طلب خدمة
×

التفاصيل

دور الرجل في تمكين المرأة القيادية دراسة اجتماعية ميدانية لمؤسسات التعليم الجامعي في مدينة بغداد pdf 

دور الرجل في تمكين المرأة القيادية دراسة اجتماعية ميدانية لمؤسسات التعليم الجامعي في مدينة بغداد pdf 

 

 

ملخص الدراسة:

 

هدفت هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على الأدوار التنموية للرجل في تمكين المرأة القيادية، لكونه من المرتكزات الرئيسة في عملية تنمية المرأة القيادية في المجتمع العراقي. وفي إطار البحث عن تلك المتغيرات طرحت الدراسة مجموعة من التساؤلات، لعل أهمها: 1) ما هي طبيعة القوالب النمطية والمحددات القيمية لإشغال المرأة أدواراً تنموية قيادية؟ 2) إلى أي مدى يسهم الرجل في تشجيع المرأة وتحفيزها لإشغال أدوار تنموية قيادية؟ 3) هل يسهم تعليم الرجل في تمكين المرأة القيادية عموماً وفي مؤسسات التعليم الجامعي خصوصاً؟ 4) إلى أي مدى تسهم الخلفية الاجتماعية (الريفية- الحضرية) للرجل في تمكين الأدوار التنموية للمرأة القيادية أو إعاقتها؟ 5) هل هناك علاقة بين المستوى المعيشي للأسرة وتحفيز المرأة وتمكينها لإشغال أدوار قيادية؟ أما أهمية هذه الدراسة فقد تركزت على معرفة دور الرجل في تمكين المرأة القيادية في مؤسسات التعليم الجامعي في مدينة بغداد، وهدفت الدراسة إلى تحقيق عدة أهداف منها: 1) التعرف على طبيعة الأدوار القيادية التي تشغلها المرأة العراقية في مؤسسات التعليم الجامعي في بغداد. 2) تحديد أهم المعوقات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي تعرقل مسار تمكين المرأة القيادية في مؤسسات التعليم الجامعي بسبب مواقف الرجل. 3) تحديد الأدوار التنموية التي يقوم بها الرجل لتمكين المرأة من إشغال أدوار قيادية. 4) التعرف على علاقة المتغيرات المستقلة العلمية والثقافية والخلفيات الريفية والحضرية والأوضاع الاقتصادية بالأدوار التنموية التي يقوم بها الرجل لتمكين المرأة القيادية. 5) تحديد ما إذا كانت هناك فروق معنوية ذوات دلالة إحصائية في اتجاهات العينة فيما يتعلق بالأدوار التي يقوم بها الرجل من أجل تمكين المرأة لإشغال أدوار قيادية. ركز الجانب الميداني للدراسة على عينة من النساء اللواتي يشغلن مناصب قيادية في مؤسسات التعليم الجامعي الحكومي/ مدينة بغداد، وبلغ عددهن 120 امرأة تم اختيارهن بطريقة العينة القصدية، كما استخدمت الدراسة مجموعة من الوسائل الإحصائية لتحقيق أهداف الدراسة. أبرز نتائج الدراسة: 1) وفق المؤشرات الميدانية تبين أن الغالبية العظمى (85% من المبحوثات) أكدن وجود من يقف معهن من الرجال في الأسرة ويمكّنهن من إشغال المناصب القيادية. 2) أظهرت المعطيات أن ثلثي المبحوثات (66.7%) يعتقدن بأن المستوى التعليمي للرجل يؤثر في الأدوار القيادية للمرأة. 3) أظهرت البيانات أيضاً أن أكثر من ثلثي المبحوثات (67.5%) أكدن أن المرأة القيادية إذا حصلت على موقع اجتماعي مماثل لموقع الرجل، فإنها تحصل على قيمة اعتبارية مكافأة لاعتبار الرجل. أهم توصيات الدراسة هي: 1) توصية إلى وزارة المرأة لتبني مشروع المنتديات الخاصة بتمكين المرأة في مؤسسات الدولة عموماً والمؤسسات الجامعية خصوصاً، وأن تكون هذه المنتديات لتعريف المرأة بدور الرجل وتعريفها بدورها وإتاحة الفرص والإمكانيات التي تتناسب مع كل منهما. 2) توصية إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعمل على مضاعفة الجهد لزيادة تمكين المرأة من تبوؤ المناصب القيادية ومواجهة التمييز بين الجنسين من خلال تطبيق مبدأ المساواة، وإعادة توجيه برامج التدريب بما يؤدي إلى بناء قدراتها وتعزيز تكافؤ الفرص أمامها. 3) الانفتاح والتواصل مع المنظمات المحلية والدولية، ووكالات الأمم المتحدة، لبناء شراكة حقيقية تهدف إلى النهوض بواقع المرأة وتغيير صورتها النمطية المترسخة في ذهن الرجل والمجتمع، والإهتمام بالدور الإعلامي في قضايا تضمين النوع الاجتماعي.

 

 

تَملك شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة مكتبتها الخاصة، والتي استطاعت أن تؤسسها بأحدث المراجع العربية والأجنبية، وتستطيع توفير المراجع والدراسات العربية والأجنبية في العديد من التخصصات بما يخدم موضوع دراسة الباحث سواء أكانت مراجع عربية أم أجنبية

 

 

وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغط: تحميل النص الكامل

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017