طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(349)

إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي بالسعودية

 

أصدر المركز الوطني للتعليم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية كتيب عن إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي، حيث أوضح المركز أن التعليم الرقمي يشير إلى استخدام تقنيات التعليم والمعلومات والاتصالات من أجل تعزيز كفاءة ومراقبة جودة أساليب التعليم والتدريب المختلفة، وتتضمن الكتيب العديد من النقاط الهامة والتي جميعها تهدف إلى توضيح سبل توظيف الذكاء الاصطناعي وتقديم خارطة طريق استراتيجية محددة لتطوير الذكاء الاصطناعي ونشره وإدارته بالإضافة إلى تقييمه في سياق التعليم الرقمي.

هذا وقد تضمن المقال الحالي تناول النقاط الهامة بصورة موجزة لتوضيح أهم ما جاء في كتيب إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي بالمملكة العربية السعودية.

أهم التعريفات التي وردت في إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي

 

تتضمن الكتيب العديد من المصطلحات وتعريفاتها والتي تتعلق بجميع النقاط الهامة التي تم ذكرها في الدليل ونذكر من أهمها:

أولاً: مصطلح التعليم التكيفي: 

هو تخصيص التجربة التعليمية للتناسب مع كل متعلم على حدة، عن طريق استخدام تقنيات تعتمد على البيانات المُدخلة لتحديد نوع مسارات التعليم والمحتوى، والموارد التي يحتاجها المتعلم.

ثانياً: مصطلح التعليم الرقمي: 

هو استخدام تقنيات التعلم والمعلومات والاتصالات لتعزيز كفاءة أنماط التعليم والتدريب وضبط جودتها.

ثالثاً: مصطلح التعليم عن بعد:

هو نمط من أنماط التعليم قائم على استخدام وسائل وتقنيات إلكترونية في العلمية التعليمية وإدارة تفاعلها، ويتميز هذا النمط بانفصال المعلم والمتعلم أو بين المتعلمين ومصدر التعليم، ويكون الانفصال إما من خلال البعد المكاني بعيداً عن مقر الجهة التعليمية أو بالبعد الوقتي لزمن التعليم.

رابعاً: تقنيات التعليم: 

يقصد بها أي تقنيه بما في ذلك الذكاء الاصطناعي تستخدم في التعليم، كما أنها مجالاً واسعاً لدراسة وممارسة تصميم هذه الأدوات وتطويرها وتنفيذها وتقييمها في أي سياق تعليمي.

خامساً: منصات التعليم المدعومة بالذكاء الاصطناعي: 

يقصد بها المنصات التعلمية التي تدمج تقنيات الذكاء الاصطناعي لأتمتة المهام، وتخصيص مسارات التعليم، وتقديم تغذيات راجعة فورية لتعزيز مشاركة المتعلمين وتحصيلهم العلمي.

كيفية توظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي بالمملكة العربية السعودية؟

 

يتم توظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي بالمملكة عبر مستويات متعددة من التعقيد والتنفيذ والتي تشمل الآتي:

أولاً: الذكاء الاصطناعي التوليدي القائم على التوجيهات:

وهو يشير إلى الاستخدام الأولي للذكاء الاصطناعي في التعليم لتبسيط المهام من جانب المعلمين مثل إنشاء مواد تعليمية، والتفاعل العملي من المتعلمين، وذلك من أجل توليد التفسيرات أو أفكار إبداعية أو صور أو وسائط أخرى.

ثانياً: تطبيقات الذكاء الاصطناعي المخصصة: 

هو تصميم أدوات ذكاء الاصطناعي خاصة بالتعليم والتي تختلف في مستوى التكامل من التكامل المتقدم إلى التكامل الشكلي للذكاء الاصطناعي، الأمر الذي يتطلب اعتماداً مخصصاً.

ثالثاً: التكامل على مستوى النظام: 

هو تكامل متقدم للذكاء الاصطناعي مع النظم التعليمية بأكملها، مما يسهل التعلم الذاتي والتحولات المحتملة في النماذج التعليمية.

يتطلب هذا التكامل بنية تحتية قوية، بما في ذلك نماذج تأسيسية للذكاء الاصطناعي مفحوصة مسبقاً على نحو مناسب، بالإضافة إلى برمجيات لنشر نماذج الذكاء الاصطناعي، ومراكز البيانات ، وقواعد البيانات التعليمية التي يمكن الاستفادة منها.

 

ما أهداف إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي؟

 

إن فكرة الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي واسعة النطاق بدايةً من تقنيات التعليم التكيفية التقليدية وصولاً إلى أحدثها وهو الذكاء الاصطناعي التوليدي، الأمر الذي أكد عليه المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، والذي أوضح الهدف من هذا الإطار والذي يتمثل في:

  1. أن يكون هذا الإطار بمثابة دليل عملي عن كيفية توظيف الذكاء الاصطناعي في سياق التعليم الرقمي.
  2. تضمين مجموعة من المبادئ التوجيهية والبروتوكولات والمعايير والممارسات التي تم تصميمها خصيصاً لتلبية متطلبات جميع القطاعات التعليمية.
  3. تقديم خطوات ومنهجيات ملموسة لمدمج الذكاء الاصطناعي وضمان قدرة المدارس والجامعات وجهات التدريب على التحول إلى استخدام الذكاء الاصطناعي بفاعلية وتنفيذ الاستخدام الأخلاقي والمسؤول.
  4. يهدف الإطار إلى مساعدة صناع سياسات التعليم، ومسؤولي أنظمة التعليم الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى الأفراد، وذلك من أجل التخطيط الناجح للذكاء الاصطناعي وتطويره في التعليم الرقمي.
  5. تم تصميم الإطار ليتم تطبيقه في جميع أنماط التعليم التي تشمل التعليم العام والتعليم العالي والتعليم والتدريب المهني، والتقني بالإضافة إلى التعلم مدة الحياة.

 

ما تعريف الذكاء الاصطناعي واستخداماته في التعليم الرقمي؟

 

  1. تماشى المركز الوطني للتعليم الإلكتروني مع تعريف سدايا الأوسع للذكاء الاصطناعي باعتباره مجموعة من التقنيات التي تُمَكِن الآلات أو الأنظمة من الاستشعار والفهم والتفاعل والتعلم، والغاية من هذه الأنظمة هو القدرة على إيجاد التفاعل بني البشر و الآلات الأخرى.
  2. عرفت اليونسكو تقنية الذكاء الاصطناعي على أنها تقنية تستحدث المحتوى تلقائياً استجابةً للتوجيهات المكتوبة في واجهات المحادثة باللغة الطبيعية.
  3. يتم تدريب الذكاء الاصطناعي التوليدي باستخدام البيانات التي جمعت من صفحات الويب ومحادثات وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام عبر شبكة الإنترنت.
  4. يقوم الذكاء الاصطناعي التوليدي بتوليد محتواه من خلال تحليل إحصائي لتوزيعات الكلمات أو البيكسل أو العناصر الأخرى في البيانات التي تم إدخالها فيه ومن ثم تحديد وتكرار الأنماط الشائعة.
  5. وقد أورد المركز الوطني للتعليم الإلكتروني تعريف للذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي إلى أنه تطبيق تعلم الآلة وتحليلات البيانات والخوارزميات الذكية لتعزيز عملية التعلم، ويتضمن ذلك جميع الإجراءات، بدايةً من تجارب التعلم الشخصية إلى أتمتة المهام الإدارية. وذلك يتيح للمعلمين تركيز جهودهم على التدريس بدلاص من الانشغال بالمسائل اللوجستية.

 

ما هي أبعاد إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي

 

أورد المركز الوطني للتعليم الإلكتروني  في إطار الذكاء الاصطناعي  في التعليم الرقمي 9 أبعاد تتضمن في مجملها 22 بعدًا فرعيًا، والتي يجب على الجهات التعليمية مراعاتها عند استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي وهي كالتالي:

أولاً: القيادة: 

وهذا البعد يتضمن الآتي:

  1. سياسة الذكاء الاصطناعي.
  2. استراتيجية الذكاء الاصطناعي.
  3. حوكمة الذكاء الاصطناعي.
  4. الخطة التنفيذية.

ثانياً: تصميم المناهج وإعداد المحتوى:

يتضمن هذا البعد الآتي:

  1. المواد التعليمية المخصصة.
  2. محركات التوصية بالموارد.

ثالثاً: التعليم والتعلم: 

ويشمل الآتي:

  1. دمج الذكاء الاصطناعي في الفصل الدراسي.
  2. دعم الذكاء الاصطناعي في عملية التدريس.

رابعاً: التقييم ومتابعة الأداء: 

يتضمن هذا البعد:

  1. مراقبة أداء المتعلمين.
  2. أدوات التقييم الآلية والتفاعلية.

خامساً: الاستخدام الأخلاقي والمسؤول: 

وذلك من خلال الآتي:

  1. المبادئ التوجيهية لأخلاقيات الذكاء الاصطناعي في الجهات.
  2. التدريب والتوعية بأخلاقيات الذكاء الاصطناعي.

سادساً: معايير التقنية والأمان وخصوصية البيانات: 

وتضمن هذا البعد النقاط التالية:

  1. معايير تقنية المعلومات في الجهات.
  2. التوافق عبر المنصات.
  3. إدارة الأمان وخصوصية البيانات وملكيتها وحمايتها.

سابعاً: دعم المتعلمين: 

تتضمن هذا البعد:

  1. منهج الذكاء الاصطناعي للمتعلمين.
  2. رفاهية المتعلمين.
  3. الوصول والشمولية.

ثامناً: التطوير المهني: 

وذلك من خلال الآتي:

  1. تدريب المعلمين وأعضاء هيئة التدريس والمدربين على مهارات الذكاء الاصطناعي.
  2. مجتمع الممارسة (CoPs).

تاسعاً: التقويم والتحسين المستمر: 

وذلك عن طريق:

  1. تقييم الأثر.
  2. المراجعة الدورية للتقنية.

تحميل إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي بالسعودية pdf

 

 

يمكنك الآن تحميل إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي بالمملكة العربية السعودية والصادر عن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، وذلك من خلال الضغط على رابط مباشر ومجاني (للتحميل أضغط هنا).

 

مراجع المقال

 

 

المركز الوطني للتعليم الإلكتروني. (2023). إطار الذكاء الاصطناعي في التعليم الرقمي في المملكة العربية السعودية. المركز الوطني للتعليم الإلكتروني.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada