طلب خدمة
×

التفاصيل

التعليق الختامي والهامش

2023/10/28   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(172)

التعليق الختامي والهامش

 

 

يُعَد التعليق الختامي والهامش أو الحواشي السفلية أثنان من أوامر برنامج ميكروسوفت وورد وهي ما تعرف باللغة الإنجليزية باسم (Endnote, Footnote)،  كما يتم استخدام الحواشي السفلية والتعليقات الختامية من أجل تفسير وتوضيح نص معين في مستند أو القيام بالتعليق عليه، كما يتم وضع الحواشي السفلية أو ما يعرف باسم الهوامش في أسفل الصفحة بينما يتم وضع التعليقات الختامية على صفحة ما في نهاية الورقة البحثية، كما يقوم برنامج ميكروسوفت وورد بترقيم الحواشي السفلية والتعليقات الختامية بعد تحديد نظام الترقيم من قَبَل الباحث، حيث يمكن للباحث العلمي استخدام نظام الترقيم الفردي في المستند بشكلً عام أو يمكنه استخدام العديد من أنظمة الترقيم المختلفة داخل كل فقرة من فقرات الصفحة الواحدة، كما يقوم برنامج ميكروسوفت وورد عند إضافة ملاحظات أو حذفها أو نقلها بترقيمها تلقائياً عن طريق إعادة ترقيم هذه العلامات المرجعية للحواشي السفلية والتعليقات الختامية مرة أخرى.

من خلال هذه المقال سوف نتعرف على التعليقات الختامية والهامش أو الحواشي السفلية وذلك من خلال عدة نقاط هامة وهي:

  1. ما تعريف كلاً من التعليق الختامي والهامش؟.
  2. ما أهم مميزات وعيوب كلاً من التعليق الختامي والهامش؟.
  3. ما أهم عيوب كلاً من التعليق الختامي والهامش؟:
  4. ما أهم الأمور التي يجب توافرها عند استخدام التعليق الختامي والهامش؟.

ما تعريف كلاً من التعليق الختامي والهامش؟

 

 

الجدول التالي يوضح تعريف كلاً من التعليق الختامي والهامش أو الحواشي السفلية:

تعريف التعليق الختامي (Endnote)

تعريف الهامش (Footnote)

يقصد بالتعليق الختامي هو الاستشهاد بمصدر معين تم اقتباس منه معلومة ما أو القيام بوضع تعليق توضيحي موجز في نهاية ورقة البحث العلمي ويتم ترتيبه بالتسلسل بالنسبة فيما يتعلق يمكان ظهور المرجع في الورقة سواء كان في أول الورقة أو في منتصف الورقة أو نهايتها، وذلك يتم تلقائياً من خلال برنامج ميكروسوفت وورد، ويتم وضع التعليق الختامي في نهاية المستند بشكل افتراضي.

يقصد بالهامش أو الحواشي السفلية هو الاستشهاد بمصدر معين أو وضع تعليق توضيحي موجز في أسفل الصفحة المقابلة للعنصر المراد التعقيب عليه في النص، ويقوم برنامج ميكروسوفت وورد بوضع الحواشي السفلية في نهاية كل صفحة من صفحات المستند على عكس التعليقات الختامية التي توضع في نهاية المستند، وتتم هذه العملية بتلقائية من خلال برنامج ميكروسوفت وورد.

 

ما أهم مميزات كلاً من التعليق الختامي والهامش؟

 

 

من خلال الجدول التالي سوف يتم توضيح أهم مميزات كلاً من التعليق الختامي والهامش أو الحواشي السفلية:

مميزات التعليق الختامي

مميزات الحواشي السفلية أو الهامش

1- تعتبر التعليقات الختامية أقل تشتيتاً للقارئ وتساهم في تدفق وسرد المحتوى في الورقة العلمية بشكل أفضل.

2- نظراً كون التعليقات الختامية توضع في نهاية الورقة البحثية فإنها لا تفصل بين الفقرات.

3- باعتبار التعليقات الختامية قسم منفصل من الورقة البحثية كونه يوجد في نهايتها يسمح للقارئ بقراءة جميع الملاحظات والتفكير فيها في وقت واحد دون أن يحدث له أي نوع من عدم التركيز

 

1- تساعد العديد من القراء المهتمين بتحديد المصدر أو الملاحظة في إلقاء نظرة سريعة على الصفحة للعثور على ما يبحثون عنه.

2- تساعد القارئ في الربط بين موضوع النص والحاشية السفلية أو الهامش دون اللجوء إلى البحث عنها في نهاية الورقة البحثية.

3- يتم تضمين جميع الحواشي السفلية بصورة تلقائية عند طباعة صفحات محددة وذلك من خلال برنامج ميكروسوفت وورد.

 

ما أهم عيوب كلاً من التعليق الختامي والهامش؟

 

 

من خلال الجدول التالي سوف نقوم بتوضيح أهم عيوب كلاً من التعليق الختامي الهامش أو الحواشي السفلية:

عيوب التعليق الختامي

عيوب الهامش أو الحواشي السفلية

1- يفقد القارئ تركيزه فإذا أراد القارئ إلقاء نظرة على التعليق الختامي المرتبط بموضوع معين فيجب عليه الرجوع إلى نهاية الورقة البحثية للعثور على كافة المعلومات المرتبطة بهذا الموضوع، مما يشتت انتباه القارئ وتركيزه.

2- الكيفية المستخدمة في إنشاء التعليقات الختامية والتي تتم من خلال الترقيم المستمر والتلقائي والتي تبدأ من جديد مع بداية كل فصل من فصول الورقة البحثية، الأمر الذي يحتم على الباحث تذكر رقم الفصل بالإضافة إلى رقم التعليق الختامي لكي يتم العثور على رقم التعليق الختامي الصحيح والذي يريد الباحث أو القارئ الوصول إليه.

3- يمكن أن تتضمن بعض التعليقات الختامية دلالات سلبية مثل الخطوط الدقيقة، والتي يمكن أن تهيئ للقارئ أن الباحث يحاول أن يخفي شيء ما من خلال وضعه في تعليق ختامي يصعب العثور عليه، مما يقلل من جودة الورقة البحثية وأن يتم وضعها محل تساؤلات وانتقادات كثيرة.

1- إذا كان هناك العديد من الحواشي السفلية أو الهوامش يؤثر هذا بالسلب على الشكل العام للصفحة  ويؤدي إلى تشويه صورة الصفحة في شكلها النهائي.

2- إذا كانت الصفحة تحتوي على مجموعة من الأعمدة أو الجداول أو مخططات أسفل جزء صغير من النص وهذا النص يحتوي على حاشية سفلية، فيجب على الباحث أن يقرر مكان ظهور الحواشي السفلية.

3- إذا كانت الحواشي السفلية أو الهوامش طويلة المحتوى فهناك احتمالية كبيرة من سيطرتها على الصفحة بشكل كبير، وعلى الرغم من قبولها في الدراسات البحثية المختلفة إلا أنها تقوم بسلب الشكل الجمالي من الصفحة مما يجعلها أقل جاذبية للقارئ وإكسابه شعور بالملل عند قراءتها.

 

ما أهم الأمور التي يجب أن يراعيها الباحث عند استخدام التعليق الختامي والهامش؟

 

 

هناك عدة أمور ومعايير يجب على جميع الباحثين وضعها بعين الاعتبار والجدية عند استخدام كلاً من التعليق الختامي والهامش أو الحواشي السفلية ومن أهمها الآتي:

أولاً: ترقيم الحواشي:

  1. يجب ترقم الحواشي لصورة متتالية في جميع أنحاء الورقة البحثية، ويتم استثناء الملاحظات المصاحبة مثل الأشكال والجداول والرسوم البيانية.
  2. يجب أن يكون ترقيم الحواشي السفلية مرتفع قليلاً ومراعاة أن تكون الأرقام عربية ومكتوبة بأسلوب مرتفع قليلاً عن سطر النص.
  3. لا يجب تضمين النقاط أو الأقواس أو الشرط المائلة، كما يمكن للباحث اتباع جميع علامات الترقيم باستثناء الشرط المائلة.
  4. لكي يتجنب الباحث بشكل عام مقاطعة الفقرات أو النصوص في الصفحة الواحدة، يمكن للباحث أن يقوم بوضع أرقام الحواشي السفلية في نهاية الجملة أو الفقرة والتي تحتوي على النص المقتبس أو الذي قام بإعادة صياغته.

ثانياً: أسلوب الكتابة:

  1. على أساس أسلوب الكتابة الذي يتبعه الباحث والذي استخدمه في فصل البحث والأسلوب المتعارف عليه، يمكن أن تحل التعليقات الختامية محل قائمة المصادر والمراجع التي قام الباحث بذكرها في الورقة البحثية.
  2.  يمكن أن تمثل عناصر أخرى مثل التعليقات أو الملاحظات والمتبوعة بقائمة منفصلة تماماً عن قائمة المراجع والمصادر التي قام الباحث بذكرها.
  3. يجب عند كتابتها أن يقوم الباحث بترتيبها أبجدياً حسب الاسم الأخير للمؤلف، وإذا كان الباحث لا يعرف كيفية استخدام التعليقات الختامية وأسلوب كتابتها فيجب عليه أن يراجع الأستاذ المشرف على البحث.
  4. يعتبر استخدام الحواشي السفلية في معظم الكتابات والأبحاث الأكاديمية قديماً بعض الشيء وتم استخدام الملاحظات الختامية عوضاً عنه.
  5.  على الرغم من ظهور بعض برامج معالجة الكلمات إلا أنه هناك بعض التخصصات العلمية مثل القانون والتاريخ لا تزال تستخدم هذه الحواشي السفلية أو الهوامش.
  6.  يجب على الباحث الرجوع إلى أستاذه المشرف لمعرفة النموذج المستخدم بغض النظر عن أسلوب التوثيق الذي يختاره الباحث يجب تطبيقه بطريقة مستمرة وبأسلوب موحد في جميع صفحات الورقة البحثية.
  7. يجب على الباحث أن يفكر دائماً بشكل نقدي تجاه المعلومات التي يضعها في الهامش أو الحواشي السفلية أو التعليقات الختامية.
  8.  يجب أن يطرح على نفسه بعض الأسئلة هل هذه المعلومات أو التعليقات قد تتسب في تعطل التدفق السردي للمحتوى أو النص.
  9. من الممكن دمجها في النص الرئيسي للورقة البحثية، فإذا كان الباحث غير متأكد من الإجابة فمن الأفضل له أن يقوم بتضمينها في النص الرئيسي للورقة البحثية.

 

الخاتمة

 

 

من خلال هذا المقال نكون قد عرضنا جميع جوانب التعليقات الختامية والهوامش أو الحواشي السفلية التي تتعلق بطريقة التنسيق والاقتباس في البحث العلمي من خلال برنامج الميكروسوفت وورد مع توضيح أهم مميزات وعيوب كلاً منهما وأهم الاختلافات بينهما، نرجو من الله أن يكون هذا المقال نافعاً ومفيداً لجميع الباحثين وطلاب الدراسات العليا في مختلف المجالات والتخصصات، مع تحيات شركة دراسة للبحث العلمي والترجمة.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017