طلب خدمة
×

التفاصيل

عينات الدراسة اللازمة للبحث العلمي

2022/01/29   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(177)
عينات الدراسة اللازمة للبحث العلمي

 

 

 

يعتبر اختيار العينة البحثية أحد أهم خطوات البحث العلمي، كما تعتبر من أوائل الأشياء التي يفكر فيها الباحث العلمي منذ أن يبدأ في تحديد المشكلة والأهداف المراد تحقيقها، وذلك بسبب أن طبيعة البحث العلمي وفروضه وخطته تتحكم بشكل كبير في خطوات تنفيذ البحث العلمي واختيار الأدوات اللازمة لجمع البيانات مثل العينة والاستبيانات وعمل الاختبارات اللازمة، كما تُعَد الأهداف التي يضعها الباحث للبحث العلمي الخاص به هي التي تحدد طبيعة العينة التي سيقوم الباحث العلمي باختيارها، إذا كانت عينة واسعة وممثلة لمجتمع الدراسة أو عينة محدودة، وإذا كان الباحث العلمي سيختار كل أفراد مجتمع الدراسة أو سيختار جزءاً منهم فقط (عبيدات وآخرون، 2001).

 

من خلال هذا المقال سوف نتعرف على كل جوانب عينة الدراسية من خلال عدة نقاط وهي:

  1. ما المقصود بالعينة البحثية.
  2. أهم مراحل اختيار عينات البحث العلمي.
  3. أنواع العينة البحثية.
  4. أهم النصائح التي يجب على الباحث الاهتمام بها من واقع مناقشات الرسائل العلمية.

 

ما المقصود بعينة البحث العلمي:

يُقصد بعينة البحث العلمي أنها مجموعة جزئية من مجتمع الدراسة الأصلي يقوم الباحث العلمي باختيارها بطريقة مناسبة، ومن ثم يقوم بإجراء الدراسة عليها والاستعانة بجميع النتائج التي تحصل عليها من واقع الدراسة وتعميمها على جميع أفراد المجتمع الأصلي للدراسة ( المحمودي، 2019،.160).

 

أهم مراحل اختيار عينات البحث العلمي:

أكد المحمودي (2019) أن هناك عدداً من المراحل والخطوات الضرورية اللازمة، والتي يجب على الباحث العلمي اتباعها في اختيار وانتقاء عينات الدراسة بأسلوب علمي ودقيق وواضح وذلك من خلال الخطوات التالية:

1- تحديد مجتمع الدراسة الأصلي:

يقوم الباحث في هذه المرحلة بتعريف وتحديد المجتمع الأصلي ومكوناته الأساسية تحديداً واضحاً ودقيقاً، بحيث يتناسب مع الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها من خلال الدراسة المطبقة على مجتمع الدراسة.

 

2- إعداد قائمة بأفراد المجتمع الأصلي للدراسة:

من خلال هذه المرحلة يقوم الباحث بتهيئة وإعداد قوائم بجميع أسماء مجتمع الدراسة بشكلٍ عام، ويمكن للباحث إعدادها من خلال الجهات المسؤولة والمعنية مثل الوزارات والجامعات والمدراس وغيرها من الجهات الأخرى، بحيث تعكس هذه القوائم بشكل وافٍ جميع وحدات المجتمع الأصلي المطلوب دراسته، ومن ثم اختيار العينات المطلوبة منه بشكل دقيق وصحيح.

 

3- اختيار وتحديد نوع عينة البحث:

يقوم الباحث في هذه المرحلة انتقاء النموذج المطلوب لبحثة من أفراد المجتمع الأصلي للدراسة، والذي سيقوم بتوزيع الاستبيان على أفراده، فيجب أن يكون المجتمع الأصلي متجانساً في خواصه، وسماته المطلوب دراستها والتعرف على معالمها، وتحديد أي نوع من عينات المجتمع سيكون وافي لتحقيق الهدف المرجو منه.

 

4- تحديد العدد المطلوب من الأفراد في عينة البحث:

لا توجد نسبة مئوية معينة من حجم مجتمع الدراسة يمكن تطبيقها لتحديد عدد أفراد العينة، لكن هناك عدة عوامل تؤثر في حجم عينة الدراسة وعددها ومن أهم هذه العوامل:

  1. أهداف البحث العلمي.
  2. حجم المجتمع الأصلي للدراسة: حيث توجد علاقة طردية بين حجم مجتمع الدراسة وحجم العينة، فكلما كان حجم المجتمع الأصلي كبير أقتضى ذلك أن يكون هناك زيادة في عدد أفراد عينة الدراسة والعكس.
  3. يجب على الباحث معرفة الوقت المتوفر لديه وإمكانياته العلمية والمادية.
  4. مدى تجانس مجتمع الدراسة: فكلما كان مجتمع الدراسة متجانس بشكل كبير في جميع صفاته وسماته وخصائصه، أصبح من السهل أن يقوم الباحث باختيار عينة صغيرة وممثلة له، ولكن إذا كان هناك عدم تجانس أثر ذلك بشكل كبير في اختيار عينة ممثلة لمجتمع الدراسة وأصبح ذلك أكثر تعقيداً وصعوبةً.

 

أنواع العينة البحثية

أكد المحمودي (2019) أن عينات البحث العلمي تنقسم إلى نوعين وهما (عينات عشوائية- عينات غير عشوائية) وتوضح كما يلي:

1– العينات العشوائية:

وهذا النوع من العينات يعطي فرص متساوية ومعروفة لكل فرد من أفراد مجتمع الدراسة في المشاركة في عينة الدراسة، وهذا النوع يضمن الحصول على عينة ممثلة غير متحيزة يمكن تعميم نتائجها على جميع أفراد مجتمع الدراسة الأصلي، كما يمكن تصنيف وتقسيم العينة العشوائية إلى عدة أنواع وهي:(العينة الطبقية والعينة البسيطة والعينة المنتظمة والعينة العنقودية والعينة المكانية والمساحية)

2- العينات غير العشوائية:

يتم اختيار هذا النوع من العينات بشكل غير عشوائي ولا يوجد لها أسس احتمالية مختلفة، ويقوم الباحث بوضع الأسس والمعايير اللازمة لاختيارها والتي تتناسب مع الأهداف التي يريد تحقيقها، الأمر الذي يجعل هناك احتمالية تحيز الباحث عند اختيار العينة، كما يمكن تصنيف وتقسيم العينة الغير عشوائية إلى عدة أنواع وهي: (العينة التناسبية أو العينة الحصية والعينة العمدية أو الفرضية والعينة العرضية أو وليدة الصدفة والعينة الغرضية).

 

أهم النصائح التي يجب على الباحث الاهتمام بها من واقع مناقشات الرسائل العلمية:

1- يجب على الباحث أن يكون حريصاً على اختيار عينة ممثلة لمجتمع الدراسة، حيث تكثر التعليقات والانتقادات من جانب لجان المناقشة حول هذا الأمر.

2- هناك العديد من الملاحظات من جانب لجان المناقشة حول الاختيار الخاطئ لمجتمع الدراسة، الأمر الذي يجعل الباحث دقيقاً عند اختياره لمجتمع الدراسة، ليساعده على تحقيق أهداف الدراسة، وتجنب حدوث أي تناقضات في النتائج.

3- يجب أن يكون اختيار عينة الدراسة بأسلوب علمي، ولا بد أن يقوم الباحث بتوثيق المرجع الذي استعان به الباحث في تحديد حجم العينة.

4- هناك بعض الأخطاء المتكررة من قِبَل الباحثين ومنها إذا كان البحث تناول مجتمع الدراسة بأكمله فيجب على الباحث عدم ذكر مصطلح "عينة الدراسة" لأنه استعان بجميع أفراد مجتمع الدراسة ولا توجد عينة ممثلة له.

5- يجب أن يغطي الباحث أكبر عدد من أفراد الدراسة عند جمع البيانات ولا يكون على عُجالةٍ من أمره للحصول على النتائج.

6- يجب على الباحث توضيح إجراءات تطبيق الدراسة وكيف قام بتطبيقها سواء كانت الاستبانة أو المقابلة أو الملاحظة أو غيرها من الأدوات.

7- يجب على الباحث توضيح كيف قام بتحليل البيانات النوعية والخطوات اللازمة لذلك، وتوضيح المدة الزمنية التي استغرقها في إجراء المقابلات والتحليل حتى يكون هناك نوع من المصداقية.

 

الخاتمة

تعتبر عينة الدراسة أحد أهم خطوات البحث العلمي، ونظرً لأهمية العينة البحثية قد قمنا بتوضيح كافة جوانبها العلمية سواء التعريف بها أو ذكر أنواعها أو ذكر مراحل اختيارها، كما أشرنا إلى أهم النصائح حول عينة الدراسة من خلال المناقشات العلمية، وفي النهاية نرجو من الله أن يكون هذا المقال نافعاً ومفيداً بقدرٍ كافٍ لجميع الباحثين والطلاب.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

الغامدي، إيمان عمر،(2021). الأخطاء الشائعة في الرسائل العلمية ملخص حضور أربعين مناقشة علمية(ماجستير ودكتوراه) في الإدارة التربوية في كل من جامعة الملك سعود، وجامعة الإمام وكليات الشرق العربي، جامعة الملك سعود. المملكة العربية السعودية.

 

المحمودي، محمد سرحان علي،(2019). مناهج البحث العلمي. الطبعة الثالثة. دار الكتب للنشر والتوزيع. صنعاء. الجمهورية اليمنية.

 

عبيدات، ذوقان وعدس، عبدالرحمن وعبدالحق، كايد(2001). البحث العلمي مفهومه وأدواته وأساليبه. الطبعة السابعة. مزيدة ومعدلة. دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع. عمان. الأردن.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017