طلب خدمة
×

التفاصيل

توسيع نطاق البحث/ الموضوع Broadening the Research Topic

2022/05/07   الكاتب :د. عبد الله الموسى
عدد المشاهدات(186)

أهيمة توسيع نطاق البحث والاستراتيجيات التى يمكن أن تستخدم فى هذه العملية

 

من المهم اعتماد نهج مرن عند اختيار موضوع للتحقيق فيه. الهدف عند كتابة أي ورقة هو اختيار مشكلة بحث مركزة ومحدودة زمنياً. ومع ذلك ، لا ينبغي تحديد نقطة البداية الخاصة بك بشكل ضيق لدرجة أنك تقوم بتقييد نفسك دون داع وتضيع فرصتك للتحقيق في الموضوع بدقة. في هذه المقالة سوف نقدم نبذة عن أهيمة توسيع نطاق البحث والاستراتيجيات التى يمكن أن تستخدم فى هذه العملية.

محتويات المقالة

  1. ما هى أهمية توسيع نطاق البحث Broadening the Research Topic؟
  2. ما هي الاستراتيجيات التى يمكن استخدامها لتوسيع نطاق البحث Broadening the Research Topic؟

أهيمة توسيع نطاق البحث والاستراتيجيات التى يمكن أن تستخدم فى هذه العملية

ما هى أهمية توسيع نطاق البحث Broadening the Research Topic؟

 

يمكن لتوسيع نطاق البحث أن يجنب الباحث المشاكل التى تنشأ عند تضييق نطاق البحث بشكل كبير. ومن هذه المشاكل ما يلي:

  1. عدم العثور على معلومات كافية وما تجده يكون عرضي أو غير ذي صلة.
  2. وجود معلومات محددة جدًا بحيث لا يمكن أن تؤدي إلى أي استنتاجات مهمة.
  3. تغطي مصادرك عددًا قليلاً جدًا من الأفكار التي لا يمكنك توسيعها في ورقة بحثية جيدة.
  4. مشكلة البحث محددة بحالة معينة لدرجة أنها تحد من فرص تعميم أو تطبيق النتائج على سياقات أخرى.
  5. تقتصر أهمية مشكلة البحث على مجموعة صغيرة جدًا وفريدة من المجتمع.

ما هي الاستراتيجيات التى يمكن استخدامها لتوسيع نطاق البحث Broadening the Research Topic؟

 

بشكل عام ، فإن الإشارة إلى أن مشكلة البحث محددة بشكل ضيق للغاية هي أنه لا يمكنك العثور على أي معلومات ذات صلة أو ذات مغزى عنها. إذا حدث هذا، فلا تتخلى عن جهودك للتحقيق في المشكلة لأنها قد تكون موضوعًا ممتازًا للدراسة. ومن الطرق الجيدة للبدء فى توسيع نطاق البحث "البحث عن أوجه التشابه والفرص للمؤسسات الأوسع التي تنطبق عليها مشكلة البحث الأولية". تتمثل إستراتيجية القيام بذلك في أن تسأل نفسك الأسئلة الستة الأساسية حول: من؟ وماذا؟ وأين؟ ومتى؟ وكيف؟ ولماذا؟ يمكن أن يساعدك التفكير في هذه الأسئلة الستة أثناء المراجعة الأولية للأدبيات في صياغة طرق لتوسيع نطاق مشكلة البحث الخاصة بك، مما يوفر فرصة لتحديد طرق جديدة للتحقيق وتركيز دراستك حول الفجوات في الأدبيات. وفيما يلي شرح لهذه الاستراتيجية:

إذا فرضنا أنك تقوم بدراسة علاقة بين متغيرين أو منتجين ما، فهنا يمكنك أن تقوم بفحص الآتي:

 

  1. من؟ - هل هناك متغيرات آخرى تدخل ضمن العلاقة بين هذين المتغيرين يمكن أن تقوم بتحسين العلاقة أو عدم تحسينها؟
  2. ماذا؟ - ما هي المتغيرات أو المنتج المحدد الذي تقوم بفحصه؟ هل هناك متغير أو منتج آخر لا يتم تداوله حاليًا ؟ ما هي المتغيرات أو المنتجات التي يتم فحصها بصورة كبيرة؟ وما هي العوامل الموجودة التي قد تساعد أو تعيق تطبيق واستخدام هذه المتغيرات أو المنتجات؟
  3. أين؟ - أين توجد مجتمعات آخرى يمكن أن يتم فيها دراسة هذه المتغيرات أو المنتجات؟ هل هناك مزايا عند التطبيق فى هذه الأماكن؟ لاحظ أن السؤال حول أين يمكن أن يتعلق أيضًا بقضايا مكانية وجغرافية محددة، مثل هل هناك أي مناطق تعيق تطبيق هذه المتغيرات أو المنتجات؟
  4. متى؟ - منذ متى تم تناول هذه المتغيرات فى الدراسات؟ إلى أي مدى يمكن أن يستمر تناولها في المستقبل في ضوء العوامل الأخرى؟ يمكن أن تتعلق مسألة متى بقضايا الماضي وكذلك مجالات الاهتمام في المستقبل.
  5. كيف؟ - كيف يمكن ربط هذه المتغيرات بمتغيرات آخرى حديثة أو فى تخصصات آخرى؟ لاحظ أنه يمكن أيضًا صياغة السؤال على أنه ، "بأي طريقة يمكن ..." استغلال متغيرات آخرى لتحسين وتطوير النظريات القائمة؟
  6. لماذا ا؟ - ما هي المزايا التي يمكن أن تعود على النظرية والتطبيق عند الربط بين هذه المتغيرات؟

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017