طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

استراتيجية القراءة

2023/10/28   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(805)

استراتيجية القراءة

 

تتضمن استراتيجية القراءة الفعالة أنشطة مخططة ومتعمدة تمارس بشكل عام من قِبَل متعلم نشط في أوقات متعددة، وذلك من أجل معالجة الفشل العرفي لديه ومن ثم تسهيل الفهم القرائي للنص. ويتم ذلك وفقاً لمجموعة من الإجراءات التي تساعد المتعلم على تحقيق التفاعل مع النص المقروء، وتُمكنه من بناء فهم خاص لما يقرأ، كما أنها تركز على أن يكون المتعلم هو محور عملية التعلم، كونها تحفز عمليات التفكير الإبداعي لديه، وتشجعه على التفاعل بإيجابية في المواقف التعليمية المختلفة لتحقيق الأهداف المرجوة.

لذلك حرصنا من خلال المقال الحالي أن نوضح أهم أنواع استراتيجية القراءة الفعالية وتعريفها وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. ما هي استراتيجية القراءة الفعالة؟.
  2. ما أنواع استراتيجية القراءة الفعالة؟.
  3. ما أهمية استراتيجية القراءة في التعليم؟.
  4. كيفية تطبيق استراتيجية القراءة في العملية التعليمية؟.
  5. استراتيجية القراءة pdf.

ما هي استراتيجية القراءة الفعالة؟

 

استراتيجية القراءة الفعالة هو مجموعة من الاستراتيجيات المعرفية وما وراء المعرفية والتعويضية التي يتمكن من خلالها الطالب من ممارسة قراءة النصوص فاعلية.

استراتيجية القراءة تتضمن مجموعة من الطرق أو الإجراءات التي يستعين بها الطالب بشكل واعٍ من أجل تحقيق أهداف القراءة وفهم النص المقرأ.

ما أنواع استراتيجية القراءة الفعالة؟

 

تتعد استراتيجية القراءة الفعالة وتنقسم إلى أنواع متعددة سوف نتناول بالشرح والتفصيل أهم ثلاثة أنواع وهي:

  1. التصور الذهني.
  2. علاقات السؤال والجواب.
  3. القراءة المتكررة.

أولاً: التصور الذهني:

  1. يعد التصور الذهني كأحد أنواع استراتيجية القراءة مرحلة ثانية تأتي عد مرحلة قراءة المحتوى، سواء كان هذا المحتوى قصة أو محتوى علمي.
  2. يعتمد التصور الذهني على التركيز على الفكرة الواردة في المحتوى وكذلك المفاهيم، من أجل أن يربط المتعلم الأفكار الواردة بالدرس وليعمق في التفكير من أجل الاستيعاب والفهم.
  3. يستلزم التصور الذهني تصوراً ذهنياً كأن تصبح القصة عبارة عن فيديو في ذهن المتعلم أو صورة متكاملة، ويتم استخدامها في أي محتوى يمكن أن يتم تطبيقه بفعالية.
  4. التصور الذهني هو مجموعة من الإجراءات التي يقوم بها المتعلم أثناء قراءة النصوص، ويتم من خلالها استدعاء ما لدى المتعلم من صور ذهنية ذات علاقة بالموضوع، وربطها بما يرد في النص من معلومات جديدة.

ما أهمية استراتيجية التصور الذهني:

تساعد القارئ في عملية القراءة من أجل بناء العلاقة بين أجزاء المقروء.

استدعاء الخبرات السابقة التي يمتلكها الفرد عن هذا الموضوع محل القراءة.

بناء المتعلم لمجموعة من الصور الذهنية المرتبطة بالنص المقروء يساعد في بناء المعنى.

يعد التصور الذهني من معينات الذاكرة والتي تساعد القارئ في تحديد الكلمات والتعرف على دلالاتها.

ثانياً: استراتيجية علاقات السؤال والجواب:

  1. استراتيجية علاقات السؤال والجواب هي مجموعة من الإجراءات التي يقوم بها المتعلم أثناء القراءة وتساعده في فهم واستيعاب النصوص المقروءة بفعالية.
  2. استراتيجية علاقات السؤال والجواب تمكن المتعلم من بناء وفهم الأنوان المختلفة للأسئلة، وكيفية الإجابة عنها من خلال النص أو خارجه، اعتماداً على خبرات النص أو على خبراته السابقة وإعمال عقله.

ما أهمية استراتيجية علاقات السؤال والجواب:

  1. تساعد على تحقيق التفاعل بين المتعلمين مع تحسين قراءتهم القرائية.
  2. تساهم في الربط بين المعلومات الواردة فيها وبين ما لديهم من خبرات.
  3. تساعد في البحث عن إجابات الأسئلة من مستويات مختلفة، مما يساعد المتعلمين من إعمال عقولهم لمزيد من التفكير والإبداع.

ثالثاً: استراتيجية القراءة المتكررة:

  1. استراتيجية القراءة المتكررة هي استراتيجية تعليمية تهدف إلى زيادة معدلات الطلاقة في القراءة الملفوظة والتعرف على الكلمات.
  2. من خلال هذه الطريقة يقرأ الطلاب نصاً عدد من المرات، وفي كل مرة يقوم المعلم بحساب الوقت الذي استغرقته القراءة، ويقدم فيها الطلاب مستوى الدقة الذي تحقق لديهم.
  3. استراتيجية القراءة المتكررة هي إجراءات منظمة يقوم بها المتعلم تحت إشراف من المعلم، ويتم من خلالها إعادة قراءة النص أكثر من مرة وصولاً إلى الفهم العميق لفقرات النص وما يتضمنه من معاني.

ما أهمية استراتيجية القراءة المتكررة؟:

  1. تتميز استراتيجية القراءة المتكررة بأنها:
  2. تساعد الطلاب قرائياً ويمكن من خلالها بناء ثقة المتعلم بنفسه وتعزيز وجهة نظرة تجاه نفسه.
  3. هي استراتيجية تدريسية مرنة وقابلة للتكيف للاستخدام في الفصول الدراسية بالمراحل المختلفة.
  4. تساهم بشكل كبير في تنمية المهارات والجوانب المختلفة لدى المتعلمين.

 

ما أهمية استراتيجية القراءة في التعليم؟:

استراتيجية القراءة لها تأثيرات تربوية في العملية التعليمية إيجابية وفعالة بالإضافة إلى أنها تمتلك مكانة رائعة بين المجالات الثقافية والتعليمية وتتمثل أهميتها في الآتي:

  1. تساهم في تمكين المعلم من توجيه المتعلمين إلى زيادة الاطلاع والقراءات من مصادر متنوعة ومختلفة للمعرفة.
  2. تساعد بشكل دائمة على تعزيز المتعلم وإكسابه العديد من المعارف حتى يكون مؤهل لمواكبة كافة التطورات المعرفية المستحدثة في تخصصاته.
  3. تعزز من مهارات التواصل والتفاعل بين المجتمعات المختلفة عن طريق الاطلاع على أساليب حياتهم وعاداتهم وتقاليدهم وطرق تفكيرهم المختلفة.
  4. تساهم في مساعدة العلماء والأساتذة في الاضطلاع على عدد كبير من التجارب والنظريات والأفكار من خلال قراءة الناتج المعرفي والعلمي لجميع من سبقوهم في كافة المجالات العلمية والأدبية.

كيفية تطبيق استراتيجية القراءة في العملية التعليمية؟

 

 

توجد الكثير من الخطوات اللازمة لتطبيق استراتيجية القراءة، وجميعها تستند في الأساس على الغرض من القراءة وتتمثل في الآتي:

الخطوات المتبعة لاستراتيجية قراءة المواد الصعبة:

  1. يبدأ المتعلم بقراءة العنوان وقائمة المحتويات، ومن ثم المقدمة حتى يتكون لديه فكرة منظمة عن المعلومات.
  2. ضرورة الالتزام بتسلسل الأفكار الرئيسية في صفحات الكتاب.
  3. الاهتمام بالرسومات البيانية والخرائط والوسائل التوضيحية المرافقة للأفكار الرئيسية الموجودة بالكتاب.
  4. ضرورة أن يسأل القارئ نفسه ماذا تعلمه من هذه الصفحة ليقيس مدى الفهم والاستيعاب.
  5. أن يقوم القارئ بإعادة صياغة الأفكار الصعبة بأسلوبه الخاص.
  6. يجب على القارئ أن يعيد قراءة الفقرات والموضوعات التي لم يستوعبها من المرة الأولى، والحرص على استمرارية القراءة حتى النهاية.
  7. توضيح الأفكار الرئيسية أو الهامة على شكل كلمات وجمل ورموز مختصرة في بداية الفصل أو الموضوع أو الفقرات أو يقوم بوضع تحتها خطوط أثناء القراءة.

الخطوات المتبعة في القراءة المرجعية المتعلقة بالاختبارات أو ما يعرف باسم المراجعة

 

 

  1. التصفح السريع لعناوين الفصول والعناوين الفرعية والاضطلاع السريع على الرسومات البيانية والخرائط والأشكال التوضيحية والصور.
  2. على القارئ مراجعة جميع الإشارات والرموز التي وضعها تحت الجمل أو في بداية الفصول أو الفقرات.
  3. ضرورة قراءة الخاتمة أو الخلاصة أو ما قام بكتابته في دفتره الخاص عن المادة الدراسية.
  4. تحويل أسماء وعناوين الفصول الأساسية والفرعية إلى أسئلة مع ربطها بإجابات لها من خلال مضمون هذه الفصول.
  5. أن يستحضر في عقله كل ما قاله المدرس الخاص بالمادة الدراسية عن هذه الموضوعات والفصول التي يقوم بقراءتها.
  6. قيام المتعلم بحل جميع الأسئلة الموجودة في نهاية كل فصل في ورقة خارجية وبإجابات دقيقة ونموذجية.

استراتيجية القراءة pdf

 

 

يمكنك الاطلع على معلومات أكثر عن استراتيجية القراءة الفعالة من خلال تحميل بحث علمي تناولها بشكل موسع أكثر من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

مراجع للاستزادة

 

 

عبدالقادر، عبدالزارزق مختار محمود ومحمد، انتصار فرغلي عبدالعظيم ورشوان، أحمد محمد علي. (2019)، أثر استخدام استراتيجيات القراءة الفعالة في تنمية مهارات التحدث الإبداعي لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية. المجلة التربوية، 67، 577- 612.

حيزية، عزوز هنى. (2021). استراتيجية القراءة ومرجعية القارئ في النص المسرحي. مجلة كلية الفنون والإعلام، (12)، 143- 165.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada