طلب خدمة
×

التفاصيل

طريقة كتابة بحث التخرج

2023/12/19   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(176)

طريقة كتابة بحث التخرج

 

يعد بحث التخرج من أهم المتطلبات الأكاديمية للحصول على درجة البكالوريوس في معظم الجامعات. وطريقة كتابة بحث التخرج تشبه في إعداد طريقة كتابة البحث العلمي، حيث يهدف بحث التخرج إلى تطوير مهارات الطالب وقدراته في مجال محدد من المعرفة واستخدامها في إنجاز بحث علمي. يعتبر بحث التخرج فرصة للطالب لتطبيق المفاهيم والمهارات التي اكتسبها خلال فترة الدراسة. هذه المقدمة ستقدم نظرة عامة على البحث وتوضح أهميته وأهدافه ومنهجيته.

أهمية بحث التخرج

 

 

  1. يعد بحث التخرج من الخطوات الأكثر أهمية في مسيرة الطالب الأكاديمية. فهي تمنح الطالب فرصة لتطبيق المعرفة النظرية التي اكتسبها على مدار فترة الدراسة في مجال محدد من الاهتمام.
  2. يساعد بحث التخرج في تنمية مهارات البحث العلمي والتحليلية للطالب وتمكنه من التفكير النقدي واتخاذ القرارات المستنيرة.
  3. يعتبر بحث التخرج المرجع العلمي للطالب ويشكل جزءًا من الإسهام العلمي في المجال الذي يدرسه.

 

أهداف بحث التخرج

 

 

  1. يحدد أهداف البحث النتائج المتوقعة والمساهمة العلمية التي يسعى الباحث لتحقيقها من خلال بحث التخرج.
  2. يجب أن تكون أهداف البحث ملموسة وقابلة للقياس، وترتبط بالمشكلة التي يتناولها البحث.
  3. من الضروري أن تتضمن أهداف بحث التخرج تحقيق تطور أو مساهمة في المجال العلمي.
  4. يجب أن تكون أهداف البحث واقعية ومناسبة للمدة المحددة لإنجاز البحث.

 

ما منهجية بحث التخرج؟

 

 

  1. تعد منهجية البحث خطوة أساسية في إعداد بحث التخرج، حيث تشير إلى الإجراءات والأساليب التي يتبعها الباحث في جمع البيانات وتحليلها.
  2. تهدف منهجية البحث إلى توضيح الطريقة التي يتم بها تنفيذ الدراسة والتأكد من موضوعية البحث واتباع قواعد ومعايير البحث العلمي.
  3. تحدد منهجية البحث المجتمع الذي سيتم دراسته، والطرق المستخدمة لجمع البيانات، والأدوات المستخدمة لتحليل البيانات.

كيفية كتابة الإطار النظري في بحث التخرج؟

 

 

  1. الإطار النظري هو أحد الأجزاء الهامة  التي يجب أن يتضمنها بحث التخرج والذي يعمل على توضيح الفرضيات والنظريات والمفاهيم التي ستوجه البحث وتحليل النتائج.
  2. يهدف  إلى بناء قاعدة نظرية قوية للدراسة وتوضيح مفاهيمها الأساسية.
  3. يلزم إعداد الإطار النظري بحث دقيق ومتأنٍ للمصادر والكتب والأبحاث السابقة لضمان استيعاب وتفهم القضايا المتعلقة بالموضوع.  يتضمن الإطار النظري عادة الآتي:.
  1. المفاهيم الأساسية .
  2. مراجعة الدراسات السابقة.
  3. إشكالية البحث.

 

أولاً: المفاهيم الأساسية:

  1. في هذا القسم، سنقوم بتعريف المفاهيم الأساسية المرتبطة بموضوع البحث. سنساعد في توضيح المصطلحات الفنية والمفاهيم الأساسية التي ستستخدم في الدراسة.
  2. يهدف هذا القسم إلى أن يكون دليلاً للقارئ لفهم مفاهيم البحث بشكل أفضل.
  3. سنستعرض النظريات ذات الصلة ونفسرها بشكل موجز وواضح.
  4. ستشمل هذه المفاهيم تعاريف الكلمات المهمة والمصطلحات التي ستستخدم في جميع أنحاء بحث التخرج.

 

ثانياً: مراجعة الدراسات السابقة:

  1. في هذه المرحلة من إعداد بحث التخرج، سنقوم بمراجعة وتحليل الدراسات السابقة التي تتعلق بموضوع البحث.
  2. البحث عن الأبحاث والدراسات السابقة التي تناولت نفس الموضوع أو مواضيع مشابهة.
  3. سنقوم باستعراض المنهجيات التي تم استخدامها والنتائج التي تم الوصول إليها من خلال تلك الدراسات السابقة.
  4. سيساعد هذا على تحديد وتفسير الثغرات أو النقاط القوية التي تُركز عليها الدراسات السابقة. كما سيسهم في توجيه البحث الحالي وتحديد إسهامه الخاص في المجال.

 

ثالثاً: إشكالية البحث

  1. في هذا القسم، سنقوم بتحديد إشكالية البحث المركزية. سنقوم بتوضيح السؤال الرئيسي الذي يهدف البحث إلى الإجابة عنه والتحديات والمشكلات التي سيتم التركيز عليها في الدراسة.
  2. سنعرض السياق العام للبحث وأهميته في المجال.
  3. سنسعى لتوضيح أهمية البحث في معالجة الثغرات المعرفية الموجودة وتحقيق الاستفادة في مجال الدراسة.
  4. سيعمل هذا القسم على ربط البحث المقترح بالمشكلات الحالية وتوضيح أهميته في المجتمع أو الصناعة المعنية.

طريقة كتابة بحث التخرج وتصميمه

 

 

تكمن طريقة كتابة بحث التخرج في وضع الخطة والإجراءات اللازمة لتنفيذ البحث على أفضل وجه.

تتضمن تحديد الأسئلة البحثية والهدف العام للبحث ووضع الخطوات المطلوبة لاستكماله بنجاح.

ينبغي أن يكون تصميم البحث منطقيًا ومنظمًا حتى يمكن للباحث تنفيذه بسهولة.

يتطلب هذا الجزء استخدام التفكير المنهجي وتحليل المشكلة بعناية واتخاذ القرارات المناسبة للمراحل اللاحقة من البحث.

تتضمن طريقة كتابة بحث التخرج وتصميمه العناصر التالية:

  1. وضع الفرضيات.
  2. تحديد المتغيرات.
  3. تحديد أدوات البحث.

أولاً: وضع الفرضيات:

  1. وضع الفرضيات هو عملية تحديد توقعات مسبقة قابلة للفحص بخصوص العلاقة بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة.
  2. يجب أن تكون الفرضيات محددة وقابلة للتجربة ويمكن عمل اختبارات للتحقق من صحتها.
  3. يساعد وضع الفرضيات في توجيه البحث وتحديد العمليات اللازمة لجمع وتحليل البيانات، ويعطي الباحث اتجاهًا لإيجاد الإجابات المرتقبة في نتائج البحث.

ثانياً: تحديد المتغيرات:

  1. يتعلق تحديد المتغيرات بتحديد العوامل التي سيتم قياسها أو التلاعب بها في البحث.
  2. يجب على الباحث تحديد المتغيرات المستقلة والتي يعدلها الباحث والمتغيرات التابعة وهي التي يتأثر بها نتيجة التجربة.
  3. يساعد تحديد المتغيرات على تحقيق النتائج الموضوعية وإجراء تحليلات إحصائية صحيحة.
  4. يجب أن يتم تحديد المتغيرات بدقة حتى يمكن للمؤلفين المستقبليين إعادة إنتاج البحث والتوصل إلى النتائج المماثلة.

ثالثاً: تحديد أدوات البحث:

  1. تحديد أدوات البحث يعني اختيار الأساليب والإجراءات التي سيستخدمها الباحث لجمع البيانات وتحليلها.
  2. يجب أن يتم اختيار أدوات البحث بناءً على طبيعة البحث وأهدافه والبيئة المستخدمة.
  3. يمكن أن تشمل أدوات البحث استبيانات، مقابلات، ملاحظات، أو قياسات مباشرة.
  4. يجب أن تكون أدوات البحث موثوقة وصالحة وقادرة على إنتاج البيانات التي تلبي احتياجات البحث وتساعد على الوصول إلى الإجابات المتوقعة.

طريقة جمع البيانات في بحث التخرج

 

 

  1. جمع البيانات هو عملية جمع المعلومات والمؤشرات التي تحتاجها الدراسة لتحقيق أهدافها.
  2. يتطلب جمع البيانات تحديد المصادر المناسبة ووسائل الحصول عليها.
  3. يمكن جمع البيانات من خلال استخدام المقابلات الشخصية أو الاستبيانات أو المراجعة الأدبية أو البيانات الإحصائية أو التجارب الميدانية أو أي أداة أخرى تتناسب مع طبيعة البحث.
  4. يهدف جمع البيانات للحصول على معلومات دقيقة وموثوقة لتحليلها في المرحلة التالية من البحث.
  5. يتم جمع البيانات في بحث التخرج من خلال النقاط التالية:
  1. اختيار العينة.
  2. تطبيق الأدوات المستخدمة.
  3. تحليل البيانات.

أولاً: اختيار العينة:

  1. اختيار العينة هو عملية تحديد عدد ونوع المشاركين أو العناصر التي سيتم دراستها في البحث. ي
  2. تم اختيار العينة بناءً على معايير محددة وبهدف الحصول على نتائج تمثل السكان الكلي المستهدف.
  3. يجب أن تكون العينة ممثلة وعشوائية وكافية للتوصل إلى استنتاجات موثوقة.
  4. يتم تحديد حجم العينة بناءً على تقدير حجم السكان الكلي وبناءً على القدرة المتاحة للباحث لجمع البيانات.

ثانياً: تطبيق الأدوات المستخدمة:

  1. تطبيق الأدوات المستخدمة في جمع البيانات يشمل استخدام الأدوات والتقنيات اللازمة للحصول على المعلومات المطلوبة.
  2. قد تشمل هذه الأدوات وسائل الاتصال المستخدمة في المقابلات الشخصية أو الاستبيانات الورقية أو الإلكترونية أو البرمجيات المستخدمة في تحليل البيانات الكمية.
  3. يجب أن يتم تطبيق الأدوات المستخدمة بطريقة موحدة ودقيقة للحصول على بيانات قابلة للتحليل والتفسير.

رابعاً: تحليل البيانات:

  1. تحليل البيانات هو عملية تحويل البيانات المجمعة إلى معلومات قابلة للتفسير والتحليل.
  2. يشمل تحليل البيانات استخدام أدوات وتقنيات إحصائية أو نماذج تحليلية لاستخلاص النتائج المهمة من البيانات.
  3. يساعد تحليل البيانات على تحقيق أهداف البحث والكشف عن العلاقات والتأثيرات بين المتغيرات المختلفة.
  4. يجب أن يتم توثيق وتفسير نتائج التحليل بطريقة دقيقة ومنطقية ومحددة.

طرق تحليل النتائج في بحث التخرج

 

 

  1. يهدف هذا القسم إلى تحليل ودراسة النتائج التي تم الحصول عليها من عملية جمع البيانات.
  2. سيتم استخدام أدوات إحصائية وتقنيات تحليل البيانات المناسبة لتحليل المعلومات المستقاة ودراسة العلاقات والترابطات بين المتغيرات المختلفة.
  3. يتم تقديم النتائج بشكل مبسط وواضح، مع توضيح الملاحظات الرئيسية والاتجاهات العامة التي تظهرها البيانات.
  4. سيساعد هذا التحليل في تحقيق الأهداف المحددة للبحث وفهم أعمق للمسائل والمشكلات التي تمت دراستها، والتي تتم وفقاً للآتي:
  1. تفسير النتائج.
  2. المناقشة والتحليل النقدي.
  3. استنتاجات البحث.

أولاً: تفسير النتائج:

  1. يهدف هذا القسم إلى تفسير النتائج التي تم الحصول عليها من التحليل السابق.
  2. سيتم تحليل وتحليل البيانات بشكل مفصل ومنطقي لفهم المعنى الحقيقي والتأثيرات الناتجة.
  3. سيتم توضيح العلاقات والترابطات بين المتغيرات المختلفة وتفسير التباين والانحدار.
  4. سيتم استخدام النتائج المستقاة لدعم أو نفي الفرضيات المحددة في تصميم البحث.
  5. سيتم توضيح مدى أهمية النتائج وتطبيقاتها العملية في المجال ذي الصلة.

ثانياً: المناقشة والتحليل النقدي:

  1. في هذا القسم يقوم الباحث بمناقشة وتحليل النتائج بشكل أكثر تفصيلاً.
  2. سيتم استكشاف القضايا الرئيسية التي ظهرت من النتائج ومقارنتها بالنظريات والمفاهيم الأساسية التي تم توضيحها في الإطار النظري.
  3. تفسير النتائج بشكل مستفيض لفهم الأسباب والتأثيرات المحتملة والتحديات التي قد تواجه الباحثين.
  4. مناقشة المزيد من الدراسات والبحوث المنشورة في هذا السياق واستخلاص النقاط المشتركة والاختلافات بينها ونتائج البحث الحالي.

ثالثاً: استنتاجات البحث:

  1. في هذا القسم، يقوم الباحث بتلخيص النتائج الرئيسية التي تم التوصل إليها وتقديمها كاستنتاجات البحث.
  2. تحديد النتائج الرئيسية التي قد تكون مفيدة في تعزيز المعرفة وفهم الموضوع المدروس.
  3. توضيح النتائج الرئيسية وربطها بأهداف البحث وتشكيل توصيات قابلة للتطبيق.
  4. التعليق على قيود الدراسة والاقتراحات لإجراء المزيد من البحوث لتحسين فهم المجال المحدد وتطوير المعرفة الحالية.

 

طريقة صياغة وكتابة الخاتمة في بحث التخرج

 

 

  1. في الخاتمة، يتم تلخيص النتائج والاستنتاجات التي تم الوصول إليها في هذا البحث.
  2. كما يتم إعادة ذكر الهدف العام للبحث والطريقة المنهجية التي تم اتباعها.
  3. تتمحور هذه الخاتمة حول تلخيص المساهمات الرئيسية للبحث وإعطاء نظرة عامة على ما تم تحقيقه.
  4. يتم التطرق إلى الصعوبات والتحديات التي واجهت الباحث خلال عملية البحث وطرح بعض الاقتراحات للتحسين في المشاريع البحثية المستقبلية.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017