طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الإنتاج المعرفي

2023/01/14   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(4514)

ما المقصود بالإنتاج المعرفي؟

 

يٌعَد الإنتاج المعرفي بشكل خاص والمعرفة لشكل عام أكثر حيوية وأهمية لدى المنظمات والمجتمعات المختلفة كونها ترتبط بالمنظومات التفاعلية التي تجعل التطوير عملاً دائماً للمنظمات ومهمة مستديمة لها، فهي تتولد في واقع حي ومعاش، ثم تتشكل وتعيد إخراج ذاتها في أشكال متعددة فتدخل وتتداخل في منظومات جديدة.

هذا ويعتبر الإنتاج المعرفي ابتكاراً راقياً ومتاحاً لجميع الأفراد فهو ليس حكراً على أحد بل يمكن لأي فرد أن يكون بالجهد والمثابرة ثروة معرفة خلاقة ومنتجة.

ونظراً لأهمية الإنتاج المعرفي لدي الشعوب والمجتمعات والمنظمات والمؤسسات التعليمية وغيرها حرص المقال الحالي على توضيح مفهوم الإنتاج المعرفي وأهميته ودور المؤسسات التعليمية مثل الجامعة فيه وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. مفهوم الإنتاج المعرفي.
  2. أهمية الإنتاج المعرفي.
  3. أهم مبررات الاهتمام بالإنتاج المعرفي.
  4. التفاعل بين المعرفة الضمنية والصريحة لإنتاج المعرفة.
  5. دور الجامعات في الإنتاج المعرفي.
  6. أهم الصعوبات التي تواجه الإنتاج المعرفي.

مفهوم الإنتاج المعرفي

 

الإنتاج المعرفي هو مصطلح يتألف من كلمتين هما الإنتاج والمعرفة فقد عرف الإنتاج على أنه ناتج قسمة المخرجات على جميع المدخلات التي اشتركت في العملية الإنتاجية، كما عرفت المعرفة على أنها نسيج من الخبرات والمهارات والمعلومات والقدرات المعرفية الضمنية والواضحة المتراكمة لدى العملين ي المنظمة.

ولهذا فإن الإنتاج المعرفي يعتبر حقل واسع يشمل مكونات أساسية منها صناعة النشر الإلكتروني وصناعة المحتوى المعرفي وصناعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصناعة العقل البشري وصناعة كثيفة للمعرفة.

كما عرف البعض الإنتاج المعرفي على أنه خلق وإبداع وابتكار معارف جديدة من خلال العمل ومشاركة جماعات العمل في المنظمة لتوليد رأس مال معرفي جديد وإيجاد حلول لمشاكل تعاني منها المنظمة وقد تكسب المنظمة أو المؤسسة بقدرات تميزها عن غيرها في تحقيق إنجازات وخطوط عمل جديدة والتشريع في حل المشكلات ونقل  الممارسات الأفضل وتطوير المهارات الفنية ومساعدة الإدارة في توظيف المواهب والاحتفاظ بها، ولذلك تعود المعرفة إلى الابتكار الذي ينتج معرفة جديدة.

هكذا ويعرف الإنتاج المعرفي على أنه عملية ابتكار لمعارف جديدة من خلال المعارف الضمنية والصريحة التي تمتلكها المنظمة أو الأفراد أو من تجميع وتطوير للمعارف السابقة للحصول على قيمة مضافة جديدة تسهم في نمو ونهضة وتميز المنظمة، ويعتبر الإنتاج المعرفي هو الثروة الحقيقية التي تمتلكها المنظمة والذي يمثل رأس المال المعرفي فيها.

 

مفهوم الإنتاج المعرفي

أهمية الإنتاج المعرفي

 

تتمثل أهمية الإنتاج المعرفي في مجموعة من النقاط الهامة وفق لآراء بعض العلماء وهي كالآتي:

  1. أن عملية الإنتاج المعرفي هي الأكثر أهمية في عمليات إدارة المعرفة كونها تحقق الميزة التنافسية للمؤسسة فمؤشر التميز والنجاح للمنظمة يعتمد بشكل رئيسي على إنتاجها للمعارف الجديدة.
  2. لها دور أساسي وفعال في عمليات التعلم والإبداع وابتكار منتجات وخدمات جديدة وإيجاد حلول إبداعية للمشكلات التي تواجهها المؤسسة.
  3. يساهم في توليد رأس المال المعرفي الجديد الذي يؤدي إلى تفوق وارتقاء المؤسسة ويحقق مكانة مرموقة لها في السوق.
  4. لم يقتصر الإنتاج المعرفي على تحقيق الازدهار الاقتصادي للمجتمعات بل تعدى ذلك إلى تحقيق تقدم كبير في الحياة الاجتماعية والثقافية فيها.
  5. يساعد في التقدم الاقتصادي للدول وذلك لقدرة الإنتاج المعرفي على رفع إنتاجيات المؤسسات في العمل المعرفي والخدمات.
  6. يعد الإنتاج المعرفي مصدر القوة الآن فهو الحياة المتدفقة في أوردة وشرايين الشركات والمشروعات.
  7. يعتبر الإنتاج المعرفي القوة الدافعة للاقتصاد القومي وفي المجتمعات.
  8. لا يقتصر الإنتاج المعرفي في الناحية الاجتماعية ليكون أداة ووسيلة التفاهم بين الأفراد والجماعات بل يعد أساس وقاعدة التواصل الإنساني المستمر الذي يصعب الاستغناء عنه أو تجاهل أهميته.
  9. هذا ويؤكد البعض أن الإنتاج المعرفي في القرن الحالي يتمتع بكثير من الخصائص التي تجعله ذو أهمية كبيرة وأساس القوة التي يشهدها هذا العصر وذلك لعدة أسباب منها:
  10. أن مجتمع المعرفة لا يتميز بالحصول على المعلومات واستخدامها بكفاءة لتحقيق الأهداف المرجوة بل يمتاز به مجتمع المعرفة ويحدد قدرته على الصمود والبقاء بين المجتمعات وتحقيق المنافسة والتقدم.
  11. الإنتاج المعرفي هو السلعة الرابحة في العصر الحالي الذي يحمل معه الهيمنة السياسية والاقتصادية وتحقيق المكانة الاجتماعية والثقافية المرموقة للمجتمعات والدول.

 

أهمية الإنتاج المعرفي

أهم مبررات الاهتمام بالإنتاج المعرفي

 

 

يعتبر الإنتاج المعرفي هو الثروة والقوة الحقيقية لأي منظمة فلا بد أن يحظى إنتاج العمل المعرفي باهتمام واسع وكبير في العصر الحالي، ولذلك أوضح بعض العلماء أن هناك مبررات للاهتمام بالإنتاج المعرفي تتمثل في لآتي:

  1. النقص الواضح في معايير أداء العمل المعرفي فلا يوجد طرق لاحتساب المدافع والتكاليف خلال أي مدة زمنية وهذا السبب جعل الشركات تولي اهتمامها ببحث طرق قياس وتقييم إنتاجية العمل المعرفي، ولم يكن هذا الاهتمام على مستوى الشركات فحسب بل على مستوى الدول التي باتت معينة بالعمل على تطوير أنظمة قياس وطنية لقياس نتائج العمل المعرفي وأصولها المعرفية على المستوى الدولي.
  2. تعتبر المعرفة أكثر عرضه لمخاطر حيث تغير قيمتها بسرعة تبعاً للخصائص التي تتمتع بها المعرفة كأصل غير ملموس من عدم اعتبار قيمة لها إلا عند استخدامها وسهولة انتشارها وانتقالها إلى جانب الاستنساخ السريع حيث يحول المعارف إلى معارف عامة يمتلكها الجميع لتصبح قيمتها صفر بالعلامة مع القدرة التنافسية للشركات، وهذا هو السبب الذي يجعل الاهتمام بإنتاج العمل المعرفي وقياسه من المهام الإدارية.
  3. تخصص الشركات ومؤسسات الأعمال مبالغ كبيرة للاستثمارات للمشروعات والموارد المعرفية ويتطلب ذلك وجود معايير ومؤشرات قياس واضحة لقياس عوائد جميع استثماراتها  وتقييم النتائج المتحققة.
  4. التطور المعرفي جعل كافة المؤسسات ولا سيما المعرفية ضرورة استيعابها للزيادة الواسعة والمتسارعة لإنتاجها لجميع المعارف المختلفة وإعداد البحوث  العديدة الأمر  الذي استلزم ذلك ظهور أدوار جديدة لتكنولوجيا التعليم لاستقطاب المعرفة وإنتاجها.
  5. الانخفاض في كفاءة العملية التربوية وتعدد مصادر المعرفة فلم يعد الإنتاج المعرفي والتقدم العلمي مقتصراً على مكان أو بلد بل أصبح الجيد من المعارف متوافرة في كل مكان على مستوى العالم.
  6. أصبح التنافس الوصول للميزة التنافسية على مستوى دولي وعالمي وليس مقتصراً على مكان واحد ، فالتنافس على إنتاج المعارف الجديدة والقيمة المضافة بين المؤسسات والدول عالمياً هو المؤشر الواضح على بلوغ الميزة التنافسية.

التفاعل بين المعرفة الضمنية والصريحة لإنتاج المعرفة

 

يتم الإنتاج المعرفي من خلال لتفاعل القائم بين المعرفة الضمنية والمعرفة الصريحة وذلك من خلال أنماط التحويل الأربعة التي تتمثل في الآتي:

أولاً: التطبيع الاجتماعي:

هي من معرفة ضمنية إلى معرفة ضمنية وذلك من خلال التشارك في الخبرات والمهارات ومن ثم إنتاج معارف ضمنية جديدة مثل النماذج العقلية والمهارات الفنية المشتركة.

ثانياً: الإظهار أو الإخراج:

هي عملية تحويل المعرفة من معرفة ضمنية إلى معرفة صريحة قابلة للتجديد اللفظي يتم فيها تجديد لفظي للمعرفة الضمنية تتحول من خلالها إلى مفاهيم ظاهرة وتأخذ شكل مفاهيم ، ونماذج، ومجازات، وتناظرات، ويتم التعبير عنها بالكتابة أو اللفظ.

ثالثاً: الدمج:

هو عملية تحويل المعرفة من معرفة صريحة إلى معرفة صريحة وذلك بتبادل الأفراد للمعرفة ودمجها من خلال وسائط مثل (الاجتماعات، والوثائق، وشبكات الاتصال من خلال الحاسب الآلي) وهذا يؤدي إلى ابتكار معارف جديدة.

رابعاً: الإدخال (التضمين الداخلي):

هي عملية تحويل المعرفة من معرفة صريحة إلى معرفة ضمنية وهذا يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتعلم من خلال العمل.

 

التفاعل بين المعرفة الضمنية والصريحة لإنتاج المعرفة

دور الجامعات في الإنتاج المعرفي

 

تعتبر الجامعات مصدراً مهماً في عملية الإنتاج المعرفي، ولها الدور الرئيسي في إنتاج المعرفة ويعود ذلك إلى عدة أسباب هامة وهي كالآتي:

  1. تعتبر البيئة المحفزة للإبداع والمشاركة وتوفر فرص للإنجاز الفردي والجماعي سواء في البحوث العلمية أو التعليم.
  2. تعد مؤسسة الحرية الأكاديمية في المجالات البحثية والعلمية.
  3. تمثل الجامعات القطاع الاقتصادي الأكثر حيوية وتأثيراً في الاقتصاد الوطني.
  4. تعتبر الجامعات مؤسسات علمية بحثية إذ إن جوهر نشاطها هو الإنتاج المعرفي من خلال البحث العلمي أو تحسينها باستخدامات جديدة للمعرفة السابقة.
  5. إن الجامعات تعد نموذجاً لمصانع الإنتاج المعرفي الجديد من خلال البحوث العلمية والخبرات ونشر المعرفة وتوزيعها من خلال الكتب والدراسات التوثيقة.
  6. تعد الجامعة مؤسسة تضمن التعليم والتكوين العالي العلمي أو المهني وقد تكون عمومية أو خاصة، وعالم الجامعة هو المكان الذي  يمتاز بإعداد نمط ثقافي جديد وإن المؤسسة الجامعية هي أهم مكتسب دائم ومستمر للإرث الثقافي العالمي.
  7. يعد ميدان الإنتاج المعرفي من البحث العلمي هو أكثر مجالات التعليم العالي تأثيراً وتأثراً في واقع مجتمع المعرفة الذي يبدو أن تدفق المعلومات سمة أساسية فيه.
  8. تتميز الجامعات في مجتمع المعرفة بأنها نظام مفتوح لتوزيع وإنتاج المعرفة عن طريق شكل يتضمن زيادة التحالفات والشراكات أثناء بحثها عن اكتساب معرفة متخصصة وحديثة ناتجة عن شبكة كثيفة من البحوث في شتى المجالات.

 

أهم الصعوبات التي تواجه الإنتاج المعرفي

 

كثيراً من المؤسسات تواجه صعوبات في عملية الإنتاج المعرفي منها صعوبة القياس لقيمة أداء أصولها الفكرية وصعوبة قياس مدى تأثير الإنتاج المعرفي على الأداء وإن من أكثر الصعوبات التي تواجه الإنتاج المعرفي هي:

  1. قياس مقدار المعرفة الذي يدخل في عملية إنتاج المعرفة يعد معيقاً كبيراً لإنتاج المعرفة.
  2. محاولة بعض الدول أن تضع رقابة شديدة لغايات الملكية الفكرية وهذا يحد من الإنتاج المعرفي لهذه الدول.
  3. أن الحكومات العربية والمؤسسات المعرفية فيها تخصص ما لا يذكر من موازناتها للبحوث العلمية.
  4. صعوبة قياس الإنتاج المعرفي ومعرفة كم قيمة المعرفة وذلك يرجع لسبب أن المعرفة تعتبر معرفة ضمنية فلا تحقق قيمة إلا إذا تم استخراجها بطرق تحفيزية كاشتراك صاحب المعرفة في فريق عمل متجانس ووجد اهتماماً في العمل.
  5. مشكلة المعرفة الرديئة فالمعرفة يمكن أن تصبح رديئة لأن المعارف تتقادم بسرعة فتصبح بذلك معارف كثيرة خارج الاستخدام.
  6. صعوبات قياس المعرفة تتعلق بأن المعرفة مهما كانت عظيمة فهي تبقى كامنة وليس لها أي قيمة إذا ما تم استخدامها داخل أو خارج المؤسسة.

أهم الصعوبات التي تواجه الإنتاج المعرفي

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرف على الإنتاج المعرفي بدايةً من مفهومه والتعرف على أهميته وكيفية تفاعل المعرفة الضمنية والمعرفة الصريحة في عملية الإنتاج المعرفي ودور الجامعات في عملية الإنتاج المعرفي وصولاً إلى أهم الصعوبات التي تواجه الإنتاج المعرفي، ومع تحيات شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

الشريدة، صابرين يوسف حمد. (2017). درجة إنتاج المعرفة وعلاقتها بدرجة الإبداع الإداري لرؤساء الأقسام في الجامعات الأردنية الخاصة في العاصمة عمان من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس. رسالة ماجستير منشورة. كلية العلوم التربوية. جامعة الشرق الأوسط.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada