طلب خدمة
×

التفاصيل

التلخيص ومهارات التلخيص

2021/12/21   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(7855)

التلخيص ومهارات التلخيص

 

  تعتبر مهارة التلخيص ذات أهمية كبيرة في الحياة التعليمية والعملية والمهنية ومن الأهمية بمكان توظيفها توظيفاً صحيحاً بما يخدم كل فرد حسب احتياجاته، فلا يمكن اكتاسب مهارة التلخيص دون الإلمام بجميع آليات وضوابط التلخيص، بالإضافة إلى امتلاك المهارات اللغوية ومهارات إعادة الصياغة.

 

مفهوم التلخيص لغة واصطلاحا:

     فيُعرف التلخيص أنه مهارة كتابية تضم مهارات أخرى مثل إعادة الصياغة سواء لنص مكتوب أو مهارة شفوية مثل إعادة صياغة نص مسموع، حيث تتطلب مهارة التلخيص إمكانيات ذهنية عالية تشتمل على القدرة على التحليل والتمييز لتحديد موضوع التلخيص والفكرة القائمة عليه(طاهر،2010)،

ويمكن تعريف مهارة التلخيص أيضاً على أنها القدرة على التعبير عن الأفكار الرئيسية للموضوع عن طريق كلمات قليلة دون المساس بالمعنى أو الإبهام في الصياغة(الشنطي،2001).

 

مفهوم التلخيص وخطواته:

   وعَرَفَ البكور وآخرون (2010) التلخيص على أنه إعادة هيكلة النص المقروء عن طريق التلخيص بإيجاز وتكثيف دون حدوث أي خلل في المعنى وتجنب النقل النصي للعبارات بعد فهم الموضوع والتعرُض لجميع أفكاره المعروضة.

 

مفهوم التلخيص وخصائصه:

ويُعرف التلخيص أيضاً على أنه استيعاب معلومات المؤلف مع المحافظة على الأفكار الأساسية وتجنب التأليف أو كتابة معلومات غير صحيحة بعيدة عن موضوعية النص الأصلي للكاتب ومراعاة الدقة العالية والتركيز الجيِّد أثناء عملية التلخيص (دحلان، د.ت.).

 

ومن خلال هذه المفاهيم يتضح أن مهارة التلخيص مهارة عقلية مبنية على استيعاب كل ما هو مقروء أو مسموع وإعادة صياغة المحتوى مرة أخرى دون المساس بموضوعيته وعرضه بأسلوب جديد وموجز مع مراعاة تدوين الأفكار الرئيسية والعناوين الأساسية التي يشملها الموضوع للبدأ في عملية التلخيص دون الرجوع للنص الأصلي وتنتهي هذه العملية بالمراجعة اللغوية والإملائية وعلامات الترقيم للتأكد من سلامة المُلخص.

 

أهمية التلخيص:

تكمن أهمية مهارة التلخيص في تزويد القاريء بالأفكار الأساسية والقدرة على الاستيعاب والتركيز والبحث عن العناصر الهامة للموضوع في عصر تعدد فيه مصادر المعرفة والحرص على استمرارية القاريء في القراءة والاستماع للعديد من الموضوعات واستخلاص الأفكار الرئيسية منها والتدريب العملي على الكتابة وكيفية صياغة المفاهيم والعبارات بأسلوب جديد دون المساس بالمعنى، وادخار الوقت والجهد، وممارسة مجالات التحرير المتعددة سواء كانت في الكتابات الرسمية التي تهتم بالوصول إلى الموضوعية والإيجاز أو التحرير الإبداعي الذي يتطلب قدرة عالية من التركيز والتعمق( الشنطي،2001).

 

اهمية التلخيص للطالب:

كما تساعد أيضاً مهارة التلخيص على الاحتفاظ بالمعلومات المهمة والضرورية في النص والعمل على تنمية وتحسين مهارات التلخيص الفرعية والقدرة على الاستيعاب عن طريق القراءة ولا يقتصر على ذلك فقط بل يساعد أيضاً على تحسين المهارات اللغوية مثل الاستماع والقراءة والتعبير الشفوي والكتابي(Maybodi,Azam& Maidbodi, Ashraf,2017).

 

ما اهمية التلخيص:

والتلخيص له أهمية كبير أيضاً كونه استراتيجية لها وظيفتان:

  1. الأولى تساعد القاريء على التركيز في فكرة النص دون الخوض في التفاصيل،
  2. الثانية تسمح للقاريء لمعالجة النص الموجود دون الرجوع للمعلومات الغير ضرورية، مما يتطلب التفكير بإسلوب نقدي أثناء القراءة وبعدها ثم تحليل المعلومات الخاصة بالفقرة أو النص وتحويلها إلى مفاهيم هامة والتي تؤدي إلى تنمية القدرة على الاستيعاب القرائي بشكل عام وتحسين جودة الملخصات المكتوبة مع الاحتفاظ بالمعرفة المُكتسبة من المضمون(Kitchakarn,2012).

 

مباديء وشروط يجب مراعتها في التلخيص:

أشار دحلان،(د.ت.) إلى أن هناك شروط يجب وضعها بعين الاعتبار في التلخيص وهي:

 

أولاً: شروط ما قبل البدء في التلخيص وتتلخص في الآتي:

  1. المحافظة على معلومات المادة الأساسية دون المساس أو التغيير أو التعديل.
  2. حذف المقدمة والأمثلة والمعلومات التي ليست لها قيمة كبيرة.
  3. التفرقة بين النص الأساسي والنص الثانوي والنص الفرعي.
  4. توضيح الفرق بين المعلومات على حسب أهميتها.
  5. تنسيق الأفكار والمعلومات التي سوف تُكتب بطريقة منظمة تعكس موضوعية الجزء المُراد تلخيصه.

 

 ثانياً: شروط يجب توافرها في من يقوم بعملية التلخيص وتتلخص في الآتي:

  1. تَوَفُر مهارات القراءة والكتابة.
  2. تَوَفُر مهارة إعادة الصياغة والإسلوب الجيِّد.
  3. تَوَفُر القدرة على استيعاب وفهم المحتوى والمضمون.
  4. تَوَفُر مهارات الدقة والتركيز.

 

 ثالثاً: يذكر الشنطي(2001) أن هناك شروط يجب توافرها عند كتابة الملخص وتتلخص في الآتي:

  1. مراعاة حجم الملخص حيث هناك تفاوت في الأحجام تتعلق بطول الملخص بالنسبة للنص الأصلي.
  2. مراعاة تكثيف الموضوع والتركيز على العناصر الأساسية.
  3. من الممكن أن يكون الأصل موجزاً ولا يمكن الاختصار منه كثيراً.
  4. يجب مراعاة عدم التكرار وإذا كان هناك أمثلة متعددة من الممكن ذكر مثال واحد.
  5. عدم الخروج عن النص الأساسي ومضمونه.
  6. تجميع الأفكار المرتبطة بالنص الأصلي وترتيبها جيداً كما وردت في النص الأصلي.

 

فمن خلال هذه المباديء يتضح لنا أن الملخص يتحدد شكله وحجمه حسب النص الأصلي المُراد تلخيصه ولا يمكن ربط حجم المُلخص بعدد الكلمات ويجب أن يتحلى القائم على التلخيص بالعديد من المهارات من أهمها القراءة والكتابة والدقة والتركيز وتنسيق الأفكار والمحافظة على المفهوم الأساسي للموضوع.

 

المراجع

  1. البكور، حسن والنعانة، إبراهيم وصالح، محمود،(2010). فن الكتابة وأشكال التعبير. دار جديد. دمشق.
  2. الشنطي، محمد،(2001). فن التحرير العربي ضوابطه وأنماطه. ط5. دار الأندلس. حائل.
  3. دحلان، سلافة،(د.ت.). كيفية كتابة تلخيص كتاب. استرجاع في 14 حزيران،2018.
  4. طاهر،علوي,(2010). تدريس اللغة العربية وفقاً لأحدث الطرائق التربوية. دار الميسرة. عمان.

 

المراجع الأجنبية

 

  1. Kitchakarn, O. (2012). Using blogs to improve students' summary writing abilities. Turkish Online Journal of Distance Education, 13 (4), 209-219.
  2. Maybodi, A. & Maibodi, A. (2017). The effect of teaching summarization strategies on reading comprehension of science and humanities Iranian high school students. Indonesian Journal of EFL and Linguistics, 2 (1), 2503-4197

 

التعليقات


أبكري 2022/03/16

كان الزيارة ممتعة جدا..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017