طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(1654)

كلية القادة والأركان للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية

 

تتبع كلية القيادة والأركان لرئاسة هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية، كما تُعَد منبعاً للفكر العسكري في القوات المسلحة السعودية، بالإضافة إلى كونها أعلى صرح تعليمي عسكري في المملكة العربية السعودية، وتعتمد القوات المسلحة السعودية على كلية القيادة والأركان في إمداد التشكيلات والتنظيمات العسكرية في المملكة، بما تحتاجه من قادة وأركان محترفين ومؤهلين، للقيام بواجباتهم بشكل يواكب متطلبات العصر، هذا وتعتمد على الكلية أيضاً في المشاركة في الدراسات والبحوث التي من شأنها تطوير الفكر العسكري الذي تحتاجه القوات المسلحة السعودية.

لذلك حرصت شركة دراسة على عمل مقال توضيحي عن كلية القادة والأركان للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي:

  1. كلية القادة والأركان.
  2. رمزية شعار كلية القادة والأركان.
  3. أهم منشآت الكلية.
  4. إدارة الكلية.
  5. أهم مهام كلية القادة والأركان.
  6. شروط القبول في الكلية ونظام الدراسة.
  7. نظام الأطروحة في كلية القادة والأركان.

كلية القادة والأركان

 

تم تأسيس كلية القادة والأركان في المملكة العربية السعودية عام 1388 هجرية وفي عام 1405 هجرية تغير مسارها إلى كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة، هذا وتحتل كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة مكان الصدارة بين الكليات والمعاهد والمدراس العسكرية في المملكة العربية السعودية باعتبار أنها أعلى مؤسسة عسكرية تعليمية لتدريب قادة وأركان القوات المسلحة، وضباط من الدول الشقيقة والصديقة، وتركز  الكلية في منهجها على موضعين مهمين  ويبرز ذلك في اسم الكلية (القيادة والأركان) وذلك كالآتي:

أولاً: القيادة:

 حيث يتلقى الطالب علوماً في القيادة وفنونها، ووسائل وأساليب اكتساب الصفات القيادية المثلى وتطبيقها في حالتي السلم والحرب.

ثانياً: الأركان:

 إذ يتعلم الطالب طرق وأساليب وإجراءات التعاون والتنسيق بين أركان التنظيمات المختلفة في ميدان المعركة، أو في القيادات والإدارات العسكرية وذلك من خلال تحليل الموقف العام، وتقديره ودراسة الاحتمالات وطرق الحل المتاحة وتنسيق الأدوار المختلفة، والحصول على قرارات وسرعة إرسالها إلى القوات المنفذة، ومعاونة هذه القوات في التنفيذ السليم وفقاً للموقف من أجل تحقيق الهدف النهائي.

هذا ويبلغ عدد أعضاء هيئة التدريس بالكلية (49) ضابطاً منهم ضباط من دولة  الكويت والبحرين وقطر.

 

رمزية شعار كلية القادة والأركان

 

يشتمل شعار كلية القيادة والأركان إلى ثلاث كلمات، ترمز وتعبر عن مهمة الكلية ودورها التعليمي والتي تتمثل في (التخطيط، والتنفيذ، والإشراف) وسوف نقوم بعرض مفهوم هذه المصطلحات الثلاثة وهي كالتالي:

أولاً: التخطيط:

يتكون من ثلاثة عناصر هي (الجمع، والتقويم، التطوير)، حيث يدرس الطالب كيفية جمع المعلومات المتعلقة بالمهمة، ومن ثم تحليلها بدقة، وأخيراً وضع البدائل الممكنة لإنجاز المهمة المحددة. هكذا ويتكون هذا التخطيط من سلسلة من الخطوات المتبعة لصنع القرارات العسكرية، والتي تبدأ باستلام المهمة من القيادة الأعلى، ثم تجمع المعلومات الوافية واللازمة حول هذه المهمة، ثم تعمل تقارير موقف دقيقة لجميع مجالات الأركان، ويتبعها تقرير موقف القائد والقرار بأفضل طريقة لإنجاز المهمة، وتصدر على شكل أوامر للتنفيذ.

ثانياً: التنفيذ:

يتكون من ثلاثة عناصر أيضاً، وهي (بدء القتال، استمرارية القتال، الاستعداد للمعركة القادمة)، حيث يبدأ تنفيذ القتال مبدئياً، حسب ما توصل إليه القائد والأركان في نهاية التخطيط، ثم يواصل التنفيذ باستمرار عملية التخطيط، واتخاذ القرارات المستمرة، حسب ما يفرضه الموقف والمتغيرات في ميدان المعركة، ويعد صدور وتنفيذ كل أمر يجب الاستعداد لما هو قادم بتوقع الأحداث ومتابعتها، ووضع الخطط اللازمة لمواجهتها.

ثانياً: الإشراف:

يقصد به متابعة أوامر القائد، والتأكد من أن جميع الأفراد قد فهموا المطلوب فهماً تاماً، وأنهم جميعاً يتوجهون الاتجاه نفسه لتحقيق نفس الهدف والغرض، وتكمن أهمية الإشراف في أنه العنصر الأساسي الذي يسمح للقائد والأركان بمواصلة التخطيط واستمراره، ومن ثم يتتابع التنفيذ، وهكذا تتواصل دائرة صنع القرارات حتى يتحقق الغرض النهائي، فمن خلال الإشراف نحصل على المعلومات اللازمة لمواصلة التخطيط ويستمر التنفيذ الصحيح حتى يتحقق الهدف ويتم إنجاز المهمة.

 

أهم منشآت الكلية

 

اشتمل التطورات التي مرت بها كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة السعودية، تطوير منشآت الكلية عدة مرات على مدى تاريخ إنشاء الكلية وكان انتقال الكلية إلى موقعها الجديد في منطقة العيينة عام 1405 هجرية، إحدى مراحل هذا التطوير، كما ظهرت العديد من التطورات الكبير في توسيع المنشآت التي تنتمي للكلية في عام 1412هجرية، وتضم الكلية حالياً العديد من المنشآت الرئيسية والتي تتمثل في

جدول توضيحي لجميع منشآت كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة

مبنى الكلية

يضم هذا المبنى (مكتب قائد الكلية، مكتب مساعد قائد الكلية، مكتب ركن الإدارة، مكتب ركن التموين وجميع الأقسام التابعة لهم، صالة خاصة بالنشاط الثقافي، مطعم عام للكلية).

مبنى التعليم

يضم هذا المبني (مكتب هيئة التعليم وفي مقدمتهم ركن التعليم وقادة الأجنحة، القاعات الدراسية العامة، المجهزة بأحدث مساعدات التعليم المستخدمة في العالم، القاعات الخاصة بنظام المجموعات، مكتبة الكلية، مكتبة خدمات الطلبة، صالة النشاط الثقافي الرئيسية، مطعم الكلية الرئيسي).

مبنى تمارين الحرب

هذا المبنى حديث تم تصميمه على أحدث الطرق العلمية، من أجل دمج أنظمة تمارين الحرب باستخدام الحاسوب ضمن منهج الكلية.

مبنى مساعدات التدريب

يتواجد في هذا المبنى مطبعة الكلية وجميع مستلزمات مساعدات التدريب.

مبنى سكان الضباط العُزاب

هو مبنى خاص مجهز، لضباط الدورات من العُزاب.

المنشآت الرياضية

تشمل حمام السباحة وملاعب الرياضة  المختلفة.

منشآت الإسناد الإداري

هي منشآت خاصة بالصيانة والنقل والتموين.

المسجد العام للكلية

يستوعب حوالي (200) مصلي، وسيتم توسيعه لزيادة استيعابه ل (300) مصلي.

سكن الأفراد

هذا السكن خاص بأفراد الكلية  العُزاب، ويشمل جميع احتياجاتهم، كما يوجد نادي خاص بالأفراد، يقضون فيه وقت فراغهم.

 

إدارة الكلية

 

تتضمن إدارة الكلية وتنظيمها مجلسين مهمين، مناط بهما توجيه الكلية تعليمياً وإدارياً وهما كالتالي:

أولاً: المجلس الأعلى للكلية:

هو أعلى تنظيم عسكري تقع عليه مسؤولية توجيه الكلية، ويرأس هذا المجلس معالي رئيس هيئة الأركان العامة، ويضم المجلس في عضويته كل من قادة أفرع القوات المسلحة ورئيس هيئة استخبارات وأمن القوات المسلحة، وقائد كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة، ومن أهم الواجبات الأساسية لهذا المجلس:

  • وضع السياسة العامة للكلية.
  • توزيع المتخرجين بعد التخرج.
  • إقرار المواد ومدة الدراسة في الكلية

ثانياً: مجلس الكلية:

هو تنظيم آخر يأخذ مكانه ضمن إطار الكلية، ويرأسه قائد الكلية ويضم في عضويته كل من مساعدي القائد وأركان الكلية، وقادة الأجنحة، ويقوم بتأدية واجباته وأدواره الخاصة وفقاً لأوامر مستديمة خاصة في الكلية، ومن هذه الواجبات ترجمة السياسة التعليمية والتوجيهات الصادرة من المجلس الأعلى للكلية إلى واقع عملي مثل:

  • إعداد المنهج الدراسي.
  • إعداد التقارير العلمية.
  • إعداد ميزانية الكلية.
  • مناقشة البحوث العلمية.
  • تقديم أي مقترحات إلى المجلس الأعلى للكلية من شأنها تطوير الكلية.
  • تحديد الحد الأقصى من طلاب كل دورة حسب إمكانات الكلية.

 

أهم مهام كلية القادة والأركان

 

  1. تدريب نخبة من ضباط القوات المسلحة السعودية، على واجبات ومسؤوليات القيادة والأركان في التشكيلات العسكرية.
  2. إجراء الدراسات والبحوث العسكرية اللازمة لتطوير الفكر العسكري.
  3. تطوير فنون القيادة لدى الضباط وتطوير مهاراتهم القيادية.
  4. تنمية القدرة على تحليل وحل المشاكل والمعضلات العسكرية.
  5. تطوير مهارات الاتصال مع الآخرين على مختلف المستويات.
  6. تطوير القدرة على الاندماج والتنسيق مع ضباط الأركان الآخرين.
  7. توسيع معرفة الضباط بتنظيمات وأدوار وعمليات، أفرع القوات المسلحة.
  8. تطوير مفاهيم العمليات المشتركة.
  9. ممارسة أدوار وواجبات القيادة والأركان، بعد دراستها، من خلال التمارين المكثفة والمتواصلة.
  10. توسيع معارف الضباط استراتيجياً وعلمياً وثقافياً.

 

شروط القبول في الكلية ونظام الدراسة

 

أولاً: شروط القبول:

لكي يتمكن الطالب من الالتحاق بالكلية يجب أن تتوافر في المتقدم الشروط الآتية:

  1. أن يكون حائزاً على بكالوريوس في العلوم العسكرية أو ما يعادلها، (أي خريج كلية عسكرية معترف بها).
  2. أن يكون قد أكمل الدورات الأساسية في سلاحه.
  3. أن يكون قد أكمل الدورة  المتقدمة في سلاحه بنجاح.
  4. ألا يزيد عمره عن 40 عاماً.
  5. أن يكون قد خدم في الوحدات العسكرية أو المدراس، مدة لا تقل عن خمس سنوات.
  6. أن يكون برتبة مقدم أو رائد، أو أن يكون قد أمضى أربع سنوات في رتبة نقيب.
  7. أن يوصي قائده بالتحاقه بالدورة.
  8. أن يكون قد أثبت مقدرة وكفاءة، في أعماله السابقة.
  9. ألا يقل تقديره السنوي عن درجة جيد.
  10. أن يكون لائقاً ليتولى أعمال القيادة والأركان في المستقبل.
  11. أن يجتاز المقابلة الشخصية واختبار القبول بنسبة 70%.

ثانياً: نظام الدراسة ومدتها:

1- مدة الدراسة في الكلية لا تقل عن 40 أسبوعاً (عاماً دراسياً كاملاً)، حيث يتلقى الطالب المحاضرات اللازمة، ويمنح المتخرج بعدها شهادة الماجستير في العلوم العسكرية، كما يمنح لقب "ركن"، ويحق له حمل شارة الركن.

2- مدة المحاضرة ثلاث ساعات مقسمة كما يلي:

  • ساعتين لإلقاء المحاضرة.
  • ساعة للأسئلة والمناقشات.

 

نظام الأطروحة في كلية القادة والأركان

 

يشتمل منهج كلية القادة والأركان على أطروحة وهي تتمثل في بحث يقدمه الطالب ليكون مؤهلاً للتخرج، والحصول على درجة الماجستير في العلوم العسكرية ويقدم الطالب أطروحته في موضوع تحدده الكلية، وتطرح الكلية سنوياً عدداً من الموضوعات الجديدة، التي يتم اختيارها بعد دراسة مستفيضة، ويشترط في الموضوعات المختارة أن تجمع بين الطابع العسكري، والطابع العلمي، والسياسي، الاقتصادي، وقضايا الساعة في العالم، وفي هذا العام تم طرح مجموعة من الموضوعات وهي:

  1. فن القيادة.
  2. السوق العربية المشتركة.
  3. التحالفات الإسرائيلية وأثرها على العالم العربي.
  4. التحديات الفكرية، التي تواجه العالم الإسلامي.
  5. الأهمية الاستراتيجية لجزر الخليج العربي.

 

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على جميع المعلومات الخاصة بكلية القادة والأركان للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية، بدايةً من تقديم نبذة مختصرة عن الكلية، وتوضيح أهم المهام التي تقوم بها، وأهم المنشآت الموجودة في الكلية، وأهم الشروط للقبول في الكلية، وصولاً لتوضيح كيفية الدراسة في الكلية وتوضيح الأطروحة التي تطلبها الكلية من الطلاب ليكون مؤهلاً للتخرج منها، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية والبحث  العلمي والترجمة.

 

التعليقات


Nouri Alfalit2023/09/18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي استفسار حول ما مدي إمكانية التحاق ضابط بالسلاح البحري خريج أكاديمية بحرية تخصص هندسة بحرية (ماكينا ’ كهرباء ’ إتصالات .....الخ ) للحصول على شارة الركن . شكراً لتفهمكم وأعانكم الله تقبلوا منا بفائق الاحترام والتقدير..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017