طلب خدمة
×

التفاصيل

أهم النصائح والتوجيهات للمناقشة العلمية

2023/11/08   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(179)

أهم النصائح والتوجيهات للمناقشة العلمية

 

 

يتضمن المقال الحالي أهم النصائح والتوجيهات للمناقشة العلمية من واقع العديد من الخبرات وحضور عدد كبير من المناقشات العلمية سواء للماجستير أو الدكتوراه، حيث تُعَد المناقشة العلمية مرحلة فاصلة للباحث أو طالب الدراسات العليا للحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه. فمن خلالها يقوم الباحث بعرض فكرته البحثية على مجموعة من الأساتذة المختصين الذين يقومون بدورهم في توجيه بعض الأسئلة على الباحث وعرض لبعض الأفكار والنقد تجاه بعض المعلومات التي يتضمنها البحث العلمي في جميع مراحلة سواء بدايةً من اختيار المشكلة وأسباب اختيار موضوع البحث وصولاً إلى كيفية مناقشة وعرض النتائج التي توصل إليها الباحث.

 لذلك يجب على الباحث معرفة أهم النصائح والتوجيهات للمناقشة العلمية، والتي يجب مراعاتها قبل وأثناء وبعد المناقشة العلمية. فمن خلال هذا المقال سوف نتعرف سوياً على أهم النصائح والتوجيهات للمناقشة العلمية وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي:

  1. ما تعريف المناقشة العلمية؟.
  2. ما المقصود بلجنة المناقشة العلمية؟.
  3. ما أهم النصائح والتوجيهات قبل المناقشة العلمية؟.
  4. ما أهم النصائح والتوجيهات أثناء المناقشة العلمية؟.
  5. ما أهم النصائح والتوجيهات بعد المناقشة العلمية؟.

ما تعريف المناقشة العلمية؟

 

 

  1. المناقشة العلمية هي حوار علمي بحت يقام من خلال جلسة يتم عقدها في الجامعات لاختبار الطلاب عند تقديم رسائلهم العلمية ماجستير ودكتوراه في الدراسات العليا.
  2. المناقشة العلمية عي بمثابة المباحثة العامة الشفوية التي تدور بين اللجنة الفاحصة للرسالة العلمية والطالب أو الباحث المرشح لنيل درجة جامعية عليا سواء كانت ماجستير أو دكتوراه والتي تدور حول سياق ومضمون الرسالة التي تم إعدادها لهذه المناسبة.

 

ما المقصود بلجنة المناقشة؟

 

 

  1. تختلف أنظمة الجامعات في من يتولى تشكيل لجنة الحكم والمناقشة على الرسالة ففي الجامعات السعودية يتولى تشكيل اللجنة مجلس الكلية وذلك بعد تقديم الطالب أو الباحث تقريراً للرسالة العلمية الخاصة به.
  2. لجنة المناقشة هي لجنة يتم تشكيلها بعد تقرير يعده الأستاذ المشرف عن الرسالة وعن صلاحيتها وإمكانية مناقشتها ومن ثم يقدمه إلى القسم التابع له الذي يقوم بالتوصية لتكوين وتشكيل لجنة الحكم والمناقشة.

غالباً ما تتكون لجنة الحكم والمناقشة من ثلاثة أساتذة من بينهم الأستاذ المشرف على الرسالة وفي بعض الأحيان يزيد عددهم إلى أربعة أو خمسة أساتذة. وذلك في حين إذا كان للرسالة العلمية جانبان مختلفان في التخصص، بحيث تستدعى تعيين مشرفين وثلاثة أعضاء بعضهم من تخصص والبعض الآخر من التخصص الآخر الذي تحتوي عليه الرسالة.

ما أهم النصائح والتوجيهات قبل المناقشة العلمية

 

 

توجد العديد من النصائح والتوجيهات التي يجب أن يراعيها الباحث قبل المناقشة العلمية والتي من أهمها الآتي:

المرحلة الأولى من الاستعداد للمناقشة:

  1. يجب على الباحث أن يعلم أن المناقشة العلمية قد تمتد إلى ساعتين أو ثلاث ساعات من الحوار العلمي الهادف، والتي يعقبها سنوات طويلة حافلة بالإنجاز والإبداع العلمي.
  2. يجب على الباحث أن يقضي هذه الساعات القليلة سعيداً متفائلاً وأن يحمد الله على أن أبلغه هذه اللحظة التي يتطلع إليها العديد من الطلاب والباحثين.
  3. يجب على الباحث أن يعلم انه سوف يجد نتيجة جهده وتعبه في إتقان عمله واتباع الخطوات المنهجية والاستفادة من علم الأساتذة وخبراتهم في هذا المجال.
  4. يجب على الباحث عدم الإخلال بالأمانة العلمية، ويجب الالتزام بها وعدم الإخلال بها مهما كانت الظروف.
  5.  أن كل ما عدا ذلك من ملحوظات وأفكار ونقد واستدراكات ستأتيه من المناقشين فما هي إلا معلومات وتوجيهات يمكن تلافيها واستدراكها وتعديلها.
  6. يجب على الباحث قبل الدخول في المناقشة أن يتأكد من أن رسالته العلمية تخلو من السرقات الأدبية، وأن يضع في اعتباره أن اكتشاف السرقات العلمية أصبح أمر سهل ويسير بسبب العديد من البرامج والتطبيقات الموجودة على محركات البحث.
  7. الوضع في الاعتبار أن الرسالة العلمية قد أحيلت إلى أساتذة كبار وهم أعلم الناس في مضمونها ومحتواها العلمي ولا يعتبر كشف السرقة العلمية بالنسبة إليهم أمراً صعب.

المرحلة الثانية مراجعة الرسالة قبل المناقشة:

  1. يجب على الباحث مراجعة الرسالة العلمية لغوياً وإخراجاً وتنسيقاً، فإن كان الباحث غير قادر على ذلك فلا حرج من الاستعانة بمتخصص ولو حتى بمقابل مادي.
  2. تعتبر هذه الرسالة بمثابة مشروع عمرك العلمي، وهو يستحق منك كل الاهتمام والعناية وبذل الكثير من الجهد والتعب.
  3. يجب مراجعة الرسالة العلمية وتدوين كل ما يحتاج إلى تصحيح أو تعليق واستدراك كل ما يجب استدراكه، ومن ثم إرساله منظماً إلى الأساتذة المناقشين قبل المناقشة بوقتٍ كاف وهذا ما يسمى بالمستدرك.
  4. يجب على الباحث قراءة الرسالة العلمية الخاصة به قراءة متأنية وتدوين بعض التوضيحات والتعليقات لكل الفقرات التي تحتاج إلى توضيح أو تعليق في هوامش الرسالة؛ لكي يستطيع الباحث الاستعانة بها أو وجهت إليه أية أسئلة عنها أثناء المناقشة.
  5. يجب على الباحث الحرص على حضور المناقشات العلمية أو مشاهدة المسجل منها لأن هذا مهم لكي يهيئ نفسه علمياً لمناقشته.
  6.  من أهم أسباب ارتباك الباحثين أثناء المناقشة أنهم لم يعتاد على هذه المناقشات لم يسبق لهم حضورها ومعرفة ما يدور فيها.
  7. يجب على الباحث المشاهدة والاستماع إلى مناقشات الأساتذة الذين سيناقشونه تحديداً لكي يتعرف على أسلوبهم وطريقتهم في المناقشة لكي يقوم الباحث بتهيئة نفسه علمياً ولا يتفاجأ من أسلوبهم وطريقة حديثهم ونوعية أسألتهم.

المرحلة الثالثة لحظات قبل المناقشة:

  1. يجب على الباحث أن يحضر قبل وقت المناقشة بوقتٍ كاف للسلام على أعضاء لجنة المناقشة والترحيب بهم والتلطف معهم بالابتسامة والكلمة الطيبة، حيث أن ذلك يزيد من الود والتأهب النفسي للمناقشة، ويخفف من الشعور بالرهبة والارتباك.
  2. في بادئ الأمر سوف يقوم المشرف على الرسالة بإعطاء الباحث فرصة لتقديم فكرة عن رسالته المراد مناقشتها.
  3.  يجب على الباحث الاستعداد الجيد لهذه الكلمة والحرص على أن تكون مختصرة وافية وأن يذكر فيها الباحث أهم النقاط الرئيسية واستبعاد الدخول في تفاصيل.
  4.  من أبرز العناصر والنقاط الرئيسية هي (عنوان البحث، سبب اختياره، أهدافه، وأجزاء الخطة باختصار، وأهم النتائج التي توصل إليها الباحث، وأبرز التوصيات التي يوصى بها الباحث).
  5. يجب على الباحث قبل إلقاء الكلمة مراجعتها لغوياً وضبطها بالشكل وتكرارا إلقائها بصوت مرتفع أمام جميع من يعرفه الباحث، وأن يسألهم عن نقاط الضعف عنده وإن كان هناك نقاط ضعف يجب على الباحث تداركها.
  6. يجب على الباحث أن يكون مستعداً للمناقشة جيداً، فلا ينسى نسخته من الرسالة التي سيناقش فيها والقلم والأوراق التي يدون فيها الملحوظات التي سوف يتم طرحها عليه من قِبَل الأساتذة المناقشين (لجنة المناقشة).
  7. يجب على الباحث عدم نسيان دعوة من كان له الفضل عليه في إنجاز هذه الرسالة من زملاء وأساتذة، فإن ذلك له واقع كبير في نفوسهم، ويحسن أن يوجه لهم الباحث كلمة شكر في الكلمة التي سوف يلقيها الباحث في بداية المناقشة.

ما أهم النصائح والتوجيهات أثناء المناقشة العلمية

 

 

توجد العديد من النصائح والتوجيهات التي يجب أن يراعيها الباحث أثناء المناقشة العلمية والتي من أهمها الآتي:

المرحلة الأولى اللحظات الأولى أثناء المناقشة:

  1. يجب على الباحث أن يبدأ المناقشة بالتسمية والحمد لله وسؤال الله العون والتوفيق والسداد والتيسير.
  2. يجب على الباحث أن يتخلى عن أي إحساس أو شعور بالتوتر أو الخوف، فإن الأمر لا يستحق. فما هي إلا عبارة عن مناقشة علمية وحلقة علمية هادفة يراد منها تصوب الخطأ وإصلاح الخلل.
  3. أن كل ما يحدث في هذه المناقشة ينصب في مصلحة الباحث، فإن الشعور بالتوتر والخوف الزائدان يفقدان تركيز الباحث.
  4. يجب أن يتحلى الباحث بالثقة بالنفس وهو داخل لقاعة المناقشة وأن يعلم الباحث بأنه الخبير العالم في موضوع رسالته، فليس هناك أحد أكثر من الباحث قراءة وعلماً برسالته العلمية.
  5. يجب على الباحث أن يكون متبسماً قدر الإمكان فإن لذلك أثر كبير في نفوس المناقشين وتهدئة الأجواء.

المرحلة الثانية استماع الآخرين وتقبل النقد أثناء المناقشة:

  1. يجب أن يتحلى الباحث بالتواضع مع المناقشين خاصةً ومع العلماء عامةً، فمهما أُثنى على الباحث في رسالته فلا يزيد هذا الباحث إلا تواضعاً وأدباً في النقاش والتعليق.
  2. إذا قام أحد المناقشين بتوجيه سؤال إلى الباحث ولا يعرف إجابته فالأفضل أن يقول لا أعلم بدلاً من أن يبحث عن ردود أو إجابات غير مقنعة.
  3. يجب على الباحث أن يعلم جيداً أنه يناقش ويحاور علماء وأساتذة متخصصين في هذا الموضوع.
  4. يجب أن ينصت الباحث جيداً إلى جميع ملحوظات المناقشين لكي يستطيع الباحث الرد عليها إن تطلب الأمر ذلك.
  5. يجب على الباحث المحافظة على هدوءه وتوازنه وثقته بنفسه مهما حصل فمن الممكن أن يحاول المناقش استثارت الباحث ليعرف ردة فعله، لأن طريقة الباحث في المناقشة والرد والتعليق لها جزء من تقييم الباحث ودرجاته في المناقشة.
  6. إذا رأى الباحث أن بعض وجهات نظر المناقشين ليست في محلها وأن ما قام به هو الصواب، فعلى الباحث توضيح ذلك بكل هدوء ولطف، وإن لم يقتنع المناقش بما يقدمه الباحث فلا يجب أن يصر على موقفه ويكتفي فقط أنه قد أوضح وجهة نظره.

المرحلة الثالثة الهيئة والمظهر الخارجي أثناء المناقشة:

  1. يجب على الباحث أن يحافظ على نبرة صوته وتكون وسطيه فلا يجب أن تكون نبرة صوته عالية فقد يفهم منها الغضب والضجر والاعتراض، ولا الخافت الذي لا يستطيع أحد سماعهن ومن الممكن أن يفهمه البعض بانه عدم ثقة وقلة فهم.
  2. يجب على الباحث أن يكون متأدباً وحليماً مع المناقشين على أي حال، وعليه بالكلمات الطيبة اللطيفة أثناء النقاش والرد.
  3. إن ضيافة المناقشين والحضور ليست من واجبات الباحث المُناقش ولكنها صارت عرفاً في بعض الجامعات، فإن أراد الباحث تقديم ذلك فلا يجب على الباحث المبالغة، ومن الأفضل التنسيق مع الكلية بهذا الشأن.

أهم النصائح والتوجيهات بعد المناقشة العلمية

 

 

توجد العديد من النصائح والتوجيهات التي يجب أن يراعيها الباحث بعد المناقشة العلمية والتي من أهمها الآتي:

  1. يجب أن يحمد الباحث الله تعالى وأن يشكره على أن أتم عليه هذه النعمة الكبيرة، فالفضل لله وحده، ثم وجه كلمة الشكر لكل من كان لهن فضل عليه، وفي مقدمتهم والديك، وكل من قدم لك مساعدة في ذلك.
  2. يتوجه الباحث بالتسليم على أعضاء لجنة المناقشة وتوجيه الشكر لهم على ما بذلوه من جهد في سبيل تقويم رسالته العلمية والرفع من مستواها.
  3. لا يجب على الباحث أن يتأخر في تعديل ما طلبه المناقشون من الباحث تعديله، حتى يكون جميع المعلومات التعديلات حاضره في ذهن الباحث.
  4. يجب على الباحث أن لا يهدي إي نسخ من الرسالة العلمية إلا بعد أن ينتهي من جميع التعديلات التي وردت في المناقشة.
  5. يجب على الباحث أن يطلب من المناقشين التصويبات والملحوظات التي لم يتمكنوا من طرحها أثناء المناقشة بسبب ضيق الوقت.
  6.  أن يقوم الباحث فوراً في تعديل الرسالة وفقاً لهذه الملحوظات، إذ تعتبر هذه الملحوظات كنز ثمين لن يستطيع الباحث الحصول عليها.
  7.  العجب أن هناك بعض الباحثين الذين يدفعون أموالاً كثيرة للمدققين اللغوين ويتركون الملحوظات الأهم التي قاموا بتدوينها المناقشون والمتخصصون في موضوعهم.
  8. يجب على الباحث منابعة الإجراءات الإدارية لإتمام المناقشة ومنح الدرجة وتوفير ما يُطلب منه لتحقيق ذلك.

مراجع للاستزادة

 

 

العضيب، أحمد بن محمد .(2019). نصائح وتوجيهات مهمة للباحثين المقبلين على المناقشة.

الربيعة، عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن علي. (2012). البحث العلمي حقيقته ومصادره ومناهجه وكتابته وطباعته ومناقشته. الطبعة السادسة. مكتبة العبيكان للتوزيع والنشر. الرياض. المملكة العربية السعودية.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017