التفاصيل

علم السكان: نظريات ومفاهيم

2020/09/06   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(599)

أجتمع الجغرافيون على أن لا يوجد مصطلح موحد للجغرافية السكانية، أو وجود لعلم السكان كعلم أوحد قائم بذاته، أنما هو عبارة عن مجموعة من العلوم السكانية، لكل منهم رؤية ومنهج خاص به، وذلك للآن المسألة السكانية، قابلة للمعالجة الجغرافية أو الإحصائية أو التاريخية أو الاجتماعية أو الاقتصادية، فهو علم متعدد الفروع، ينظر له من أكثر من منظور.

مفهوم علم السكان 

       يعتبر علم السكان أو الدراسات السكانية هي أحد فروع علم الاجتماع، فهو يسمح بتوفير مرجعية معلوماتية تتعلق بزيادة التدفق السكاني في دولة أو منطقة معينة من أنحاء الكرة الأرضية، فالنمو السكاني يؤثر بالضرورة علي الموارد الطبيعية، وبالتالي يؤثر على اقتصاد الدول، والإجراءات والسياسات المتابعة في بعض المجتمعات لتسخير موارد المجتمع بطريقة محسوبة تتناسب مع الإمكانيات المتاحة، وخاصة في الدول النامية.

       وكان ابن خلدون أول من وضع عمل علمي ونظري عن السكان والتنمية في "مقدمته"، لذلك يعتبر هو "أبو الدراسات السكانية" لتقديمه تحليل اقتصادي للمؤسسة الاجتماعية.

النظريات السكانية

من أبرز النظريات السكانية في القرن التاسع عشر والقرن العشرون نظرية مالتوس، يليها النظرية الطبيعية ، والنظرية الاجتماعية.

أولاً: نظرية توماس روبرت مالتوس:

يعتبر مالتوس من أوائل المؤسسين للنظريات السكانية، حيث ظهر ذلك في كتابه الأول  الذي نشر عام 1789، بعنوان "تجربة حول قانون السكان" والذي لم يكن يحمل توقيعه، فقد رأي مالتوس أن السكان يزيدون عامة على أسس متتالية هندسية بينما تزداد الموارد الغذائية على أسس متتالية عددية حسابية، وبالتالي ستحدث فجوة بين السكان والموارد الغذائية، لذلك توصل مالتوس إلي أن العالم سيواجه المجاعات عاجلاً أم أجلاً، لذا طلب بالعزوف عن الزواج للحد من الزيادة السكانية.

 وقد تعرضت نظرية مالتوس للنقد من قبل المفكرين والكتاب والأدباء الاقتصاديون، لما تسببت فيه من كوارث إنسانية، حيث أصبحت ذريعة لإبادة جماعية للعديد من الشعوب حول العالم.

ثانياً: النظرية الطبيعة: 

نتيجة عجز نظرية مالتوس في إدارك وتفسير النمو السكاني بالشكل الصحيح، ظهرت العديد من النظريات الجديدة  في محاولة لتفسير المشكلة السكانية.

       وتعتقد النظرية الطبيعة أو البيولوجية بأن ما يتحكم في مشكلة النمو السكاني هو طبيعة الإنسان وطبيعة العالم الذي يعيش فيه، وبالتالي نرى أن السكان متغير مستقل، له قوانينه الخاصة به التي تنظمه وتتحكم فيه، ومن أشهر علماء النظريات الطبيعة هم: سادلر- دبلداي- سبنسر- وجيني، وغيرهم.

1- نظرية سادلر MICHAEL THOMAS SADLER

يري سادلر أن التوجه البشري إلى الزيادة السكانية يتناقص كلما زاد الحجم السكاني، بمعني أن التكاثر عملية تحكم نفسها بنفسها، فهو يري أن العوامل البيولوجية تتدخل في حماية المجتمع الإنساني من التضخم في النمو، فالزيادة السكانية تتأثر بالسعادة والغني بين أفراد المجتمع، والتغير الذي حدث في المجتمعات والانتقال من مرحلة الصيد والزراعة، إلى الصناعة والتكنولوجيا ينقص تدريجياً من عدد السكان.

واجهة نظرية سادلر العديد من الانتقادات، أبرزها أنه لم يفرق بين القدرة على الإنجاب والنمو الفعلي للسكان، فمن الممكن أن النمو السكاني يكون قليلاً، بالرغم من أن القدرة على الإنجاب تكون كبيرة، وقد يعود ذلك إلى زيادة نسبة الوفيات للمجتمع.

2-نظرية دبلدايTHOMAS DOULEDAY

يري دبلداي أن هناك علاقة عكسية بين الموارد الغذائية والزيادة السكانية، فكلما تحسنت الموارد الغذائية قلت الزيادة السكانية، كما أن الزيادة السكانية في الطبقات الاجتماعية الفقيرة تكون ذات نسبة كبيرة، بينما تقل بشكل نسبي في طبقات الأثرياء، وتكون ثابتة في الطبقات الوسطي,

    وانطوت أيضاً نظرية دبلداي على بعض العيوب، فهو لم يفرق بين النمو الفعلي للسكان، والقدرة  على الإنجاب.

3- نظرية هربرت سبنسرHERBERT SPENCER

يري سبنسر أن إهتمام الإنسان بتقدمه الشخصي في العديد من الميادين مثل التعليم والعمل، يقلل اهتمامه بالتكاثر، مما يؤدي إلى الحد من الزيادة السكانية، ليواكب التطور الاجتماعي الذي يغلب عليه النزعة الفردية، كما يعتقد أن الزيادة السكانية تمثل السبب الأساسي لرقي الشعوب وتطورها، وأن الضغط السكاني عاملاً إيجابياً، لأنه يعمل على استغلال الموارد المتاحة.

4- نظرية كوارد جينيCORADO GINI

يعتقد جيني أن التطور الاجتماعي يشبه حياة الفرد، التي تبدأ بمرحلة النشأة مروراً بمرحلة التقدم إلي الإنتهاء بالتدهور، وأن التركيب السكاني يمكنه أن يؤثر علي التركيب البيولوجي للمجتمع.

فهو يري أن المجتمعات تتميز في مرحلة تكوينها بزيادة الخصوبة، وتنتقل إلي المرحلة الثانية وهي مرحلة التقدم، ويكون المجتمع مكتظاً بالسكان فتلك المرحلة، وهنا تبدأ الهجرة من هذا المجتمع، بطريقة سليمة أو مصاحبة للحروب.

تعرضت نظرية جيني انتقادات عديدة، باعتبارها قامت على أساس جزء من تاريخ اليونان والرومان، وذلك ما لا يمكن تطبيقه وتعميمه على جميع المجتمعات، فلكل حقبة زمنية القانون الخاص بها والذي يتناسب معها.

كما أن العوامل التي تتسبب في قلة الزيادة السكانية ليست الحروب والهجرة فقط، وإنما هناك العديد من الأسباب مثل الأوبئة والمجاعات وارتفاع  نسبة الوفيات، وهي عوامل لم يذكرها أو يتلفت إليها جيني. 

ثالثاً: النظريات الاجتماعية:    

تبني النظرية الاجتماعية على رفض العامل البيولوجي، بل تتجه إلي وجود عوامل اجتماعية تؤثر على النمو السكاني، من أبرز رواد النظرية الاجتماعية كارل ماركس، أميل دور كايم، أرسين ديمون وآخرون غيرهم.

 1-  نظرية كارل ماركس Karl marx

يري ماركس أنه لا يوجد قانون ثابت للسكان، إنما يختلف القانون السكاني للمجتمع، باختلاف النظام الاقتصادي السائد في هذا المجتمع، وأنه ليس له خواص ثابتة كما يعتقد أصحاب الطبيعة.

 فالنظام الاقتصادي القائم على الرأسمالية سيسبب العديدة من المشاكل السكانية المتمثلة في التزايد والفقر،  فالنظام الرأسمالي لا يساهم في إتاحة فرص العمل لجميع أفراد المجتمع.

بعض الانتقادات التي وجهت لنظرية ماركس، هو إعتقاد ماركس أن النظام الاشتراكي، يجنب المجتمعات الإنسانية، النمو المتزايد للسكان، ضربا بجميع العوامل الأخرى عرض الحائط.  

2- نظرية أرسين ديمون ARSENE DUMONT

يري ديمون أن محاولة الإنسان في الترقي الاجتماعي من طبقة دنيوية إلى الطبقة العليا، يفقده هذا الاهتمام بالتقدم الاجتماعي القدرة على الانسال،  فعندما يكون المجتمع ديمقراطياً، ويسمح بترقي الأفراد في الطبقات الاجتماعية المختلفة، يبدأ الإنسان في عدم إعطاء أهمية لتكوين الأسرة، لما يعيقه ذلك عن تحقيق طموحاته، لذلك نرى نقص ملحوظ في عدد المواليد، بينما يرتفع في المجتمعات التي تتبع نظام طبقي جامد يقيد  ترقي الأفراد واندماجهم في الطبقات العليا.

الانتقادات التي وجهت لنظرية ديمون هي أنها لا تختلف كثيراً عن نظرية سبنسر، إلا أن نظريته كانت تتميز بالطابع النفسي والاجتماعي مقارنة بسبنسر، كما يؤخذ عليه عدم تقديم تفسير كاملاً لأسباب هبوط نسبة المواليد.

وللاطلاع على العديد من المقالات المشابهة يمكنك الذهاب إلي شركة دراسة.

الأقسام

الوســوم

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017