طلب خدمة
×

التفاصيل

مثال على النظرية العلمية

2021/10/30   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1423)

مثال على النظرية العلمية

 

      هذا المقال يتناول واحداً من أهم المواضيع التي شغلت فلاسفة العلم لفترة طويلة، حيث يتناول النظرية العلمية، من حيث تعريفها ومفهومها، وخصائص النظرية العلمية، ويختم المقال بضرب مثال على النظرية العلمية، يبين مفهومها بوضوح.

      في محاولاتهم لفهم الأشياء وتفسير الروابط بينها، يستخدم العلماء أدواتهم التي تتمثل في الملاحظة والتجريب، والقوانين التي تحكم الظواهر وتنظم الروابط بين الأشياء، ليصل العالم في النهاية إلى النظرية العلمية التي تمثل تفسيراً مقبولاً للظواهر الطبيعية والأحداث المادية. ويعتمد هذا التفسير على عدد من الحقائق العلمية والقوانين الرياضية والمنطقية، بالإضافة إلى الفرضيات، بغية تقديم تفسير يتناسب وتلك الظواهر. ويقول الدكتور صلاح قنصوه في كتابه "فلسفة العلم": تعد النظريات العلمية التتويج النهائي للمنهج العلمي، وحصاد خطواته الأخيرة. فكل ما يهدف إليه المنهج العلمي نجده دوماً في النظريات العلمية، فهي التي تحشد الوقائع والمفاهيم والفروض في سياق واحد. بل إن وجودها متضمَن بصورة أو بأخرى في كل منهما، وبها يقدر دور كل من الوقائع والفروض والقوانين في تحقيق غايات المنهج العلمي".

     لذا سنخصص هذا المقال لضرب مثال على النظرية العلمية، لكن قبل ذلك نقدم بين يدي المثال بتعريف النظرية العلمية ومفهومها وماهيتها، وخصائص النظرية العلمية، وأخيراً مثال على النظرية العلمية.

تعريف النظرية العلمية

       قبل القيام بضرب مثال على النظرية العلمية.. ينبغي أولاً أن نبين ما هي النظرية العلمية، لنكشف أولاً عن مفهوم النظرية قبل أن نضرب لها مثالاً. يرى فلاسفة العلم أن البنية المعرفية للعلم تقوم على أربعة أركان كبرى، هي: الفرضية والنظرية والحقيقة والقانون. فالفرضية العلمية هي تفسير تخميني لظاهرة مرصودة في العالم الطبيعي، وهي ليست مدعومةً بالمنطق أو القوانين العلمية، ومثالها: فرضية الأكوان المتعددة. وإذا تم اختبار الفرضية وتبينت صحتها فإنها تصبح حقيقة علمية، فالحقيقة العلمية تعني: أمراً مجرباً قائماً على الأدلة العلمية اليقينية الصادقة. ومثال الحقيقة العلمية: السقوط الحر للأجسام إلى الأسفل، فهذه حقيقة علمية بديهية، وثابتة بالمشاهدة والتجريب والتكرار. أما القانون العلمي: فإنه يمثل الصياغة الرياضية أو المنطقية لهذه الحقيقة العلمية. ومثال الحقيقة العلمية: قوانين نيوتن في الفيزياء، وقوانين مندل في الوراثة.

أما النظرية العلمية فهي شرح للظواهر العلمية، ويمكن أن تشتمل على حقائق وقوانين وملاحظات وفرضيات قابلة للاختبار، فهي تهدف أصلا إلى تفسير الظواهر الكونية والأحداث الطبيعية. وإذا أردنا ضرب مثال على النظرية العلمية، نقول: إذا كان سقوط الأجسام إلى أسفل حقيقة علمية، وصياغتها رياضياً تسمى قانوناً، فإن الاستعانة بقوانين نيوتن في محاولة تفسير سبب سقوط الأجسام إلى أسفل وعدم صعودها لأعلى يسمى النظرية العلمية. وتُعرف الموسوعة البريطانية النظرية العلمية بأنها هيكل فكري منهجي، يشمل مجموعة من القوانين التجريبية، المتعلقة بملاحظة العلاقات الموجودة بين الأشياء والأحداث أو افتراضها، حيث تقدم النظرية العلمية ملاحظات أو تفسيرات للعلاقات بين الأشياء بطريقة عقلانية وعلمية. أما الفيلسوف الشهير كارل بوبر، والذي يعد أشهر الفلاسفة المتخصصين في فلسفة العلم ونظرية المعرفة، فقد ضرب أدق مثال على النظرية العلمية، فعرفها بقوله: "النظرية العلمية: هي الشبكة التي نرميها لنلتقط فيها العالَم، لنعقله، لنفسره ولنتحكم به، ونبذل قصارى جهدنا لتضييق الشبكة باستمرار".

خصائص النظرية العلمية

وبعد بيان مفهوم النظرية العلمية وتعريفها نبين للقارئ خصائص النظرية العلمية، ولا شك أن بيان خصائص النظرية العلمية يساعد القارئ على تصور النظرية العلمية بوضوح، قبل الشروع في ضرب مثال على النظرية العلمية. ولعل أهم خصائص النظرية العلمية تتمثل في:

  • الاعتماد على الحقائق والقوانين العلمية: كما سبق وأشرنا تعتبر الحقائق والقوانين العلمية، يقينية مقطوع بصحتها، على عكس الفرضيات والنظريات فإنها ظنية. لذا فإن ما يميز النظرية العلمية عن الفرضية، هو اعتماد الفرضية على القوانين العلمية، وعدم مخالفتها للحقائق الثابتة. ومثال على النظرية العلمية المعتمدة على القوانين اليقينية الصحيحة: نظرية الجاذبية لنيوتن، فإنها تعتمد أساساً على قوانين نيوتن للجاذبية في محاولة لتفسير الجاذبية الأرضية والسقوط الحر للأجسام. وبالرغم من صحة الحقيقة العلمية وصحة قوانين نيوتن، إلا أن نظرية نيوتن قد ثبت خطأها فيما بعد.  
  • القابلية للنقد والاختبار: فلا بد وأن تخضع النظريات دائماً للتصحيح والتعديل، ولعل أشهر مثال على النظرية العلمية التي خضعت للنقد والتعديل: نظرية نيوتن الشهيرة في الجاذبية. والتي ربطت بين جاذبية الأجسام لبعضها، وبين كتل تلك الأجسام، قبل أن يقوم آينشتاين في نظرية النسبية العامة، بتعديل هذا المفهوم ليقدم تفسيراً مختلفاً لجذب الأجسام لبعضها. وقد عبر كارل بوبر عن هذه الخاصية، فقال: "أي نظرية لا يمكن دحضها وتفنيدها من قبل أي حدث يمكن تصوره، هي نظرية غير علمية. فعدم القابلية للدحض أو التفنيد لا يعبر عن قوة النظرية، وإنما عن رداءتها."

مثال على النظرية العلمية

بعد ما قدمنا بين يدي المقال بالكلام على تعريف النظرية العلمية وخصائص النظرية العلمية، حان وقت ضرب مثال على النظرية العلمية. ولعل أشهر مثال على النظرية العلمية يتمثل في نظرية الجاذبية لعالم الفيزياء الشهير إسحاق نيوتن، الذي عاش في القرن السابع عشر. وكما تحكي الرواية فقد كان نيوتن جالساً تحت شجرة حين سقطت أمامه تفاحة، أنشأت في ذهنه عدة تساؤلات: لماذا لا تبقى الأشياء ثابتة في مكانها في الهواء؟ ولماذا تسقط الأجسام نحو الأرض ولا تصعد إلى الأعلى؟ وفي محاولته للإجابة عن هذه الأسئلة.. اهتدى نيوتن إلى وجود قوة تجذب الأجسام نحو بعضها.

قام نيوتن بعد ذلك بصياغة قوانين الجاذبية التي تحكم جاذبية الأجسام لبعضها، والتي أعلن عنها في كتابة "المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية" وقد نص قانون نيوتن الأول على أنه "لا يمكن لجسم ثابت أن يتحرك، ولا لجسم متحرك أن يتوقف عن الحركة ما لم تؤثر علهيما قوة خارجية." بينما نص قانون نيوتن الثاني على: "عند تأثير قوة ثابتة على جسم ذي كتلة، فإنها تتسبب في تسارعه بمعدل ثابت في نفس اتجاه القوة المؤثرة عليه". أما قانون نيوتن الثالث فينص على: "لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومضاد له في الاتجاه". هذه القوانين الثلاثة هي التي أقام عليها نيوتن نظرية الجاذبية، والتي نسوقها بوصفها مثال على النظرية العلمية.

وختاماً نرجو أن يكون هذا المقال وافياً بمقصوده في ضرب مثال على النظرية العلمية، والتعبير بوضوح وسلاسة عن هذا المثال من غير الدخول في تفاصيل النظرية التخصصية، ونرجو أن نكون قد تمكننا من معالجة الموضوع من كافة أبعاده الفلسفية والمعرفية.

مراجع يمكن الرجوع إليها:

  1. بوبر، كارل، (٢٠٠٦) منطق البحث العلمي، المنظمة العربية للترجمة، بيروت.
  2. روزنبرج، أليكس (٢٠١١) فلسفة العلم مقدمة معاصرة، المركز القومي للترجمة، القاهرة.
  3. قنصوه، صلاح (١٩٨١) فلسفة العلم، دار الثقافة للطباعة والنشر، القاهرة.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017