طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الفرق بين الحدود والمحددات في البحث العلمي

2023/02/13   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(6116)

طريقة كتابة حدود البحث العلمي وأهميتها لبحثك

 

لا يعرف كثير من الباحثين الفرق بين الحدود والمحددات في البحث العلمي الأمر الذي يجعل في الوسط الأكاديمي بين الأمرين فبشكلٍ عام تعد حدود البحث العلمي هي ما يختاره الباحث من مجموعة أو مجتمع للدراسة له خصائص محددة، وكذلك مجال الدراسة ومتغيراتها ومحاورها وأدواتها وتصميمها التجريبي وزمن وتوقيت ومكان تجربتها الأساسية بما تضمنه من أدوات ومواد للمعالجة.

هذا وتعرف محددات البحث العلمي على أنها المعوقات والتحديات التي أحاطت دراسة الباحث في جميع مراحلها، والتي لم يستطيع التحكم فيها أو التغلب عليها والتي من المحتمل أنها أثرت بشكل أو بآخر على نتائج الدراسة، وهو ما يجب أن يذكره الباحث بكل أمانة وموضوعية لتبصير وتيسير الدراسات ذات العلاقة أو المشابهة على أي باحث آخر بعد ذلك.

ولذلك حرص المقال الحالي على توضيح الفرق بين الحدود والمحددات في البحث العلمي وذلك من خلال طرح بعض من النقاط الهامة والتي تتمثل في الآتي:

  1. ما هي حدود  البحث العلمي؟.
  2. ما هي أهم أنواع حدود البحث العلمي؟.
  3. كيفية صياغة حدود البحث العلمي؟.
  4. ما المقصود بمحددات البحث العلمي؟.
  5. ما هي أهم أنواع محددات البحث العلمي؟.
  6. هل هناك أهمية لمحددات البحث العلمي؟.

 

طريقة كتابة حدود البحث العلمي وأهميتها لبحثك

ما هي حدود البحث العلمي؟

 

حدود البحث العلمي هي بمثابة المعالم الواضحة لبداية البحث وفترة امتداده ونهايته وما يحتويه من مصادر بشرية وإمكانيات مادية ومصادر علمية وميدان لإجراء البحث وإشكالية أو مشكلة تستوجب البحث، وأي باحث لا يمكن أن يبحث في كل شيء، وذلك لأن الأشياء متداخلة في قضاياها وظواهرها ومواضيعها وعلومها ومعارفها وثقافتها وحضاراتها ومشاكلها ومتغيراتها، لذلك يجب على الباحث أن يحدد معالم حدود بحثه وإلا سيجد نفسه يبحث في مواضيع وقضايا لها بداية وليس لها نهاية.

 

حدود البحث العلمي وكيفية كتابتها

هذا ويرى كثير من الأساتذة في مجال البحث العلمي أنه يجب أن يكون لأي بحث علمي حدود وأبعاد تحصره أو تبلوره في إطار واضح ومحدد، كما يحتاج الباحث إلى تحديد دقيق جداً لمشكلة البحث أو موضوع البحث الذي ينوي تناوله بالدراسة، وبناءً على ذلك وبعد أن قام الباحث بكتابة المقدمة وتم تحديد المشكلة البحثية، يقوم الباحث بوضع بعضٍ من الحدود الإضافية التي ترتبط بشكل كبير بجوانب المشكلة ومجالاتها، وذلك بهدف الوصول إلى مزيدٍ من التحديد والتوجه نحو السبب الرئيسي وراء المشكلة، بحيث تنصَبُ جميع اهتمامات الباحث على محور المشكلة ذاتها بعد وضع الحدود الإضافية لها.

ما هي حدود البحث العلمي؟

ما هي أهم أنواع حدود البحث العلمي؟

 

تنقسم حدود البحث العلمي وفقاً لآراء الكثير من المهتمين وأساتذة البحث العلمي إلى أربعة أقسام رئيسية وهي كالآتي:

أولاً: الحدود الزمنية :

هي الفترة الزمنية التي سيقوم الباحث بالدراسة فيها ويقوم بتحديدها بالتاريخ منذ بداية بحثة حتى نهايته، ومثال على ذلك "دراسة متغيرات المعرفة من 2010 حتى 2022"، فالفترة الزمنية هنا محددة في أثنا عشرة سنوات فقط، وهي الفترة التي سوف يتناولها الباحث بالدراسة.

ثانياً: الحدود المكانية :

يقصد بها المكان الذي سوف يقوم الباحث بإجراء البحث فيه وسيقوم باختيار مجتمع الدراسة منه، ومن ثم عينة الدراسة التي سيستنبط منها المعلومات، وذلك من خلال أدوات جمع المادة العلمية المختلفة وفقاً للمثال السابق ذكره "دراسة متغيرات المعرفة في المملكة العربية السعودية  في الفترة من 2010 حتى 2022م)، ومن هنا قد قام الباحث بتحديد الحدود المكانية والفترة الزمنية والتي سوف يتناولها بالدراسة في البحث الخاص به.

ثالثاً: الحدود البشرية :

المقصود بها هي الأشخاص أو المجتمع المعني بالدراسة والبحث والذي يقوم الباحث بتحديده لكي يختار منه عينة ممثلة متشابهة الخصائص ليقوم بالدراسة والبحث عليها واستكمالاً للمثال السابق ( دراسة متغيرات المعرفة في المملكة العربية السعودية لطلاب جامعة الملك سعود في الفترة من 2010 إلى 2022)، فمن خلال هذا المثال يكون قد حدد الباحث موضوع الدراسة وهو متغيرات المعرفة والحد المكاني وهو المملكة العربية السعودية، والحد البشري وهو طلاب جامعة الملك سعود، والحد الزماني في الفترة من 2010 إلى 2022).

رابعاً: الحدود النوعية :

وهي الحدود التي ترتبط بنوعية البحث العلمي والتي تعتمد على طبيعة البحث العلمي وما نوع تخصصه فهذه الحدود تختلف من علم لآخر ومن مجال لآخر حسب نوع التخصص والبحث العلمي.

ما هي أهم أنواع حدود البحث العلمي؟

كيفية صياغة حدود البحث العلمي؟

 

 

تتم صياغة حدود البحث العلمي وفقاً لمجموعة من المعايير التي يجب توافرها وأن يراعيها الباحث عند القيام بوضعها في دراسته العلمية وتتمثل في الآتي:

  1. يجب أن يقوم الباحث بتحديد مجتمع بحثه إذا كان مستهدفه بالبحث بشكل كامل.
  2. بعد تحديد المجتمع المستهدف يقوم الباحث بتحديد عينة ، والتي سوف يقوم بأخذها بطريقة متناسبة سواء كانت عشوائية أو منتظمة أو عمدية تعتمد على الخبرة أو طبقية أو فئوية.
  3. من الضروري تحديد المكان الذي سيقوم باستهدافه بالبحث والدراسة إذا كان قرية صغيرة أو مجموعة قرى أو دولة أو خلاف ذلك من الأماكن.
  4. أن يقوم الباحث بتحديد الفترة الزمنية التي يستهدفها بالبحث أي يحدد المحتوى المستهدف من قبله بالبحث خلال فترة زمنية واضحة البدايات والنهايات.
  5. تحديد ميدان بحثه أو مجتمع بحثه والفئة المستهدفة منه بالبحث يجب على الباحث توضيح الفئة التي قام باستثنائها من البحث عمداً مع توضيح كافة المبررات التي دعته لذلك بصورة موضوعية وعلمية.
  6. أن يقوم بتحديد موضوع بحثة في أي إشكالية تتضمن جميع الأمور التي سيركز عليها من تحديد المجتمع أو العينة والمكان والزمان، مع مراعاة توافقها مع أهداف البحث وفرضياته وتساؤلاته.

كيفية صياغة حدود البحث العلمي؟

ما المقصود بمحددات البحث العلمي؟

 

 

تتمثل محددات البحث العلمي في خصائص التصميم أو المنهجية التي أثرت في تطبيق أو تفسير نتائج الدراسة التي توصل إليها الباحث، وهي تعتبر القيود المفروضة على قابلية التعميم وفائدة النتائج الناتجة عن الطرق والأساليب التي قام الباحث باختيارها لتصميم الدراسة أو الطريقة المستخدمة لإثبات المصداقية الداخلية والخارجية.

كما تتمثل في أوجه القصور والمؤثرات التي لا يمكن للباحث التحكم فيها،  والتي تكون بمثابة قيوداً على جميع إجراءات البحث العلمي وقد توثر على نتائج البحث.

ما المقصود بمحددات البحث العلمي؟

ما هي أهم أنواع محددات البحث العلمي؟

 

 

هناك العديد من المحددات في البحث العلمي التي يجب على الباحث وصفها وذكرها ومناقشة كيفية تأثيرها المحتمل على نتائج بحثه العلمي وهي كالآتي:

محددات خاصة بحجم العينة :

يتم تحديد عدد وحدات التحليل التي يستخدمها الباحث في دراسته حسب نوع مشكلة البحث التي يبحث عنها، كما يجب الوضع في الاعتبار وملاحظة إذا كان حجم العينة صغيرًا جدًا ، فسيكون من الصعب العثور على علاقات مهمة من البيانات، حيث تتطلب الاختبارات الإحصائية عادةً حجم عينة أكبر لضمان التوزيع التمثيلي للمجتمع واعتبارها ممثلة لمجموعات من الأشخاص التي سيتم تعميمها نتائجهم أو نقلها.

 

محددات خاصة بنقص المعلومات المتاحة أو الموثوقة:

من المحتمل أن يقود نقص البيانات أو البيانات الموثوقة الحد من نطاق تحليل الباحث ويمثل عقبة في كثير من إجراءات البحث العلمي، أو يمكن أن يكون عقبة كبيرة في العثور على اتجاه وعلاقة ذي مغزى وأهمية، لا يحتاج الباحث فقط إلى وصف هذه الحدود مع تقديم الأسباب التي تجعله يعتقد أن البيانات مفقودة أو غير موثوقة. ومع ذلك ، لا يقوده ذلك إلى حالة من الإحباط ؛ ولكن يجب على الباحث أن يستخدم هذا كفرصة لوصف الحاجة إلى البحث في المستقبل (كدراسة مستقبلية).

 

محددات البحث العلمي الخاصة بقلة الدراسات السابقة أو عدم وجودها :

إن الاستشهاد بالدراسات البحثية السابقة يشكل أساس مراجعة الأدبيات الخاصة بالباحث ويساعد على وضع أساس لفهم مشكلة البحث التي يبحث عنها، وذلك اعتمادًا على نطاق موضوع البحث الخاص به، قد يكون هناك القليل من البحوث السابقة حول موضوع الدراسة، ولكن قبل افتراض صحة ذلك، يجب على الباحث أن يقوم بعمل بحث شامل في جميع قواعد البيانات للتأكد أن هناك نقصًا في البحوث السابقة، قد يُطلب من الباحث تطوير بحث جديد تمامًا على سبيل المثال ، باستخدام تصميم بحث استكشافي بدلاً من تصميم بحث توضيحي، لذلك يجب ملاحظة أن هذا الحد يمكن أن يكون بمثابة فرصة مهمة لوصف الحاجة إلى مزيد من البحث.

 

محددات خاصة بالمقياس المستخدم في جمع البيانات:

في بعض الأوقات بعد استكمال الباحث تفسير النتائج يكتشف أن الطريقة التي جمع بها البيانات حالت دون قدرته على إجراء تحليل شامل للنتائج، فعلى سبيل المثال ، أن الباحث يتأسف لعدم تضمين سؤال محدد في الاستبيان كان من الممكن في وقت لاحق  أن يساعده في معالجة مشكلة معينة ظهرت لاحقًا في الدراسة، مما يدفعه إلى الاعتراف بالنقص من خلال ذكر الحاجة في البحث المستقبلي لمراجعة الطريقة المحددة لجمع البيانات.

 

صعوبة الوصول للأفراد أو المؤسسات :

إذا كانت دراسة الباحث تعتمد على الوصول إلى الأشخاص أو المنظمات أو المستندات ولأي سبب كان الوصول مرفوضًا أو مقيدًا بطريقة أخرى، فيجب وصف أسباب ذلك.

 

ظهور تأثيرات سلبية على المدى الطويل :

على عكس الأستاذ المشرف، الذي يمكنه حرفيًا تخصيص سنوات لدراسة مشكلة بحثية واحدة، فإن الوقت المتاح للتحقيق في مشكلة بحثية وقياس التغيير أو الاستقرار داخل العينة مقيد بتاريخ معين وهو تاريخ إكمال الرسالة العلمية، يجب على الباحث  التأكد من اختيار موضوع لا يتطلب وقتًا طويلاً لإكمال مراجعة الأدبيات، وتطبيق المنهجية، وجمع النتائج وتفسيرها. إذا لم يكن الباحث متأكداً من ذلك فيجب عليه التحدث مع أستاذه المشرف.

ما هي أهم أنواع محددات البحث العلمي؟

هل هناك أهمية لمحددات البحث العلمي؟

 

تُعَد محددات الدراسة لها أهمية كبيرة في الأوراق العلمية يمكن تلخيصها في مجموعة من النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. من الأفضل للباحث تحديد قيود دراسته والاعتراف بها بدلاً من أن يشير إليها أستاذه، وأن يتم تقليل درجاته لأنه يبدو أنه قد تجاهل هذه القيود.
  2. أن الاعتراف بقيود وحدود الدراسة هو بمثابة فرصة لتقديم اقتراحات لمزيد من البحث، فإذا ربط الباحث قيود دراسته باقتراحات لمزيد من البحث، فيجب أن يتأكد من شرح الطرق التي قد تصبح فيما بعد أسئلة بحثية أو مشكلات تحتاج إلى بحث والتي لم يقوم الباحث بالإجابة عنها بسبب كونه أكثر تركيزاً على محاور وحدود دراسته.
  3. توفر حدود الدراسة للباحث فرصة ليثبت لأستاذه أنه فكر بشكل نقدي في مشكلة البحث، وفهم واستوعب الأدبيات ذات الصلة المنشورة عنها، وقام بتقييم الأساليب المختارة لدراسة المشكلة بشكل صحيح، فإن الهدف الرئيسي لعملية البحث ليس فقط اكتشاف المعرفة الجديدة ولكن أيضًا مواجهة الافتراضات واستكشاف ما لا نعرفه.
  4. يعتبر ذكر حدود الدراسة عملية ذاتية لأنه يجب على الباحث تقييم تأثير تلك القيود، ولا  يجب أن يقوم الباحث بإدراج نقاط الضعف الرئيسية وحجم قيود الدراسة فقط، وإن القيام بذلك يقلل من صحة البحث العلمي لأنه يترك القارئ يتساءل عما إذا كانت القيود في دراسة الباحث قد أثرت على النتائج والاستنتاجات.

 

هل هناك أهمية لمحددات البحث العلمي؟

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على الفرق بين الحدود والمحددات في البحث العلمي بدايةً من التعرف على ماهي الحدود في البحث العلمي وأهم أنواعها وكيفية صياغتها في البحث العلمي وصولاً للتعرف على ما هي المحددات في البحث العلمي وأهم أنواعها وما هي أهمية ذكرها في مضمون البحث العلمي، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي الترجمة.

التعليقات


يحيى حيدر2023/07/24

مقال ملخص ممتاز..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: