التفاصيل

أساليب عرض البيانات في البحث العلمي

عدد المشاهدات(1222)

أساليب عرض البيانات في البحث العلمي

إن التخطيط المسبق لكيفية العرض للمعلومات الكثيرة أو لوصف الإجراءات الفنية في عملية البحث أمر مهم للغاية ولا يجوز تأجيل التفكير به لا له من قائدة كبيرة في عملية إيصال المعلومات بسرعة إلى جمهور القراء البحث. لذا فقد عمد المقال الحالي إلى تناول عرض البيانات والخطوط العامة لعرض الأشكال المساعدة.

عرض البيانات

إن أكثر الأشكال المساعدة والمستخدمة في تقرير الأبحاث هي الجداول والأشكال. فبالإضافة إلى إن هذه الجداول تجعل قراءة تقرير البحث أكثر سهولة، تعمل على تحسين المظهر بالنسبة لمتن التقرير. لذلك، فإننا نركز في هذا الجزء على الطرق المختلفة التي تستخدم لعرض البيانات الكمية بواسطة الجداول والأشكال.

خطوط عامة لعرض الأشـكال المساعدة

 إنه لمن المفـيد جدا وضع بعض التوضيحات في متن التقرير، إذا كان القـارئ بحاجة للرجوع إليها أثناء قراءة تقرير البحث، كما يجب إن توضع الأشكال التوضيحية بالقرب من المادة المتعلقة بها كلما كان ذلك ممكنا. وإذا كانت المعلومات الموضحة بجدول أو شكل هي معلومات مكملة أو طويلة جدا، فإنه يمكن وضع هذه المعلومات في ملحق.

كما يفضل دائما إن يتم عرض التوضيح للبيانات قبل عرضها بشكل بفصل، مع ذكر عدد قليل من الجمل التي تبرز الجوانب المهمة في البيانات والضرورية لتطوير البحث. كما يجب إن تتضمن الأشكال العناصر  التالية:

1.    رقم الجدول أو الشكل: إن وضع الـرقم أو الجـدول يسهل عملية الحصول على الجدول أو الشكل ذو الاهتمام من قبل الشخص الباحث.

2.    العنوان: يجب إن يشير عنوان الجدول أو الشكل إلى المحتوى وبوضوح.

3.    الهـامش (الحاشية): إن الهدف من كتابة الحاشية هو إما لتوضيح  أو تأهيل  بند أو جزء من الجدول أو الشكل.

بشكل عام، إن البيانات تعرض إما من خلال الجداول أو الأشكال. وتعتبر الجداول طريقة منظمة لعرض البيانات الرقمية أو العددية إما من خلال أعمدة رأسية أو صفوف أفقية حسب الفئات المستخدمة في تصنيف البيانات. بينما الأشكال هي أداة لعرض البيانات من خلال الرسم، وذلك من خلال إعطاء حجم معين من الشكل لكل مجموعة من البيانات المتشابهة. وأهم ما يميز التمثيل بواسطة الأشكال هو السهـولة. لذلك، تعتبر الجداول والأشكال طرق سريعة وجذابة في عملية إيصال  أرقام أو اتجاهات أو علاقات.

وبعد إن يتم الشخص الحصول على البيانات المطلوبة، فإنه يتوجب عليه إن يبدأ عملية البحث عن أفضل طريقة لعرض البـيانات. إن مهـمة البـحث عن أفضل طريقة لعرض البيانات قد تبدو سهلة للحظة الأولى، إلا إن اتخاذ القـرار المتعلق بعملية اختيار الطريقة الأكثر ملائمة لعرض البيانات قد تكون مهمة صعبة. إن أكثر الأشكال استخداما لعرض البيانات الإدارية هي:

1.    القطع الدائرية.

2.    الأعمدة البيانية.

3.    اـلخطوط البيانية.

إن سبب الاستخدام الشائع لهـذه الطرق في تمثيل البيانات الإدارية هو مقدرة هذه الطرق في تمثيل البيانات المعقدة بطريقة واضحة وسهلة ومرئية ومباشرة.

القطع (الأشكال) الدائرية

تعتبر الأشكال أو القطع الدائرية أداة لعرض مجموعة من البيانات بواسطة الرسم. وتعتبر القطع الدائرية من أكثر الطرق سهولة وفعالية في تمثيل البيانات من أجل إظهار النسب المختلفة لمجموعات البيانات المختلفة. كما أن استخدام هذه الأشكال بعناية ودقة كافية قد يعبر عن بعض الخصائص أو الجوانب من البيانات بطريقة مرئية وواضحة وتسهل على القارئ فهم هذه البيانات، وبالغالب لا يكفي الشكل أو الجدول عن النص اللغوي، وإنما يتم استخدامه للتأكيد على بعض العلاقات التي قد يراها الباحث مهمة. ويقوم مبدأ عمل هذه الطريقة في تمثيل البيانات عن طريق تقسيم الدائرة إلى عدد من القطاعات أو الأجراء حسب عدد خصائص العينات المراد مقارنتها أو معرفة العلاقة فيما بينها، بحيث يعكس حجم كل قطاع نسبة البيانات التي يمثلها ذلك القطاع مقارنة مع البيانات الكلية. لاحظ كيف أن حجم كل قطاع من القطاعات فعال في توضيح الفرق في نسبة عدد الزائرين لكل فرع مقارنة مع عدد الزائرين الكلي لمجموع الزائرين.

الأعمدة البيانية

توضح الأعمدة البيانية حجم البيانات التي يمثلها كل عمود من خلال مقارنة أطوال الأعمدة المرسومة مع بعضها البعض. وإذا ما تم تصميم الأعمدة وبدقة، فإن هذا سوف يؤدي إلى فهم ما تعبر عنه البيانات التي تم تمثيلها بالأعمدة وبسهولة. كما تعتبر الأعمدة البيانية من أكثر الطرق استخدام في الحياة العملية عرضا للبيانات ذات العلاقة بالسوبر ماركت باستخدام الأعمدة البيانية وغالبا ما تستخدم الأعمدة البيانية لتوضيح علاقات المقارنة المتعددة والمعقدة. ولمقارنة مجموعات مختلفة من البيانات في شكل واحد، فإنه يمكن استخدام شكل الأعمدة البيانية العنقودية.

الخطوط البيانية

غالباً ما تكون الخطوط البيانية فعالة في تفسير الأنماط خلال فترة زمنية معينة. إن هذا النوع من الأشكال يستخدم الخطوط المتصلة لمتابعة أو ملاحقة العلاقة ما بين النقاط. ويفضل استخدام الخطوط البيانية بدلاً من القطع الدائرية في الحالات التالية:

1.    إذا كانت البيانات تتضمن فتره طويلة.

2.    في حالة تمثيل مجموعة مختلفة من البيانات على نفس الشكل.

3.    في الحالات التي يكون فيها التركيز على حركة البيانات أكثر من التركيز على البيانات نفسها.

4.    في الحالات التي يكون فيها مطلوب عرض التوزيع التكراري.

5.    في الحالات التي يكون فيها مطلوب إظهار التقدير أو التنبؤ أو الاستقراء.

مراجع يمكن الرجوع إليها:

العلاونة، على سليم. (1996). أساليب البحث العلمي في العلوم الإدارية. عمان: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.

الأقسام

أحدث المقالات

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966570051202‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .