طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

نظرية الإشراط الكلاسيكي

2023/05/17   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(16848)

نظرية الإشراط الكلاسيكي

 

 

تعرف نظرية الإشراط الكلاسيكي بالعديد من التسميات الأخرى مثل نظرية التعلم الاستجوابي أو الإشراط الانعكاسي أو الإشراط البافلوفي، ويرجع الفضل في ظهور هذه النظرية وأفكارها ومفاهيمها في التعلم إلى العالم الروسي الشهير إيفان بافلوف (1849- 1936). هذا وقد ساهم العالم الأمريكي جون واطسون في تطوير مفاهيم نظرية الإشراط الكلاسيكي أيضاً من خلال أفكاره وأبحاثه التي أجراها على الحيوانات والأفراد في الولايات المتحدة الأمريكية.

لذلك حرص المقال الحالي على شرح وتوضيح نظرية الإشراط الكلاسيكي لإيفان بافلوف من خلال بعض من النقاط الهامة وهي:

  1. من هو إيفان بافلوف؟.
  2. ما هي مفاهيم نظرية الإشراط الكلاسيكي لبافلوف؟.
  3. تجربة بافلوف لنظرية الإشراط الكلاسيكي.
  4. ما هو مفهوم نظرية الإشراط الكلاسيكي؟.
  5. أهم مبادئ نظرية الإشراط الكلاسيكي؟
  6. هل هناك مساهمات أخرى في نظرية الإشراط الكلاسيكي؟.
  7. ما هي سلبيات وإيجابيات نظرية الإشراط الكلاسيكي؟.
  8. ما هو أثر نظرية الإشراط الكلاسيكي في نظريات التعلم؟.
  9. أهم تطبيقات نظرية الإشراط الكلاسيكي في العمليات التعليمية الصفية.
  10. نظرية الإشراط الكلاسيكي pdf.

 

من هو إيفان بافلوف؟

 

  1. ولد إيفان بافلوف في روسيا في الرابع عشر من شهر سبتمبر من العام 1849.
  2. أراد والده الذي كان يعمل قسيساً أن يمتهن نفس المهنة، حيث التحق بمدرسة الكنسية، وانتقل بعد ذلك إلى المعهد اللاهوتي لإكمال دراسته لنيل منصب قسيس.
  3. أبدى بافلوف اهتماماً حسنا بدراسة اللاهوت، وقد عرف أنه كان طالباً مطيعاً ومجتهداً مع أنه كان يحصل على أقل الدرجات في مادة السلوك.
  4. ابتكر بافلوف إجراءات علمية يمكن من خلالها تتبع عملية الهضم في الكائنات الحية دون الحاجة إلى إتلاف الأعصاب في الجهاز الهضمي.
  5. نال بافلوف عن هذه المساهمة جائزة نوبل عام 1904.
  6. اهتم إيفان بافلوف بدراسة علاقة الجهاز العصبي بالجهاز الهضمي.
  7. أثناء وجوده في المختبر لاحظ ملاحظة عابرة أثارت اهتمامه كثيراً وجعلته يغير اهتماماته العلمية.
  8. توجه لدراسة الدماغ وعملية التعلم في محاولة منه لفهم دور نشاط الجهاز العصبي في عمليات التعلم.
  9. كرس إيفان بافلوف كل اهتماماته بدراسة عمليات التعلم وفهم آليات عمل الجهاز العصبي والهضمي اللعابي.
  10. صمم جهاز لقياس كمية اللعاب التي تفرزها الغدد اللعابية في فم الكلب عندما يوضع الطعام فيه.
  11. نتيجة لأبحاث بافلوف بهذا الشأن اكتشف ما يعرف برد الفعل الانعكاسي، وصياغة ما يعرف بمبادئ وقوانين التعلم الإشراطي أو ما يعرف بنظرية الإشراط الكلاسيكي.

من هو إيفان بافلوف؟

ما هي افتراضات نظرية الإشراط الكلاسيكي لبافلوف؟

 

  1. لم يكن لدى إيفان بافلوف في بداية مسيرته العلمية أي اهتمام بالجوانب النفسية وعمليا التعلم.
  2. نتيجة لملاحظته العابرة في المختبر ولد لديه حب الفضول لفهم ما يحدث وهو ما أدى إلى تغيير اهتمامه في دراسة عمليات الهضم إلى دراسة الجهاز العصبي وعمليات التعلم.
  3. لاحظ بافلوف أن حيوانات المختبر (الكلاب) في بعض الحالات تقف على أرجلها وتبدأ بالتهيؤ للطعام ويبدأ لعابها بالسيلان. حتى ولو كان الطعام غير موجود.
  4. أثار ذلك اهتمام بافلوف وأخذ بالتساؤل لماذا هذا يحدث، وبدأ بتحديد ظروف حدوث هذه الظاهرة.
  5. لاحظ بافلوف أنها تحدث في حالات محددة تتمثل في وجود أصوات خطوات أقدام في خارج المختبر.
  6. عند الكشف عن ماهية هذه الأصوات بين له أنها أصوات خطوات أقدام الحارس الذي يعتني بالكلاب.
  7. اعتماد على ذلك استنتج بافلوف فرضيته الرئيسية حول هذه الظاهرة والتي شكلت فيما بعد الأساس لبروز مفاهيم نظرية الإشراط الكلاسيكي.
  8. قد افترض بافلوف أن الكلاب تعلمت مثل هذه الاستجابة (التهيؤ للطعام) وسيلان اللعاب (ردة فعل طبيعية للطعام)، لأن الكلاب يستجر مثل هذه الاستجابة دون الحاجة لتعلمها. وأصبحت تقوم بمثل هذه الاستجابة عند مجرد سماع أصوات الحارس (هو المثير المحايد في الأصل) نتيجة لاقتران الحارس بالطعام.

 

تجربة بافلوف لنظرية الإشراط الكلاسيكي

 

قام بإيفان بافلوف بإجراء تجربة على أحد الكلاب الذي ثبت فيه وعاءً ليقيس كمية اللعاب التي تسيل منه عند تقديم الطعام ،وكان يقرع جرسا معينا ثم يقدم له مسحوق اللحم ،وبعد تكرار هذا الفعل أصبح يدق الجرس دون أن يقدم له مسحوق اللحم فوجد أن اللعاب يسيل وإن لم يقدم مسحوق اللحم بعده .

في هذه التجربة :

  1. المثير الطبيعي : مسحوق اللحم .
  2. المثير الشرطي : صوت الجرس .
  3. الاستجابة الطبيعية : هي سيلان اللعاب عند تقديم الطعام .
  4. الاستجابة الشرطية : سيلان اللعاب عند سماع صوت الجرس .

ما هو مفهوم نظرية الإشراط الكلاسيكي؟

 

نظرية الإشراط الكلاسيكي هي تكوين ارتباط بين مثير شرطي واستجابة طبيعية ،عن طريق تكرار الاقتران بين المثير الشرطي والمثير الطبيعي الذي يثير الاستجابة الطبيعية أساسا ،بحيث يصبح المثير الشرطي قادرا على إثارة الاستجابة وحده .

 

ما هي المفاهيم الأساسية في نظرية الإشراط الكلاسيكي؟

 

تتضمن نظرية الإشراط الكلاسيكي مجموعة من المفاهيم الأساسية وهي:

  1. المثير غير الشرطي.
  2. الاستجابة غير الشرطية.
  3. المثير الشرطي.
  4. الاستجابة الشرطية.
  5. التنبيه أو الاستثارة أو الاقتران.
  6. تعميم المثير.
  7. التمييز.
  8. الانطفاء.
  9. الكف
  10. الاسترجاع التلقائي.

 

أولاً: المثير الشرطي:

هو أي مثير فعال يؤدي إلى إثارة أية استجابة غير متعلمة منتظمة، وقد استخدم بافلوف مسحوق الطعام كمثير غير شرطي يؤدي إلى الأثر المعروف، وهو إحداث استجابة انعكاسية مؤكدة تتمثل في إقرار اللعاب الذي يحدث بصورة لا سيطرة عليها.

 

ثانياً: الاستجابة غير الشرطية:

هي الاستجابة الطبيعية والمؤكدة التي يحدثها وجود المثير غير الشرطي وتعتبر الاستجابة غير الشرطية عادة انعكاسية قوية يستدعيها وجود المثير غير الشرطي، ومن أمثلتها طرفة العين عندما تتعرض لهبات الهواء.

 

ثالثاً: المثير الشرطي:

هو المثير الذي يكون محايداً (لا يولد استجابة متوقعة) في بادئ الأمر، ولكنه من خلال تواجده قبل المثير غير الشرطي (أو في نفس الوقت مع هذا المثير)، فإنه يصبح قادراً على إحداث الاستجابة الشرطية (س ت).

 

رابعاً: الاستجابة الشرطية:

هو الانعكاس المتعلم الجديد والذي يحدث نتيجة اقتران المثير الشرطي مع المثير غير الشرطي، وهذا الاقتران بين المثيرين الشرطي وغير الشرطي هو أحد المقومات الرئيسية للإشراط البافلوفي.

أما الاستجابة الشرطية (س ش) فهي لا تشبه الاستجابة غير الشرطية (س غ ش) شبهاً تاماً إذا أن الاستجابة الشرطية قد تختلف عن الاستجابة غير الشرطية من حيث قوتها أو سعتها أو الفترة الزمنية التي تظل فيها كامنة.

 

خامساً: التنبيه أو الاستثارة أو الاقتران:

هو بكل بساطة عندما يكون المثير الذي كان محايداً في الأصل قد تم اقترانه مع مثير غير شرطي، وبالتالي أصبح مثيراً شرطياً، فإنه يقال عنه إنه قد اكتسب خاصية المثير غير الشرطي طالما أنه قد أصبح قادراً على استدعاء الاستجابة الشرطية.

 

سادساً: تعميم المثير:

قد تستجيب الكائنات الحية في مراحل الأشرطة الأولية لعدد من المثيرات بطريقة واحدة في أساسها، فعلى سبيل المثال قد يسيل لعاب الكلب لعدة أنغام تشبه في إيقاعها النغمة التي يحدث الإشراط عند سماعها، فالكلب لا يميز بين مختلف الأنغام في مراحل الإشراط الأولية.

 

سابعاً: التمييز:

التمييز عكس التعميم يعني استجابة إلى المختلفات، بمعنى أن الكائن الحي يستطيع في هذه العملية أن يميز بين المثيرات الموجودة في الموقف ولذلك لا تحدث الاستجابة إلا للمثير المعزز، وبالتالي لا تبقى إلا الاستجابات المعززة بينما الاستجابات الأخرى يحدث لها انطفاء.

 

ثامناً: الانطفاء:

يعني ببساطة أنه عندما يعطي مثيراً شرطياً بصورة متكررة ولا يعقبه المثير غير الشرطي فإن الاستجابة لهذا المثير تتوقف في نهاية الأمر.

 

تاسعاً: الكف:

قام بافلوف بتدريس نوعين من الكف:

  1. الأول: هو الكف الداخلي أو الكف المباشر أو الكف غير الشرطي، وهو الذي يرجع إلى تغيرات فجائية في الجهاز العصبي للكائن الحي، أو إلى بعض التغيرات في الخصائص الطبيعية والكيميائية للدم، مما يتسبب عنها عدم ظهور الاستجابة الشرطية.
  2. الثاني: هو الكف الخارجي أو الكف غير المباشر أو الكف الشرطي، وهو عدم ظهور الاستجابة الشرطية كلياً، أو ضعف قوتها بشكل واضح، وذلك نتيجة حدوث أي شيء غير عادي، أو غير متوقع قبل أو أثناء تقديم المثير الشرطي، مما ينتج عنه ضعف الاستجابة أو يمنعها من الظهور.

 

عاشراً: الاسترجاع التلقائي:

تسمي هذه الظاهرة بالاسترجاع الثنائي، أي أن الاستجابة الشرطية تعود إلى الموقف السلوكي مرة أخرى، إلا أن الاستجابة في هذه الحالة تكون عادةً أضعف من الاستجابة الأصلية، وفي حالة انطفاء هذه الاستجابة، فإن الاسترجاع التلقائي يكون أضعف مما كان في الحالة الأولى.

فيديو توضيحي عن نظرية الإشراط الكلاسيكي

هل هناك مساهمات أخرى في نظرية الإشراط الكلاسيكي؟

 

يعد إيفان بافلوف بلا منازع من أوائل العلماء الذين رسخوا مفاهيم التعلم بالإشراط الكلاسيكي، وكان لأفكاره الأثر الكبير في توليد الأبحاث وإجراء المزيد من الدراسات، وكان هناك العديد من المساهمات في نظرية الإشراط الكلاسيكي من أهمها:

 

مساهمات فلاديميير بختيريف (1824- 1927):

الذي أكد على أهمية المفاهيم الفسيولوجية ودورها في عمليات إشراط العديد من الاستجابات الخاصة بأعصاب القلب والجهاز التنفسي وحركة الأرجل والأصابع للعديد من المثيرات، وكان لمساهمته الأثر الأكبر في قبول فكرة الإشراط لدى علماء النفس.

 

مساهمات جون واطسون (1887- 1958):

هو الذي ساهم في استخدام مبادئ الإشراط لدراسة الخوف والتوتر وكيفية إزالتها لدى الأفراد، وكان لأفكاره الأثر الكبير في ظهور المدرسة السلوكية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تأثر العديد من علماء النفس أمثال (سكنر، وهل، وجثري) بأفكاره.

 

  1. مساهمات سيليجمان:

الذي توصل من خلال دراسته على الإشراط إلى ما يعرف بظاهرة العجز المتعلم، حيث استطاع تشكيل سلوك العجز وعدم القدرة على تجنب الصدمة الكهربائية لدى الكلاب.

هذا وقد عرف سيليجمان العجز المتعلم على أنه حاله يصل إليها الفرد نتيجة مروره بسلسلة من الخبرات التي تفقده السيطرة على الظروف البيئية التي تحيط به، مما يترتب عليه استقلالية استجاباته عن نتائجها أي لا جدوى من تنفيذ أي جهد استجابي لتغيير الوضع القائم.

ما هي سلبيات وإيجابيات نظرية الإشراط الكلاسيكي؟

 

يؤخذ على نظرية الإشراط الكلاسيكي الآتي:

  1. أن مدى تفسيرها للسلوك ضيق جداً.
  2. تنطلق من عملية اشراط الاستجابات الطبيعية إلى مثيرات أخرى محايدة.
  3. إذا كان عدد المنعكسات الفطرية قليلاً جداً تعجز عن تفسير العديد من المظاهرة السلوكية الأخرى.

 

لكن يمكن لنظرية الإشراط السلوكي أن تتميز بالآتي:

  1. أن توضح آلية تشكل جوانب السلوك الانفعالي لدى الإنسان المتمثل في (الكره، الخوف، الحب، القلق، والتشاؤم، والتجنب، الاشمئزاز، العدوانية).
  2. ربما تساهم في تفسير بعض جوانب السلوك اللغوي المتمثل في تسمية الأشياء على اعتبار أن الأسماء هي أصوات ألفاظ معينة تقترن بأشياء من مواصفات وأشكال أيضاً.
  3. يمكن لهذه النظرية أن تفسر لنا كيفية تشكل الأفعال الحركية اللاإرادية التي يظهرها الأفراد تجاه بعض المثيرات والمواقف.

 

ما هو أثر نظرية الإشراط الكلاسيكي في نظريات التعلم؟

 

اهم الآثار التي تركها بافلوف على نظريات التعلم من خلال نظرية الإشراط الكلاسيكي الآتي:

  1. استطاع من خلال نظرية الإشراط الكلاسيكي توليد عدد هائل من الأبحاث التجريبية لاختبار صحة مفاهيمها على مختلف أنواع الحيوانات.
  2. نجح بافلوف في جعل المنعكس الإشراطي على أنه الوحدة الأساسية الملائمة لدراسة كل أنواع التعلم.
  3. من خلال إدخال فكرة الإشراط من النوع الثاني وتعميم فكرة الإشراط على الإنسان استطاع عدم تجميد نموذجه، وجعل منه نموذجاً حيا يؤخذ بعين الاعتبار عند دراسة عمليات التعلم الإنساني.
  4. ساهم بافلوف في توضيح العلاقة بين نظريات التعلم ونظريات العلاج النفسي.
  5. ساهم في تطوير نظريات التعلم اللاحقة من خلال مبادئ الإشراط، حيث أن أفكاره في الإشراط ظلت موضع اهتمام بالرغم من ظهور ما يسمى بالإشراط الوسيلي أو الإجرائي الذي طوره عالم النفس الأمريكي سكنر لاحقاً.

نظرية الإشراط الكلاسيكي pdf

 

 

للاطلاع ومعرفة المزيد عن  نظرية الإشراط الكلاسيكي للعالم إيفان بافلوف يمكنك تحميل نسخة إلكترونية عن نظرية الإشراط الكلاسيكي pdf من خلال الرابط التالي: (أضغط هنا).

صور توضيحية لتجربة إيفان بافلوف لنظرية الإشراط الكلاسيكي

 

 

المرحلة الأولى: قبل الإشراط:

 

صور توضيحية لتجربة إيفان بافلوف لنظرية الإشراط الكلاسيكي

المرحلة الثانية: أثناء الإشراط

المرحلة الثانية: أثناء الإشراط

المرحلة الثالثة: بعد الإشراط

المرحلة الثالثة: بعد الإشراط

مراجع للاستزادة

 

الكبسي، عبدالكريم. (2019). نظريات التعلم نظرية الاشتراط الكلاسيكي إيفان بافلوف. كلية التربية للعلوم الإنسانية. جامعة الانبار.

الزغول، عماد عبدالرحيم. (2010).  نظريات التعلم. الطبعة الأولى. دار الشروق للنشر والتوزيع.

التعليقات


Yousra 2023/11/23

شكرا ..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada