طلب خدمة
×

التفاصيل

رؤية السعودية 2030 في البحث العلمي

2021/09/11   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1627)

البحث العلمي ورؤية المملكة 2030

 

 

       حرصاً من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، على رعاية شؤون المملكة وتعزيز مكامن قوتها، وتسخير إمكاناتها المتاحة لتحقيق طموحات أبنائها، تم إطلاق رؤية السعودية 2030 وقد تم خلال الأعوام القليلة الماضية تحقيق العديد من الإنجازات التي أشاد بها الجميع، وبالرغم من التحديات إلا أن الإنجازات ما زالت مستمرة بغية تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وجني ثمارها في مجالات تنمية القدرات البشرية، وتطوير القطاع المالي، وتحول القطاع الصحي، والارتقاء بجودة حياة المواطن، وغيرها من البرامج التي ترنو إلى جعل المملكة دولة رائدة ونموذجاً يحتذى به. ولا شك أن الارتقاء بالبحث العلمي يأتي على رأس الأولويات التي تهدف إليها رؤية 2030 حيث تستهدف القيادة زيادة قدرة المملكة التنافسيّة ورفع كفاءة الجامعات والارتقاء بمستوى الطلاب والباحثين.

البحث العلمي ورؤية 2030 واقع و طموحات

 

      فلا شك أن البحث العلمي يعد عنصراً حيوياً في المساهمة في تطوير الأوطان وتلبية طموحات أبنائها، فالعلم هو الأساس الذي يقوم عليه بناء الحضارة، وما الحضارة والصناعة والتقنية والتجارة إلا منتجات للعلم، لذلك تولي الدول الكبرى وجهها شطر العلم، وتدفع المليارات لدعم الباحثين واستقدامهم بغية التقدم بالبحث العلمي، وما أضخم الميزانيات التي يتم رصدها لاستعمار القمر وغزو الفضاء واستكشاف قيعان المحيطات، ولا شك أن تلك المليارات لا تذهب عبثاً أو هباءً لكنها تأتي بأمثالها أضعافاً مضاعفة، إضافة إلى ما تخلقه من تقنيات وصناعات جديدة. وقد أدركت المملكة العربيّة السعوديّة، أن البحث العلمي هو السبيل الذي ينبغي سلوكه لمساعدتها في تحقيق غاياتها بعيدة المدى، وقد أعنت المملكة عن رؤيتها 2030، وقد كان من ضمن أهدافها ما يرتبط بالبحث العلمي.

الأبحاث العلمية في المملكة العربية السعودية ورؤية 2030

 

      في رؤية السعودية 2030 أعلنت المملكة عن هدفين أساسيين فيما يخص البحث العلمي، وطبقاً لمؤشر التنافسية العالمية في البحث العلمي لعام 2015. فإن المملكة العربية السعودية تقع في المركز الخامس والعشرين، لذلك فإن أحد أهم أهداف رؤية السعودية 2030 في البحث العلمي يتمثل في: الارتقاء بمستوى البحث العلمي في المملكة، لتكون بين أول عشر دول في مؤشر التنافسية العالمية، ومؤشر التنافسية العالمية يرتبط ارتباطاً مباشراً بالأبحاث والتطوير، الأمر الذي يحتم على المملكة زيادة قدراتها التنافسيّة في الأبحاث والتطوير؛ لضمان تحسين ترتيبها في مؤشر التنافسية؛ لتضمن تحقيق أهداف البحث العلمي في رؤية السعودية 2030.

البحث العلمي ورؤية 2030

كما تستهدف رؤية السعودية 2030 في البحث العلمي التقدم بمستوى الجامعات السعودية من خلال وجود خمس جامعات سعودية على الأقل ضمن أفضل مائتي جامعة على مستوى العالم، الأمر الذي يتطلب زيادة الاهتمام بالبحث العلمي في المملكة العربية السعودية، وتحسين جودة الأبحاث العلمية، وتشجيع الباحثين على النشر الدولي، ورفع كفاءة طلاب الجامعة والارتقاء بمستوى الباحثين الأكاديميين، لتحقيق الريادة والسعي نحو بلوغ أهداف رؤية السعودية 2030 في البحث العلمي.

      وبالنظر إلى التحديات التي تواجه الباحثين والبحث العلمي، فإن هنالك شروط ينبغي توافرها لتحقيق هدفي المملكة في البحث العلمي ضمن رؤية السعودية 2030 ومن ذلك: دعم جهود البحث في الجامعات ومن خلال الصناعات الوطنية، عبر المساهمة في تحفيز البحوث وإنتاج المعرفة، والعمل على التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية، ومشاركة القطاع الخاص، وفي سبيل تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 في البحث العلمي، جاءت الخطوة الأولى بالإعلان عن اعتماد ميزانية ضخمة لدعم البحث العلمي، حيث أعلنت المملكة اعتماد ميزانية برنامج دعم البحث والتطوير بمبلغ 6 مليار ريال سعودي.

     لذلك نرجو من الباحثين الاهتمام ببحوثهم العلمية، والعمل على تحسين جودة البحث العلمي، لضمان النهوض بالمملكة والارتقاء بالمجتمع السعودي، وتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 في البحث العلمي.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017