الكتاب أو الصحفيين أو الشعراء الذين يقرأ لهم.

كسب المعرفة:

للقراءة أهمية كبيرة في جعل الفرد يكسب المعرفة والمعلومات الجديدة والمفيدة، حيث أنه كلما ازداد معرفة المرء اصبح أكثر قدرة على مواجهة الحياة وما يواجه من مصاعب من خلال استخدام معرفته المكتسبة من خلال القراءة.

القدرة على التحليل والنقد:

تساعد القراءة على تنمية القدرة على التحليل والنقد من خلال توظيف الفرد لمهارة التفكير الناقد، وذلك عن طريق ملاحظته لجميع التفاصيل التي يقوم بقراءتها فيما إذا كانت قد تم كتابتها ووصفها بطريقة جيدة أم لا، وأن يقوم بتحديد أثناء قراءته لقصة ما إذا كانت محبوكة بشكل جيد أم لا، وهذا ما يسمى بعملية النقد، ومن الجدير بالذكر أن امتلاك الفرد لمهارة التفكير الناقد أمر ضروري في مختلف جوانب الحياة.

التقليل من التوتر:

تساعد القراءة في التقليل من الضغط والتوتر الذي يمر به الفرد خلال حياته الشخصية أو خلال أدائه لعمله وعندما يتخلص الفرد من التوتر والقلق يؤدي ذلك إلى التخلص من المواقف الصعبة التي يمر بها.

زيادة المفردات:

فكلما زاد الفرد من قراءته زاد مخزون الكلمات والمفردات لديه، سواء كانت هذه الكلمات من المفردات التي يستعملها في الحياة اليومية أو في العمل أو في المناسبات الرسمية، حيث أن زيادة حصيلة المفردات لدى الفرد تساعده على التقدم في سلمه الوظيفي وفي زيادة الثقة بنفسه أثناء التحدث مع الآخرين.

تنمية القدرة على التركيز:

عندما يقرأ المرء كتاباً أو مقالاً فإن اهتمامه وتركيزه ينصب بشكل كامل على كل ما يقراً، وهذا شأنه أن ينمي قدرة الفرد على التركيز في أمور أخرى من الأمور الحياتية يوماً بعد يوم.

تنمية الخيال:

فالقراءة تساهم بشكل كبير في تنمية خيال المرء، فعندما يقرأ الفرد كتاباً أو رواية أو قصة فإنه يقوم بتوظيف خياله في رسم الوجوه والأماكن والألوان في مخيلته، الأمر الذي يؤدي إلى اتساع مدارك الفرد مع مرور الوقت، مما يمنح الفرد القدرة على استكشاف العالم من حوله ودخوله في تجارب جديدة.

تحسين الذاكرة:

تساعد القراءة الفرد على تحسين الذاكرة، فعندما يقرأ الفرد رواية أو قصة عليه أن يبقى متذكراً شخصياتها وأحداثها ومساراتها، كما أنه عند قراءته لمقاله فعليه أن يصل نقاط المقالة ومواضيعها مع يعضها البعض، ومن شأن ذلك أن يقوي ذاكرته وبإمكانه أن يسترجع ما قام بقراءته على المدى القصير.

تطوير الذات:

فالقراءة تساعد على تطوير الذات ويناء ثقة الفرد بنفسه وتعزيزها، كما من شأنها أن تساعده على اتخاذ القرارات المناسبة والقيام بإجراءات أفضل فيما يتعلق بحياته الشخصية ومستقبله.

اكتشاف معارف جديدة:

القراءة تساعد الفرد على اكتشاف معارف جديدة لم يكن يعلم عنها من قبل، كما أنها تجعل الفرد يتعرف على طرق جديدة لحل المشكلات التي تواجهه في حياته، وتساعده أبضاً على اكتشاف هوايات ومهارات جديدة.

القدرة على التواصل:

تعتبر القراءة أداة من أدوات التواصل، فمن خلالها يمكن للفرد أن يتواصل بشكل أفضل مع الناس، وأن يقوم بمناقشتهم ويتحدث إليهم حول ما يقرأ من مواضيع مختلفة.

أهم الأفكار العملية التي تساعد على نشأة أسرة قارئة

 

توجد مجموعة من الأفكار العملية التي يمكن تطبيقها على أفراد الأسرة من أجل نشأة أسرة قارئة من أهم هذه الأفكار التالي:

  1. يمكن تحصيص وقت في الأسرة للحديث عن الكتب.
  2. الاشتراك في دورات مختلفة لتحبيب عملية القراءة لأفراد الاسرة.
  3. الاهتمام بشراء الكتب المحفزة حول عملية القراءة.
  4. لا مانع من تكوين مكتبة أنيقة وجذابة في أحد غرف المنزل.
  5. عمل مسابقات تنافسية في القراءة بين أفراد الأسرة.
  6. الحرص على تخصيص مبلغ مالي لشراء كتب للقراءة ويساهم فيها جميع أفراد الأسرة.
  7. لا مانع من تحديد كتاب أسبوعي لتنشيط القراءة الجماعية.
  8. الحرص على اصطحاب الكتب في السيارة والرحلات العائلية.
  9. تجيع الأبناء على إعارة الكتب إلى أصدقائهم وأقاربهم.
  10. تقديم الكتب كهدايا للأبناء في المناسبات وغيرها.
  11. التقليل من مشاهدة التلفاز وممارسة الألعاب الإلكترونية.
  12. الحرص على تخصيص رف في مكتبة الأسرة في المنزل كل فرد من أفراد الأسرة.
  13. تشجيع الأبناء على كتابة القصص والروايات والحكايات بأسلوبهم الخاص.
  14. تقديم الهدايا القيمة والجميلة للأبناء حين إنجاز مهامهم القرائية والثناء عليهم عن أقاربهم.
  15. لا مانع في إرسال الرسائل المحفزة للقراء على هواتف الأبناء.
  16. تقديم خطابات شكر للمعلمين الذين بذلوا جهداً في تحبيب أبنائهم القراءة.
  17. الاستفادة من مركز القراءة السريعة على الإنترنت للتدريب على سرعة القراءة.
  18. جلب الكتب عند العودة من رحلات السفر الخاصة مع تدوين اسم الدولة وتاريخ الرحلة.
  19. توجيه الأبناء نحو مجموعات القراءة التي تتناسب مع أعمارهم ومراحلهم التعليمية.
  20. تخصيص وقت محدد لزيارة المكتبة العامة في المدينة.
  21. جعل وقت القراءة العائلية وقت ممتع ولا مانع من إحداث مفاجئة جديدة عند كل لقاء.
  22. التنوع في مجالات الكتب التي يتم قراءتها في اللقاء العائلي.
  23. الحرص على مشاهدة البرامج الرائعة والنافعة والتي تحكي عن تجارب القراء وحياتهم مع الكتب.
  24. القيام بجرد سنوي أو نصف سنوي لمكتبة الأسرة وتكليف كل أبن من الأبناء بمسئولية خاصة.
  25. عمل مسابقة أجمل تلخيص لتعزيز مهارة التلخيص عند الأبناء عن طريق تلخيص الكتب التي قاموا بقراءتها.

الخاتمة

 

من خلال هذا المقال تكون قد تعرفت على أهمية القراءة وكيفية تنشئة أسرة قارئة وذلك من خلال تعريف القراءة وأهميتها وعرض لأهم الأفكار التي تساهم بشكل كبير في نشأة أسرة قارئة، مع تحيات شركة دراسة للبحث العلمي والترجمة.

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

هيئة رأس الخيمة للمواصلات. (2021). أهمية القراءة وفوائدها في حياتنا. شهر القراءة أسرتي تقرأ.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017