طلب خدمة
×

التفاصيل

أهمية الدراسات السابقة في البحوث العلمية

2020/08/17   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(2890)
أهمية الدراسات السابقة في البحوث العلمية

يعد البحث العلمي من أهم الوسائل التي تسهم في تطوير المجتمعات وتقدمها، فالبحوث العلمية تعتبر عملية تراكمية تبني على المعرفة الموجودة، فالدراسات العلمية هي الأسس التي يقوم عليها العلم والمنطق والذي يستعين بها الباحثون للحصول على جميع المعلومات والمصادر التي تخدمهما أثناء إعداد رسالة أو بحث علمي، وسنتناول في هذا المقال أهمية الدراسات السابقة في البحوث العلمية وإعداد الرسائل.

تعريف الدراسات السابقة:

    هي مجموعة من الكتب والأبحاث التي تزود الباحث بمعلومات والمصادر الخاصة بالموضوع الذي يريد كتبته في دراسته، ومن خلالها يستطيع الباحث اختيار الدراسات التي تتناسب مع بحثه، والاستفادة منها، فعلي سبيل المثال إذا كان يريد الباحث تسليط الضوء في رسالته على "العنف ضد المرأة وشبه القانون في حماية الجاني" بالتأكيد هناك العديد من الدراسات التي تناولت هذا العنوان بأكثر من زاوية وليس بضرورة أن يخص القانون فقط، ولكن يمكن أن يكون محوره العام هو العنف ضد المرأة وتأثيره بشكل عام، وقد تكون الدراسات السابقة ذات أساليب تقليدية في الأهداف والنتائج والتوصيات نتيجة عدم وجود هذه الظاهرة بشكل كارثية في ذلك الوقت كما نراها حالياً، ومن هنا تبدأ المقارنة بين النظرة القديمة للأسباب العنف والنظرة الحالية.

أهمية الدراسات السابقة في البحوث العلمي

-   تعطي الدراسات السابقة للباحث فكرة عن الصعوبات التي واجهها الباحثون السابقون والطرق التي تجوزوا بها هذه الصعوبات.

-  تسهل الدراسات السابقة على الباحث مهمته في البحث عن المراجع والمصادر والتقارير والأوراق البحثية.

- تساعد الدراسات السابقة الباحث في تجنب اختيار الموضوعات المستهلكة والتي تم تناولها من قبل وبالتالي تساعده في تناول موضوع جديد.

- تعطي الدارسات السابقة الباحث فرصة للإطلاع على الأدوات والأساليب المستخدمة من قبل في حل المشكلات التي واجهت الباحثون أثناء دراساتهم.

-  تساعد الدراسات السابقة الباحث في وضع إطاره النظري والذي قد يخضع للتعديل في أي وقت.

- تساهم الدارسات السابقة في أعطاء الباحث أسس قوية ودقيقة لبحثه العلمي، من خلال الدراسة التحليلية للأبحاث والدراسات السابقة.

- وعن طريق الدراسات السابقة يستطيع الباحث أن يطور من صياغته للأسئلة بحثه العلمي، فمن خلالها يمكنه اكتساب خبرة في كيفية صياغة أسئلة مهمة ومختصرة ومفيدة لرسالته البحثية.

مصادر الدراسات السابقة

هناك ثلاث مصادر للمعلومات يمكن أن يستعين بها الباحث، تتمثل في الموارد البشرية كالمكتبين الذين لديهم خبرة في مصادر المعلومات الأكثر فعالية التي تمكن الباحث من تحويل أفكاره إلي بحثٍ ذو إستراتيجية يمكن دراستها، وأدوات البحث كاستخدام محركات البحث وقواعد البيانات المتنوعة، والدراسات السابقة المتعلقة بموضوع البحث فدراستها وتحليليها سيساعد الباحث بشكل كبير على بناء دراسة علمية مرتبطة بالموضوع بحثه.

عرض الدراسات السابقة

هناك عدة طرق يتمكن الباحث من خلالها عرض الدارسات السابقة:

·       طريقة المراجعة الجدلية: هي المراجعة التي تقوم على تكوين دراسة ذات وجهات نظر متناقضة.

·       طريقة التسلسل التاريخي: وهي أحد الطرق المميزة التي يتبعها الباحث في عرض الدارسات السابقة في بحثه العلمي، وعن طريقها يقوم بجمع المصادر والمراجع المتعلقة بدراسته، ثم يقوم بترتيب هذه المصادر وفقاً للفترة الزمنية من الإقدام إلى الأحدث، مع ذكر الأدوات المستخدمة في هذه الفترة  والتغيرات التي طرأت على تلك الأدوات.

·       طريقة الموضوعات: وفي هذه الطريقة يقوم الباحث بجمع كافة الدارسات السابقة للبحث، ثم يصنف هذه الدراسات عن طريق تقسمها إلى المعلومات قد تم تحديدها سابقاً.

·       طريقة المفاهيم العامة: يقوم الباحث في هذه الطريقة بعرض الدارسات السابقة التي قام باستخدامها على شكل شجري.

·       طريقة المقارنة بين المتشابهات والاختلافات: ويقوم الباحث في هذه الطريقة بعرض الدارسات السابقة من خلال مقارنة أوجه التشابه والاختلاف بينها وبين بحثه العلمي.

·       طريقة التصنيف بناء على منهجية البحث: يقوم الباحث من خلال هذه الطريقة بعرض الدارسات السابقة وتصنيفها للدراسات كمية أو كيفية.

عناصر يجب أن تتوفر في تلخيص الدراسات السابقة:

1-  أسم الباحث وتاريخ نشر الدراسات السابقة: يجب على الباحث أن يكتب أسماء جميع الباحثين في كل الدراسات السابقة التي استعان بها مع ذكر تاريخ كتابة هذه الدارسات.

2- كتابة عنوان الدراسة: يجب على الباحث ذكر عنوان الدراسة التي استعان بها بشكل واضح.

3- هدف الدراسة الرئيسي: عند استخدام الباحث للدراسات السابقة عليه ذكر الأهداف الرئيسية لكل دراسة يقوم بالعودة إليها، وذلك لن يحدث إلا إذا اطلاع الباحث على الدراسات السابقة بشكل كامل.

4-  منهجية الدراسة: على الباحث أن يقوم بتحديد جميع المناهج البحثية التي تم استخدمها في الدراسات السابقة.

5- مجتمع وعينة الدراسة: يقوم الباحث بذكر سمات كل مجتمع في جميع الدراسات التي استعان بها وكذلك تحديد عينة الدراسة التي تم استخدمها.

6- نتائج الدراسات السابقة: يقوم الباحث بمقارنة نتائج الدراسات السابقة بالنتائج بحثه العلمي.

7-  توصيات الدراسات السابقة: وفي النهاية يتم ذكر التوصيات التي تناولتها الدراسات السابقة.

ويمكنك الاطلاع على العديد من الدارسات والمراجع من خلال شركة دراسة.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017