خدماتنا (التدقيق اللغوي والإملائي)

  • «إنّ جمال اللغة لا يظهر إلا بمراعاة قواعدها»، ولكي يظهر مجهودُ الباحث بشكلٍ لائق تُقدِّم «دراسة» خدمة التدقيق اللغويّ والتصحيح الإملائيّ للمادة التي جُمعت ورُتبت وحُبّرت ووُثقت، حيث يتمّ: «تَهذِيبُها بِالكَامِلِ، إملائِيّاً وَلُغويّاً وَنَحْويّاً، مَعَ وَضْعِ علاماتِ التَّرقيمِ المُناسِبة»، بحيث تكون سليمةً من الأخطاء اللغوية، وجاهزةً للنشر.
  • وتضمّ الشركة ضمن فريق عملها نخبةً من الأكاديميّين في اللغة العربية، من ذوي الخبرة والتمرّس في هذا المجال, مما يمنحنا التميّز في تقديم أعلى مستويات الدّقة، وبما يليق بالكتابات العلمية والأكاديمية، وبما يضمن أعلى مستوى من معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.

ضوابط تقديم الخدمة

  • مَن يقوم بالعمل أكاديميٌّ متخصّصٌ في علوم اللغة العربية.
  • يستلم العميل نسخة إلكترونية تبيّن التعديلات التي تمّت على العمل بلونٍ مختلفٍ؛ لضمان معرفة الأخطاء وتوثيقها.
  • يستلم العميل نسخةً نهائيةً مدقّقةً ومصحّحة.
  • ضمان استرداد الرسوم في حال خالفنا أيّاً من ضوابط الخدمة أعلاه.

محددات الخدمة

  • نلتزم بأعلى معايير الجودة والمهنية.
  • يشمل العمل: تصحيح الأخطاء اللغوية والإملائية، وعلامات الترقيم.
  • يوجد قسمٌ متخصّصٌ في تدقيق النصوص الأجنبية بعدّة لغات.
  • الالتزام بتاريخ التسليم المحدّد وفق التقييم، ويبدأ من تاريخ التعميد وتحويل الرسوم.
  • يمكن «تَشْكِيْلُ الكَلِمَاتِ، وَضَبْطُهَا بِالحَرَكَاتِ بِنْيَةً وَإِعْرَاباً» كخدمة مستقلة.
  • يمكن «تَحرِيرُ الجُمَلِ، وَإِعَادَةُ صِيَاغَةِ العِبَاراتِ لِتَحسِينِهَا» كخدمة مستقلة.

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - +966 555026526

المزيد

تابعونا على تويتر . . .