التفاصيل

الدراسات السابقة في البحث العلمي " رؤية استكشافية"

  الكاتب :
عدد المشاهدات(2677)
الدراسات السابقة في البحث العلمي " رؤية استكشافية"

الدراسات السابقة في البحث العلمي " رؤية استكشافية"

الدراسات السابقة :-

من أهم الأجزاء التي يمر بها تكوين البحث جزء الدراسات السابقة في البحث العلمي حيث لا يمكن للبحث أن يكتمل أو يتم من دونه لأنه يكون عبارة عن مجموعة من الأبحاث السابقة التي تناولت متغير أو أكثر من متغيرات موضوع البحث الحالي حيث أن الباحثين السابقين قاموا بدراسة الموضوع من قبل بشكل ما يختلف عما سيتطرق له الباحث في دراسته الحالية , وعليه يقوم الباحث باستعراض تلك الدراسات وبيان أوجه التشابه والاختلاف بين البحث التي يقوم به و الأبحاث الأخرى السابقة التي تطرقت لنفس الموضوع و سنستعرض في هذا المقال أهمية الدراسات السابقة وكيفية صياغتها وكيف يصل الباحث إلى أعلى مستوى من الجودة في تلك الجزئية من رسالته.   

أهمية الدراسات السابقة:-

- تعد الدراسات السابقة في البحث العلمي  من أهم الأجزاء خلال رحلة الباحث العلمي وتعد بمثابة المنارات التي تنير له الطريق وتنقل له تجارب من سبقوه في دراسة هذا الموضوع , كما أن جزئية الدراسات السابقة من الأجزاء التي من الممكن أن تكون مستقلة بنفسها في البحث .

- الدراسات السابقة تمد الباحث بالكثير من المعلومات في نفس موضوع بحثه التي يقوم بإعداده فان الباحث يصبح مطلع علي العديد من المعلومات وكيف تم تناول الموضوع والمنهجيات التي اتبعها الباحثون قبله و العينات التي طبقوا عليها والمراجع التي رجعوا لها ونقاط القهوة التي تميزوا بها ونقاط الضعف التي يجب تجنبها وغيرها من الفوائد التي ينهل منها الباحث باستعراضه للدراسات السابقة.

عرض الدراسات السابقة:- طرق

الدراسات السابقة في البحث العلمي لابد و أن يتم عرضها وفق طرق أكاديمية  متعارف عليها ويكون منصوص عليها غالباً في دليل الجودة و الاعتماد الأكاديمي الخاص بكل جامعة والتي لابد من الالتزام بها ويجب علي الباحث أن يقوم بمعرفتها جيدا و من أهم هذه الطرق ما سيتم استعراضه في المقال الحالي :-

 

أولاً : طريقة الببليوغرافيا المشروحة

يقوم الباحث في هذه الطريقة بعرض الدراسات السابقة عن طريق عنوان الدراسة ثم يقوم بعد ذلك بعمل تلخيص للدراسة وبعد الانتهاء يبدأ في نقد نتائج الدراسة وأهم توصياتها الأكثر صلة بموضوع البحث الحالي.

ثانياً :  طريقة التسلسل التاريخي

يقوم الباحث في هذه الطريقة بحصر شامل لجميع الدراسات السابقة التي تمكن من الوصول لها وتناولت نفس موضوع البحث ثم يبدأ في ترتيب  تلك الدراسات تصاعدياً وفق التاريخ التي نشرت فيه مع توضيح التغيرات والتطورات التي حدثت في الدراسة عبر تلك السنوات.

ثالثاُ : طريقة الموضوعات

يعمل الباحث في هذه الطريقة على تحديد الموضوعات أو بمصطلح أكثر دقة " المتغيرات " التي تتناولها الدراسة فيقوم الباحث بتلخيص و تصنيف ما توصل اليه من دراسات حسب كل متغير ثم يقوم بالتعقيب على كل متغير بشكل مستقل و ينهي ذلك بتعقيب كامل على كافة المتغيرات  وإذا لم يتمكن من ذلك فإن شركة دراسة لخدمات البحث العلمي و الترجمة يسهل عليها توفير تلك الخدمة بصورة سليمة .

رابعاً : طريقة المفاهيم العامة

يقوم الباحث في هذه الطريقة بالاعتماد علي الخرائط المفاهيمية بشكل رئيسي حيث يقوم بعمل كلا من التلخيص والعرض للدراسات السابقة كما انه يقوم بعرض للمفاهيم علي شكل شجري .

خامساً : طريقة المقارنة بين التشابهات و الاختلافات

يعتمد الباحث في هذه الطريقة علي عمل مقارنة بين الدراسات السابقة التي تطرقت للموضوع التي يدور عليه البحث وبين الدراسة القائم عليها بالفعل حيث يقوم بتحديد النقاط التي تكون متشابهة في البداية ثم ينتقل إلي النقاط المختلفة والتي يتمكن من خلالها إبراز أهمية دراسته الحالية .

سادساً : طريقة التصنيف بالاعتماد علي منهجية البحث

يقوم الباحث في هذه الطريقة بعمل تقسيم إلي الدراسات التي يقوم بعرضها وفق المنهج المستخدم في كل دراسة سواء كان كمي أو نوعي .

لابد من أن يقوم الباحث بذكر الطريقة التي اتبعها في عرض الدراسات السابقة للبحث العلمي القائم عليه ولابد أيضا من توضيح الدراسات التي تم ذكرها إذا حلت مشكلة البحث أم لم تقم بحلها .

شروط تلخيص الدراسات السابقة  :-

-       لابد من الالتزام بالمصادر الأولية للأبحاث فقط مع الابتعاد النهائي عن المصادر الثانوية .

-       لابد من التأكد أن جميع المعلومات التي تم جمعها جميعها من أماكن موثقه مثل المجلات العلمية المحكمة أو رسائل علمية منشورة بجامعات معترف بها أكاديمياً و لدي شركة دراسة لخدمات البحث العلمي و الترجمة العديد المص من المصادر الموثقة التي من الممكن أن ندعم الباحث بها .

-       يجب عرض الأجزاء الملائمة مع الدراسة فقط وليس عرضها بصورة كاملة .

-       يحب أن يتم عرض الأفكار بصورة سريعة ومختصره .

-       الدراسات السابقة تمكن الباحث من تجنب تناول الموضوعات التي تم تناولها من قبل مع الانتباه إلي عدم الوقوع في الأخطاء نفسها التي تم الوقوع فيها من قبل الباحثين السابقين .

-       تلخيص الدراسات السابقة هي عملية تحتاج إلي الكثير من الخبرة لان التلخيص هو نقد للدراسة من خلال تحديد الجوانب الايجابية والجوانب السلبية لها حيث أن هذه المهمة تتم من خلال الخبرة التي تتواجد لدي الباحث في التلخيص. 

التعليقات


الأقسام

الوســوم

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .

شارك:
footerimg

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017