طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الإطار النظري في البحث العلمي

2022/01/20   الكاتب :د. عبد الله الموسى
عدد المشاهدات(3355)

الإطار النظري في البحث العلمي

 

 

يتمثل الإطار النظري في البحث العلمي في الخلفية العلمية النظرية التي يجب على الباحث معرفتها جيدًا لكي يتمكن من إعداد بحثه العلمي، ويضع مجموعة من الأهداف والفروض العلمية التي يكون لتحقيقها أثر في البناء المعرفي. إذ يقدم الباحث في هذا الإطار الإنتاج الفكري المؤسس على التصورات المعرفية والعلمية ويركز بعناية على تحديد المفاهيم دلالةً وبعدًا ومعنى.

ما مفهوم الإطار النظري في البحث؟:

 

 

الإطار النظري في البحث العلمي هو الإطار الذي يقوم الباحث فيه بالعرض الموضوعي لجميع التطورات العلمية التي حدثت في مجال تخصصه، ثم يولي اهتمامًا بالتحليل لمتغيرات البحث وتأصيلها من خلال العودة إلى النظريات ذات صلة بموضوع دراسته.

يمكن تعريف الإطار النظري في البحث العلمي على أنه تلك الدراسات التي من خلالها يستطيع الباحث أن يستقري جميع النظريات والبيانات والموضوعات التي لها علاقة بموضوع بحثه والتي لا يمكن الاستغناء عنها في حال إذا كانت مطابقة تمامًا لمجريات الأهداف والفروض أو المخالفة لها.

ما أهمية الإطار النظري في البحث العلمي؟:

 

تتمثل أهمية الإطار النظري في البحث العلمي كونها:

  1. يمد الباحث بالكثير من المعلومات المهمة والحقائق البحثية ذات صلة بموضوع بحثه العلمي.
  2. يساعد الباحث في زيادة قدرته على الفهم والاستيعاب للموضوعات ذات صلة بمشكلة البحث.
  3. يساعد الباحث في الاقتراب والتقصي من خلال الأدبيات والنظريات واكتشاف أفكار جديدة.
  4. يصبح بإمكان الباحث العمل باستقلالية من خلال الاعتماد على النظريات والأدبيات التي استعان بها في الإطار النظري للبحث.
  5. يساعد الباحث في تحديد المفاهيم والنظريات ذات صلة بمشكلة البحث ومن ثم فهم العلاقات بينها.
  6. يوجه الباحث بشكلٍ جيد في انتقاء الدراسات السابقة المرتبطة بمشكلته البحثية أو أحد جوانبها ومن ثم تحليلها.

ما أهمية الإطار النظري في البحث العلمي؟:

مفهوم الإطار النظري للبحث pdf:

 

يمكنك تحميل شرح توضيحي عن الإطار النظري للبحث العلمي بصيغة pdf والذي أوضح مفهوم الإطار النظري على أنه  الخلفية النظرية العلمية التي يحتاج الباحث للعلم بها لكي يتمكن من أن يعد بحثًا علميًا له أهداف وفروض علمية يكون لتحققها أثر في البناء المعرفي،  والذي يمكن تحميل النص كامل من خلال الرابط التالي (الإطار النظري للبحث pdf)

ما محتويات ومكونات الإطار النظري؟:

 

 

عند كتابة الإطار النظري في البحث العلمي يجب أن يتضمن مكونات رئيسية وهي:

  1. تسمية وتحديد المتغيرات ذات الصلة بالبحث الذي يقوم الباحث بطرحه في الإطار النظري.
  2. تحديد نوع واتجاه العلاقة بين المتغيرات بناء على مختلف أنواع المراجع المتاحة.
  3. يجب أن يتضمن الإطار النظري تحديد للعلاقة التي تربط بين متغيرات البحث.
  4. شرح توضيحي للأسباب التي جعلت الباحث يتوقع وجود هذه العلاقة.
  5. عرض الدراسات السابقة التي تم إنجازها في نفس مجال الباحث وتحديد مدى علاقتها بالبحث ومتغيراته.
  6. عرض منهجية الدراسات السابقة والقضايا العلمية التي أُثارتها ومن ثم مقارنتها بما يقوم به الباحث في هذه الدراسة.
  7. التطرق إلى النظريات والمصادر الأساسية التي من خلالها يتم تأصيل المواضيع وإمدادها بقوة الحجة والبراهين والسند العلمي.
  8. عرض تتابعي لفصول الإطار النظري وتقسيماته والتي تم تحدديها من جانب الباحث وفقًا لمتغيرات البحث.

الفرق بين الإطار النظري والإطار المفاهيمي:

 

 

يمكنك النظر إلى الإطار النظري في البحث العلمي والإطار المفاهيمي نظرة الكل إلى الجزء فالإطار النظري يشتمل على المفاهيم والتعاريف الإجرائية واللغوية والاصطلاحية للمصطلحات أو متغيرات الدراسة الرئيسية، ويمكن توضيح هذا الفرق بين خلال الآتي:

  1. الإطار المفاهيمي هو أحد الأطر البحثية الذي يعرض فيه الباحث المصطلحات الخاصة ومن ثم يقوم بتعريفها إجرائيًا.
  2. من خلال الإطار المفاهيمي يمكن للباحث كتابة المفاهيم والتعريفات عن طريق مراجعة المفاهيم التي تتضمنها الدراسات والأدبيات السابقة ومن ثم صياغتها وفقًا للمتغيرات ومشكلة البحث الحالية.
  3. تتشابه مصادر الإطار النظري في البحث العلمي مع مصادر الإطار المفاهيمي فيمكن للباحث الحصول على العديد من المفاهيم والتعريفات والمصطلحات من المصادر والمراجع والأدبيات والدراسات السابقة ومراجعة النظريات العلمية الخاصة بمصطلحات الدراسة وهي نفسها المصادر التي يكتب بها الإطار النظري في البحث العلمي.

الفرق بين الإطار النظري والإطار المفاهيمي:

ما هي خطوات إعداد الإطار النظري في البحث العلمي؟:

 

 

يمكن للباحث إعداد الإطار النظري في البحث العلمي من خلال اتباع مجموعة من الخطوات وفق الترتيب الآتي:

  1. قيام الباحث بكتابة عنوان البحث والذي يعرضه الباحث في الإطار النظري من أجل التعبير عن المضمون.
  2. الخطوة الثانية يتم كتابة مقدمة تمهيدية لموضوع البحث في بداية الإطار النظري من خلال التطرق إلى موضوع البحث وأهميته.
  3. كتابة متغيرات البحث وهي من أهم خطوات كتابة الإطار النظري، حيث يسعى الباحث من خلالها إلى إيجاد إجابات لأسئلة البحث.
  4. عرض لأهم الدراسات السابقة التي اعتمد عليها الباحث في بحثه وأكثرها صلة بموضوعه البحثي.
  5. التطرق للإطار المفاهيمي الذي يتضمن تعريف لمصطلحات الدراسة ومتغيراتها وتعريفها إجرائيًا.
  6. يجب أن يتضمن الإطار النظري المنهج والأسلوب والطريقة التي سوف يتبعها الباحث لإتمام باقي مراحل بحثه.
  7. يمثل الإطار النظري الجزء الثاني في البحث العلمي والذي يأتي بعد عرض مقدمة البحث.
  8. في بعض الأحيان عند إعداد الإطار النظري في البحث العلمي يمكن أن يبلغ عدد صفحاته 50 صفحة.
  9. يجب أن يتضمن إعداد الإطار النظري الخلفية النظرية للبحث والدراسات السابقة والإطار المفاهيمي.

ما هي الشروط الواجب تحقيقها في مواصفات الإطار النظري الجيد؟:

 

 

تشمل مواصفات الإطار النظري الجيد مجموعة من الشروط الواجب تحقيقها في الإطار النظري للبحث، والتي يجب على الباحث الالتزام بها وهي:

  1. عدم الإطالة في كتابة الإطار النظري، والتزام الباحث بوضع المحاور والنقاط الأساسية المهمة التي تضيف للدراسة.
  2. تجنب السرد والإسهاب والحشو في الإطار النظري وأن يكون دقيقًا وواضحًا ومختصرًا مركز على النقاط الأساسية في البحث.
  3. يجب موازنة جميع أقسام الإطار النظري ومراعاة عدد الصفحات بين كل قسم والآخر، بحيث لا تظهر فروقات واسعة في عدد الصفحات بين كل قسم والآخر.
  4. من الضروري أن يوجد هناك ترابط بين الإطار النظري وأدوات البحث العلمي، وأن تعكس هذه الأدوات محتوى الإطار النظري، بحيث يكون هناك علاقة بين الإطار النظري والميداني أو التطبيقي في الدراسة.
  5. من أهم صفات الإطار النظري الجيد في البحث العلمي التسلسل المنطقي للأفكار وتقليل نسب الاقتباس المباشر والاستلال من خلال إعادة الصياغة.
  6. يجب أن تستند جميع معلومات الإطار النظري على مصادر ونظريات موثوقة، مع تجنب ذكر آراءه الشخصية في الإطار النظري.
  7. يجب أن يتضح من خلال الإطار النظري مهارات التصنيف والتحليل والمقارنة.
  8. ضرورة التزام الباحث بأسلوب التنسيق المعتمد والمنصوص عليه في الإطار النظري.
  9. ينبغي أن يحدد الباحث المصطلحات والتعاريف الرئيسية في الإطار النظري وينبغي أن يذكر أيضًا معنى المختصرات

كيفية صياغة الإطار النظري في البحوث العلمية؟:

 

يتم صياغة الإطار النظري في البحث العلمي وفق المعايير الآتية:

  1. قيام الباحث بمسح شامل للموضوع من خلال التمهيد والمقدمة للتحقق من تقديمه للقارئ بصورة واضحة.
  2. الوقوف على نقاط التقارب والاختلاف بين المصادر في الإطار النظري فيما يتعلق بفرضية الباحث أو بيان الأطروحة.
  3. تقييم المصادر والدراسات التي استعان بها الباحث في كتابة وإعداد الإطار النظري في البحث العلمي من حيث الملاءمة والجودة.
  4. تحديد المفاهيم الأساسية ذات صلة بموضوع الدراسة وتعريفها بصورة دقيقة وفقًا للبحث والمراجع المتاحة لدى الباحث.
  5. عرض النظريات ذات الصلة التي تتعلق بمجال الدراسة والمشكلة البحثية، وذلك من أجل الفهم والاستيعاب للسياق والإطار النظري العام للدراسة.
  6. تحليل الفجوات المتواجدة في الدراسات المستخدمة لتحديد المسائل والمواضيع التي تحتاج إلى إجراء المزيد من البحوث والدراسات المستقبلية.
  7. عند صياغة الإطار النظري في البحث العلمي يجب على الباحث دمج المفاهيم الأساسية والنظريات ذات صلة ونتائج الدراسات السابقة وتحليل الفجوات في المعلوفة في إطار نظري واحد يوضح الباحث من خلاله العلاقات والتفاعلات بين مكونات البحث المختلفة.

 

مثال على الإطار النظري للبحث:

 

دراسة تحت عنوان "أثر استخدام مدخل الاستجابة للتدخل في بعض مهارات القراءة لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية المعرضين لخطر صعوبات التعلم" وجاء الإطار النظري على النحو التالي:

  1. عرض الباحث الإطار النظري في الفصل الثاني للدراسة.
  2. أشار الباحث في بادئ الأمر بتمهيد حول موضوع الدراسة وأهم متغيراته.

المحور الأول للإطار النظري التلاميذ المعرضون لخطر صعوبات التعليم من خلال تعريف التلاميذ المعرضون لخطر صعوبات التعلم ومبررات الاهتمام بهم.

  1. عوامل التعرض لخطر صعوبات تعلم القراءة.
  2. تحديد التلاميذ المعرضين لخطر صعوبات التعلم.

المحور الثاني تناول مدخل الاستجابة للتدخل واشتمل على عوامل ظهور مدخل الاستجابة للتدخل.

  1. تعريف مدخل الاستجابة للتدخل.
  2. تعدد استخدامات مدخل الاستجابة للتدخل.
  3. الافتراضات والأسس النظرية لمدخل الاستجابة للتدخل.
  4. نماذج مدخل الاستجابة للتدخل

المحور الثالث: تناول مهارات القراءة واشتملت على تمهيد:

  1. تعريف القراءة.
  2. أهمية القراءة.
  3. المهارات الخمس الكبرى للقراءة.
  4. مهارات الوعي الصوتي.

وتناول الدراسات السابقة ذات صلة بالبحث وجاءت كالآتي:

  1. المحور الأول: دراسات وبحوث تناولت مدخل الاستجابة للتدخل مع بعض مهارات القراءة.
  2. المحور الثاني: دراسات وبحوث تناولت مهارات القراءة لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية.

اختتم الفصل الخاص بالإطار النظري في البحث والدراسات السابقة بالتعليق على الدراسات السابقة وبيان أوجه الاستفادة من الفصل الثاني وسرد في النهاية فروض الدراسة

خدمة إعداد الإطار النظري في البحث العلمي:

 

يمكنك طلب خدمة إعداد الإطار النظري في البحث العلمي المقدمة من شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة والتي تتميز بالآتي:

  1. إعداد وكتابة إطار نظري مميز ومتكامل خال من الأخطاء الأكاديمية والسرقة الأدبية.
  2. الالتزام بدليل الجامعة والاعتماد الأكاديمي لضبط مخرجات وتنسيق الإطار النظري.
  3. توفير نسخة مجانية من المراجع التي تم الاعتماد عليه في كتابة الإطار النظري.
  4. الاعتماد على مراجع علمية حديثة باللغة العربية والإنجليزية ذات صلة بموضوع الدراسة.
  5. ضمان القيام بكافة التعديلات التي تطرأ على الإطار النظري

للحصول على الخدمة يمكن التوصل معنا من خلال الواتساب (اتصل بنا)

مراجع المقال:

 

حمودات، ثابت. (2021). النظرية والدراسات السابقة/ المنهج التاريخي في التربية الدينية. جامعة الموصل.

الضامن، منذر، (2006). أساسيات البحث العلمي. دار المسيرة للنشر والتوزيع.

المحمودي، محمد سرحان علي. (2019). مناهج البحث العلمي. ط3. دار الكتب.

Lederman.,N., G. (2017). What is a theoretical framework? A Practical Answer. Journal of Science Teacher Education, 26 (7), 593- 597

ماذا اكتب في الإطار النظري؟:

  • يكتب الباحث في الإطار النظري كافة المعلومات التي ترتبط وتتعلق بمشكلة البحث أو أحد جوانبها، والذي يشكل من خلالها الهيكل الرئيسي للبحث العلمي الذي يقوم به الباحث وتشمل (الإطار المفاهيمي، الدراسات السابقة، والأدبيات)، إذ يشكل الإطار النظري الهيكل الرئيسي والأساسي للفكرة التي يقوم الكاتب بدراستها.
  • ما هي الخطوات الأساسية في الإطار النظري للبحث؟:

  • عند إعداد وكتابة الإطار النظري في البحث العلمي يجب أن يراعي الباحث الالتزام ببعض الخطوات الأساسية وهي:
  • 1. اختيار الدراسات النظرية والتأكد من ارتباطها بموضوع البحث.
  • 2. كتابة مقدمة تمهيدية تتضمن عنوان الدراسة وأهم متغيراتها وتوضيح أهميتها وإضافتها المعرفية لمجال تخصص الباحث.
  • 3. عرض المصطلحات الرئيسية في الدراسة والالتزام بالإطار المفاهيمي لها وتعريفاتها اللغوية والاصطلاحية والإجرائية.
  • 4. التطرق لأهم خصائص متغيرات الدراسة وعرضها في تسلسل منطقي.
  • كم عدد صفحات الإطار النظري؟:

  • تختلف عدد صفحات الإطار النظري بين البحوث والرسائل العلمية فقد يتراوح عد صفحات الإطار النظري في البحث ما بين 5- 15 صفحة ويمكن أن تصل في الرسائل العلمية من 30- 50 صفحة.
  • ما هو الإطار النظري والدراسات السابقة؟:

  • تتمثل العلاقة بين الإطار النظري والدراسات السابقة كعلاقة الكل بالجزء فالإطار النظري هو الإطار الذي يتضمن العديد من البحوث والدراسات والأدبيات ذات صلة بموضوع البحث. أما الدراسات السابقة فهي أحد أجزاء الإطار النظري التي توضح فقط الدراسات السابقة ذات صلة بموضوع الدراسة أو أحد جوانبها.
  • التعليقات


    الأقسام

    أحدث المقالات

    الأكثر مشاهدة

    مقالات ذات صلة

    الوســوم

    خدمات المركز

    نبذة عنا

    تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

    Visa Mastercard Myfatoorah Mada

    اتصل بنا

    فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

    فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

    فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

    شارك: