طلب خدمة
×

التفاصيل

أساليب تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

2023/01/25   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1711)

كيفية تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

 

هناك العديد من أساليب تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ حيث أن أغلب الأشخاص يتوقع أن سرعة الحفظ ما هي إلا موهبة موجودة في الإنسان منذ الصغر، ولكن من خلال العديد من الدراسات والبحوث العلمية التي أُجربت حول الذاكرة وكيفية تقويتها وإمكانية تعزيزها أُثبت علمياً أن سرعة الحفظ والتذكر الجيد عبارة عن مهارة مكتسبة يمكن لأي شخص مهما كانت قدراته العقلية تنميتها وتطويرها.

ومن هذا المنطلق حرص المقال الحالي على توضيح أهم أساليب تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ عند الأشخاص سواء كانوا باحثين أو علماء أو عاملين في مؤسسات وذلك من خلال طرح مجموعة من النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. تعريف الذاكرة.
  2. كيفية تقوية الذاكرة عند الإنسان.
  3. أنواع الذاكرة عند الإنسان.
  4. كيفية تقوية مهارة الحفظ عند الإنسان.
  5. أهم خطوات تسهيل وتسريع مهارة الحفظ عند الإنسان.
  6. أفضل 10 طرق لتقوية الذاكرة عند الإنسان.

كيفية تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

تعريف الذاكرة

 

تعتبر الذاكرة واحدة من المهارات التي يمكن للإنسان تطويرها وتنميتها عن طريق التوجيه الجيد والتمرن، كما تعد الذاكرة هي مخزن المعلومات عند الإنسان كما تتعدد وظائفها فنجد أن للذاكرة وظيفة حسية حيث يتم استقبال المعلومات من الأعضاء الحسية لدى الإنسان، فتقوم بتخزينها والاحتفاظ بها لمدة ثوان إلى أن تحدث عملية ذهنية واعية تقوم بمعالجة تلك المعلومات في الذاكرة قصيرة الأجل في البداية فيمكن أن يتم نسيانها بشكل تام أو يتم تخزينها في الذاكرة طويلة المدى، وأقد أُثبتت العديد من الدراسات أن الإنسان صاحب الذاكرة العادية يستطيع أن يحمل داخل مخه حوالي مليون معلومة مثل الأسماء والأرقام، ويمكن لهذا الرقم أن يرتفع إلى أن يصل إلى عشرة ملايين معلومة لأصحاب القدرات الخاصة.

 

كما تعتبر الذاكرة عبارة عن معادلة تشير إلى (الذاكرة= تخزين+ تذكر)

  1. عملية التخزين: هي عملية انتقاء المعلومات المهمة والضرورية ثم الاحتفاظ بها في الذاكرة ليتم الاستعانة به واستخدامها في المستقبل.
  2. عملية التذكر: هي عملية يقصد بها استرجاع أو استدعاء هذه المعلومات من الذاكرة لاستخدامها.

نجد من خلال هذه المعادلة أن الحفظ أو عملية الحفظ والتذكر الجيد عملية قائمة على كيفية انتقاء المعلومات وتخزينها بالإضافة إليه القدرة على التذكر واسترجاعها مرة أخرى.

 

تعريف الذاكرة

أنواع الذاكرة عند الإنسان

 

حدد العالم وليم جيمس في كتابه (أسس علم النفس) نوعان من الذاكرة وهما:

  1. الذاكرة الأولية: وهي التي تنتمي إلى الحاضر السيكولوجي وتضم الخبرات الحالية، ومن سماها ذاكرة المدى القصير.
  2. الذاكرة الثانوية: والتي هي أكثر دوماً وسماها ذاكرة المدى الطويل.

كما يمكن تقسم الذاكرة على حسب بعض الفئات المعينة ومنها:

 

أولاً: حسب مدة التخزين وحفظ المعلومات :

وينقسم هذا النوع إلى ثلاثة أنواع وهي كالآتي:

  1. الذاكرة قصيرة المدى أو السريعة: يتم حفظ المعلومات لثواني ودقائق معدودة.
  2. الذاكرة متوسطة المدى: يتم حفظ المعلومات لساعات أو أيام.
  3. الذاكرة طويلة المدي: يتم من خلالها حفظ المعلومات لشهور وسنين حيث تبقى الخبرات الدائمة التي قام الشخص باكتسابها خلال فترات حياته محفوظة فيها.

 

ثانياً: حسب موضوعات التذكر :

وينقسم هذا النوع إلى ثلاثة أقسام وهي كالآتي:

  1. ذاكرة الأعداد والأرقام.
  2. ذاكرة الأشياء والموضوعات.
  3. الذاكرة اللفظية وتشمل الكلمات والجمل.

ومن خلال هذا التقسيم نجد أن الإنسان يتذكر الأشياء والصور والأسماء الشخصية أكثر من تذكره للأعداد والأرقام والكلمات المجردة.

كيفية تقوية الذاكرة عند الإنسان

 

هناك العديد من الخطوات التي ينصح بها العديد من العلماء والباحثون لتقوية الذاكرة عند الإنسان وهي كالآتي:

  1. إعطاء الأمور المهمة الانتباه والتركيز الكافي، مما يساعد على التحسين من عملية التخزين بشكل جيد.
  2. محاولة عدم إرهاق العقل بالعمل أو بالدراسة لفترات طويلة.
  3. يجب محاولة عمل علاقات ارتباطية بين الأشياء والمعلومات التي تم تخزينها.
  4. ضرورة تدوين المذكرات الكتابية.
  5. استخدام المفكرة السنوية وضرورة علاج الأمراض التي يعاني منها الإنسان.
  6. التغذية السليمة والمناسبة من حيث الكم والكيف والتركيز على الخضروات والفاكهة الطازجة والأسماك.
  7. إعطاء الجسم الراحة والنوم الكافي مما يساعد المخ على استعادة المعلومات المخزنة وتقوية الذاكرة.

 

كيفية تقوية الذاكرة عند الإنسان

كيفية تقوية مهارة الحفظ عند الإنسان

 

هناك العديد من الطرق التي تم وضعها من قِبَل العلماء والباحثين لتساعد على تقوية الذاكرة والحفظ وهي كالآتي:

  1. يجب ربط الموضوع الذي تتم قراءته بإحدى الحواس مثل ربط الشكل باسمه وهذا الأمر يساعد بشلل كبير على عملية الحفظ الجيد للمعلومات.
  2. إدراك الشخص للموضوع المقروء بالعين مع العقل، ومن خلال هذه الطريقة يتم الجمع بين الكلمات المراد حفظها ومواضعها في الكتاب.
  3. الالتزام ببعض برامج تقوية الذاكرة ومن ضمن هذه البرامج برنامج الكلمات والإيحاءات، حيث يساعد هذا البرنامج على التعرف على الإيحاءات بشكل أسرع، مع التدرج إلى معرفة الإيحاءات للكلمات التي لا يعرف العقل معناها، مما يساعد على حفظها وتذكرها بسهولة.
  4. يمكن استخدام برنامج التذكر عن طريق الملاحظة، ويتم ذلك عن طريق وضع قائمة تحتوي على أثنا عشر كلمة والنظر إليها لمدة دقيقتين، ثم إغلاق الورقة ومن ثم محاولة تذكر الكلمات مرة أخرى، ومن خلال تكرار هذا النمط مرة تلو الأخرى يمكن في مرحلة متقدمة حفظ كل الكلمات وتذكرها كما وردت في الورقة.
  5. المشاركة في المناقشات مما يسهل عملية تثبيت المعلومات في العقل وتخزينها مما يساعد بشكل كبير في تذكرها بسهولة وحفظها.
  6. الاستعانة بالممارسة العملية والوسائل الحسية للحصول على خبرات تثبت في العقل بشكل أكبر، ويتم ذلك عن طريق استخدام أكثر من حاسة، مما يساعد الإنسان على تذكر هذه الخبرات بكل سهولة ويسر.

 

كيفية تقوية مهارة الحفظ عند الإنسان

أهم خطوات تسهيل وتسريع مهارة الحفظ عند الإنسان

 

توجد عدة خطوات تساهم بشكل كبير في تسهيل عملية الحفظ وتسريعها، ومن أهم هذه الخطوات الآتي:

  1. الاستعداد الجيد وتجهيز المكان المناسب.
  2. تسجيل المعلومات التي تم حفظها على شريط مسجل، ومن ثم استرجاعها وسماعها مرة أخرى، وهذا الأمر يساعد بشكل كبير على عملية الحفظ بطريقة سريعة.
  3. كتابة المعلومات مع محاولة تذكر كل الأمور، وسماع الأشرطة المسجلة أثناء ذلك، مما يساعد بشكل كبير على جعل الإنسان أكثر دراية بالمادة المراد حفظها.
  4. تقسيم كل المعلومات المكتوبة إلى مجموعة من الملاحظات، مع الاستعانة بالألوان للتركيز والتمييز بينها، الأمر الذي يساعد بشكل كبير في تجزئة المعلومات التي تم تسجيلها في العقل.
  5. الاستعانة بخاصية الحفظ التراكمي، والتي تتم عن طريق حفظ سطر من المعلومات، وتكراره مرات عديدة ثم تكرار جميع ما تم حفظه مجدداً دون النظر إلى النص.
  6. كتابة المعلومات من الذاكرة، مما يعزز عملية التطبيق والحفظ الجيد.

 

أفضل 10 طرق لتقوية الذاكرة

 

هناك العديد من الأساليب الفعالة لتقوية الذاكرة فإنه من المؤكد إذا كان الشخص يتمتع بذاكرة قوية وقدرة عالية على الحفظ واستيعاب المعلومات فهي سمة من سمات النجاح لأي شخص سواء كان باحثاُ أو شخصياً يعمل في مؤسسة أو أي مجال آخر، لتعزيز وتقوية الذاكرة هناك 13 طريقة لتقوية الذاكرة تتمثل في الآتي:

أولاً: النوم جيداً :

اجتمع العلماء على أنه كلما قلة عدد ساعات النوم عند الأشخاص كلما أثر ذلك على قوة الذاكرة ونتج عنه ضعف وقلة التركيز، إذ أن النوم جيداً أمر هام جداً من أجل الحفاظ وتحسين الذاكرة.

ثانياً: ممارسة التأمل يومياً :

إن الأشخاص المحافظين  أو المخصصين وقت محدد في يوميهم للتأمل يساعدهم على الحفاظ على صحتهم البدنية والنفسية، حيث أثبتت الدراسات أن التأمل بشكل يومي يساعد بشكل كبير على تقليل التوتر والقلق والضغوطات العصبية والنفسية عند الإنسان بالإضافة إلى تحسين وتقوية الذاكرة وخفض ضغط الدم.

ثالثاً: ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم :

من بين الأقوال المأثورة من قديم الزمان "العقل السليم في الجسم السليم"، إذ تعتبر ممارسة الرياضة والحفاظ على سلامة الجسد أحد العوامل الرئيسية التي تعزيز من القدرة الدماغية ورفع كفاءة الذاكرة وتعطي للأشخاص قدرة كبيرة على التركيز.

رابعاً: تدريب العقل :

توجد العديد من الممارسات التي تحتاج إلى تفكير من قِبَل الأشخاص فهي بمثابة تدريب للعقل وتقوية للمهارات الذهنية ومن بينها ممارسات ألعاب العقل المتعددة والمتواجدة حالياً بشكل كبير على تطبيقات الجوال، فهي بمثابة وسيلة وطريقة جيدة لتقوية وتحسين الذاكرة.

خامساً: التقليل من تناول الأطعمة السكرية :

أثبتت الأبحاث والدراسات أن كثرة تناول السكريات والأطعمة التي تحتوي على نسب سكر عالية من أهم المشكلات التي تؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم وتسبب العديد من الأمراض المزمنة والسمنة، مما يؤثر على قلة الانتباه وضعف التركيز الذاكرة.

سادساً: تناول جرعة مناسبة من فيتامين (د) :

من خلال الدراسات والأبحاث التي أُجريت على فيتامين (د) أكد العديد من العلماء أن فيتامين (د) يعتبر من العناصر الغذائية الهامة جداً لحيوية الجسم وفقدان الشخص لهذا الفيتامين يعرضه للعديد من المشكلات الصحية ومن أهمها انخفاض الوظيفة الإدراكية، فالمحافظة على نسبة فيتامين (د) في الجسم يساعد في رفع قدرة الذاكرة والتركيز.

سابعاً: تناول مكملات زيت السمك ضمن الوجبات اليومية:

أثبتت البحوث والدراسات أن زيت السمك غني بالعديد من الأحماض الدهنية التي أشهرها الأوميجا 3 والتي تعتبر عنصر فعال وهام جداً في الحفاظ على الصحة البدنية والذهنية لجسم الإنسان كونها تخفف من تأثير التوتر والقلق على الخلايا العصبية وتقي من الإصابة بأمراض الدم بالإضافة إلى تقوية الذاكرة وبالأخص عند كبار السن.

ثامناً: تجنب الجلوس على الهاتف قبل النوم :

فمن خلال الضوء التي تصدره شاشات الهاتف ليلاً أو التلفاز وشاشات الكمبيوتر مما يؤثر بشكل سلبي على القدرة على النوم بشكل منتظم وبمدة كافية والتي تؤثر مباشرةً على الخلايا العصبية في جسم الإنسان وتصيبها بالإرهاق الشديد مما يضعف من القدرة على استرجاع المعلومات وضعف التركيز الذاكرة.

تاسعاً: تناول كميات كافية من الماء يومياً :

يعد الماء هو المكون الرئيسي لجسم الإنسان والحفاظ على الصحة العامة للجسم وسلامة الدماغ، فالماء له دور كبير في استخدام العناصر الغذائية المفيدة لخلايا الدماغ والاستفادة منها لتقوية الروابط العصبية وتحسين عملها، وقلة شرب الماء والحفاظ على تناول كميات كافية منه يؤدي إلى جفاف الجسم مما يؤثر بالسلب على صحة المخ وتقلص في الدماغ وضعف في التركيز والذاكرة.

عاشراً: تناول أطعمة مفيدة للجسم :

توجد العديد من الأطعمة المفيدة لصحة الجسم والدماغ عند الإنسان وذلك كونها غنية بالعديد من الفيتامينات الطبيعية التي تعزز القدرة البدنية عند الإنسان بالإضافة إلى القدرة الذهنية والعقلية ومن أهم هذه الأطعمة الآتي:

  1. النباتات وبالأخص الخضار الورقي كالجرجير وغيره.
  2. اللحوم كالدجاج.
  3. استخدام زيت الزيتون وجوز الهند بدلاً من الزيوت العادية.
  4. تناول الأعشاب المفيدة والتوابل.
  5. كافة أنواع الحبوب والبقوليات والمكسرات.
  6. تناول الأسماك الدهنية مثل السردين والسلمون وغيرها.

أفضل 10 طرق لتقوية الذاكرة

الخاتمة

 

من خلال ما سبق ذكره في هذا المقال يتضح أن الذاكرة هي العامل الأساسي في عملية الحفظ الجيد والقدرة على استيعاب المعلومات، وأيضاً يعتمد الحفظ الجيد على كيفية اختزان المعلومات والتركيز عليها، مما يساعد بشكل كبير سرعة استرجاعها وحفظها بسهولة ويسر، لذلك تلعب الذاكرة دوراً هاماً في نجاح فئة كبيرة من  الأشخاص بمختلف انتماءاتهم وتخصصاتهم سواء كانوا باحثين أو علماء أو عاملين في مؤسسات مختلفة، .

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

أبو النصر، مدحت محمد. (2009). قوة التركيز وتحسين الذاكرة. الطبعة الأولى. المجموعة العربية للتدريب والنشر. القاهرة. جمهورية مصر العربية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017