طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(679)

البحث عن التفرد وعلاقته بأساليب الحياة لدى أساتذة الجامعة pdf

 

 

 

ملخص الدراسة:

 

في ظل الصراع التقدمي والتقني المهول أصبح لزاماً على العقل الإنساني ألاّ یكتفي بإحراز النجاح، ولكن علیه أن یرنو ویتطلع إلى التميز والتفرد، إذ تشهد مختلف المجتمعات العديد من التغيرات الملحوظة في شتى المجالات والتي تتطلب مواكبة سريعة لهذه التغيرات. وهذه المواكبة تتطلب الارتقاء بمستوى الأفراد فكرياً وثقافياً وزيادة كفاءتهم وإعطاؤهم حق الحرية بتحقيق رغبتهم في البحث عن التفرد، إذ تكمن أهمية متغير البحث عن التفرد في أنه يعمل على تطوير مختلف الاتجاهات والاعتقادات وقواعد المعلومات والمهارات الخاصة بالأفراد، وبالتالي ستظهر آثاره الإيجابية على المجتمع. ويوجد في كل مجتمع عادات وتقاليد واتجاهات وقيم وقوانين يكتسبها الأفراد من خلال التنشئة الاجتماعية، وينبغي عليهم السير وفقها والامتثال لها. ويعد الخروج عنها ظاهرة منافية للمجتمع يؤدي بالأفراد إلى الرفض الاجتماعي والوقوف ضد من العادات والتقاليد؛ لذا ينبغي أن تكون المماثلة أو عدم المماثلة مع الآخرين في المجتمع بدون تطرف أو إفراط، أي ينبغي إشباع هذه الدافعية بطريقة مقبولة اجتماعياً. ومن أجل تعزيز دافعية الأفراد في البحث عن التفرد، ينبغي التعرف على أساليب الحياة لديهم لكونها توجه الأفراد نحو تحقيق رغباتهم، وقد يكون له دور في زيادة او انخفاض البحث عن التفرد لديهم، وبالتالي قد يؤثر ذلك في مجال عملهم. ويمكن ملاحظة ذلك لدى الأفراد العاملين في أيّ من مجالات الحياة. ومع بداية الألفية الثالثة أصبح الاهتمام بأساليب الحياة أمراً حتمياً نتيجة تعقد الحياة وسرعة التطور في مختلف مجالاتها، وأن اختيار الفرد لأسلوب حياة سليم واكتسابه المهارات المناسبة لإدارة حياته بفاعلية يساعده في المحافظة على الصحة النفسية وزيادة كفاءته وقدرته الانتاجية في العمل، فيتحقق التوازن في الحياة وينعكس ذلك على المجتمع بشكل عام. إذ تساعد أساليب الحياة الفرد في تحديد أهدافه في الحياة التي تعد ذات معنى بالنسبة إليه، ومن ثم يعمل على تحقيقها. وقد استهدف البحث: 1) قياس البحث عن التفرد لدى أساتذة الجامعة. 2) التعرف على الفروق في البحث عن التفرد وفق: الجنس (ذكر، انثى) والدرجة العلمية (مدرس مساعد، مدرس، أستاذ مساعد، أستاذ). 3) قياس أساليب الحياة لدى أساتذة الجامعة. 4) التعرف على الفروق في أساليب الحياة وفق: الجنس (ذكر، انثى) والدرجة العلمية ( مدرس مساعد، مدرس، أستاذ مساعد، أستاذ ). 5) التعرُّف على العلاقة الإرتباطية بين البحث عن التفرد واساليب الحياة لدى اساتذة الجامعة. 6) التعرُّف على مدى إسهام أساليب الحياة في التنبؤ في البحث عن التفرد لدى أساتذة الجامعة. ولتحقيق أهداف البحث أعتمدت الباحثة نظرية سنايدر وفرومكن (Snyder & Fromkin ,1980) في البحث عن التفرد، ونظرية أدلر (Adler , 1931) في أساليب الحياة. كما قامت الباحثة ببناء مقياس البحث عن التفرد، وبناء مقياس أساليب الحياة بعد اطلاعها على النظرية المعتمدة والدراسات السابقة. وطبّقت المقياسين لغرض تحليل الفقرات على 300 أستاذ وأستاذة جامعيين اختيروا من محافظة بغداد، كذلك تم التحقق من صدق البناء بمؤشرين: الاتساق الداخلي، والتحليل العاملي الاستكشافي للبحث عن التفرد والذي أظهر وجود عامل عــام. وتم استخراج التحليل العاملي بنوعيْه الاستكشافي والتوكيدي لمقياس أساليب الحياة، والذي كشف عن وجود ستة أساليب حياة. ثم قامت الباحثة بتطبيق المقياسين بصيغتهما النهائية على 250 أستاذاً وأستاذة جامعيين في محافظة بغداد. وتوصل البحث الى النتائج الآتية: 1) لدى أساتذة الجامعة بحث عن التفرد. 2) يمتلك أساتذة الجامعة الأسلوب الاجتماعي والأسلوب النشط وأسلوب التحكم بالذات، كما أشارت نتائج البحث إلى أن عينة البحث ليس لديهم أسلوب السيطرة وأسلوب الأخذ وأسلوب التجنب. 3) لا يوجد فرق ذو دلالة أحصائية في البحث عن التفرد وفق متغيريْ الجنس والدرجة العلمية. 4) هناك فرق في أساليب الحياة وفق الآتي: هناك فرق ذو دلالة إحصائية في الأسلوب الاجتماعي وأسلوب التحكم بالذات وفق متغير الجنس ولصالح الذكور. 5) ليس هناك فرق في أساليب الحياة وفق الآتي: لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية في أساليب الحياة (بمقاييسها الفرعية) وفق متغير الدرجة العلمية. لايوجد فرق ذو دلالة احصائية في أسلوب السيطرة وأسلوب الأخذ وأسلوب التجنب وأسلوب النشط وفق متغير الجنس. 6) أشارت المعالجة الإحصائية إلى وجود علاقة إرتباطية إيجابية بين كلٌ من البحث عن التفرد و(أسلوب السيطرة وأسلوب الاجتماعي وأسلوب النشط وأسلوب التحكم بالذات). 7) أشارت نتائج تحليل الإنحدار المتعدد إلى أن كلاً من أسلوب السيطرة وأسلوب التحكم بالذات يسهم بصورة إيجابية في البحث عن التفرد، أما أسلوب التجنب فهو يُسهم بصورة عكسية في البحث عن التفرد. وفُسرت نتائج البحث وفق نظريتيْ البحث المتبناة والدراسات السابقة.

 

 

تَملك شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة مكتبتها الخاصة، والتي استطاعت أن تؤسسها بأحدث المراجع العربية والأجنبية، وتستطيع توفير المراجع والدراسات العربية والأجنبية في العديد من التخصصات بما يخدم موضوع دراسة الباحث سواء أكانت مراجع عربية أم أجنبية

 

 

وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغط: تحميل النص الكامل

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017