طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

كيفية مراجعة مقالات مجمعة

2023/04/19   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(361)

كيفية مراجعة مقالات مجمعة

 

المقدمة:

تُعَد مراجعة المقالات المجمعة أمراً هام بالنسبة للعديد من الباحثين والطلاب، إذ يطلب الأستاذ من الطالب في بعد الأحيان تقديم مراجعة لبعض المقالات المجمعة، ولكن السؤال هنا ما هو هيكل ومحتويات الكتاب القائم على مراجعة المقالات المجمعة، وهذا هو السؤال الرئيسي الذي سوف يجيب عليه هذا المقال، والذي يحتوي على أهم محتويات الكتاب القائم على مراجعة المقالات المجمعة.

ما هو هيكل الكتاب الذى يحتوى على مقالات مجمعة:

فيما يلي توضيح هام لهيكل ومحتويات الكتاب القائم على مراجعة المقالات المجمعة:

أولاً: المعلومات الببليوغرافية

 

يجب على الطالب تقديم المعلومات الأساسية حول الكتاب باستخدام أسلوب الكتابة الذي طلب منه أستاذه استخدامه على سبيل المثال (APA ، MLA ، Chicago ، وغيرها من آليات التوثيق المختلفة)، وذلك اعتمادًا على الطريقة التي يريدها الأستاذ من الطالب لكي ينظم بها المراجعة ، فإن المعلومات الببليوغرافية تمثل عنوان مراجعة الطالب للكتاب.

ثانياً: النطاق، الغرض، المحتوى

 

يتمثل التحدي الأول في مراجعة أي نوع من أعمال المقالة المجمعة في تحديد وتلخيص نطاقه الشامل والغرض منه، مع التركيز الإضافي على وصف كيفية تنظيم الكتاب وما إذا كان ترتيب أجزائه الفردية يسهل ويسهم في فهم موضوع النقاش ككل، كما تتضمن معظم الأعمال المجمعة بيانًا عامًا للغرض أو الهدف والتي توضع في المقدمة أو في فصل تمهيدي، ففي بعض الحالات سيناقش المحرر النطاق والغرض في بداية كل مقال.

إذا وجد الطالب صعوبة في تمييز الأهداف والغايات العامة لعمل المقال المُجمع، فقد يصل الطالب إلى فهم الغرض من خلال طرح  بعض الأسئلة التالية على نفسه:

  1. لماذا كتب المؤلفون المساهمون عن هذا الموضوع بدلاً من بعض الموضوعات الأخرى؟ لماذا هو مهم؟
  2. من أي وجهة نظر العمل مكتوب؟، هل تتخذ بعض المقالات موقفًا بينما يقوم البعض الآخر بالتحقيق في موقف آخر أم أنها مجرد مزيج من وجهات النظر؟
  3. هل كان المؤلفون يحاولون تقديم معلومات، أو شرح شيء ما تقنيًا، أو إقناع القارئ بصحة معتقد ما عن طريق تصويره في العمل؟
  4. ما هو المجال العام أو النوع العام، وكيف يتناسب الكتاب معه؟، يجب مراجعة الأدبيات ذات الصلة من الكتب والمقالات الصحفية الأخرى ليتعرف الطالب على المجال، إذا لزم الأمر.
  5. من هو الجمهور المستهدف؟
  6. ما هو أسلوب كل مؤلف؟، هل يتعارضون أم يتدفقون معًا؟، هل هو رسمي أم غير رسمي؟ يمكن تقييم جودة أسلوب الكتابة من خلال ملاحظة بعض المعايير التالية والتي تتمثل في (التماسك، والوضوح، والأصالة، والقوة، والاستخدام الصحيح للكلمات التقنية، والإيجاز، والتدفق).
  7. يمكن للطالب أن يقوم بمسح جدول المحتويات ضوئيًا لأنه يمكن أن يساعده على فهم كيفية تنظيم الكتاب وسيساعد في تحديد الأفكار الرئيسية التي تم تناولها وكيفية تطويرها (على سبيل المثال، ترتيبًا زمنيًا، وموضوعياً، وما إلى ذلك).
  8. كيف أثر الكتاب على الطالب؟، هل تغيرت أي افتراضات سابقة لديه حول هذا الموضوع؟، أو تم التخلي عنها؟، أو تم تعزيزها بسبب هذا الكتاب؟، هل تميزت بعض المقالات أكثر من غيرها؟ وبأي طريقة؟
  9. كيف يرتبط الكتاب بدور الطالب أو جدول أعماله الشخصي؟، وما هي التجارب الشخصية التي مر الطالب بها والتي تتعلق بالموضوع؟
  10. ما مدى نجاح الكتاب في تحقيق هدفه (أهدافه)؟
  11. هل ينصح الطالب الكتاب للآخرين؟ لما و لما لا؟

ثانياً: النطاق، الغرض، المحتوى

ثالثاً: تقييم نقدي للمحتويات

 

يجب أن تشكل التعليقات النقدية الجزء الأكبر من مراجعة الكتاب، والتي تمثل إحدى الطرق الجيدة لمراجعة الأعمال المجمعة في اتباع ترتيب المحتويات، خاصةً إذا تم تجميع المقالات بطريقة معينة، ووضع إطار للتحليل في سياق القضايا والموضوعات الرئيسية التي حددتها في المقدمة، كما يجب تحديد ما إذا كان الطالب يشعر أن المعالجة الشاملة للموضوع مناسبة للجمهور المستهدف أم لا، فيجب أن يطرح على نفسه بعض الأسئلة كالآتي:

  1. هل تم تحقيق الغرض من الكتاب؟
  2. هل ساهمت جميع المقالات بشيء مهم للغرض العام؟ إذا لم يكن كذلك، فكيف فشل بعض المؤلفين في إضافة شيء ذي معنى؟
  3. ما هي مساهمة الكتاب في هذا المجال؟
  4. هل معالجة الموضوع حيادية؟
  5. هل هناك حقائق وأدلة تم حذفها؟
  6. ما أنواع البيانات، إن وجدت، المستخدمة لدعم بيان أطروحة المؤلف؟
  7. هل يمكن تفسير نفس البيانات لنهايات بديلة؟
  8. هل أسلوب الكتابة واضح وفعال؟
  9. هل يثير الكتاب قضايا أو مواضيع مهمة أو استفزازية للمناقشة وإجراء المزيد من البحث؟

رابعاً: فحص الجزء الأمامي والجزء الخلفي

 

يشير الجزء الخلفي إلى أي معلومات مدرجة بعد الفصل الأخير من الكتاب، كما يشير الجزء الأمامي إلى أي شيء قبل الفصل الأول، وغالبًا ما يتم ترقيم الجزء الأمامي بشكل منفصل عن باقي النص بأرقام رومانية صغيرة الحجم، كما أن التعليقات النقدية حول الموضوع الأمامي أو الخلفي ضرورية بشكل عام فقط إذا كان هناك احتمالية وجود شيئًا ما يقلل من الجودة الإجمالية للعمل أو أن هناك شيئًا مفيدًا بشكل خاص في فهم محتويات الكتاب.

 

رابعاً: فحص الجزء الأمامي والجزء الخلفي

أهم محتويات الجزء الأمامي

 

  1. جدول المحتويات: هل هو واضح؟ هل يعكس المحتوى الحقيقي للكتاب؟
  2. سيرة المؤلف: وجدت أيضًا كمسألة خلفية، يمكن أن تكون سيرة المؤلف (المؤلفين) مفيدة في تحديد سلطة الكاتب وما إذا كان الكتاب يعتمد على بحث سابق أو يمثل بحثًا جديدًا.
  3. تمهيد: في الكتب العلمية يمكن كتابة مقدمة من قبل المؤلف أو خبير في موضوع الكتاب، والغرض من المقدمة هو تعريف القارئ بالمؤلف والكتاب نفسه ومحاولة ترسيخ المصداقية لكليهما، ولا تساهم المقدمة بأي معلومات إضافية حول موضوع الكتاب، لكنها تعمل كوسيلة للتحقق من وجود الكتاب.
  4. مقدمة: تصف بشكل عام نشأة الكتاب والغرض منه وحدوده ونطاقه وقد تتضمن إقرارات بالمديونية للأشخاص الذين ساعدوا المؤلف في إكمال الدراسة، وغالبًا ما تكون المقدمة مهمة جدًا لفهم الغرض العام من العمل الذي جمعه.
  5. التسلسل الزمني: وجد أيضًا كمسألة خلفية، يتم تضمين التسلسل الزمني بشكل عام لتسليط الضوء على الأحداث الرئيسية المتعلقة بموضوع الكتاب، فهل يساهم في مجمل العمل؟، وهل هو مفصل أم عام جدا؟
  6. قائمة العناصر غير النصية: إذا كان الكتاب يحتوي على الكثير من المخططات والصور والخرائط وما إلى ذلك، فسيتم إدراجها غالبًا في المقدمة.

أهم محتويات الجزء الخلفي

 

  1. الخاتمة: عبارة عن قطعة قصيرة عاكسة كتبها المؤلف وتتخذ شكل قسم ختامي أو تعليق نهائي أو بيان ختامي، ومن الجدير بالذكر في المراجعة أن يقوم المراجع بفحص ما إذا كان يساهم في معلومات حول الغرض من الكتاب، أو يعطي دعوة للعمل، أو يطلب من القارئ النظر في النقاط الرئيسية الواردة في الكتاب.
  2. الملحق أو الملاحق:  هل المواد التكميلية في الملحق أو الملاحق منظمة بشكل جيد؟، هل تتعلق بالمحتويات أم تبدو زائدة عن الحاجة؟، هل يحتوي على أي معلومات أساسية كان من الأنسب دمجها في النص؟.
  3. الفهرس: هل الفهرس شامل ودقيق؟، هل هناك عناصر مثل النص الغامق للمساعدة في تحديد أجزاء معينة من الكتاب؟.
  4. مسرد المصطلحات: هل التعاريف مكتوبة بوضوح؟، هل المسرد شامل أم أن المصطلحات الأساسية مفقودة؟.
  5. التعليقات الختامية أو الحواشي السفلية: يجب التحقق من أي ملاحظات ختامية أو حواشي سفلية أثناء قراءة الطالب من مقال إلى آخر، هل يقدمون معلومات إضافية مهمة؟، هل توضح أو توسع النقاط الواردة في متن النص؟.
  6. بببليوغرافيا أو قراءات إضافية: يجب مراجعة أي بببليوغرافيا أو قراءات أخرى قد يكون المؤلف قد أدرجها، ومعرفة ما أنواع المصادر على سبيل المثال  (الأولية أو الثانوية ، الحديثة أو القديمة ، العلمية أو الشعبية ، وغيرها)، والتي تظهر في قائمة المراجع؟، كيف يستخدمها المؤلف؟، والحرص على تدوين الأشياء الهامة التي أغفل عنها المؤلف.

خامساً: التلخيص والتعليق

 

يجب على الطالب ذكر الاستنتاجات التي حصل عليها، وإيلاء اهتمام خاص لأي فصل يلخص العمل، كما يجب  وضع قائمة بالمواضيع الرئيسية وتلخيص بإيجاز الموضوعات والقضايا الرئيسية والنقاط الرئيسية والاستنتاجات، يمكن استخدم مراجع واقتباسات محددة لدعم عبارات الطالب وللمساعدة في توضيح تقييمه العام، وإذا تمت مناقشة فرضيته جيدًا ، فيجب عليه أن يتبع الاستنتاج بشكل طبيعي، حيث يمكن أن يتضمن تقييمًا نهائيًا أو مجرد إعادة صياغة لفرضيته، والحرص على تجنب تقديم أي معلومات أو أفكار جديدة في الخاتمة.

الخاتمة

 

في نهاية هذا المقال نكون قد عرضنا أهم جوانب كيفية مراجعة المقالات المجمعة وطرق وأساليب مرجعتها وتقديمها، مع تحيات شركة دراسة للبحث العلمي والترجمة.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: