طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

التعلم القائم على المشروعات عبر الويب

2023/09/06   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(518)

التعلم القائم على المشروعات عبر الويب

 

تُعَد استراتيجية التعلم بالمشروعات القائم على الويب من أهم الاستراتيجيات المتاحة في العملية التعليمية، حيث تعتمد هذه الاستراتيجية على تنفيذ أداء الطلاب لمشروعات يتم من خلالها قياس أداء الطلاب لما تعلموه، لذلك يتم تقويم منتج المشروع النهائي ولكن يقوم الطلاب بالعديد من المهام والعمليات أثناء إنجاز المشروع، وبالنظر إلى استراتيجية التعلم بالمشروعات القائم على الويب يتضح أنها تعتمد على المصادر الإلكترونية المستخدمة في تنفيذ المشروع، وعرض المصادر الإلكترونية للطلاب باستخدام استراتيجية تظهر التنافس حول المعلومات بينهما، ومن ثم ربط المعلومات المعروضة بالأهداف التعليمية للمشروع التعليمي الإلكتروني.

من خلال المقال الحالي سوف نتعرف سوياً على استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب وذلك من خلال مجموعة من النقاط المهمة وهي كالآتي:

  1. ما هي استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟.
  2. ما أهم الملامح الأساسية لاستراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟.
  3. ما هي أنماط التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟.
  4. كيفية تنفيذ استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟.
  5. ما هي خصائص التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟.
  6. ما الأهمية التربوية للتعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟.
  7. التعلم القائم على المشروعات عبر الويب pdf.

 

ما هي استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

 

هناك العديد من التعريفات التي تناولت التعلم القائم على المشروعات عبر الويب ومن أهمها:

  1. استراتيجية التعلم القائمة على المشروعات عبر الويب هي نموذج تعليمي ينظم عملية التعلم حول مشروع بحيث يشتمل هذا المشروع على مهام وأنشطة التي يتفاعل معها الطلاب ليمكنهم من تكوين بنية معرفية خاصة بهم، ويسمح للطالب ببناء معارفه بشكل مستقل ويتيح للطلاب الاشتراك في حل المشكلات من خلال مهام وأنشطة للوصول إلى هدف محدد.
  2. يرى البعض أن التعلم القائم على المشروعات عبر الويب من استراتيجيات التعلم المهمة التي تستخدم في التعلم الإلكتروني، حيث إنها تدفع الطلاب إلى العمل التعاوني واكتساب المعلومات والخبرات التعليمية.
  3. استراتيجية التعلم القائمة على المشروعات عبر الويب تتيح الفرصة للطلاب لتحقيق ذاتهم من خلال تنفيذ الطلاب لمشروعات إلكترونية، ويعتمد تنفيذ هذه المشروعات على العمل في مجموعات صغيرة، يقوم الطلاب فيها بتبادل المعلومات والآراء وتمكنهم من التواصل مع زملاء وخبراء لهم نفس الاهتمامات.

 

ما أهم الملامح الأساسية لاستراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

 

تشير العديد من الأدبيات التربوية والدراسات والبحوث إلى أن التعلم القائم على المشروعات عبر الويب يستخدم العديد من طرق التعلم، وأن له العديد من الملامح التي تميزه عن غيره من الطرق الأخرى، ويمكن استخلاص هذه الملامح في النقاط الآتية:

  1. استراتيجية تعليمية وتدريبية تشتمل على مجموعة من الإجراءات والأنشطة القابلة للتنفيذ داخل بيئات تعليمية إلكترونية غنية بمصادر التعلم الإلكتروني.
  2. تعلم متمركز حول الطالب وداعم لدور المعلم كميسر للتعلم وليس ناقلاً للمعرفة، بالإضافة إلى اعتبار المعلم أحد مصادر الحصول على المعلومات وليس المصدر الرئيسي.
  3. يبنىَ اعتماداً على وضع الطالب في خبرات تعليمية من خلال مشروعات مستمدة من الحياة، لذلك يجب على الطالب أن يبذل جهداً في تطوير هذه المشروعات، ومن ثم اكتساب خيرات ومهارات تعليمية وحياتية متعددة ومتنوعة.
  4. يهتم بالأداء التشاركي والفردي للمتعلمين لإنجاز المشروعات التعليمية المرتبطة بموضوعات دراسية معينة، تحت إدارة وتوجيهات مباشرة أو غير مباشرة من المعلم.
  5. يتطلب إنجاز المشروعات وحل المشكلات المتعلقة به أن يقوم الطالب بممارسة عمليات البحث والاستكشاف والتحليل واقتراح حلول لمشكلات وقضايا تعليمية مهمة، وممارسة مهارات التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت من خلال استثمار فاعل لأدوات تواصل إلكترونية تزامنية وغير تزامنية.
  6. يعزز الثقة بالنفس لدى الطلاب وتحمل مسئولية التعلم عن مشروعاتهم حيث يعمل كل طالب في أداء مهمة ما، ولكنه يكمل أداء زملاءه لتقديم مشروع تشاركي جماعي.

 

ما هي أنماط التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

 

يعد التعلم القائم على المشروعات عبر الويب نموذج تعليمي متمركز حول المتعلم، فهو يتيح للطلاب العمل بشكل مستقل أو العمل في مجموعات تعاونية صغيرة بحيث يتم تحقيق النتائج المرجوة منه، فهناك نمطين من المشروعات عبر الويب وهي مشروعات فردية ومشروعات تشاركية:

أولاً: التعلم القائم على المشروعات الفردية عبر الويب:

يكون العمل في هذا النمط بشكل فردي أي يقوم كل طالب بإعداد مشروع مختلفاً عن المشاريع الأخرى أو يكون نفس المشروع ولكن كل طالب يعمل على انفراد.

ثانياً: التعلم القائم على المشروعات التشاركية:

في هذا النمط يتم تشكيل مجموعات عمل، بحيث يتم تكليف كل مجموعة بمشروع معين يتم تنفيذه ويتم تقسيم العمل داخل المجموعة الواحدة بحيث يقوم كل طالب بدور محدد يكمل عمل بقية المجموعة، ويجتمع أفراد المجموعة للتشاور والمناقشة حول الأفكار والمعلومات المكتسبة لإنتاج معرفة جديدة، كما يتفاعل كل أفراد المجموعة لتجميع العمل وتداول الأفكار حوله.

كيفية تنفيذ استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

 

 

في استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب يقوم الطلاب بتنفيذ المشروعات بصورة فردية أو تشاركية وفي كلتا الحالتين فإن تنفيذ هذه المشروعات يتم من خلال ثلاث مراحل وهي كالآتي:

  1. مرحلة التخطيط للمشروع.
  2. مرحلة تنفيذ المشروع.
  3. مرحلة متابعة وتقويم المشروع.

المرحلة الأولى: مرحلة التخطيط للمشروع:

  1. يقوم الطلاب فرادى أو مجموعات بتخطيط المشروع وصياغة أهدافه وإجراءات تنفيذه، والأنشطة التي يقومون بها.
  2. يُترَك لهم حرية توزيع أدوارهم ومسئولياتهم التي ينبغي القيام بها من تجميع معلومات وتحديد مصادرها، وتصميم خطة المشروع وعرضها على المعلم وتنقيحها والموافقة على تنفيذها تجنباً للمشكلات التي قد تحدث أثناء التنفيذ.

المرحلة الثانية: مرحلة تنفيذ المشروع:

  1. يتم تحويل المخطط أو خطة المشروع إلى واقع فعلي بتنفيذ الخطة السابق إعدادها.
  2. يقوم كل طالب بتنفيذ الجزء المتعلق به في الخطة وتسجيل النتائج التي توصل إليها الفريق.
  3. يرصدون الملاحظات التي تحتاج إلى نقاش وحل، مع وجود مراقبة مستمرة من جانب المعلم الذي يقوم بدوره في تهيئة الظروف وتذليل الصعاب وتوجيه وإرشاد الطلاب.
  4. يمكن أن يكون هناك بعض التعديلات أثناء مرحلة التنفيذ على عمل الطلاب وأدوارهم، والتي تتناسب مع قدراتهم وميولهم، ووفق المشكلات التي قد تواجههم أثناء التنفيذ واتباع الخطط البديلة للتنفيذ.

المرحلة الثالثة: مرحلة متابعة وتقويم المشروع:

يعد التقويم عملية مستمرة طوال فترة تخطيط وتنفيذ المشروعات، حيث يبدأ الطلاب بعرض منتجاتهم ومن ثم يقوم الأقران والمعلم بعملية التقويم.

كيفية تنفيذ استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

ما هي خصائص التعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

 

     تتمتع استراتيجية التعلم القائمة على المشروعات عبر الويب بمجموعة من الخصائص والسمات من أهمها الآتي:

  1. تعتمد على توظيف خطوات وإجراءات التعلم القائم على المشروعات، ولكن في بيئة غنية بمصادر التعلم الواقعية والإلكترونية التفاعلية، لتعزيز التشارك بين الطلاب لتخطيط وتنفيذ وعرض المشروعات، أي أنه يكامل بين التكنولوجيا والمناهج الدراسية للخروج بمنتج مناسب.
  2. تعتمد على تحفيز الطلاب على المشاركة في مهام حقيقية وواقعية ترتبط بحياتهم العملية، ويترك لهم حرية اختيار المشروع والمهام حسب رغباتهم واهتماماتهم للوصول إلى حلول مبتكرة ونتائج متنوعة.
  3. تهتم بالأداء التشاركي والفردي للطلاب لإنجاز المشروعات التعليمية، أي أنه يحقق التواصل الإيجابي بين الطلاب.
  4.  يساهم في تنمية المهارات الأدائية العملية لديهم عند ممارسة مهام تنفيذ المشروع، مما يعزز ثقة الطلاب بأنفسهم وتحمل مسئولية مشروعاتهم حيث يعمل كل طالب في أداء مهمة ما بالمشروع ليكمل أداء زملائه لتقديم مشروع تشاركي.

 ما الأهمية التربوية للتعلم القائم على المشروعات عبر الويب؟

 

تُعَد استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب عملية تعليم وتعلم منظمة ومخططة ومدروسة تتمركز حول فاعلية أعضاء مجموعة العمل ومشاركتهم في تنفيذ جميع الأنشطة والمهام الخاصة بالمشروع التعليمي،  لذلك تعد هذه الاستراتيجية لها أهمية تربوية كبيرة يمكن تلخيصها في مجموعة من النقاط وهي كالآتي:

  1. يعد مدخل مناسباً للإكساب الطلاب مهارات القرن الحادي والعشرين مثل مهارات تحمل مسئولية التعلم والتواصل مع الآخرين وتحديد المشكلات واقتراح حلول ملاءمة لها وجمع المعلومات وتصنيفها وتحليلها والمهارات التقنية.
  2. يمكن الاعتماد عليها كاستراتيجية تدريبية مناسبة لتدريب المعلمين قبل وأثناء الخدمة وإكسابهم مهارات تربوية وأدائية مرغوبة وخاصة عند تطبيقها في بيئات تعليمية أو تدريبية متوافقة مع إجراءاتها.
  3. يشكل إطاراً إجرائياً مناسباً لإحداث التكامل بين تطبيقات التعليم الإلكتروني ومواصفات التعلم القائم على المشروعات من خلال بناء نماذج واستراتيجيات جديدة تجمع بين مميزات كل منها.
  4. يمثل أحد الاستراتيجيات التعلم التي تساهم في تنمية العديد من الجوانب الوجدانية مثل تنمية الدافعية للتعلم لدى الطلاب وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو المواد التعليمية المختلفة وزيادة رضاهم عن التعلم.
  5. تنمية مهارات التفكير التأملي لدى الطلاب من خلال مشاركتهم الفردية والاجتماعية أثناء مرحلة تخطيط وتنفيذ المشروع وتنمية استقلاليتهم في التعلم ومهارات الاستقصاء والبحث عبر الويب.
  6. تنمية العديد من المهارات الأدائية العملية لدى الطلاب، مثل تنمية مهارات إنتاج وتطوير الكتب الإلكترونية، وتنمية مهارات رسم خرائط المفاهيم الإلكترونية، وتنمية مهارات تصميم الحقائب التدريبية والجوانب المعرفية المرتبطة بها.
  7. يكسب المعلمين المهارات الاجتماعية التي تساعدهم على النجاح في مسارهم المهني مثل مهارات التواصل والعمل الجماعي في فريق ومهارات القيادة وتحمل مسئولية تعلمهم مدى الحياة ومهارات التفكير الذهني وتنمية ثقتهم بأنفسهم.
  8. يشجع الطلاب على التعلم وممارسة المهارات في حل المشكلات الواقعية التعاونية وإدارة الذات، وتنمية مهارات حل المشكلات وقوة السيطرة لدى الطلاب.

 

التعلم القائم على المشروعات عبر الويب pdf

 

تناولت الكثير من الدراسات السابقة استراتيجية التعلم القائم على المشروعات عبر الويب حيث تخلل هذه البحوث التحدث باستفاضة كاملة حول هذه الاستراتيجية، لذلك يمكن التحميل المباشر والاطلاع على
بحث قام بتناول التعلم القائم على المشروعات عبر الويب
pdf باستفاضة وشرح تفصيلي من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

 

هو، مان واي ،بروك، مارك. (2019). الدليل العملي للتعلم القائم على المشروعات. العبيكان للنشر.  (رابط تحميل الكتاب)

استراتيجية التعلم القائمة على المشروعات عبر الويب

مراجع للاستزادة

 

محمد، رشا هاشم عبدالحميد. (2018). برنامج مقترح في البحوث الإجرائية قائم على التعلم بالمشروعات عبر الويب لتنمية الوعي البحثي وخفض القلق التدريسي لدى الطالبات معلمات الرياضيات. مجلة تربويات الرياضيات، مج 21 ع (4). 168- 223.

إبراهيم، أحلام دسوقي عارف. (2015). فاعلية نمطي التعلم القائم على المشروعات عبر الويب فردي - تشاركي في تنمية مهارات تطوير الكتب الإلكترونية لدى الطالبات المعلمات واتجاهاتهن نحو استراتيجية التعلم. دراسات عربية في التربية وعلم النفس. ع (59). 69- 118.

عبدالعال، منال عبدالعال مبارز. (2014). اختلاف نوع التقويم القائم على الأداء باستراتيجية التعلم بالمشروعات القائم على الويب وأثره على تنمية مهارات حل المشكلات وقوة السيطرة المعرفية في مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات لدى طلاب المرحلة الإعدادية. تكنولوجيا التعليم. مج 24. ع(1). 239- 279.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada