طلب خدمة
×

التفاصيل

خصائص المنهج العلمي

2021/03/06   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(383)
خصائص المنهج العلمي

خصائص المنهج العلمي

المنهج العلمي Scientific method  هو الركيزة الأساسية التي تساند ويقوم عليها منطق البحث العلمي في مجمل صياغاته يتصف البحث العلمي بمجموعة مترابطة من الخصائص ، التي لابد من توفرها حتي تتحقق الأهداف المرجوة منه 

خصائص المنهج العلمي

يمكن تلخيص خصائص المنهج العلمي على النحو التالي:

الموضوعية: حيث تتم خطوات البحث العلمي كافة بشكل موضوعي غير متحيز، بعيدا عن الأراء الشخصية والموضوعية في البحث العلمي تمنع من الوصول إلى نتائج غير علمية

القدرة الاختبارية: يقصد ان تكون مشكلة البحث قابلة للاختبار والقياس وتعني كذلك إمكانية جمع المعلومات الازمة للاختبار الإحصائي للتأكد من صحة الفروض

إمكانياته تكرار النتائج وتعميمها: حيث يمكن الحصول على نفس النتائج تقريباً مره اخرى إذا تم اتباع نفس المنهجية العلمية وخطوات البحث وبدون القدرة على التعميم، حيث يصبح البحث العلمي أقل أهمية وأقل فائدة

أن يكون للباحث غاية أو هدف: لابد للباحث أن يحدد غايته وأهدافه من البحث بشكل واضح، ويسعى من خلال البحث والسير فيه الى تحقيق تلك الأهداف دون تخبط

المرونة: يقصد ان يكون البحث العلمي يلائم المشاكل المختلفة، ويتمكن من علاج وبحث الظواهر المتباينة

التراكمية: يقصد بها تراكم المعرفة، ومن هنا تنشأ أهمية الدراسات السابقة وإثباتها في بداية البحث

التنظيم: يقصد بالتنظيم إتباع المنهج العلمي الذي يبدأ بتحديد المشكلة ووضع الفروض واختبارها عن طريق التحري وجمع البيانات ثم الوصول إلى النتائج

تشترك مناهج البحث العلمي على اختلاف أنواعها بمجموعة من الخصائص والمميزات يمكن إجمالها بالآتي:

  1. التنظيم في طريقة التفكير والعمل القائم على الملاحظة والحقائق العلمية.
  2. التسلسلية والترابط في تنفيذ خطوات البحث المتتالية.
  3. الموضوعي والبعد عن الخصوصية والتحفيز والذاتية والمريول الشخصية.
  4. امكانيه اختيار نتائج البحث في أي مكان وزمان، باستخدام المناهج العلمية ولكن ضمن ظروف وشروط مماثلة، لحدوث نتائج الظاهرة المدروسة.
  5. معالجة الظواهر او الأحداث، التي تمخضت عن ظواهر أو أحداث مماثلة.
  6. القدرة على التنبؤ، أي وضع تصور لما ستكون عليه الظواهر أو الأحداث، قيد الدراسة في المستقبل.

خصائص البحث العلمي

يتصف البحث العلمي بمجموعة مترابطة من الخصائص، التي لابد من توفرها حتى تتحقق الأهداف المرجوة منه، ومن هذه الخصائص يمكن تلخيصها بالتالي:

الموضوعية: تعنى التزام الباحث باتباع اسلوب واضح في إجراء البحث، هذا يعني أنه يجب أن تكون جميع خطوات البحث العلمي، قد تم تنفيذها بشكل موضوعي، وليس شخصي متحيز.

الاختيارية والدقة: تعنى ان نتائج البحث قابلة للبرهنة في كل الأوقات والامكنة، كما تعنى هذه الخاصية بضرورة جمع ذلك الكم والنوعية من المعلومات الدقيقة والتي تساعد الباحثين من اختبارها إحصائيا وتحليل نتائجها بطريقة علمية ومنطقيه.

المنطقية: أي أن البحث العلمي يتم إنجازه مراحله وخطواته، وفق قواعد وأصول ومنهجية علمية، وكذلك استخدام الامكانات والمهارات العلمية، التي يمتلكها الباحث بشكل منطقي.

التنظيم: ان الهدف من القيام بالبحوث العلمية هو الاستفادة من نتائجها، من خلال تعميمها في مجتمع معين او فئة معينة، ومن ثم استخدامها في تفسير حالات مشابهة.

التبسيط والاختصار: من المعروف أن إجراء البحوث العلمية يتطلب الكثير من الجهد والوقت والتكاليف، الأمر الذي يحتم على الخبراء في مجال البحث العلمي السعي الي التبسيط والاختصار في الإجراءات والمراحل.

الأمانة العلمية: تعتبر الأمانة العلمية في البحث العلمي، من الأمور الأساسية في تأصيل البحث، وذلك في تحديد مدى الاستفادة من الخبرات العلمية، وتتركز الأمانة العلمية على أمرين أساسين هما:

  1. الإشارة الي المصدر او المصادر التي استفاد منها الباحث في دعم أفكاره، وبناء خطوات البحث.
  2. التأكيد على دقة الأراء والأفكار، التي استفاد منها الباحث في إنجاز بحثه.

 

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017