طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

إعداد خطة البحث العلمي في 9 خطوات بسيطة

2023/11/14   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(312)

إعداد خطة البحث العلمي في 9 خطوات بسيطة

 

 

     إن الدخول في مجال البحث العلمي يتطلّب مزيدًا من الدقة حين السير فيه؛ ولذا حرصنا علىى تقديم طريقة إعداد خطة البحث العلمي في 9 خطوات بسيطة، نتناول خلالها  العناصر الآتية بشيء من التفصيل والتبسيط، وهي كالآتي:

  1. ما تعريف خطة البحث؟
  2. ما أهمية إعداد خطة البحث؟
  3. ما أبرز عناصر خطة البحث؟
  4. ما مراحل إعداد خطة البحث؟
  5. ما خطوات إعداد خطة البحث؟

ما تعريف خطة البحث؟

 

 

     هناك عدة تعريفات لخطة البحث، نذكر من أبرزها:

  1. خطة البحث: تُعرف بأنها الأساسيات والخطوط العريضة التي يسير وفقها الباحث ويتبعها ويحددها؛ لاستخدامها كوسيلة إرشادية عند شروعه في تنفيذ دراسته.
  2. خطة البحث: هي تصور مُسبق لآلية تنفيذ البحث، وجمع المادة العلمية، وطريقة معالجتها وتحليلها، وكذا عرض نتائج البحث بعد التنفيذ.
  3. خطة البحث: عبارة عن مجموعة من الخطوات المتفق عليها من جانب خبراء البحث العلمي والمتخصصين؛ من أجل إعداد الرسائل العلمية؛ لتحقيق هدفين أساسيين، هما: الأول الوصول إلى استنتاجات مقبولة علميًا مدعومة بالبراهين، والآخر يتمثل في وضع مجموعة من المقترحات أو التوصيات المتعلقة بموضوع أو مشكلة البحث.
  4. خطة البحث: هي الخطوات والقواعد التي سيتبعها الباحث أثناء عملية البحث.
  5. خطة البحث: هي خطوات أولية يضعها الباحث؛ لينتهجها في كتابة بحثه العلمي بدقة وجودة، وبالتالي الحصول على النتائج المطلوبة وفقًا للمعايير المحددة عالميًا.

 

ما أهمية إعداد خطة البحث؟

 

 

     تكمن أهمية إعداد خطة البحث العلمي في كونها المرشد والمنارة التي يهتدى بها الباحث في جمع البيانات والمعلومات التي تعينه على إعداد بحثه، ومن ثم الحصول والوصول إلى النتائج البحثية النهائية، ولذلك فلنتعرف بالتفصيل على أهمية إعداد خطة البحث من خلال النقاط الآتية:

1_ تساعد الباحث على الوصول إلى الهدف المحدد بسهولة.

2- تُسهّل على الباحث الرجوع إليها في حالة نسيان أي خطوة؛ فهي بمثابة المرجعية الرئيسية في جميع الخطوات التنفيذية للبحث.

3- تساعد الباحث علي تصور العقبات التي قد تعترضه عند تنفيذ البحث وتجنبها قبل الشروع في كتابة الدراسة بما يوفّر له الوقت والجهد.

4- تمثل خطة البحث العلمي أهمية كبيرة لدى المناقشين؛ لأخذ انطباع مبدئي عن جميع محتويات البحث.

5- تعين الباحث على تحديد الهدف من دراسته بالدقة المطلوبة، ومن ثَمَّ يلتزم بالمدة الزمنية المحددة له، والإمكانيات المتاحة له.

6- تفيد خطة البحث العلمي في الإشارة إلى العناصر الأساسية المذكورة في البحث والتي يتم تأهيل الباحث للبحث من خلالها.

7- توفر خطة البحث العلمي للمشرف على الباحث أساسًا لتقويم مشروع البحث، كما تساعده على متابعة الإشراف عليه خلال فترة تنفيذه.

8- تساهم خطة البحث العلمي في التعرف إلى طريقة اختيار منهج البحث العلمي المناسب الذي سوف يتبعه الباحث عند تدوين البحث العلمي.

 

ما أبرز عناصر خطة البحث؟

 

 

      نوضح هنا أبرز عناصر خطة البحث، فهي تختلف من خطة لأخرى وفقًا للجهة المشرفة على الباحث، وعلى الرغم من ذلك فإن كل خطة بحثٍ تحتوي على مجموعةٍ مشتركة من العناصر الأساسية مهما كان هدفه أو نوعه، والتي لا تختلف باختلاف جهة الإشراف عليه، علمًا بأنّ تلك العناصر تتَّصف بالمرونة، أي لا يُشترط احتواء خطة البحث على جميع العناصر؛ إذ يُمكن حذف أحد تلك العناصر، أو تقديم عنصرٍ على آخر، أو تأخير عنصر عن الآخر عند الحاجة مع الاهتمام بضرورة إدراج تلك العناصر وفق تسلسلٍ متَّفق عليه خلال سياق الخطة، وفيما يلي أبرز هذه العناصر:

صياغة عنوان البحث:

    عنوان البحث هو العنصر الرئيسي الأول الذي يجذب القُرّاء؛ للاطلاع على البحث، لذا فهو يتميّز بأهميّته في خطة البحث، وهو أولُ عنصرٍ يتم تحديده قبل البدء في عملية كتابة البحث، ويتم كتابته في وسط أعلى الصفحة الأولى من البحث.

مقدمة البحث:

    تُعدُّ المقدمة من أهم عناصر خطة البحث؛ حيث تبدأ أيّ خطة بحثٍ بمقدمةٍ مختصرة، تهدف إلى تهيئة ذهن القارئ إلى المواضيع التي سيتم مناقشتها والتطرق إليها في البحث؛ فهي تقدّم فكرةً للقارئ حول موضوع البحث.

مشكلة البحث:

     تُعرَّف مشكلة البحث بأنّها سؤالٌ شامل يهدف الباحث من خلال الإجابة عنه إلى فهم وتصوُّر موضوع البحث كاملًا، ويُمكن أن يتفرّع من ذلك السؤال الرئيسي عددٌ من الأسئلة التفصيلية التي يُجاب عنها في جزءٍ أو أكثر من أجزاء البحث، وتكمن أهمية مشكلة البحث في دورها الرئيسي في إلهام الباحث؛ للبدء في عمل دراسةٍ بحثية في موضوعٍ معيَّن.

      وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يجب أن تتوفّر ثلاثة عناصر رئيسية عند صياغة المشكلة تبرز من خلال عبارةٍ أو تساؤل، وهي على النحو الآتي:

  1. المتغيّرات التي تعالجها المشكلة.
  2. العلاقة التي تربط متغيّرات المشكلة ببعضها البعض.
  3. المجتمع الذي يسعى الباحث لدراسته.

أهداف البحث:

     يجب أن تشتمل خطة البحث على ملخصٍ دقيقٍ ومحدَّد تتمثل مهمَّته في توضيح الهدف العام من البحث بما يساعد القارئ على تقييم أهمية البحث وفقًا للقيم الفردية، ويوجد عددٌ من الأمور التي ينبغي على الباحث مراعاتها عند كتابة أهداف خطة البحث، وهي على النحو الآتي:

  1. يجب أن ترتبط جميع الأهداف بموضوع البحث.
  2. يجب مراعاة الدّقة عند صياغة الأهداف؛ لأهميتها عند إقرار البحث من قِبل المتخصصين.
  3. يجب أن تكون أهداف البحث قابلةً للتحقيق.
  4. يجب أن يكون للأهداف دورٌ واضح في بيان ما يسعى الباحث لتحقيقه.
  5. يجب أن يتم الربط بين أهداف البحث وأسئلته.

فرضيات البحث:

      فرضيات البحث هي مجموعةٌ من التوقّعات والاقتراحات المؤقتة التي يضعها الباحث حسب اعتقاده بأنّها تمثّل حلًّا لمشكلة بحثه، ويتم وضعها بعد تحديد مشكلة البحث، وتُصاغ فرضيات البحث بعد اطّلاع الباحث على مقدارٍ كافٍ من الدراسات والأبحاث التي كُتبت في نفس الموضوع؛ لكي يستطيع الباحث صياغتها بدقة ووضوح، وتُصاغ فرضيات البحث بصيغتين مختلفتين، وهما:

  1. صيغة الفرضية الصفريّة: تبيّن الفرضية الصفريّة عدم وجود أيّ علاقة تربط بين متغيّرات الدراسة، وبصيغةٍ أخرى عدم وجود أيّ فوارق بين معالجات الدراسة.
  2. صيغة الفرضية البديلة: تسمى بالفرضية البديلة؛ لكونها الفرضية المناقضة للفرضية الصفريّة؛ فهي تبيّن وجود علاقة تربط بين متغيّرات الدراسة حسب توقّع الباحث.

الدراسات السابقة:

      تهدف الدراسات السابقة إلى تشكيل خلفيةٍ لمشكلة البحث لدى الباحث مع السياق العام لهذه المشكلة؛ حيث يثبت الباحث من خلالها وجود حاجةٍ للبحث، وتحديد المجال الذي يحتاج لذلك، وللدراسات السابقة أهميةٌ كبيرة في البحث؛ فهي تساعد في تحقيق عدّة أهداف، أهمها:

  1. تتيح للقارئ أن يتعرّف إلى نتائج الدراسات الأخرى التي تناولت نفس موضوع البحث.
  2. تمكِّن الباحث من الربط بين بحثه وبين محتوى الدراسات السابقة ممّا يساعده في سد الثغرات الموجودة. تقدّم إطارًا عامًا للموضوع مما يمكّن الباحث من تحديد أهمية دراسته مع تحديد معيار يتم على أساسه مقارنة نتائج بحثه مع نتائج الدراسات الأخرى.
  3. تساعد في هيكلة مشكلة البحث التي تمّ تحديدها.

تعريف المصطلحات:

      يمكن للباحث أن يُعرِّف المصطلحات الواردة في بحثه وفقًا لنفس النمط الوارد في إحدى الدراسات السابقة أو وفقًا لتعريفات قاموسٍ معيّن، وهنا يجب عليه أن يبيّن القاموس أو الدراسة التي استعان بها لتعريف المصطلحات، وقد يحتاج الباحث أحيانًا إلى تعريف مصطلحات الدراسة إجرائيًّا، أي بدلالة الإجراءات التي سيتّبعها الباحث في دراسته والبيانات والأدوات التي سيستخدمها، وبشكلٍ عام يجب على الباحث توضيح المصطلحات المذكورة في بحثه وتوضيح المعاني المقصودة بها بدقة؛ ليفهمها القارئ بشكلٍ صحيح وبنفس المعنى الذي أراده الباحث، كما أنّ تعريف المصطلحات يساعد الباحث على وضع إطارٍ مرجعي يُرشده؛ للتعامل مع مشكلة البحث.

كتابة المصادر والمراجع:

     يدلُّ ذكر المصادر والمراجع التي استعان بها الباحث على أمانتة العلمية، ويتمثّل الهدف المبدئيّ من وضع قائمة المصادر والمراجع ضمن خطة البحث إلى الدلالة على وجود العديد من المصادر التي تتناول نفس موضوع البحث، ويُمكن للباحث الاستعانة بها، ومن جهةٍ أخرى تهدف إلى الدلالة على سعة اطّلاع الباحث، وتذكر المراجع التي استعان بها الباحث مبدئيّاً في آخر خطة بحثه، ومن المهم أن تكون كافية لدرجة تسمح للمتخصصين بأخذ فكرة أولية عن موضوع البحث، وتجدر الإشارة إلى أنه يتم وضع المراجع ضمن قائمتين منفصلتين إحداهما للمراجع المكتوبة باللغة العربية والأخرى للمراجع المكتوبة باللغة الإنجليزيّة على أن تشملان جميع المراجع التي تمّ الاستعانة بها؛ كالكتب والمقالات وغيرها.

 ملاحق خطة البحث:

      يمكن أن تشتمل خطة البحث أحيانًا على بعض المواد التي تساهم في تقديم توضيح وتفصيل لبعض عناصر خطة البحث، لكن يصعب إدراجها ضمن أيّ من عناصر خطة البحث السابقة؛ لذا يتم وضعها ضمن عنوانٍ خاص يسمّى الملاحق في نهاية الخطة، ومن أبرز العناصر التي يتم إدراجها ضمن الملاحق: مسوّدة الأداة التي سيستخدمها الباحث في جمع بياناته.

 

ما خطوات إعداد خطة البحث؟

 

 

       هناك عدة خطوات لإعداد خطة البحث نبينها فيما يلي:

  1. أن يقوم الباحث بصياغة مشكلة البحث صياغة صحيحة ودقيقة؛ إما بالطريقة التقريرية، أو اللفظية، وذلك بالتعبير عن المشكلة بجملة خبرية أو إنشائية بسؤال يبرز بوضوح العلاقة بين المتغيرات الأساسية في الدراسة.
  2. أن يحدد بوضوح أنسب الأُطر النظرية التي يمكن أن تقوده في دراسته بشكل واضح ومناسب، وأن يوضح المفاهيم والفروض المستقاة من تلك الأطر النظرية.
  3. أن يضع الباحث العلمي مجموعة من تعريف مصطلحات البحث التي يقوم بعرضها في خطه البحث.
  4. أن يوضح نوع المنهج المتبع في الدراسة، وبالتالي تحديد أدوات البحث المستخدمة.
  5. أن يقوم الباحث بتحديد أفراد المجتمع ونوع العينة والأسباب التي أدت إلى اختيار عينة الدراسة، وخطوات اختيار العينة.
  6. أن يوضح الباحث العلمي في عرضه للدراسات السابقة جوانب النقص والقصور في هذه الدراسات مع الإشارة إلى طول الفترة الزمنية التي انقضت بين الدراسات السابقة وبين الدراسة الحالية.
  7. أن يراعي الباحث العلمي أهمية كتابة فرضيات الدراسة بالطريقة العلمية الصحيحة وأن يحدد نوع هذه الفرضيات مع أهمية تحديد الباحث لأسباب اختيار نوع هذه الفرضيات.
  8. أن يضع الباحث العلمي في نهاية خطة البحث تصورًا مقترحًا عن شكل البحث كاملًا بعد تقسيمه لأبواب وفصول ومباحث.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada