طلب خدمة
×

التفاصيل

مفهوم صعوبات التعلم والتأخر الدراسي

2022/01/02   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(234)
مفهوم صعوبات التعلم والتأخر الدراسي

مفهوم صعوبات التعلم والمفاهيم الأخرى ذات العلاقة

 

تعريف صعوبات التعليم

يعتبر موضوع صعوبات التعلم من الموضوعات المثيرة، حيث لاق الكثير من اهتمامات علماء علم النفس، وكان صامويل كيرك هو أول من بدأ هذه الجهود في عام 1962م ثم استمرت المجهودات حتى وقتنا الحالي من قبل المتخصصين في مجال علم النفس وبمشاركة أولياء الأمور والمعنين من قبل الحكومة الذين يهدفون جميعاً إلى التوصل لفهم واقعي ومقبول لصعوبات التعلم (سالم وآخرون، 2006).

 

تعريف صامويل كيرك لصعوبات التعلم

يذكر كيرك أن مفهوم صعوبات التعلم يشير إلى تخلف أو اضطراب أو تأخر تطور عملية أو أكثر من عمليات الكلام واللغة والقراءة والكتابة وغيرها من المواد الدراسية، والتي تنشأ من خلال الإعاقة النفسية التي يتسبب فيها الاختلال الوظيفي لنصفي المخ أو الاضطرابات السلوكية والوجدانية (سالم وآخرون، 2006).

 

تعريف بيتمان لصعوبات التعلم

أشار بيتمان إلى الأطفال ذوي صعوبات التعلم بأنهم الذين يظهرون اضطراباً تعليمياً واضحاً بين مستوى الأداء العقلي المتوقع وبين المستوى الفعلي المرتبط بالاضطرابات الأساسية في العملية التعليمية، وقد تنشأ هذه الاضطرابات بسبب الاختلال الوظيفي للعصب المركزي، في حين أنها ترتبط بالتخلف العقلي العام أو الاضطراب الوجداني أو الثقافي أو غياب الحواس (سالم وآخرون، 2006).

 

مفهوم صعوبات التعلم والمفاهيم ذات العلاقة

أشار إبراهيم (2010) إلى ضرورة تحديد الفروق بين مفهوم صعوبات التعلم وغيرها من المفاهيم الأخرى من خلال الآتي:

1- صعوبات التعلم ومشكلات التعلم:

هناك اختلاف كبير بين مفهوم صعوبات التعلم ومفهوم مشكلات التعلم، فصعوبات التعلم تستخدم لكي تصف فئة من الأفراد الذين لديهم صعوبة في استيعاب وفهم المعلومات التي تُقَدَم لهم سواء من خلال السمع أو الكتابة، ولا ترجع الصعوبة لديهم إلى اضطرابات سمعية أو بصرية أو تأخر عقلي. أما الأفراد الذين يعانون من مشكلات في التعلم فهم الذين يعانون من انخفاض في التحصيل الدراسي بسبب قصور في الأجهزة الحسية سواء السمع أو البصر أو اضطراب الإنتباه أو الإعاقة العقلية، كما أن الأفراد الذين يعانون من مشكلات في التعلم أكثر قابلية للإضطرابات السلوكية الناتجه عن الفشل في الدراسة.

 

2- صعوبات التعلم وعدم القدرة على التعلم:

أشار إبراهيم (2010) إلى أن مصطلح صعوبات التعلم يستخدم لوصف فئة معينة من الأفراد الذين لديهم صعوبة تعلم في القراءة أو الكتابة أو التهجي أو الحساب أو العلوم وقد يكون لديهم سيطرة لوظائف أحد نصفي المخ الكرويين على الآخر في معالجة المعلومات. أما بالنسبة لمصطلح عدم القدرة على التعلم أو العجز فهو يصف فرد واحد قد يكون لديه خلل أو اضطراب وظيفي في أحد نصفي المخ الكرويين

 

3- صعوبات التعلم والتأخر الدراسي:

هناك اختلاف بين مفهوم صعوبات التعلم ومفهوم التأخر الدراسي، فمصطلح صعوبات التعلم ينطبق على الأفراد الذين يتمتعون بذكاء عادي أو متوسط أو فوق المتوسط، وترجع الصعوبة لديهم إلى العوامل الأجتماعية سواء الأسرية أو المدرسية أو النفسية، ولم يكن السبب فيها أي إعاقة حسية أو حركية. أما بالنسبة لمصطلح التأخر الدراسي فهو عبارة عن إعاقة ترجع لأسباب غير عقلية (مثل ضعف البصر أو ضعف السمع أو عدم الإنسجام الاجتماعي في المدرسة) تؤدي إلى انخفاض وتدني نسبة التحصيل الدراسي للطالب (إبراهيم، 2010).

 

4- صعوبات التعلم وبطء التعلم:

على الرغم من أن الأفراد الذين يعانون من صعوبات في التعلم يظهرون إنخفاضاً في التحصيل الدراسي في بعض أو كل المقررات الدراسية، إلا أن قدراتهم العقلية تكون عادة متوسطة أو فوق المتوسطة. أما الأفراد الذي يعانون بطء في التعلم فتعتبر قدراتهم متأخره في كل المقررات الدراسية بالمقارنة مع الأفراد الذين يعانون من صعوبات في التعلم ومستوى قدراتهم العقلية تكون أقل من المتوسط.

5-صعوبات التعلم والتأخر العقلي:

هناك اختلاف بين مفهوم صعوبات التعلم ومفهوم التأخر العقلي، فمفهوم صعوبات التعلم يستخدم للإشارة إلى مجموعة من الأفراد الذين يجدون صعوبات في الإستفادة من خبرات وأنشطة التعلم المتاحة لهم داخل الفصل الدراسي أو خارجه، ويستبعد من ذلك الأفراد المتأخرون عقلياً أو الذين يملكون أعاقات جسدية أو حسية، والأفراد الذين يعانون من التأخر العقلي تكون نسبة ذكائهم منخفضه بدرجة كبيرة جداً تصل إلى أقل من المتوسط.

 

6- صعوبات التعلم والتفريط التحصيلي:

يعرف الزيات (2008) التفريط التحصيلي على أنه الفشل في استخدام أو توظيف الطاقات والإمكانيات أو القدرات العقلية للفرد في الوصول إلى المستوى التحصيلي أو الأكاديمي المناسب لمعدل ذكائه، مما يعكس إنخفاضاً في الأداء الأكاديمي الفعلي عن الأداء الأكاديمي المتوقع، نتيجة لعوامل دافعية أو انفعالية، ويقل مستوى ذكاء الأفراد الذين يعانون من التفريط التحصيلي إلى أقل من المتوسط بالنسبة للتحصيل الأكاديمي ويزيد مستوى ذكائهم العادي عن المتوسط.

 

7- صعوبات التعلم والإعاقة التعليمية:

يقصد بمفهوم الإعاقة التعليمية من الوجهة التربوية إلى وصف عام للفرد الذي يعاني من نقص في القدرة على التعلم، وصعوبة في ممارسة السلوك الإجتماعي السوي نتيجة لما يعانيه من قصور جسدي أو حسي أو عقلي أو إجتماعي، ويتعلق مفهوم الإعاقة التعليمية بتقديم الخدمات للمتعلمين المتأخرين عقلياً بصورة متوسطة وهم الأفراد الذين لديهم قابلية للتعلم إلا أنهم يعانون من إعاقة تعليمية (إبراهيم، 2010).

 

8- صعوبات التعلم واضطراب التعلم:

اضطرابات التعلم هو تلف أو إعاقة في الجهاز العصبي ترجع إلى وجود إختلاف في الجينات الوراثية أو إصابة مخية أو وجود تلف في المخ أثناء الولادة أو الحرمان الحسي. أما عن مفهوم صعوبات التعلم فهو يدل على عدم القدرة الفعلية على إنجاز مهمة معينة في حين أن الفرد لديه القدرة العقلية الكافية لإنجازها (إبراهيم، 2010).

 

ومن خلال ما سبق من تناول صعوبات التعلم والتفرقة بينها وبين المفاهيم المرتبطة بها، تساعد هذه التفرقة إلى تقليل التداخل بين المفاهيم وتقلل من أخطاء التشخيص النفسي للأفراد، مما يؤدي إلى زيادة صدق النتائج الدراسية والبحوث وكذلك إيجابية البرامج العلاجية التي تطبق على هذه الفئات.

 

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

  1. إبراهيم، سليمان عبد الواحد يوسف، (2010) . المرجع في صعوبات التعلم النمائية والاكاديمية. ط 1. مكتبة الأنجلو مصرية. القاهرة. جمهورية مصر العربية.
  2. الزيات، فتحي مصطفى، (2003). صعوبات التعلم الاستراتيجيات التدريسية والمداخل العلاجية. ط1. دار النشر للجامعات. القاهرة. جمهورية مصر العربية.
  3. سالم، محمود عوض الله والشحات، مجدي محمد وعاشور، أحمد حسن، (2006). صعوبات التعلم التشخيص والعلاج. الطبعة 2. دار الفكر للنشر والتوزيع. عمان. الأردن.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017