طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(1553)
الالعاب التربوية وانعكاساتها على تعلم الاطفال

اللعب هو طريق الطفل نحو تطوير ذاته وتعليمها، حيث يمكنه من استكشاف البيئة المحيطة به، والتعرف على ما يدور من أحداث وتفاعلات بين عناصرها، كما يوفر اللعب للطفل القدرة على التعرف على معاني اللغة، وطبيعة العلاقات الاجتماعية، ويعد اللعب هو الطريق الأكثر فعالية في الحياة التعليمية للطفل.

لذا فإن أحد الخطوات الفعالة والناجحة التي اتخذها النظام التعليمي الجديد كانت استغلال حب الأطفال الفطري للعب، وقدرته على تعليميهم الكثير بفعالية أعلى من الكتب المدرسية، وبدأت عمليات تطوير الألعاب في شكل تعليمي لتعمل على توفير المعنى المطلوب إيصاله للأطفال مع إضافة المتعة التي يسعون إليها بشكل دائم لطبيعة مرحلة الطفولة ومتطلباتها.

ولنتمكن من معرفة أي الألعاب أفضل في المرحلة التعليمية التي يعاصرها الطفل، فإننا بحاجة للتعرف على مراحل اللعب المتوافقة مع المرحلة الحياتية (العمرية) للطفل، والبحث في كيفية استغلال نوعية الألعاب التي تتوافق معها تعليميًا، لذا فإننا بصدد عرض مراحل اللعب عند الأطفال.

مراحل اللعب عن الأطفال:

رأى بياجيه أن المراحل العمرية للطفل مرتبطة بشكل وثيق بمراحل اللعب الخاصة به، حيث يرى أن المرحلة الحس حركية (من الميلاد، وحتى إتمام العام والنص من العمر) فإن تلك المرحلة تعد مرحلة اللعب الاستكشافي، حيث يسعى الطفل لاكتشاف ما يدور حوله، ويسعى لفهم طبيعة الأشياء؛ والمرحلة التصويرية (من العام والنصف وحتى السابعة أو الثامنة من عمره) وهي مرحلة اللعب الإيهامي، حيث يبدأ الطفل في محاكاة وتقليد الأفعال التي يراها، ويرغب في زيادة تفاعله مع الآخرين؛ ومن ثم مرحلة العمليات (من سن الثمانية أعوام، وحتى الثانية عشر) والتي تعد مرحلة اللعب الاجتماعي، فيسعى الطفل إلى التنافس وإثبات ذاته بين الجميع.

 

التدريس باستخدام الألعاب التعليمية:

في حال التركيز على أنشطة الأطفال واهتماماتهم، فإنك ترى أن الألعاب التعليمية هي أحد أهم المداخل التي يجب أن تقوم عليها العملية التعليمية، وهذا لاهتمامها بإيصال المعلومات البحتة للأطفال، وحثهم على التفاعل معها في بيئة من المتعة واللعب، على نحو يجعل من الطفل شخص نشيط وحركي ومتفاعل مع المعلومات التي يتلقاها، الأمر الذي يحقق الغرض من العملية التعليمية.

وينظر للتدريس باستخدام الألعاب التعليمية باعتباره التقنية الأقوى، والأكثر مراعاة لسيكولوجية المتعلم، هذا يتميز أسلوب التدريس بالألعاب دونًا عن غيره من الأساليب التدريسية الأخرى، بأنه أسلوب يجمع بين فوائد التدريس ومتعة اللعب، فيوفر درجة التفاعل المطلوبة بين المعلم والمتعلم في جو من المعلومات والمتعة يحبه الأطفال ويستفيدوا منه.

فوائد الألعاب التعليمية:

للألعاب العلمية عدة فوائد، يمكن أن نسردها في النقاط التالية:

  1. تعمل على توفير بيئة تعلم جذابة مناسبة وممتعة للأطفال، وتتواقف مع مختلف طرق التعليم الأخرى.
  2. توفر للأطفال ردود أفعال فورية عن درجة صواب أفعالهم.
  3. توفر الفرص لمشاركة الأطفال الانطوائيين أو الخجولين في إطار من المتعة، وعدم الظهور بشكل كبير مما يجعلهم أكثر راحة.
  4. توفر الفرص للطلاب للتزود بالخبرات العلمية اللازمة لهم.
  5. تعود الأطفال على المجازفة، وتقدم للمعلمين فرصة لتجربة ما هو جديد بعيدًا عن خوف الخطأ أو التقييمات.

 في نهاية مقالنا يمكن القول أن الألعاب التعليمية في المنبر الجديد والذكي للتعامل خلال العملية التربوية بمفهومها الحديث، حيث أن أكثر ما يسعى إليه المتخصصين التربويين هي محاولة فهم ما يحتاج إليه الطفل، والسعي نحو تقديمه له في إطار مفيد وفر له المعلومات اللازمة لحياته، وماذا يمكن أن يجعلنا نفهم الطفل أكثر من الأـلعاب، وماذا يمكن أن يوصل المعلومة للطفل بشكل سريع وممتع ومفيد أكثر من الألعاب التعليمية؟!

 

تحديد موضوع البحث, الدّراسات السّابقة في البحث, صياغة الفروض, خطّة البحث العلمي, الملاحظة كطريقة لجمع البيانات, الجمع للمادّة العلميّة, الملاحظة في البحث العلمي, الجمعية الأمريكيّة السّيكولوجيّة (APA), APA 7th edition, شركة دراسة لخدمات البحث العلمي و الترجمة, الباحث العلمي, تساؤلات البحث العلمي, الأدوات البحثية, الخدمات, الفرضيات, استخلاص نتائج البحث العلمي وطريقة كتابتها بطريقة علمية صحيحة

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  القاهرة  00201501744554 - 00201501744554

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017