طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

دعائم البحث العلمي

2023/03/26   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(1265)

ما هي دعائم البحث العلمي؟

 

تتمثل دعائم البحث العلمي في مجموعة من المقاومات والأسس، والتي تساهم بشكل كبير في نجاح وتعزيز البحث العلمي ورفع كفاءته، إذ يمثل البحث العلمي عملية محورية وأساسية للوصول إلى الحقائق العلمية ووضعها في إطار قواعد وقوانين ونظريات علمية، لذلك تعد دعائم البحث العلمي هي الركيزة الأساسية التي إذا ما اتبعها الباحث في بحثه العلمي استطاع الوصول إلى أهدافه المرجوة وتحقيق أفضل النتائج الموثوقة.

لذلك حرص المقال الحالي على توضح دعائم البحث العلمي وذلك من خلال طرح ومناقشة بعض من النقاط الهامة وهي كالتالي:

  1. ما هو البحث العلمي؟.
  2. ما هي خصائص البحث العلمي؟.
  3. مقومات ودعائم البحث العلمي.
  4. ما هي عناصر البحث العلمي الرئيسية؟.

ما هو البحث العلمي؟

 

هناك العديد من التعريفات للبحث العلمي فمن خلالها يمكن تحديد مفهومه ومعناه وهي كالتالي:

  1. البحث العلمي وسيلة للاستعلام والاستقصاء المنظم والدقيق الذي يقوم به الباحث بغرض اكتشاف معلومات أو علاقات جديدة، وذلك بالإضافة إلى تطوير أو تصحيح المعلومات القائمة، وذلك من خلال منهجية علمية تتناسب مع طبيعة وإجراءات البحث العلمي.
  2. يقصد بالبحث العلمي أنه سلوك إنساني منظم يعدف إلى استقصاء صحة معلومة أو فرضية أو توضيح لموقف أو ظاهرة، والتعرف على مسبباتها وآليات معالجتها، أو إيجاد حل ناجح لمشكلة محدد أو سلوكية اجتماعية تهم الفرد والمجتمع.
  3. هو عملية منظمة تهدف إلى نمو الإدراك البشري وزيادة قدرته على الاستفادة بكل المعطيات والمعلومات المتاحة، وذلك من أجل توفير حياة حضارية كريمة للفرد والمجتمع.
  4. يعرف البحث العلمي على أنه محاولة لاكتشاف المعرفة والتنقيب عنها، ومن ثم تنميتها وفحصها وتحقيقها عن طريق التقصي الدقيق والنقد العميق، وعرضها عرضاً مكتملاً بذكاء، وإدراك يسير في ركب الحضارة العالمية ويساهم في تقدمها إسهاماً كبيراً.
  5. يعد البحث العلمي هو الاستخدام المنظم لعدد من الأساليب والإجراءات للحصول على حل أكثر كفاية لمشكلة ما، عما يمكننا الحصول عليه بطرق أخرى وهو يفترض الوصول إلى نتائج ومعلومات أو علاقات جديدة، وذلك من أجل زيادة المعرفة للناس أو التحقق من صحتها.

ما هو البحث العلمي؟

ما هي خصائص البحث العلمي؟

 

يشتمل البحث العلمي على مجموعة كبيرة من الخصائص والتي يمكن سردها من خلال النقاط التالية:

  1. البحث عملية منظمة للسعي وراء الحقيقة أو إيجاد حلول لحاجة علمية أو اجتماعية أو عملية، من خلال اتباع منج علمي منظم ومدروس.
  2. عملية منطقية إذ يأخذ الباحث على عاتقه التقدم في حل المشكلة بحقائق وخطوات متتابعة متناغمة عبر منهج استقرائي واستنتاجي.
  3. عملية واقعية تجريبية لأن البحث العلمي ينبع من الواقع وينتهي به من حيث ملاحظاته وعمليات تنفيذه وتطبيق نتائجه.
  4. يعد البحث العلمي عملية موثوقة قابلة للتكرار من أجل الوصول إلى نتائج متشابهة للتحقق من موثوقية وصحة نتائج البحث، ومن دقة هذه النتائج والتعرف على ما إذا كانت صحيحة أو في حاجة إلى تعديل.
  5. هو عملية موجهة لتحديث أو تعديل معلومات قائمة أو الحصول على معلومات ومعارف جديدة تضاف إلى المعارف الإنسانية.
  6. هو عملية نشطة وموضوعية ودقيقة وجادة تقوم على أسس ومعاير ودعائم البحث العلمي.
  7. كل بحث علمي له منهجيه خاص على أساس نوعه ومجال تخصصه فهو عملية تهدف في مجملها إلى تحقيق هدف محدد في تخصص ومجال محدد.

ما هي خصائص البحث العلمي؟

مقومات ودعائم البحث العلمي

 

هناك مجموعة من دعائم البحث العلمي ومقوماته وأسس التي لا يجب أن يخلو منها أي بحث ويجب أن يضعها الباحث بعين الاعتبار، إذ تتمثل دعائم البحث العلمي في:

  1. تحديد الأهداف البحثية المرجوة بكل دقة ووضوح.
  2. امتلاك الباحث القدرة على التصور والإبداع والابتكار.
  3. دقة المشاهدة والملاحظة للظواهر محل الدراسة.
  4. وضع الفرضيات التي يحتاجها الباحث لتفسير الظاهرة.
  5. قدرة الباحث على جمع الحقائق العلمية بشفافية ومصداقية.
  6. إجراء التجارب والإجراءات اللازمة للوصول إلى النتائج.
  7. الحصول على النتائج واختبار مدى صحتها.
  8. صياغة النظريات والمعارف الجديدة.

أولاً: تحديد الأهداف البحثية المرجوة بكل دقة ووضوح :

من الضروري أن يكون هناك مجموعة من الأهداف المحددة التي يسعى إلى تحقيقها الباحث وخاصة أثناء اختيار موضوع ومشكلة البحث، وأن يعرف ما يريده الباحث من يحثه، وما هي المشكلة أو الظاهرة التي قام الباحث باختيارها، وأن يعرف ما هو التخصص الدقيق الذي ينتمي إليه الباحث.

ثانياً: امتلاك الباحث القدرة على التصور والإبداع والابتكار :

يحب على الباحث أن يمتلك مجموعة من المهارات ومن أهمها إعمال الفكرة والقدرة على الإيداع والابتكار، وإلمامه بكافة أدوات البحث العلمي المختلفة، وأن يتمكن من تقنيات وآليات الكتابة الأكاديمية للبحث العلمي.

ثالثاً: دقة المشاهدة والملاحظة للظواهر محل الدراسة :

التعرف جيداً على الظاهرة محل البحث والدراسة وتحديد الدراسات والأدبيات والمقولات حولها، والتفكير جيداً والتأمل، الأمر الذي يقود الباحث إلى دراسة المتغيرات المحيطة بالظاهرة، حتى يصل إلى وضع قوانين من واقعة الملاحظة ودراسة المتغيرات.

رابعاً: وضع الفرضيات التي يحتاجها الباحث لتفسير الظاهرة :

هي عبارة عن مجموعة من الأفكار التي يتم وضعها من قِبَل الباحث بصورة مجردة وموضوعية، والتي ينطلق منها الباحث، بحيث تقوده إلى جمع الحقائق المفسرة للفروض، ومن ثم إجراء التجارب على ضوئها بعيداً عن تطويعها لما يريد الباحث إثباته والوصول إليه.

خامساً: قدرة الباحث على جمع الحقائق العلمية بشفافية ومصداقية :

توجد العديد من الطرق لجمع المعلومات ولكن يجب على الباحث أن يمتلك القدرة على جمعها من مصادرها المختلفة وتمحيصها بكل دقة وفقاً لما يتناسب مع أهدافه وغاياته ومشكلته البحثية.

سادساً: إجراء التجارب والإجراءات اللازمة للوصول إلى النتائج :

يقوم الباحث بإجراء مجموعة من التجارب والإجراءات بهدف الحصول على نتائج علمية تتفق مع الواقع العلمي، والتي تتطلب في العلوم الاجتماعية تحليل السبب والمسبب، وتقديم الحجج واستمرارية متابعة المتغيرات واختبار الفروض والتأكد من صحتها.

سابعاً: الحصول على النتائج واختبار مدى صحتها :

بعد إجراء الباحث للتجارب واتباع الإجراءات في إنجاز البحث العلمي يقوم بتمحيصها ومقارنتها مع الدراسات السابقة التي تناولت أحد جوانبها والتعرف على صحة انطباقها على الظواهر والمشكلات الماثلة لها.

ثامناً: الحصول على النتائج واختبار مدى صحتها :

تعد النظرية عبارة عن إطار فكري متكامل يفسر مجموعة من الحقائق العلمية في نسق علمي مترابط يتصف بالشمولية ويرتكز على قواعد منهجية لمعالجة ظاهرة أو مشكلة محددة. هذا وتمثل النظرية محور القوانين العلمية التي تهتم بتوضيح وترسيخ نتائج العلاقات بين المتغيرات في ظل تفاعل الظواهر. ولهذا يجب على الباحث صياغتها وفق للنتائج المتحصل عليها من البحث بعد اختبار صحتها والتأكد من حقائقها العلمية وصحتها مستقبلاً للظواهر المماثلة.

مقومات ودعائم البحث العلمي

ما هي عناصر البحث العلمي الرئيسية؟

 

بعد التعرف على دعائم البحث العلمي ومقوماته وأسسه، توجد مجموعة من العناصر الرئيسية التي تضمن نجاح عملية البحث العلمي إذا ما توافرت والتي تتمثل في:

  1. المدخلات.
  2. العمليات.
  3. المخرجات.
  4. الضوابط التقييمية.

أولاً: المدخلات :

تشمل مدخلات عملية البحث العلمي عدد من العناصر من أهمها الآتي:

  1. الباحث ودرجة معرفته المتخصصة بالبحث العلمي.
  2. المشكلة البحثية والشعور بها واختيارها للبحث.
  3. الغرض والهدف من البحث.
  4. الاطلاع على الدراسات السابقة لحلها.
  5. وضع الفرضيات والافتراضات لمعالجة المشكلة والإمكانيات المتوفرة بهذه المعالجة.
  6. التعرف على الصعوبات التي من الممكن أن تعترض عمليات المعالجة.
  7. أهمية تناول وحل المشكلة البحثية للمعرفة البشرية والفائدة التي تعود منها للفرد والمجتمع.
  8. أهم المفاهيم والمصطلحات التي سيتم تناولها في البحث العلمي.

ثانياً: العمليات:

تتمثل في منهجية البحث وإجراءات الدراسة والتصميم الإحصائي المناسب لطبيعة البحث وظروفه من أجل الوصول إلى النتائج المرجوة،  إذ تتمثل العمليات في طرق وتقنيات اختبار الفرضيات المطروحة حول البحث، وتتمثل في:

  1. توظيف الأدوات والأجهزة وطرق أخذ القراءات والعينات.
  2. التعرف على ماهية المواد المطلوبة ومواصفاتها وكمياتها التقريبية.
  3. طرق جمع البيانات والتعرف على أساليب التحليل الإحصائي والتفسير ومناقشة النتائج.

ثالثا: المخرجات :

  1. تتكون من نتائج البحث العلمي، وتشمل نتاح القياسات والتجارب والاختبارات الحقلية والمخبرية، والتي يتم ترتيبها في جداول تتضمن نتائج التحليل الإحصائي لها ثم تختصر في جداول وأشكال أو خطوط بيانية.
  2. تتضمن المخرجات الحلول التي تم التوصل إليها من استنتاجات وتوصيات، ومن ثم الورقة العلمية أو البحث العلمي المكتوب المنشور والذي ينبغي أن يشمل على (المدخلات، والعمليات، والمخرجات).

رابعاً: الضوابط التقييمية :

يقصد بها تقييم البحث من لجنة مختصه تتضمن مجموعة من الأساتذة وفقاً لموضوع ومشكلة البحث، وتتضمن نقاط التقييم لعناصر النظام الثلاث السابقة قبل اعتماد نتائج البحث وتعميمها، هذا وتوضح المؤشرات أو المعايير التقييمية صلاحية البحث لحل المشكلة التي هو بصددها، ثم الكشف عن فعاليته في معالجة المشكلة وتوضيح الإسهامات العلمية الجديدة التي يقدمها هذا البحث لمجال تخصصه.

ما هي عناصر البحث العلمي الرئيسية؟

الخاتمة

 

من خلال هذا المقال تكون قد تعرفت على دعائم البحث العلمي، حيث تناول المقال دعائم البحث العلمي بدايةً من التعريف بالبحث العلمي، والتعرف على أهم خصائص البحث العلمي وعرضها بصورة موجزة، مع ذكر أهم مقومات وأسس ودعائم البحث العلمي اللازمة لنجاح علمية البحث وصولاً إلى عرض عناصر البحث العلمي الرئيسية مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة.

 

الخاتمة

مراجع للاستزادة

 

الدورة التدريبية حول مناهج وأساليب البحث العلمي. (د.ت). البحث العلمي (ماهيته، وخصائصه، طرق ومراحل إعداده ومصادره).

بن شعيب، أحمد. (د.ت). محاضرات مقياس: منهجية البحث العلمي، المحاضرة الثانية البحث العلمي (المفهوم والأسس والمقومات والخصائص). معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية. جامعة محمد خيضر بسكرة.دأه

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada