التفاصيل

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

عدد المشاهدات(908)

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

يعتبر تحديد واختيار مشكلة البحث هي أحد أهم خطوات تصميم البحوث العلمية وذلك لما لها من دور هام في ترتيب إجراءات البحث، حيث تلعب مشكلة البحث دور المحرك الرئيسي الذي يتم الاعتماد عليه لتحديد نوع الدراسة، طبيعة المناهج، الأدوات، المفاهيم والعينة. وبالتالي فإن اختيار وتحديد مشكلة البحث وصياغتها بأسلوب واضح ودقيق يساعد الباحث على تجنب العديد من الأخطاء أثناء إجراء البحث. يتناول المقال الحالي تعريف مشكلة البحث العلمي، شروط اختيارها وخطوات صياغتها فضلاً عن الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث وسبل تفادي تلك الأخطاء.

تعريف مشكلة البحث العلمي

يتم تعريف مشكلة البحث العلمي على أنها جملة إخبارية استفهامية توضح العلاقة بين متغيرين أو أكثر وتعتمد بشكل أساسي على شعور الباحث بوجود شيء غامض يجب استكشافه، أو تعتمد على التساؤلات التي تدور في ذهن الباحث وتدفعه لإيجاد حلول لها.

شروط اختيار مشكلة البحث العلمي

1-  اختيار مشكلة بحث جديدة وغير مسبوقة.

2-  الابتكار في عرض مشكلة البحث.

3-  المساهمة في طرح معلومات جديدة تسهم في تطوير مجال البحث.

4-  الدراية التامة بكافة تفاصيل المشكلة.

5-  أن تتسم مشكلة البحث بالمنطقية وأن يتم اختيارها من الواقع.

6-  الإبداع في حل مشكلة البحث والإضافة العلمية.

خطوات صياغة مشكلة البحث

1-  تحديد مشكلة البحث.

2-  الإطلاع والاستعانة بالدراسات والأبحاث ذات الصلة بمشكلة البحث.

3-  الاستعانة بالأسلوب العلمي الواضح والبسيط في انتقاء الكلمات لوصف المشكلة.

4-  التأكد من قابلية حل المشكلة.

5-  إيضاح جوانب النقص والفجوات في الدراسات السابقة.

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

1-  اختيار مشكلة بحث شاملة أو كبيرة والتي قد تتطلب الكثير من الوقت والمجهود لحلها مما يصعب المهمة على الباحث.

2-   اختيار أول مشكلة تخطر على ذهن الباحث دون التفكير في أبعادها ومتطلبات قياسها، وقد يحدث ذلك عند نظر الباحث إلى الرسالة على أنها عمل روتيني يتم القيام به للحصول على الدرجة العلمية فقط.

3-  التحيز لمشكلة معينة عن غيرها دون مبرر واضح.

4-   التردد والشكوك، فقد يقع الباحث في معضلة الشك والتردد عند استشارة أكثر من طرف مما قد يؤثر على أحكامه واختياره للمشكلة نظراً لتفاوت الآراء وبالتالي يجب أن يكون الباحث فكرة شخصية وأن يتمسك بها.

5-  عدم صياغة مشكلة البحث بأسلوب غامض أو غير دقيق لغوياً، حيث يجب على الباحث أن يعرض مشكلة البحث بأسلوب علمي سليم بعيداً عن الركاكة والغموض.

سبل تفادي أخطاء اختيار مشكلة البحث

1-  اختيار الباحث لمجال محدد يتابع فيه كل ما يتم عرضه من مقالات ودوريات لكي يجمع قدراً كافياً من المعلومات عن مشكلة الدراسة المختارة.

2-  ممارسة ألوان الحوار المختلفة مع الزملاء والأساتذة بهدف تحديد كافة جوانب مشكلة البحث.

3-  الالتزام بالشروط المتعارف عليها لاختيار مشكلة البحث والتي تتمثل في جدية مشكلة البحث، أصالتها، إطلاع الباحث على الدراسات والبحوث السابقة بصورة نقدية.

الخاتمة

تناول المثال الحالي أحد أهم خطوات البحث العلمي الأساسية وهي اختيار مشكلة البحث، وقد تناول المقال الحالي تعريف مشكلة البحث على أنها جملة إخبارية استفهامية توضح العلاقة بين متغيرين أو أكثر. بينما وضح المقال شروط اختيار مشكلة البحث العلمي التي تتمثل في الابتكار في عرض مشكلة البحث، الدراية التامة بكافة تفاصيل البحث العلمي والإبداع في حل مشكلة البحث. في حين أشار المقال إلى خطوات صياغة مشكلة البحث التي تتمثل في تحديد مشكلة البحث، صياغة مشكلة البحث بأسلوب علمي واضح وبسيط وقابلية المشكلة للحل. بينما تضمنت الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث: اختيار مشكلة بحث عامة تحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود لتغطيتها مما يجعل من الصعب على باحث واحد إيفائها حقها، اختيار أول مشكلة تخطر على ذهن الباحث دون التفكير، التردد والشكوك وعدم صياغة مشكلة البحث بأسلوب بسيط وموضح. في حين تمثلت سبل علاج تلك الأخطاء في اختيار الباحث لمجال محدد يتابع فيه كل ما يتم عرضه من مقالات ودوريات، فضلاً عن استشارة ذوي الخبرة من الباحثين والمشرفين للاستفادة من خبراتهم.

مراجع يمكن الرجوع إليها:

كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. القاهرة: عالم الكتب.

خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة حتى الخاتمة. القاهرة: جامعة الأزهر.

إبراهيم، مروان عبد المجيد. (2000). أسس البحث العلمي لإعداد الرسائل الجامعية. عمان: مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع.

الأقسام

أحدث المقالات

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966570051202‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .