طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

ميادين التربية

2023/04/19   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1228)

ميادين التربية

 

ميادين التربية للأسرة ينبغي معرفتها والإحاطة بها في تربية الطفل, ومن ثم إعطاء كل ميدان من هذه الميادين كامل حقوقه من التربية والتوجيه، وذلك من أجل بناء شخصية إنسانية مكتملة متوازنة الجوانب المادية والروحية والمعنوية والصحية والعقلية والنفسية، لأنه إذا اختل جانب أو ميدان سوف يؤثر بالسلب على بقية الجوانب، فتنشأ شخصية غير سوية منهكة القوة كثيرة العيوب.

هذا ونظراً لأهمية ميادين التربية في شخصية الطفل وانعكاسا لدور الأسرة، حرص المقال الحالي على توضيح أهم الميادين التي ينبغي على الأسرة الإلمام بها في التربية، وهي كالتالي:

  1. التربية الجسمية.
  2. التربية الصحية.
  3. التربية العقلية.
  4. التربية الروحية.
  5. التربية الأخلاقية.
  6. التربية الاجتماعية.
  7. التربية النفسية.
  8. التربية الجنسية.

التربية الجسمية

 

هو أحد ميادين التربية، وعندما نتحدث عن الجسم فليس المقصود هو عضلاته وحواسه ووشائجه فقط، وإنما نقصد كذلك تلك الطاقة الحيوية المنبثقة من الجسم، والمتمثلة في مشاعر النفس وطاقة الدوافع الفطرية والنزعات والانفعالات، طاقة الحياة الحسية على أوسع نطاق.

هذا ويقصد بالتربية الجسمية كل تهذيب أو توجيه لهذه الطاقة الحيوية المتدفقة من الجسم، حتى لا ينتج عنها سلوك مناف للمعايير الاجتماعية. كما يجب إشعال الطفل في هذه المرحلة باللعب الهادف لتفريغ الفائض من الطاقة، وتنمية الجسم والعاطفة النفسية من خلال ممارسة الرياضات المتعددة.

التربية الصحية

 

إن الطفل في سن الصغيرة يكون عرضة للأمراض أكثر من غيرها، وهو في الوقت نفسه غالباً لا يدرك بصورة حسنة، وضعه الصحي أو العناية به، فعلى المربي أن يتفقده، كما يعتني بهيئته ومنظره. هذا وينبغي على الوالدين تقديم الوقاية الصحية للطفل قبل المرض، وتعليمه كيف يقي نفسه من الأمراض، من خلال إرشاده إلى طرق النظافة وطهارة الجسم من الخبث، والطهارة من الحدث وترغيبه في الوضوء ونظافة لباسه، ولتحقق التربية الصحية يجب مراعاة الأمور التالية:

  1. تغذية الطفل حسب ما يحتاج إليه في كل مرحلة من مراحل النمو بالطريقة المناسبة.
  2. وقاية الطفل من أسباب الأمراض الجسمية والنفسية قبل الولادة وبعدها.
  3. تكوين بصيرة بمبادئ الصحة العامة، وطريقة تجنب أسباب الأمراض، وذلك عندما يبلغ مرحلة مناسبة لتكوين هذه البصيرة.
  4. إتاحة الفرص لممارسة الرياضة في ضوء القيم الإسلامية.
  5. توجيه الناشئين إلى وجوه استخدام الصحة.

التربية الصحية

التربية العقلية

 

تؤدي التربية العقلية إلى نمو العقل وزيادة القدرات العقلية أو الإدراكية، فإن التربية العقلية تؤدي من هذه الناحية إلى زيادة أكبر ثروة وأكبر رأس مال في حياة الأمة، هذا وتعتبر التربية العقلية هي توجيه هذا العقل وتبصيره بالعلوم والمعارف التي يجب معرفتها للتمييز بين الحق والباطل والخير والشر، وفي إطار ضوابط معينة كتعلم التأمل في المخلوقات مما يزيد إيمانه ويرسخ اعتقاده بوجود خالق الكون، وإن أهم ما ينبغي على الأبوين الإحاطة به في التربية العقلية ما يلي:

  1. وقاية العقل من أسباب الأمراض العقلية، وأسباب التخلف العقلي.
  2. تنمية القدرات العقلية في مراحل التربية للإنسان.
  3. تدريب العقل عل منهجية التفكير المنطقي الإسلامي للوصول إلى الحقائق المادية والمعنوية.
  4. تكوين عقلية مؤمنة بها ينظر إلى دنيا العلوم، وبها يرى أدلة الله.
  5. تدريب العقل على حل المشكلات الفردية والاجتماعية.
  6. تكوين روح الالتزام بالعلم، وتكوين الشعور بالمسؤولية، وتنمية الميول الإيجابية نحو التعلم وطلب العلم بالاستمرار.

 

التربية العقلية

التربية الروحية

 

تعد التربية الروحية هي تربية للروح وتزكية للنفس، وهي الأكثر تأثيراً في بناء شخصية الطفل التي تبدأ ببناء العقيدة والعبادة، حيث تربط الطفل من أول أمره بالله، وتحفظه من الضياع والانحراف، وتقوم التربية الروحية على ثلاث أمور وهي (العقيدة، والعبادة والمعاملة):

  1. تبنى العقيدة على الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وبالقدر خبره وشره، وهذا يغرس في الطفل بعض الصفات الإنسانية والاجتماعية كالإيثار والتضحية والمحبة والرحمة.
  2. العبادة تتمثل في تربية الطفل وتعويده على القيام بها، كأداء الصلاة في وقتها، وعلى إعطاء الصدقات من مصروفه الخاص، وصيام بعض أيام من رمضان.
  3. أما المعاملات فتشمل التزامه ببعض الأدب الاجتماعي كزيارة الأقارب واحترام الجار وغيرها.

هكذا وتتحقق التربية الروحية للطفل من خلال الآتي:

  1. تكوين الشعور لدى الناشئين بحاجاتهم إلى الله باستمرار في السراء والضراء.
  2. تكوين الوعي الكامل بأهمية الحياة الروحية وضرورتها للحياة الإنسانية.
  3. تطهير النفس وتزكيتها من جميع الرذائل والنيات والغايات السيئة.
  4. تحلية النفس وتزكيتها بالفضائل ومكارم الأخلاق.
  5. تنشئة النفس على عبادة الله برغبة كاملة وإخلاص تام.
  6. تدريبهم على ذكر الله على كل نعمة بعد تبصرهم بها وإشعارهم بقيمتها.
  7. تدريبهم على الرياضة الروحية وعلى الحوار التعبدي بالأساليب التربوية.

التربية الأخلاقية

 

إن حسن الخلق زينة الإنسان وهي التي تجعله محبوباً في المجتمع، وهي من أسباب سعادة الإنسان في هذه الحياة، ولدخوله الجنة في الآخرة، وإن الأخلاق التي ينشأ عليها الطفل هي التي يراها كل يوم من سلوك الوالدين وتنطبع عليه بشكل تلقائي. هذا وتتحقق التربية الأخلاقية من خلال الأمور التالية وهي:

  1. تكوين الحب للفضائل وحسن الأخلاق ثم، تكون الكراهية والنفور والاشمئزاز من الرذائل والشرور والجرائم.
  2. تنشئة الصغار على ممارسة الفضائل الأخلاقية والآداب الاجتماعية الحسنة.
  3. تدريب الناشئين على تطهير النفوس من الرذائل والنيات السيئة.
  4. تحلي النفس بالفضائل ومكارم الأخلاق من حيث الظاهر والباطن.
  5. تكوين بصيره علمية وقناعة عقلية بالقيم الأخلاقية، وذلك من خلال توضيح حكمة المبادئ الأخلاقية وأهميتها وضرورتها.
  6. تكوين الشعور بالمسؤولية الأخلاقية أمام الله.
  7. تكوين الحصانة لدى الناشئين ضد الرذائل والفساد الأخلاقي، بحيث لا تتسرب إلى نفسه جرائم الفساد، ولا يتأثر بها أينما كان وحيثما وجد.

التربية الاجتماعية

 

يقصد بالتربية الاجتماعية للطفل هي تنشئته تنشئه تضمن له الاندماج مع عادات وتقاليد وطبيعة مجتمعه، وتضمن التكيف مع ظروفه وتهيئته ليكون من عوامل تقدم هذا المجتمع وتطوره نحو الأفضل، أو هي ظاهرة سلوكية وجدانية التي تربي الطفل على أداء الحقوق والتزام الآداب والرقابة.

هذا وتبدأ التربية الاجتماعية من الأسرة من خلال سهر الوالدين على أن يسلك الطفل السلوك السليم بالتوجيه والضبط وتعلم الآداب الاجتماعية، والآداب الاجتماعية والأدوار الاجتماعية وتكوين الضمير الاجتماعي، وتظهر التربية الاجتماعية في أربعة أشكال، وهي كالتالي:

  1. اكتساب السلوك المرغوب فيه مثل مهارات القراءة والحساب والاتزان الجماعي، والتحدث بثقة دون قلق.
  2. اكتساب القيم المقبولة ثقافياً مثل الإخلاص والإيثار والنظافة والأمانة الوجدانية أو الضمير الحي الثقة الطموح.
  3. الكف عن السلوك غير المرغوب فيه، مثل الطبيعة العدوانية، التواكلية مثل البكاء الغضب التبول.
  4. الكف عن القيم المرفوضة مثل الكراهية، الكسل، والنرجسية، الكذب الغش والخداع.

 

التربية النفسية

 

التربية النفسية هي تربية الطفل منذ أن يعقل على الجرأة والصراحة والشجاعة والشعور بالكمال، وحب الخير للآخرين، والانضباط عند الغضب والتحلي بكل الفضائل النفسية والخلقية على الإطلاق، وهدفها تكوين شخصية الطفل وتكاملها واتزانها، حتى يستطيع إذا بلغ سن التكليف أن يقوم بالواجبات المكلف بها على أحسن وجه وأنبل معنى.

وذلك يجب على المربي تربية الطفل على ترويض نفسه على قمع الشهوات، وأول شهوة تظهر في الطفل هي شهوة حب الطعام والغيرة من أقرانه، فيتعلم حب الآخرين والابتعاد عن الشبع حتى لا تنمو فيه غريزة اتباع الهوى دون قيد أو شرط.

التربية الجنسية

 

التربية الجنسية هي أحد ميادين التربية ويقصد به تعليم الطفل الأمور المتعلقة بتناسل الجنس البشري وكيفية المحافظة عليها، وإن ذلك يكون على مراحل لأن الطفل الصغير لا يستوعب هذه الأمور وهو صغير، ويرى العلماء أن التربية الجنسية يجب أن يهتم بها المربون ويركزوا عليها، وتتم من خلال المراحل التالية:

  1. في سن ما بين 7- 10 سنوات الذي يسمى التميز يلقن الولد فيه آداب الاستئذان وآداب النظر.
  2. ما بين سن 10- 14 سنة يسمى بسن المراهقة، يجنب الولد فيه كافة المؤثرات الجنسية.
  3. في سن ما بين 14- 16 سنة ويسمى سن البلوغ يعلم الولد فيه آداب الاتصال الجنسي إذا كان مهيأ للزواج.
  4. ما بعد سن البلوغ يسمى سن الشباب يعلم الولد فيه آداب الاستعفاف إذا كان لا يقدر على الزواج.

الخاتمة

 

إن ميادين التربية كثيرة ومتعددة تستطيع من خلالها الأسرة تنشئة الطفل تنشئة متكاملة تستجيب لحاجاته وتحد من مشكلاته، وتكوين فردا صالح ذي شخصية متزنة، وذلك من خلال ميادين التربية السابق ذكرها، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة.

مراجع لاستزادة

 

ياسمينة، كتفي. (2014). ميادين تربية الطفل في الأسرة. مجلة العلوم الاجتماعية والإنسانية، (7).

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

معروف المركز السعودي للأعمال المرصد العربي للترجمة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم هيئة الأدب والنشر والترجمة

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada