طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

تعرّف أكثر على الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي

2023/11/14   الكاتب :د. آيات توفيق وهب الله
عدد المشاهدات(1159)

تعرّف أكثر على الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي

 

 

      الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي من أبرز الدراسات البحثية الأكاديمية التي يقوم بها الباحث، وهي تعتمد على متطلبات البحوث لها، فهناك بحوث لا يتطلب موضوعها إجراء هذه الدراسة عليها، وبالتالي نحن بصدد دراسة خاصة لنوع خاص من البحوث الأكاديمية، وبِناءً على ذلك نستوضح بعضًا من العناصر المهمة التي يجب أن يعرفها الباحث قبل إجراء هذه الدراسة على بحثه؛ ليتمكّن من إجرائها كما ينبغي، وهي كالآتي:

  1. ما مفهوم الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي؟
  2. ما أهمية الدراسة الاستطلاعية؟
  3. ما خصائص الدراسة الاستطلاعية؟
  4. ما أبرز أهداف الدراسة الاستطلاعية؟
  5. ما أنواع الدراسة الاستطلاعية؟
  6. ما أهم خطوات إجراء الدراسة الاستطلاعية؟
  7. ما أهم مصادر جمع البيانات في الدراسة الاستطلاعية؟

 

ما مفهوم الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي؟

 

 

       الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي هي البحوث العلمية المهتمة بظروف الظاهرة التي تحيط بها، ويريد الباحث العلمي دراستها؛ ليتعرّف على أهم الفروض التي يمكن وضعها واستخدامها، وصياغتها من خلال البحث العلمي، وتعرض الدراسة الاستطلاعية في البحث العلمي موضوعات لم يقم أي باحث بالتّطرق إليها من قبل، كما أنها توفر معلومات جديدة، أو بيانات، أو ظاهرة لا يملك الباحث الأكاديمي كثير من المعلومات عنها؛ إذ تساعد في التعرّف إلى الحلقات المفقودة أو الغامضة في التفكير الإنساني؛ ليستطيع التحليل والربط والتفسير العلمي لها، وبالتالي إضافة ركائز جديدة في المعرفة الإنسانية، ويمثّل هذا النوع من البحوث العلمية مشقة على الباحث العلمي؛ نظرًا لما يتطلبه من قدرات عقلية ومهارات استدلالية.

    يطلق على الدراسة الاستطلاعية عدد من الأسماء المختلفة" الدراسة الكشفية، والدراسة التمهيدية، والدراسة الصياغة" وهي أول الخطوات الأساسية في الأبحاث الاجتماعية، حيث تتوقف مراحل البحث الأخرى على استكمال مرحلة الدراسة الاستطلاعية؛ إذ تركّز الدراسة الاستطلاعية على اكتشاف كل الأفكار الجديدة بما يُساهم في مساعدة الباحث على فهم المشكلة البحثية.

 

ما أهمية الدراسة الاستطلاعية؟

 

 

      تكمن أهمية الدراسة الاستطلاعية في الأبحاث العلمية في عدة نقاط هي كالآتي:

1- تعد الدراسة الاستطلاعية تمهيدًا في معظم البحوث والدراسات العلمية المختلفة.

2- تعمل الدراسة الاستطلاعية على فتح المجال أمام الباحث؛ فهي تساعده على ابتكار كثير من الأفكار الجديدة.

3_ تساهم الدراسة الاستطلاعية في زيادة معرفة الباحث بالمعلومات الخاصة بمجال بحثه العلمي.

4_ تمكّن الدراسة الاستطلاعية الباحث من دراسة الموضوع بعمق.

5- تساعد الدراسة الاستطلاعية الباحث على زيادة المعرفة لدية، والإلمام بمشكلة البحث الخاصة به، بما يجعله يستطيع حل مشكلة الدراسة بدقة.

6- تساعد الدراسة الاستطلاعية الباحث على تحديد أولوياته التي يقرر على أساسها كيفية بدء بحثه بطريقة صحيحة.

5- تساعد الدراسة الاستطلاعية على استطلاع جميع ما يحيط بالمشكلة البحثية من ظروف وعوامل مختلفة.

ما خصائص الدراسة الاستطلاعية؟

 

 

     للدراسات الاستطلاعية خصائص كثيرة تتميز بها، وهي على النحو الآتي:

1_ الدراسة الاستطلاعية واحدة من الدراسات الاجتماعية الثلاثة وهم: "الدراسة الوصفية، والدراسة التشخيصية، والدراسة الاستطلاعية".

2_ تتميز الدراسة الاستطلاعية في البحوث العلمية بأنها تستعمل إذا كان موضوع البحث الذي يقوم بدراسته الباحث موضوعًا نادرًا، ولا يجد عددًا من المعلومات الوفيرة؛ ليبني عليها بحثه ولا يتمكن من القيام بعمل دراسة وصفية؛ لندرة أو قلة المعلومات الخاصة بموضوع بحثه.

3_ تعمل الدراسة الاستطلاعية على حل مشكلة البحث في حال إذا كانت مشكلة البحث غامضة،    وفي حال عدم توفر المعلومات الكافية حول موضوع البحث كذلك.

4_ تمتاز الدراسات الاستطلاعية بالمرونة، والسهولة.

5_ لا تحتاج الدراسات الاستطلاعية إلى كثير من المعطيات؛ لحل المشكلة البحثية الغامضة.

6_ لا تضع الدراسة الاستطلاعية فرضيات، ولكنها تقوم بوضع عدد من التساؤلات؛ لإيجاد إجابتها.

7_ تمتاز الدراسات الاستطلاعية بأنها غير دقيقة نسبيًا؛ وذلك بسبب عدم توفر كثير من جوانب البحث العلمي.

8_ تمتاز الدراسات الاستطلاعية بعدم اشتمالها على تساؤلات أو فرضيات ينشئها الباحث ثم يعمل على اختبارها.

 

ما أبرز أهداف الدراسة الاستطلاعية؟

 

 

      لكل دراسة بحثية أهداف يسعى الباحث الأكاديمي إلى تحقيقها، وهنا نسرد عددًا من أهداف الدراسة الاستطلاعية على النحو التالي:

  1. تهدف الدارسة الاستطلاعية إلى التحديد الواضح لحقيقة عناصر موضوع البحث العلمي.
  2. تهدف الدراسات الاستطلاعية إلى تزويد الباحث الأكاديمي بالأفكار الجديدة دائمًا.
  3. تهدف الدارسة الاستطلاعية إلى التّعرف إلى الأطراف المتغيرة لموضوع البحث الأكاديمي _خاصة_ التّعرف إلى ما توصل إليه الباحثون السابقون.
  4. تهدف الدراسات الاستطلاعية إلى توفير معلومات حول الموضوعات المتعددة للأبحاث العلمية والتي لم تُسبق دراستها.
  5. تسهيل خطوات السير في المشكلة البحثية دون وجود عوائق.
  6. توظيف المفاهيم الأساسية المتعلقة بالموضوع البحثي المنوط بالدراسة من قِبل الباحث.
  7. بلورة مشكلة البحث وصياغتها في صورة فروض علمية أو تساؤلات؛ وذلك لأجل خدمة فروض البحث العلمي وإثقالها.
  8. تمكين الباحثين من استخدام البرامج والاختبارات التي سيعتمدها الباحث الأكاديمي في دراسته الذي يقوم بها، ومن خلالها يستطيع أن يتعرّف إلى الملاحظات المهمة عن طريق تطبيقه للبرامج على العينات الاستطلاعية في البحث العلمي، وبالتالي يستطيع التأكد من صلاحية مثل هذه البرامج للتطبيق.
  9. التعرف إلى الإطارات النظرية والمنهجية والمصطلحات والفروض التي تطرّق إليها الباحثون في الدراسات السابقة، والفروض هنا تعني العمل على تحديدها دون اختبارها أو حتى إثبات صحتها من عدمه؛ حتى يتيسّر على الباحث صياغة موضوع البحث ودراسته بعمق.

 

ما أنواع الدراسة الاستطلاعية؟

 

      هناك ثلاثة أنوع للدراسات الاستطلاعية نبينها أدناه:

  1. البحث الثانوي: يتمثل البحث الثانوي في مراجعة الأدبيات أو البيانات المتوفرة.
  2. البحث النوعي الرسمي: يتم البحث النوعي الرسمي من خلال المقابلات، والأساليب الإسقاطية، ودراسات الحالة، والدراسات التجريبية.
  3. البحث الاستكشافي: يُستخدم البحث الاستكشافي في وضع جحر الأساس للدراسات المستقبلية.

 

ما أهم خطوات إجراء الدراسة الاستطلاعية؟

 

 

    هناك عدة خطوات لإجراء الدراسة الاستطلاعية لا بد للباحث الأكاديمي من اتّباعها، ويمكننا بيانها فيما يأتي:

1- تلخيص العلوم والميادين المختلفة المتصلة بمشكلة البحث، ويقصد بها الأعمال التي قام بإجرائها باحثون آخرون، وغالبًا ما ينصب اهتمام الباحث الأكاديمي على المعرفة المنهجية والجوانب النظرية والفروض المتضمَّنة في الدراسات السابقة، والتي ستساعده حتما في إجراء بحثه.

2- استشارة ذوي الخبرة العلمية البحثية والعملية الميدانية؛ إذ تتاح لهم فرص الوقوف على المؤثرات الهامة في المواقع المختلفة والعلاقات والسلوك الإنساني، وواجب على الباحث عند اختيارهم أن يراعي بعض الشروط ومنها:

  • أن تمثّل العينة البحثية المختارة الفروع والتخصصات ذات الصلة بموضوع البحث.
  • أن يكون أفراد هذه العينة من الأشخاص الذين مضوا وقتا طويلًا في مجال خدمة البحث.
  • أن يكون أفراد هذه العينة من ذوي السمعة الحسنة، والفكر السديد الحاسم.

3- دراسة وتحليل الحالات المثيرة للاستبصار: وهي الحالات الفردية (أفراد، وجماعات، ومواقف) ويمكن أن تلقي الضوء على مشكلة البحث، فيجب على الباحث الحصول على أكبر قدر ممكن من البيانات التي تسمح له بالتمييز بين السمات العامة المشتركة بين عدد كبير من الحالات ومن أمثلتها:

- حالات محدودة المعالم للظاهرة المدروسة.

- انطباعات الغرباء في المجتمع الجديد.

- انطباعات الأفراد الهامشيين.

- الأفراد الذين يشغلون مراكز اجتماعية متفاوتة.

- الحالات المرضية.

- الجماعات في فترات الانتقال.

ما أهم مصادر جمع البيانات في الدراسة الاستطلاعية؟

 

 

      تعتمد الدراسة الاستطلاعية في جمع بياناتها على ما يأتي:

  1. المصادر التي تناولت موضوعات مشابهة لموضوع البحث العلمي، وتوجد في الكتب والرسائل العلمية المطبوعة أو غير المطبوعة، أو في النشرات أو الدوريات العلمية، أو في الصحف اليومية بما يساعد الباحث الأكاديمي في التعرُّف والوصول إلى ما توصَّل إليه الباحثون السابقون.
  2. المصادر التي توضّح المنهج المستخدم في حل المشكلة وطرق معالجتها، وكيفية التغلب على الصعوبات التي تواجه الباحث أثناء حلها.
  3. مصادر البيانات التي يُحتمل أن تساعد الباحث الأكاديمي في التعرف إلى أي شيء متعلق بموضوع بحثه.
  • عادةً ما يختار الباحث العلمي عينة من أصحاب الخبرة العلمية، أو المهتمين بموضوع دراسته؛ لذا ينبغي أن تتوفر عدة شروط في هذه العينة وتتمثل في:

      _أن تكون هذه العينة من المهتمين بالتخصصات المرتبطة بموضوع البحث العلمي، وأن يكونوا أيضًا من الذين قضوا سنوات عديدة في خدمة البحث العلمي، كما ينبغي أن تكون أراؤهم معترف بها.

      _ يقوم الباحث العلمي باختيار مجموعة تزوده بالمعلومات المهمة المرتبطة بموضوع البحث العلمي الذي يقوم بدراسته، على أن يقوم الباحث العلمي بطرح عدة أسئلة مختلفة، كما يؤخذ أراء هؤلاء الذين يدخلون مجتمع البحث العلمي لأول مرة؛ وذلك لأن لديهم معرفة بخصائص المجتمع الجديد عن الأشخاص الذين يبحرون في هذا المجتمع.

      _ يدخل في هذه العينة الأشخاص الهامشيون وهم الذين يعيشون بين الثقافتين، والأشخاص ذات المراكز الاجتماعية المتعددة؛ وذلك لأنهم ينظرون من زاوية أخرى، كما يتم دخول الأشخاص الذين يعيشون مرحلة انتقالية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada