طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

فن التعامل مع المشرف الأكاديمي

2024/02/03   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(725)

فن التعامل مع المشرف الأكاديمي

 

إن فن التعامل مع المشرف الأكاديمي يعتمد أساسًا على الباحث، فيجب على الباحث أن يكون متواصلًا دائمًا مع المشرف الخاص به، فإذا قام القسم التابع له الباحث بتعيين أحد الأساتذة المتخصصين مشرفًا، فيجب أن يلتزم الباحث بالمواعيد التي يقوم المشرف بتحديدها له، إضافةً إلى تقديم نتيجة أبحاثه وقراءاته من حين لآخر؛ ليُطلع الأستاذ المشرف على كل الخطوات التي يقوم بها ، ويكون على معرفة كاملة بمدى التقدم والتطور الذي يحققه الباحث، كما يجب على الباحث أن يحافظ على تقديم ما يجب تقديمه من الواجبات دون تأخير أو مماطلة.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على جوانب كيفية التعامل مع المشرف الأكاديمي.

ما المقصود بالإِشراف الأكاديمي؟

 

 

يُقصد بالإِشراف مراقبة الأستاذ المشرف ومتابعة الباحث الذي يقوم بالبحث العلمي في جميع مراحله التي يمر بها حتى يصبح هذا البحث مكتملًا، ومن ثم يتم تقديمه للمناقشة، كما يتكون الإشراف من عدة أركان تتمثل في (الأستاذ المشرف، الطالب الذي يشرف عليه الأستاذ، البحث العلمي الذي هو محل الإشراف).

 

ما أهم المعايير التي يجب توافرها في المشرف الأكاديمي؟

 

 

توجد معايير عدة يجب أن تتوافر في المشرف الأكاديممي، وعلى أساس هذه المعايير يتم اختيار المشرف الأكاديمي، وتتمثل هذه المعايير في النقاط الآتية:

  1. يجب أن يتمتع المشرف الأكاديمي بالمقدرة العلمية العالية.
  2. يجب أن يكون متخصصًا في الحقل الذي ينتمي إليه موضوع البحث العلمي.
  3. يجب أن يكون تخصص المشرف العلمي ذات صلة علمية بموضوع البحث العلمي.
  4. لا يشترط ما يحمله من لقب علمي كونه أستاذًا جامعيًا، أو أستاذًا مشاركًا أو أستاذًا مساعدًا.
  5. هناك بعض الجامعات التي تشترط أن يكون الأستاذ المشرف حاصل على درجة الدكتوراه في التخصص الذي ينتمي إليه موضوع البحث العلمي.
  6. هناك بعض الجامعات التي وضعت نظامًا يحدد نصاب المشرف في الرسائل التي يشرف عليها؛ لتصل إلى أربع رسائل فقط كحد أقصى، ولا يحوز تجاوز هذا العدد إلا بواحدة أو اثنتين فقط؛ لسبب وجيه يصدر به موافقة على هذه الزيادة من مجلس الجامعة.
  7. هناك بعض الجامعات التي نصت على أن يكون مشرف الرسالة واحدًا، إلا إذا اقتضى موضوع الرسالة العلمية أن يكون عليها مشرفان.

 

 

ما أهم المعايير التي يجب توافرها في المشرف الأكاديمي؟

متى تبدأ العلاقة بين الطالب والمشرف العلمي؟

 

 

  1. لا تبدأ العلاقة بين الطالب والمشرف الأكاديمي في بعض الجامعات إلا بعد اختيار مجلس القسم للأستاذ المشرف على الطالب.
  2. بعد موافقة مجلس الكلية على هذا الاختيار وتعيينه رسميًا بقرار من مجلس الكلية، ولكن هناك جامعات أخرى تبدأ فيها العلاقة بين الطالب والمشرف الأكاديمي  قبل أن يتم تعينه.
  3. حيث أن العمل الذي يقوم به القسم ومجلس الكلية هو في الواقع تقرير لشيء حاصل بالفعل، حيث يمكن أن يكون هناك علاقة وطيدة بين الطالب والمشرف العلمي في مرحلة الدراسات العليا.
  4. ومن ثم يتم اختياره بقرار رسمي من مجلس القسم، وبناءً على هذا فإن دور المشرف العلمي يبدأ مبكرًا.
  5. بعد أن يقترح الطالب موضوع البحث يرشده الأستاذ المشرف إلى الظروف المحيطة بهذا الموضوع، حيث تعد مهمة اختيار الموضوع تقوم على عاتق الطالب، ولكن ليس هناك مانع من أن يقوم الأستاذ المشرف بتوجيه الطالب حتى يتمكن من اختيار الموضوع بدقة وبعناية.

 

ما هي أهم صلاحيات المشرف الأكاديمي؟

 

 

هناك عديدٌ من الاختلافات في أنظمة الجامعات في الصلاحيات التي تمنحها للمشرف العلمي، وهي كالتالي:

  1. توجد بعض الجامعات التي تضع في لوائحها التنفيذية صلاحيات للمشرف لا يتعداها، وتحدد له مقدار سلطته التي لا يمكن أن يتجاوزها.
  2. يمكن للمشرف الأكاديمي تحديد نوع صلته بالطالب، وطريقة المقابلة التي تتم معه، ونوع المنهج العلمي الذي يتبعه في البحث، وفيما يكتبه من تقارير عنه في ضوء انطباعاته الناتجة عن العمل مع الطالب في البحث.
  3. في تقدير المشرف ما يرى أنه بحاجة إليه من رحلات علمية، أو تمديد للمدة التي يحتاج إليها الطالب؛ لإنجاز البحث الخاص به في حدود ما تسمح به اللائحة التنفيذية للجامعة.
  4. هناك بعض الجامعات التي تعطي للمشرف العلمي صلاحيات أوسع، إضافةً إلى الصلاحيات السابقة فمن الممكن أن يكون هناك صلاحية للمشرف العلمي في تقرير مستوى الطالب ومدى صلاحيته؛ للقيام بالبحث العلمي.
  5. كما يمكن للمشرف أن يقدر أن صلاحية الطالب؛ لتحضير الرسالة العلمية تقوم على أساس نجاحه في امتحان مواد يقوم الأستاذ المشرف بتحديدها له أو دون إجراء ذلك.

 

اقرأ أيضاً مقال يقد نصائح هامة للمشرفين والباحثين (25 نصيحة لطلاب الدكتوراه والمشرفين)

ما هي أهم صلاحيات المشرف الأكاديمي؟

ما هي صلة الطالب بالمشرف العلمي؟

 

 

بعد أن يتم تعيين المشرف العلمي للطالب يجب أن يكون هناك علاقة وطيدة وصلة جيدة بين الطالب والمشرف العلمي، كما يجب أن يحرص الطالب أن يكون المشرف على دراية كاملة بجميع خطواته في كافة مراحل البحث العلمي الذي يقوم به، كما تتمثل صلة الطالب بالمشرف الأكاديمي في عدة نقاط وهي كالآتي:

  1. يجب على الطالب أن يحرص على مقابلة المشرف الأكاديمي من حين لآخر، ويتعاون معه في سبيل تحقيق معنى الأشراف يستفيد من خبرة أستاذه وتوجيهاته، مما يساعده على تجنب الوقوع في الأخطاء؛ لأنه ينهي العمل خطوة خطوة بإشراف من أستاذه.
  2. حرص الطالب على مداومة الصلة بينه وبين المشرف الأكاديمي عليه، يريح المشرف العلمي بشكل كبير؛ لأنه يسهل عليه الاطلاع على ما قام به الطالب فلا يحتاج إلا إلى نظرة سريعة على الرسالة؛ لأنه يعرف جميع خطواتها.
  3. هناك بعض المشرفين الذين ينظمون المقابلة بينهم وبين طلابهم بطريقة أسبوعية تطول، أو تقصر مدة المقابلة على حسب الموضوع المعروض والنقاش الذي يدور بينهما.
  4. هناك بعض المشرفين الذين يقومون بتنظيم المقابلات على حسب حاجة الطالب، أو الباحث دون تقيد بموعد أسبوعي معين.
  5. هناك بعض المشرفين الذين يكتفون بصلة الطالب بهم عن طريق تقديم البحث عن طريق أجزاء أو أبواب، فصولًا، فيقوم المشرف الأكاديمي بقراءته، ومن ثم تقديم الملاحظة عليه، ويقوم المشرف بتسليمه إلى الطالب؛ لينظر في ملحوظات المشرف التي وضعها ويقوم بتعديل البحث، أو الجزء الذي تم مراجعته في ضوء هذه الملحوظات

 

ما هو واجب المشرف العلمي تجاه الطالب؟

 

تُعَد عملية الإشراف قائمة على المحبة والتقدير، والجهد والعطاء، ورغبة في بذل العلم والخبرة، والتوجيه والإرشاد، ونقد نزيه بناء، حيث يجب أن تقوم بين المشرف الأكاديمي والطالب صلة فيها كثير من اللطف والحزم والرغبة الشديدة من الطرفين في نشر العلم والخبرة، وزرع الثقة في الطالب والتوجيه الجيد. كما يتمثل دور المشرف الأكاديمي تجاه الطالب في الآتي:

  1. يجب أن يحرص المشرف العلمي على أن يكون النقد بناء ونزيه يخلو من السخرية من عمل الطالب مهما كان عليه عمله من نقص.
  2. يحب على المشرف أن لا يفرض آرائه الشخصية على الطالب مهما كانت، ولا ينبغي له أن يجبر الطالب على تغيير آرائه ما دام مقتنعًا بصوابها.
  3. على المشرف الأكاديمي أن يحاول إخراج الرسالة العلمية قريبة من فكر وعلم الطالب، وليست من فكره وعلمه هو، حتى يمكن التفاوت العادل بين الرسائل التي يقوم بإعدادها طلاب متعددون متفاوتو المواهب تحت إشراف أستاذ واحد.
  4. يجب على المشرف الأكاديمي  قراءة ما كتبه الطالب بعناية ووضع ما يراه من ملحوظات بناءة على ما كتبه.
  5.  هناك بعض المشرفين من يترك الطالب بكتب في بحثه حتى يكملهثم يتسلمه منه دفعه واحدة، فيقوم بقراءته كله، أو يخصص وقتًا يجتمع فيه مع الطالب؛ ليقرأ عليه بحثه، ويقوم المشرف بإبداء ملحوظاته من خلال هذه القراءة.
  6. يجب على المشرف أن يقوم بتقديم للقسم المختص تقريرين في السنة عن الطالب المسجل رسالة الدكتوراه، وثلاثة تقارير عن الطالب المسجل رسالة ماجستير، ويوضح في هذه التقارير ما قام الطالب بإنجازه من عمل، وما تم بينه وبين الطالب من مقابلات، ورأيه في مدى تقدم الباحث في رسالته.

 

ما هو واجب المشرف العلمي تجاه الطالب؟

ما هو دور الطالب تجاه المشرف الأكاديمي؟

 

هناك بعض النقاط التي يجب أن يراعيها الطالب عند معاملته مع المشرف العلمي والتي هي تعتبر أساس موضوع مقالنا فن التعامل مع المشرف العلمي، وتتمثل هذه النقاط في الآتية

  1. يجب على الطالب أن يعد العدة لموضوعه، ويبذل جهد في معالجته، وأن يراعي الأمانة والنظام والمثابرة على العمل، وأن يمتلك خطة واضحة ودقيقة، وهدف واضح قبل أن يبدأ بالاتصال مع المشرف العلمي.
  2. يجب على الطالب أن يتعاون مع المشرف العلمي؛ لكي يسهل على المشرف الاطلاع على ما يقوم به في البحث العلمي، ويجب أن يلتزم بالمواعيد التي يعينها له المشرف العلمي لمقابلته، ويحافظ على تقديم ما يجب تقديمه من واجبات دون تأخير ولا مماطلة.
  3. يجب على الطالب أن لا يخاف من قلة المعلومات التي تحصل عليها عن موضوعه؛ لأن المعرفة تزداد وتتسع بالمطالعات والقراءات والتدوين والرغبة المستمرة في البحث.
  4. يجب على الطالب أن يستمع جيدًا لكل ما يقوله المشرف الأكاديمي، وأن يتقبل من مشرفه النقد بصدر رحب ورغبة في الحصول على الحقائق.
  5. يجب على الباحث أن يهتم بكل الملاحظات التي يقولها المشرف العلمي له أو يدونها عند قراءته للرسالة التي قام بتقديمها، والأخذ بها ومحاولة تطبيقها في الرسالة، حتى يصل في النهاية إلى إخراج رسالة علمية صالحة للمناقشة.
  6. يجب على الطالب أن يقوم بتقديم تقريرين في السنة للقسم المختص على رسالة الدكتوراه، وثلاثة تقارير على رسالة الماجستير تتضمن كل ما أنجزه من عمل، وما حصل بينه وبين مشرفه من مقابلات، وإبداء رأيه في مدى تقدمه في رسالته العلمية سواء كانت ماجستير أو دكتوراه، وما هي الصعوبات التي يواجهها.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

 

الربيعة، عبدالعزيز بن عبد الرحمن بن علي. (2012م). البحث العلمي حقيقته، ومصادره، ومادته، ومناهجه، وكتابته، وطباعته، ومناقشته. الطبعة السادسة. الجزء الأول. مكتبة العبيكان للنشر والتوزيع. الرياض. المملكة العربية السعودية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada