طلب خدمة
×

التفاصيل

وَاقِعُ المُتَطَلَّبَاتِ الأَکَادِيْمِيَّةِ لأَعْضَاءِ هَيْئَةِ التَّدْرِيْسِ بِجَامِعَةِ شَقْرَاءَ

 

وَاقِعُ المُتَطَلَّبَاتِ الأَکَادِيْمِيَّةِ لأَعْضَاءِ هَيْئَةِ التَّدْرِيْسِ بِجَامِعَةِ شَقْرَاءَ

 

ملخص الدراسة:

يُعدُّ التَّعليم العالي من أهمِّ القطاعات المجتمعيَّة التي يتطلَّع إليها أيُّ مجتمع يسعى لتطوير نمط الحياة فيه، فالتَّعليم العالي يمثِّل المرحلة التَّخصُّصيَّة من التَّعليم، والمناط بها إعداد الکوادر المؤهّلة القادرة على النُّهوض بالتَّنمية، وذلک يکون بتجويد مؤسَّسات التَّعليم العالي والبرامج المقدَّمة فيه خيالًا لا بديل له، وهو الطَّريق الوحيد للارتقاء بمستوى الأداء، ويمثِّل الاعتماد الأکاديمي أحد الأساليب الأکثر شيوعًا واستخدامًا للحکم على مؤسَّسات التَّعليم العالي بأنَّها تحقِّق الجودة وفق المعايير العالميَّة.
تتطلَّب الجودة الأکاديميَّة التَّنسيق والتَّکامل والمشارکة بين عناصر العمليَّة الأکاديميَّة داخل المنظَّمة الجامعيَّة من جهة وعناصر البيئة الخارجيَّة للمؤسَّسة الجامعيَّة من المستفيدين والمموِّلين والمشرفين والمعنيين من مختلف قطاعات المجتمع وشرائحه من جهة أخرى، ومن هذا المنطلق انبعثت فکرة الاعتماد الأکاديمي لتصبح مرجعيَّة مجتمعيَّة مستقلَّة، تترکز مهامُّها ومسئوليَّاتها ووظائفها وممارساتها على تقويم الأداء الجامعي، ومدى التزام مؤسَّساته بتوفير معايير ومتطلَّبات الجودة في مدخلاته وعمليَّاته ومخرجاته. (صائغ، 2007م: 36)
     ولعلَّ من أبرز عناصر العمليَّة الأکاديميَّة داخل المؤسَّسات التَّعليميَّة الجامعيَّة- بل والعنصر الفاعل فيها- هو عضو هيئة التَّدريس بالجامعة، حيث يقع على عضو هيئة التَّدريس جزء کبير من نجاح أهداف التَّعليم الجامعيِّ.
     وقد تعدَّدت مهامُّ عضو هيئة التَّدريس وتطوَّرت بتطوُّر وظائف الجامعة نفسها على مرِّ التَّاريخ، حيث لم يعدْ الدَّور التَّقليدي للجامعة في نشر العلم والمعرفة هو هدفها الوحيد، بل انضمت إليه أهداف أخرى، وحدَّدت بناءً عليها وظائف الجامعة في ثلاث وظائف أساسيَّة هي التَّدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، کما أنَّ هناک مسئوليَّات أخرى أيضًا يمکن أن تُضاف لمهامِّ عضو هيئة التَّدريس، کالمشارکة في إدارة الجامعة أو الکليَّة التي ينتمي إليها، وهذه التَّغيُّرات في وظائف الجامعة وأهدافها، والتَّغيُّرات المستمرَّة المعرفيَّة والتَّقنيَّة وغيرها جعلت من التَّنمية والتَّطوير المستمرِّ لعضو هيئة التَّدريس أولويَّة يجب الالتفات إليها، وضرورة قائمة لتحقيق تلک الوظائف والأهداف. (العمري،2010م: 2)

کما أن تطوير التَّعليم العالي وتحقيق الکفاءة والفعالية الأکاديميَّة يُعدُّ مطلبًا ضروريًّا لضمان نجاح خطط التَّعليم، وتحقيق أهدافه التَّنمويَّة، ولکي نضمن فاعليَّة التَّعليم العالي بصفة خاصَّة لا بُدَّ وأن يتمَّ توفير الاحتياجات البشريَّة والماديَّة والأکاديميَّة والتَّقنيَّة التي تضمن تفعيل مؤسَّسات التَّعليم العالي وضمان نجاح دورها في المجتمع، وضمان الجودة التَّعليميَّة في المرحلة الجامعيَّة وما بعد الجامعيَّة.
کذلک فإنَّ اختيار الکفاءات البشريَّة سواء للتَّدريس بالجامعة أو الإداريين الذين ينظمون العمل الإداري لأعضاء هيئة التَّدريس بالجامعة أساسٌ فعالٌ في ضمان جودة عمليَّة التَّعليم العالي.
  

تَملك شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة مكتبتها الخاصة، والتي استطاعت أن تؤسسها بأحدث المراجع العربية والأجنبية، وتستطيع توفير المراجع والدراسات العربية والأجنبية في العديد من التخصصات بما يخدم موضوع دراسة الباحث سواء أكانت مراجع عربية أم أجنبية

 

 وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغط: تحميل النص الكامل

 

 

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017