طلب خدمة
×

التفاصيل

برنامج مقترح لتنمية بعض المهارات الفنية قائم على استخدام جماليات الخط العربي لذوات صعوبات التعلم بالمرحلة الثانوية

 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ملخص الدراسة:

 

تعد الفنون ضرورة ملحة فى التربية حيث تسهم فى التعبير عن المشاعر، وتزيد قيمة هذه الفنون بالنسبة لذوى صعوبات التعلم لما يعانيه هؤلاء الأشخاص من عدم القدرة على التعبير والوصف الدقيق بالکلام. حيث تهدف الفنون إلى تدريب هؤلاء الأطفال على الإتقان أو الإبداع وتوفير الفرصة للتعبير الحر وبدون ضغوط  فکل نشاط من الأنشطة الفنية له قيمته الوجدانية والعقلية والاجتماعية (فراج؛ حسن، 2004، 8)"، حيث تواجه الطالبات ذوات صعوبات التعلم صعوبات فى التعبير عن مشاعرهم بشکل کافٍ مما يؤدى إلى الإحباط وأيضًا مشاکل سلوکية عديدة تتراوح ما بين العدوانية والانطواء، فتکون الفنون نافذة للتنفيس عن ذلک الإحباط والتخلص من المشاعر السلبية، وعندما تعزز أعمالُهم يشعروا بالرضا عن نجاحهم والثقة فى قدراتهم، فيتحسن إنجازهم أکاديميًا وسلوکيًا. واستخدم الخط العربي کنوع من أنواع الفنون الإسلامية في رسم أشکال نباتية وحيوانية، وحينما تُرسم الکلمات رسمًا فيه وضوح وجمال، فإن ذلک ما يسمى بالخط، أما حينما يتم التعبير عن فکرة بالکلمات المکتوبة، يطلق على ذلک التعبير الکتابي (الناقة، ٢٠٠٢، 26)، وفن الخط العربى فن قائم بذاته ومستقل تحکمه خصائص وأساليب، فجمال اللوحة الخطية ليست فى جمال الحروف وأشکالها بل هى فى جمال انتظام الشکل الذى يکونه الخطاط عبر تلک الحروف، وأيضًا فى درجة الإتقان والإجادة والتناغم الذى يبعث من إيقاع الحروف فى تکرارها وتطابقها وتشابهها وحرکاتها، فالخط العربى من الفنون التى لا تعتمد على المحاکاة أو التشخيص ولا يحکمه الجمود (الحسيني، 2002، 84)، وتتعدد أنواع الخطوط العربية حسب أشکالها الفنية، وتتخذ تسميات عديدة کالثلث، النسخ، الرقعة، الديوانى، الفارسى، والکوفي، وهناک الخط الثلث: هو أصل الخطوط العربية وأجملها ويستعمل غالبا فى المحاريب والقباب وعناوين الکتب والصحف، وخط النسخ سمى بذلک لاستعماله لنسخ الکتب وتمتاز حروفه باللين والمرونة، ويستخدم فى المجلات والصحف، وخط الرقعة من أسهل الخطوط، ويمتاز بالوضوح واستقامة الحروف، ويستعمل فى عناوين الصحف والکتب والإعلانات التجارية لوضوحه وبساطته، أما الخط الديوانى فهو يمتاز باستقامة سطوره من أسفلها، وحروفه ملتوية أکثر منها فى الأنواع الأخرى.
 

" تم التوثيق فى ضوء نظام دليل الجمعية الأمريکية لعلم النفس   (APA American Psychological Association Manual)
    ويستعمل فى مراسلات الملوک والرؤساء والشهادات الدراسية، والبطاقات الشخصية، والتحف الفنية وغيرها، کما أن الخط الکوفى يعد من أقدم الخطوط، ويمتاز بزواياه واستقامة حروفه، يکثر فيه التعقيد حتى يصعب على غير المتخصصين قراءته، ويستخدم للزخرفة والزينة (يعقوب، 1986، 43)
جماليات الخط العربي تُنشئ الطالبات على حب الجمال والإبداع وتصقل المواهب وتهذب المشاعر، وتعتبر متنفسًا لأصحاب المواهب الفنية، وتسهم فى إکساب بعض العادات الحسنة مثل المثابرة، والنظافة، والنظام، والدقة  في العمل، والصبر، وحب التنافس، وقد يتخذ الخط کحرفة مثل کتابة اللوحات، والإعلانات، والوسائل المدرسية (البطريخى، 2009، 55)، ويمکن توصيف الخط العربى فى مجال الأشغال الفنية التى تعد محورًا هامًا للإبداع واکتساب الخبرات المختلفة من خلال الفهم الواعي لعمليات الإبداع التي تجمع بين الموهبة والتقنية في شکل متجانس, فهي تعتمد على التجريب بالخامات علي اختلاف أنواعها بما يعطي للفنان رُؤى جمالية جديدة في صياغة المشغولة الفنية, وفرصة التعبير في حرية, حيث يستطيع التنقيب داخلها لکي يستخرج بإحساسه وفطرته ما بها من منابع تساعده على توجيه نشاطه الإبداعي وفقاً لما يتواءم مع متغيرات العصر الحالي، وذلک من خلال رؤية کل خامة على حده, بل وفي الجمع  بين أکثر من خامة من خلال التوليف ليرى ما يتلاءم مع متطلباته الفنية، وأفضل السبل لإعداد ذوات صعوبات التعلم للمهارة الفنية يکون بالحصول على معلومات کثيرة عن الخامات مع استخدامها بطريقة جزئية مفعمة بالخيال وتتضمن الأشغال الفنية استخدام مواد خام مثل: (التشکيل بالنحاس، التطعيم بالعاج، التصوير، تشکيل         الخشب، الرسم، الزخرفة، التصميم، الرسم على الحرير، الرسم بالفحم، تشکيل الرمل،          تشکيل الثلج، الطباعة على الأقمشة، النحت، التشکيل بالورق، الرسم على الزجاج) (روبرتسون، 1998، 32، 46)
 
تُعرف صعوبات التعلم بالإعاقة الخفية، بحيث انه لا يمکن تفريق الطالبة الذى تعانى من هذه المشکلة عن الطالبة الطبيعية فهو طبيعية جسديًا وذهنيًا، لذا فهى ظاهرة خفية غير ظاهرة بشکل مباشر، کما أنها تعرف بالإعاقة لما تبديه الطالبة من سلوک کالکسل أو الغباء عند حضورها للمدرسة، الفشل فى تحديد المشکلة لدى ذوات صعوبات التعلم تکمن فى استمرار افتقارهن الى النجاح مما يؤدى عادةً الى مشکلات تعليمية تراکمية ناتجة عن الشعور بالإحباط وبالتالى تؤدى الى مشاکل عاطفية وسلوکية، فالمحاولات غير الناجحة التى تقوم بها الطالبة تجعلها تظهر بمظهر أقل قبولاً لدى مدرسيها وأقرانها، وربما لدى أبويها، متعلله بفشلها من خلال صعوبة الامتحان أو اضطهاد أحد مدرسيها لها (الميلادى، 2008، 20)، ويُذکر أن صعوبات التعلم لا تختفى من عند الطالبة التي تعانى منها بل أنها تستمر مدى حياتها وفقًا لتعريف اللجنة القومية الأمريکية المشترکة التى ترى أن صعوبات التعلم هى حالة تستمر طوال حياة الفرد أى أنها لن تزول بل ستخف حدتها على اثر ما نقوم به من تدخل فى إطار التعليم (محمد، 2008، 10)
وتنوعت صعوبات التعلم وصنفت الى تصنيف ثنائي وتصنيف ثلاثي:
التصنيف الثنائي تتضمن: (الصاوي، 2009، 47)
1)     صعوبات التعلم النمائية: هى العمليات النفسية الأساسية وتتضمن (الانتباه، الذاکرة، الإدراک، التفکير، اللغة الشفهية).
2)     صعوبات التعلم الأکاديمية: الصعوبات التى تظهر لدى طالبات المدارس فى المستويات الصفية المختلفة وتتضمن: صعوبات القراءة(التهجي)، والکتابة(الحساب)

أما التصنيف الثلاثي تضمن: (الميلادى، 2008، 20)
1)     صعوبات التعلم النمائية تنقسم إلى: الصعوبات الأولية (الانتباه، الإدراک، الذاکرة، التجهيز والمعالجة)، الصعوبات الثانوية (اللغة، التفکير، حل المشکلات).
2)      صعوبات التعلم الأکاديمية: القراءة(التهجي، التعبير الکتابى)، الکتابة (الحساب، الرياضيات(
3)     صعوبات السلوک الاجتماعى والانفعالي: وهذه الصعوبات (السلوکية، الاجتماعية، الانفعالية) مشترکة بين صعوبات التعلم النمائية وصعوبات التعلم الأکاديمية.

خصائص ذوات صعوبات التعلم: (الصاوي، 2009، 41(
1)     خصائص معرفية وميتامعرفية وتشمل: الطالبات اللائى يتميزن بنسبة ذکاء تقع فى المدى المتوسط أو فوق المتوسط، إلا أنهن يعانين من قصور فى النواحي المعرفية والميتامعرفية التالية:


انخفاض مستوى التحصيل الدراسى.
انخفاض مستوى الفهم القرائي.
ضعف البنية المعرفية لديهن بخصائصها الکمية والکيفية (مستوى ومحتوى) مقارنة بقريناتهن فى المدى العمرى نفسه، وضعف تمکنهن من تنظيم المعلومات، وتحليلها ومعالجتها.
اضطراب فى عملية التفکير لديهن کضعف قدرة الطالبات على المقارنة بين معرفة أوجه التشابه والاختلاف وضعف القدرة على التحليل أو الاستنتاج أو الاستدلال أو التقويم وضعف القدرة على النقد وإصدار الأحکام.

2)     خصائص سلوکية: تمثل انحرافًا عن معايير السلوک السوى للطالبات العاديات ومن تلک الخصائص (نشاط حرکى زائد، عدوانية مرتفعة، الاتکالية والاعتماد على الآخرين، الانسحاب، قلة الالتزام).
3)     خصائص نفسية: انخفاض تقدير الذات، انخفاض الدافعية للإنجاز، انخفاض مستوى الطموح، ارتفاع مستوى القلق العام.
4)     خصائص اجتماعية وانفعالية: اقل شعوراً بالحرية والانتماء، انخفاض مستوى الذکاء الاجتماعى، لديها اتجاهات سلبية نحو نفسها، ضعف القدرة على ضبط النفس، شعور بعدم السعادة، عدم الوعى باحترام حقوق الآخرين.

 

 

تَملك شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة مكتبتها الخاصة، والتي استطاعت أن تؤسسها بأحدث المراجع العربية والأجنبية، وتستطيع توفير المراجع والدراسات العربية والأجنبية في العديد من التخصصات بما يخدم موضوع دراسة الباحث سواء أكانت مراجع عربية أم أجنبية

 

 

وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغط: تحميل النص الكامل

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017