طلب خدمة
×

التفاصيل

اسْتراتِيجيَّة التَّجريب المَعْمليّ

2022/01/12   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(293)
اسْتراتِيجيَّة التَّجريب المَعْمليّ

اسْتراتِيجيَّة التَّجريب المَعْمليّ

 

 

إن مُعظَم العلوم ترْتكِز في طبيعتها على أسـاس مـن نتـائج التجريـب، إضـافةً إلى أنَّ معظم هذه العلوم كانت نتيجةَ تركيبٍ متناسق من مجموعةِ نظرياتٍ تمَّ إخضاعها للعديد من الاختبارات الدقيقة والمُحْكَمة، وأن التقـدم العلمـي الـذي يحدث لهذه العلوم نتيجة لاستخدام بعض النظريات للتنبؤ بنتائج التجربة، ومن الجدير بالذكر أنَّ العالِم بما يحتويه من علوم مختلفة لا بـد لـه مـن التوجـُّه نحـو المختـبر المَعْمـليِّ للتحقق من صحة نظرياته وأفكاره العلمية من خلال الاختبار العمَلي بالتجريب.

 

مِن خلال هذا المقال سوف نتعرَّف على كيفية الاستفادة من استراتيجية التجريب المعملي في عملية التدريس من خلال بعض النقاط وهي:

  1. دور استراتيجية التجريب في التدريس.
  2. مدى أهمية الملاحظة العلمية لاستراتيجية التجريب.
  3. مميِّزات استراتيجية التجريب المعملي.
  4. الإجراءات العملية السليمة في استراتيجية التجريب المعملي.

 

أولاً- دور استراتيجية التجريب المعملي في التدريس:

تلعب استراتيجية التجريب المعملي دوراً كبيراً في الحصول على المعارف والمعلومات للمعلم والطلاب، وهناك العديد من الأدوار التي تساهم بشكل كبير في عملية التدريس، وهي كالآتي:

 

  1. تحصيل عدد كبير من المعلومات التي تساعد كلاً من الطالب والمعلم في تكوين فرَضيَّة أو نظريَّة تُفسِّر الظاهرة التي يقوم بدراستها.
  2. تُساعدُ الطالب على استيعاب وإدراك الظاهرة التي يقوم بدراستها في المختبر، ومعرفة الظروف المرتبطة بحدوثها وما هي النتائج التي ترتَّبت على حدوثها.
  3. تساعد الطالب في اختبار صحة الفرْض، أو عدم صحته، أو تقديم حلٍّ لمشكلة ما، من خلال التجربة.
  4. الوصول إلى استدلالاتٍ اسْتنْتاجيَّة والتي تعتمد صحتها في المقام الأول على صحة الفرض، عند وضْعه موْضعَ الاخْتبار المباشر عن طريق التجربة العملية.
  5. تساعد في دعْمِ فرْضٍ لم يكن له قيمة علْمية من قبل، بعد أن أثبَتَت التجارب المعملية قيمته الراسخة المهمة.

 

ثانياً- مدى أهمية الملاحظة العلْمية لاستراتيجية التَّجريب:

لا ينتظر الباحث في استراتيجية التجريب العلمي المعمـلي حتى تحـدث ظـاهرةٌ في الطبيعـة ليقوم بدراستها، بل يحاول أن يجعل الظاهرة تحدُث في مختبره مع مراعاة توفير نفس الظروف التي تحدث في الطبيعة، ومن ثم يقوم بتدْوين جميع الملاحظات الهامة التي لاحظها على تلك الظاهرة، وتكمُن أهمية الملاحظة العلمية في التجربة في العديد من النقاط ومن أهمها:

 

  1. تساعد الملاحظةُ الباحثَ بشكل كبير في مختبَره المعملي من خلال تزويده بكل ما يلزمـه لكي يتوصل إلى المعلومات والبيانات اللازمة عن الظاهرة المرادِ دراستُها في المختـبر، مثلما تحـدث في الطبيعـة، ودون وجود أي تأثير بشَري أو بيئيٍّ عليها.
  2. تتَّسم الملاحظة بالشمولية والدقة الكبيرة عن التجربة المَعْمليَّة في المختبر، حيث تعتبر التجربة أحد ملامح الظاهرة المراد دراستها، حيث يكتسب الطالب والمعلم من خلال الملاحظة الدقـةَ والشـمولَ المعرفي.
  3. تُعَدُّ الملاحظـة وسيلةَ الباحث في التوصل إلى معلومات دقيقة وحيَّة للظاهرة المـراد رصـدُها في الطبيعـة وحصرها في المختبر المعملي من خلال التجريب.
  4. يمكن للمعلم تدريب الطلبة على دقة الملاحظة ونظرتها الشمولية، من خلال إحْضاره لأي عنصر خارجي، ويقوم بتجربةٍ عمَلية عليه، ويكلف الطلاب بتدوين ملاحظاتهم من خلال هذه التجربة.

 

ثالثاً- مميزات استراتيجية التجريب المعملي:

تتَّسم استراتيجية التجريب المعملي بالعديد من الفوائد والمميزات ومنها:

 

  1. تُكسِب الطلاب الخبرة العملية الحسية المباشرة، من خلال توظيف جميع الحواس في التعلم؛ من حيث اللمس والذوق، والسمع، والبصر، والشم، في الظاهرة المراد دراستُها.
  2. تعمل على زيادة ثقة الطلاب بأنفسهم بإجراء التجارب، والتفاعل المباشر مع الأجهزة والأدوات، ووضع الفروض والتوصُّل إلى نتائج ومناقشتها والاقتناع بصحتها.
  3. تساهم بشكل كبير في تنْميةِ وتطْويرِ العديد من الاتجاهات العلمية لدى الطلاب مثل: النقد البنَّاء، والموضوعية في مناقشة النتائج واستخلاص التعميمات، والتسلسل المنطقي للأفكار، وتقدير العلم والعلماء.
  4. تساهم في تنْميةِ الاتجاهات الاجتماعية الإيجابية مثل: التعاون، والالتزام والإخلاص في العمل، واحترام آراء الآخرين، والترتيب والنظام.
  5. تعزيز استخدام مَهارة التفكير المنطقي لدى الباحث للتوصل إلى الاستنتاجات المنطقية.
  6. يعطي واقعية وحَيَويَّة على جوِّ التعلم والمعلومات المستنتجة من خلال الممارسة العملية والتجريبية.
  7. التدريب والممارسة المستمرة على استخدام الأجهزة والأدوات المخبَرية والعناية بها.
  8. تنمية روح الإبداع والابتكار من خلال التعرف على بعض الأجهزة وتصميمُ بدائل لها وتنميتها وتطويرها في مجالات علمية أخرى.
  9. معرفة جوانب الأمن والسلامة للعديد من المواد الكيميائية وتحقيق الاستفادة منها في الحياة العملية.

 

رابعاً- الإجراءات العملية التي يجب الالتزام بها في استراتيجية التجريب المعملي:

عند تدريس أحد المباحـث أو الظـواهر عن طريق استخدام اسـتراتيجية التجريـب المعمـلي في المختـَبر يجب الالتزام بالإجراءات الآتية:

 

أولاً- ضبط الأمن والسلامة:

  1. عدم السماح للطلاب بدخول المختبر دون وجود المعلِّم أو المرشد المُختصّ بالمختبر.
  2. وضع الأدوات والأجهزة المخبرية في أماكنها المخصَّصة لها، ووضع أسماء الأدوات والأجهزة على مكانها المخصَّص لها.
  3. التفتيش الدوريُّ للتأكد من سلامة التَّوصيلات الكهربائية وأنابيب الغاز والماء، وصيانتُها المستمرة.
  4. توفير عناصر التهوية والتدفئة اللازمة للمختبر.
  5. توفير وسائل إطفاء الحريق داخل المختبر.
  6. توفير الإسعافات الأولية اللازمة لسلامة الطلاب والمعلم داخل المختبر.
  7. وضع علاماتٍ إرشاديةٍ لجميع الطلاب بمعرفة كيفية استخْدام الأدوات داخلَ المختبر.

 

ثانياً- الإجراءات اللازمُ اتباعُها من قِبَل الطلاب:

  1. مراعاة النظام والهدوء عند الدخول إلى المختبر.
  2. عدم الإسراف في استخدام الماء والكهرباء داخل المختبر.
  3. عدم العبث بالأجهزة والأدوات المخبرية.
  4. استشارة المعلم والالتزام بتوجيهاته أثناء إجراء التجارب.
  5. مراعاة إعادة ترتيب الأجهزة والأدوات المخبرية في مكانها بعد استخدامها في التجارب المخبرية.
  6. عدم تذوُّق أو شمِّ أو لَمْسِ المُركَّبات الكيمائية لخطورتها على الإنسان، والحرص على ارْتداء الملابس والقفازات اللازمة لإجراء التجارب.

 

ثالثاً- الإجراءات اللازمُ اتباعُها من قِبَل المعلم:

  1. التحضير المسبق للتجربة قبل عرضها أمام الطلاب.
  2. أن يحرص المعلم على التواجد في المختبر لاسْتقبال الطلاب قبل دخولهم.
  3. التواجد الدائم والمستمر أمام الطلاب ومتابعة انتباههم لسير التجربة تجنباً لأي أخطاء.
  4. الحرصُ على وجود مسافة بينٍ المعلم والطالب عند إجراء التجربة.
  5. تجنُّب الانفعالات غير المنضبطة؛ مثل الغضب الشديد أو الضحك المفرط، لأن ذلك يثير الاضطرابَ والشَّغَب والضَّوْضاء داخل المختبر.
  6. تدْوين الملحوظات الهامة اللازمة على لوحة العرض أو اللوح أثناء إجراء التجربة أو تلخيص الخطوات بمشاركة الطلاب بعد الانتهاء من إجراء التجربة وكتابتها على لوحة العرض.
  7. أن يكون المعلم أول من يقوم بإجراء التجربة، ويجب أن تكون على مرأىً مِن جميعِ الطلاب الحاضرين في المختبر.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

أبو شريخ،  (2008). استراتيجيات التدريس. الطبعة الأولى. المعتز للنشر والتوزيع. عمان. الأردن.

 

 

نقوم بعرض العديد من المقالات التي سنتعرف من خلالها على استراتيجيات التدريس بجميع أنواعها ومنها ( استراتيجية الإدراك، استراتيجية الانتباه، استراتيجية الترميز، استراتيجية المناقشة، استراتيجية تسهيل التدريس، استراتيجية إدارة التدريس، وغيرها الكثير والكثير من الاستراتيجيات المختلفة).

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017