طلب خدمة
×

التفاصيل

ما هو غلاف البحث العلمي؟

2021/12/02   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(3373)

ما هو غلاف البحث العلمي؟

 

 

يشكل غلاف البحث الجامعي، الدليل الأول، المُمكن من معرفة المعلوماتِ الأساسية للبحث العلمي. كالعنوان، واسم الباحث العلمي، والمؤسسة التعليمية العليا التي ينتظم فيها، فهو من هذا الاعتبار: ذكر للمرتكزات العامة، التي ينبني عليها البحث.

 

 

ما شكل غلاف البحث العلمي؟:

يمكن تعريف مفهوم تصميم غلاف بحث جامعي، بأنه عملية تنسيق وترتيب لواجهة البحث، لإعطاء دلالة معينة، يقوم بها الباحث العلمي . وله ضوابط معينة، ومعايير محددة تضعها المؤسسة التعليمية، التي يتبع لها الباحث العلمي ، أو الطالب.

 

 

معايير تصميم وإعداد غلاف بحث جامعي:

تضبط عملية تصميم وإعداد غلاف بحث جامعي جملة من المعايير المتعددة، التي تضفي تنسيقا معينا، يفضي إلى تشكيل صورة للبحث العلمي ، تميز مظهره، حتى يكون أنيقا في شكله ونظامه. ومن هذه الأسس، والمعايير:

1-أن يكون تصميم غلاف البحث الجامعي متقيدا بنظام المؤسسة التعليمية الأكاديمية التي تحتويه.

2-ينبغي أن يكون تصميم غلاف البحث الجامعي مؤسسا على مكونات التركيب العام لتصميم الغلاف الخاص بالبحث الجامعي بصورة عامة.

3-وضوح المعلومات التي يحتويها الغلاف مهم لتصميم غلاف البحث الجامعي.

4-يحتوي غلاف البحث الجامعي على المعلومة المطلوبة فقط، ولا تضاف أية معلومات أخرى.

5-يجب أن تنظم مكونات غلاف البحث الجامعي بشكل جيد، ونمط متميز.

6-العمل على تصميم غلاف البحث الجامعي بطريقة إبداعية، ودقيقة، فيما تعبر عنه.

 

 

أكثر الأخطاء شيوعاً أثناء تصميم الغلاف:

هناك العديد من الأخطاء التي تشيع لدى الباحث العلمي ين أثناء إعداد واجهة البحث. وهو ما يؤدي إلى انخفاض تقييم البحث، والدلالة على أن صاحبه غير متمرس. ومِن أكثر تلك الأخطاء شيوعاً أثناء إعداد واجهة البحث:

1-عدم احترام القواعد التصميمية البحثية الصحيحة، إذ يتم التصميم دون معايير وضوابط بحثية.

2-كتابة بعض المعلومات غير الضرورية عن البحث على غلاف البحث الجامعي. وهو ما يؤدي إلى خفض جودة البحث الجامعي.

3-الفوضوية في إيراد معلومات غلاف البحث الجامعي، فلا تنظم، ولا تركتز على أي مبدإ.

4- ورود خطوط متفاوتة الأحجام، في كتابة معلومات غلاف البحث الجامعي.

5-عدم الاتزان في تصنيف مكونات غلاف البحث الجامعي، والارتباك في تنظيمها.

 

 

 كيف تقوم بتصميم واجهة بحثك؟:

تتنوع الأنماط التي يكون عليها غلاف البحث الجامعي، ومن حيث هو يشمل معلومات البحث الجامعي الأساسية، والضرورية له، يقتضي أن يكون الشكل العام لمكونات غلاف البحث الجامعي كما في الترتيب التالي:

 

1-عنوان المؤسسة التعليمية: يكتب عنوان الجامعة أو المؤسسة التعليمية العليا أعلى يمين صفحة غلاف البحث الجامعي، على شكل هرمي يبدأ من أعلى سلطة تتبع لها المؤسسة نزولا إليها. مثال:

المملكة العربية السعودية

وزارة التربية والتعليم

 جامعة الإمام محمد بن سعود

 كلية ...

قسم ...

 

2-عنوان البحث: بعد كتابة عنوان المؤسسة التعليمية العليا، يكتب الباحث العلمي  عنوان بحثه في وسط صفحة الغلاف، بخط يتوافق حجمه وطبيعته مع ما تمليه قوانين الجامعة، ثم يذكر الباحث العلمي  الدرجة الأكاديمية التي يقدم للحصول عليها، واختتامها لمرحلتها.

 

3-المعلومات الشخصية: يكتب الباحث العلمي  اسمه؛ ثلاثيا أو رباعيا حسب ما في دليل الجامعة، ثم يرفقه برقمه الجامعي، المسجل تحته، ثم يضيف اسم المشرف على البحث الجامعي، واصفا له بذكر درجته العلمية.

أما في حالة تعدد أجزاء البحث الجامعي، فإنه يلزم الباحث العلمي  ذكر رقم الجزء، الذي يعمل عليه، إضافة إلى ذكر السنة الدراسية.

 

 

أهمية عمل غلاف بحث جامعي:

يحدد غلاف البحث الجامعي، وطبيعة العمل على تصميمه، ومدى توافقه مع الطرق التي تتبعها الجامعة أو المؤسسة التعليمية، مستوى اهتمام الباحث العلمي  ببحثه.

ويرفع الغلاف المنسق طبق آليات الجامعة قيمة البحث، وتعود على صاحبه فوائد كثيرة.

 

ونذكر هنا بعضا من هذه الفوائد العائدة من تصميم وتنظيم غلاف البحث الجامعي:

 

1-يعكس تصميم غلاف البحث الجامعي الجيدِ صورة حسنة عن المؤسسة التعليمية العليا، أو الجامعة التي يتبع لها البحث المعدُّ، ما يعطي انطباعا مميزا عنها.

 

2-يركز غلاف البحث الجامعي على تجويدِ وتحسين الشكل، والنمط الذي يصوره البعض عن البحث الجامعي.

 

3-تسهم عملية التصميم في تحسين مهارات الباحث العلمي  أو الطالب الجامعي البحثية، التي يتمتع بها، وإخراج المشروع البحثي في أحسن صورة يمكن أن يخرج بها.

 

4-يرفع التصميم المتقن قيمة العمل، ويزيد من مستوى تقييمه.

 

5-يكمن تميز العمل البحثي بحسن التصميم، وتنسيق فقرات الغلاف.

 

الخاتمة:

 

تأسيسا على ما تقدم يمكن الحكم بأهمية عمل الباحث العلمي  بجدية على تصميم غلاف البحث الجامعي. وليس ترفا في الفعل أيُّ شيء يمكن أن يسهم في تحسين تصميم الغلاف؛ لأنه في النهاية أكثر شيء يحدد قيمة البحث الجامعي.

 

  1. ولا خلاف في أن البحث المتقن يحتاج إلى أن يكون باحثه متحليا بمهارات، وأدوات قيمة، تمكنه من الإبداع في عملية البحث.
  2. ولا يمكن لأي باحث أن يستغني عن استشارة المختصين، وذوي الخبرة، ذلك أنها السبيل القويم، لإخراج البحث بصفة عامة في ثوب لائق، وصورة فريدة.

 

تناولا من هذه الزاوية نستطيع أن نقول إنه لمن الضرورة بمكان تميز التصميم. إذ لا يمكن الاستغناء عنه في عملية إنشاء البحث، ولزام على الطالب أو الباحث العلمي ، التحقق من المقومات التي يبني عليها عمله.

ولأن الغلاف وتصميمه متكاملان فإنه ينبغي توافر الجهود المساهمة في التجويد والتحسين في العمل على الغلاف البحثي.

 

وأخيرا على شكل نصيحةٍ للطالب، فإننا نحض على إيجاد أكثر عدد ممكن من الخيارات لتصميم غلاف بحثي جامعي. ثم الانتقاء منها أحسنها، وأفضلها من طرف الباحث العلمي ، والمشرف على البحث، فهذا أيسر وأكثر دقة لأخذ الأحسن.

 

 

من هنا فإن غلاف أي بحث جامعي لابد من الاهتمام به، ولا يستهان مهما يكن به، إذ ينبغي أن يعطى أكبر قدر من الاهتمام، والتمعن.

فعند الانتهاء من العمل وتسليمه، فإن أول ما يحاسب عليه الباحث العلمي  أو الطالب الجامعي، صورة غلافه. إذ هي الواجهة الأولى للمتلقي، وتعطيه انطباعا عن البحث، وتعكس لديه مستوى الباحث العلمي  والمشرف المعرفي، معا، على حد السواء.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017