طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

استراتيجية الاستقصاء ودورها في تقويم الطالب

2023/10/28   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(721)

استراتيجية الاستقصاء ودورها في تقويم الطالب

 

 

 قبل التعرف على استراتيجية الاستقصاء ودورها في تقويم الطالب، بجلب أن نعلم جيداً أن الفضول وحب الاستكشاف والمعرفة طبيعة الإنسان منذ القدم، فطبيعة الانسان كونه يحاول إدراك كل ما حوله منذ نعومة أظافرة. وصفة الفضول والاستقصاء موجودة عند البشر سواء أطفالاً أم كبار السن، فعند مواجهتهم لموقف غامض يحاولون إدراكه، ويتأملون فيه من خلال الملاحظة وجمع البيانات وتركيب المعلومات، كما أنهم يحاولون جاهدين على تطوير أدوات القياس وجمع المعلومات وتوليد النماذج، ويحاولون اختبار ما يتوقعونه، ويقارنون النتائج بما يعرفونه ، مما يترتب عليه تغيير في أفكارهم بناء على ما تصولوا إليه.

هذا ويعتبر الاستقصاء من الجهة التربوية والتعليمية نظرة للتعلم تتضمن عملية معرفة واستكشاف العالم الطبيعي وجميع ما يحدث حول الفرد، وتقوم استراتيجية الاستقصاء من خلال طرح العديد من التساؤلات والقيام بالتحريات من أجل الوصول إلى معرفة أو معلومة جديدة، كما يساهم بشكل كبير في جعل الطلاب علماء ومستكشفين وأن يمتلكوا العديد من المعارف الجديدة التي يمكن الاستعانة بها في الحياة اليومية الخاصة بهم.

لذلك حصرنا من خلال المقال الحالي على توضيح ما هي استراتيجية الاستقصاء ودورها في تقويم الطالب وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. ما المقصود باستراتيجية الاستقصاء؟.
  2. ما أهمية استراتيجية الاستقصاء في التدريس؟.
  3. ما المهارات التي يجب توافرها في الطالب عند استخدام استراتيجية الاستقصاء؟.
  4. كيفية تقسيم استراتيجية الاستقصاء وفقاً للعمليات العقلية؟.

 

ما المقصود باستراتيجية الاستقصاء؟

 

 

وضع العلماء التربويون العديد من التعريفات للاستقصاء ومن أهمها:

  1. استراتيجية الاستقصاء هي مجموعـة مـن النشـاطات التـي يقوم بهـا الفــرد لحــل مشـكلة تتضــمن ظــاهرة جديدة تتحــدى تفكيره الشخصي ووجهات نظرة.
  2. استراتيجية الاستقصاء هي أسلوب تدريسي يعمل على تعريف الطلاب بالكيفية التي يستخدمها العلماء في تطوير المعرفة الجديدة من خلال الاستعانة بالتساؤلات المنظمة ووضع الفرضيات وإجراء التجارب من خلال التسـاؤل. إذ أن الاستقصاء يتضمن الاكتشاف عوضاً عن التحقق، وتقع مسئولية التعلم كاملةً على عاتق الطالب بدلاً من المعلم، فهو الذي يقوم بعرض الأسئلة ويختبر الإجابات الممكنة ويتوصل إلى الاستنتاجات المناسبة.

 

ما أهمية استراتيجية الاستقصاء في التدريس؟

 

 

     تتمثل أهمية استراتيجية الاستقصاء ودورها في تقوم الطالب وعملية التدريس في النقاط التالية:

  1. أن التعلم متمركز على الطلاب، وكلما تعمق طالب في نشاط ما أو تجربة ما ازداده تعلماً، فالطلاب في هذه الحالة لا تتوقف معرفتهم على المعلومات فقط ولكن يتعلمون كيفية توجيه الذات، وتحمل المسؤولية، التواصل الاجتماعي.
  2. يساعد التدريس الاستقصائي الطلاب على بناء مفهوم الذات لديهم، فمن خلال التدريس الاستقصائي يكون لديهم معرفة بقدراتهم الخاصة، ومعرفة أكثر واستبصار في ذواتهم.
  3. يساهم بشكل كبير في زيادة درجات التوقع عند الأفراد، فكلما كان مفهوم الذات لديهم عالي استطاعوا أن يقرروا بأنفسهم قدرتهم على القيام بمهمة معينة، وذلك نتيجة خبراتهم الاستقصائية السابقة التي جعلتهم على ثقة كبيرة بقدراتهم الشخصية.
  4. استراتيجية الاستقصاء تعمل على تطوير وتنمية قدرات وسمات الفرد بشكل عام، وتشكل السمات الأكاديمية التعليمية جزءاً بسيط من القدرات.
  5. يتجنب التعلم الاستقصائي الاعتماد على المستوى اللفظي فقط، بل يعتمد على إنشاء الطالب للمفاهيم الخاصة به والتي يقوم بتعريفها إجرائياً دون صم لمعانيهم بدون فهم واستيعاب.
  6. يتيح التعلم الاستقصائي للطلاب الوقت اللازم لإدراك المعلومات وموائمتها عقلياً، فلا يوجد تعلم حقيقي إذا لم يستخدم الطالب عقله في فهم واستيعاب المعلومات ومدى التفاعل معها في البيئة المحيطة به وإدراكها.
  7. يساهم التعليم القائم على استراتيجية الاستقصاء في أن يمتلك الطلاب المهارات اللازمة لكي يصبحوا مستقصين مستقلين عن الطبيعة من خلال فهم طبيعة العلوم والمفاهيم العلمية وما نعرفه عن العلوم وكيف نعرف؟

 

ما المهارات التي يجب توافرها في الطالب عند استخدام استراتيجية الاستقصاء؟

 

 

     تنقسم المهارات التي يجب توافرها في الطالب عند استخدام استراتيجية الاستقصاء إلى نوعين وهما:

  1. مهارات أساسية: تتمثل في (الملاحظة- التصنيف- المقارنة- الاستقراء والاستنباط- التنبؤ في ضوء المعطيات- استخدام العلاقات الزمانية والمكانية)
  2. مهارات تكاملية: تتمثل في (تحديد المشكلة أو موضوع الاستقصاء- صياغة الفروض- تفسير البيانات- اختبار الفروض).

كيفية تقسيم استراتيجية الاستقصاء وفقاً للعمليات العقلية؟

 

 

 

أن الاستقصاء وفقا للعمليات العقلية يقسم إلى أربعة أنواع  وهي:

  1. الاستقصاء الاستقرائي.
  2. الاستقصاء الاستنتاجي.
  3. الاستكشاف.
  4. حل المشكلات.

أولاً: الاستقصاء الاستقرائي:

يقوم الاستقصاء الاستقرائي على أساس وضع الطالب أمام موقف أو ظاهرة معينة في حاجة إلى تفسير أو بطرح سؤال يحتاج إلى إجابة، ويقوم الطالب بفحص الأمثلة والجزيئات والوصول إلى العناصر المشتركة بينها والعلاقة التي تربطها، ومن ثم الوصول إلى القاعدة العامة وتفسير الظاهرة وإدراكها.

ثانياً: الاستقصاء الاستنتاجي:

يُعَد الاستنتاج عملية معاكسة لعملية الاستقراء ففي حين يعتمد الاستقراء على الانتقال من الجزء إلى الكل ومن الأمثلة إلى القاعدة العامة يكون الاستنتاج ينتقل من الكل إلى الجزء ومن العام إلى الخاص ومن القاعدة إلى الأمثلة.

ثالثاً: الاستكشاف:

يعتبر الاستكشاف هو إعادة تنظيم الفرد لجميع معلوماته السابقة التي ترتبط بظاهرة ما، وتحويلها تحويلاً مناسباً بشكل يتمكن من رؤية واكتشاف علاقات جديدة.

رابعاً: حل المشكلات:

يساعد حل المشكلات العديد من الطلاب في حل مشكلات حقيقة والعمل على حلها، ومن الممكن أن تكون هذه المشكلات موجودة بالفعل ويجلبها المعلم إلى الطلاب في الصف الدراسي بهدف حلها والبحث فيها، ولكن يجب على المعلم قبل أن يقوم بعرض المشكلة على الطلاب أن يراعي كونها تتناسب مع الثقافة السائدة بينهم، وأن تكون ذات أهمية وعلاقة بالطالب.

مراجع للاستزادة

 

 

المغذوي، عادل.( د.ت ). أساليب التقويم في ضوء استراتيجيات التدريس الحديثة.

 الوهر، محمود طاهر،(2016). الاستقصاء والتدريس الاستقصائي في العلوم. الجامعة الهاشمية. الزرقاء. الأردن.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada